حياة | Haeat
مدونة طبية

علاجات الجهاز التنفسي

117

مقدمة

علاجات الجهاز التنفسي – Respiratory treatments، الخاصة بمجموعة الأمراض التي تضيب الجهاز التنفسي، وتعمل على ظهور الكثير من الأعراض مختلفة، وهناك أساليب مختلفة يتبعها الأطباء من أجل معالجة هذه الأمراض، وسـنذكر معًا ما هي الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي وكيف يمكن معالجتها.

أنواع أمراض وعلاجات الجهاز التنفسي

 عدوى الزكام الفيروسية

يُعتبر البرد أو الزكام عدوىٰ ڤيروسية (الأمراض المعدية) يُصاب بها الجهاز التنفُسي العلوي تحديدًا والذي يتضمن (الأنف والحَلْق)، ويتعرض جسمه الأفراد من مختلف الأعمار للإصابة بالزكام؛ وبمرور 10 أيام من المعتاد أن تختفي أعراض الزكام.

علاجات عدوى الزكام الفيروسية

توجد عدة طرق لعلاج الزكام (الأمراض الفيروسية) إلى جانب تناول الأدوية، ومن خلال اتباع واحدة من الطرق التالية:

أولاً: يرجى مراجعة طبيب متخصص.

  • يستطيع المريض تناول بعض الأدوية المُسكِّنة من أجل الحد من أعراض الزكام، مثل: (الأسيتومينوفين، الآيبوبروفين أو الأسبرين)، ولا يمكن إعطاء الأسبرين للأطفال يرجى مراجعة طبيب متخصص.
  • يمكن للمريض استعمال بخاخات الأنف؛ نظرًا لدورها في التقليل من احتقان الأنف الذي يصاحب للزكام.
  • يستطيع المريض اتباع بعض العلاجات المنزلية، والتي من الممكن أن تجعل المريض أكثر راحة، مثل:
  • شرب الماء بـكميات مناسبة.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • تناول الحساء الساخن.
  • الماء والملح للغرغرة.

كذلك، توجد علاجات منزلية متعددة تُستخدم من أجل التخفيف من أعراض الزكام أو الرشح.

التهاب الجيوب الأنفية

يُعد مرض التهاب الجيوب الأنفية تُصاب له المجاري التنفسية العلوية، ويحدث تورُّم في الجيوب الأنفية بسببه ومن المعتاد أن تكون العدوىٰ والالتهاب سبب لهذا المرض.

هذا المرض من الأنواع المتواجدة بكثرة وعادةً ما تختفي الأعراض خلال 2-3 أسابيع.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

توجد بعض العلاجات والطرق التي لها دور في الحد من أعراض التهاب الجيوب الأنفية، مثل:

أولاً يرجى مراجعة طبيب متخصص.

  • تناول مسكنات الألم، مثل: (الباراسيتامول أو الآيبوبروفين) يرجى مراجعة طبيب متخصص.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: ( مضادات الهيستامين) بـحالة الحساسية كانت السبب يرجى مراجعة طبيب متخصص.
  • استعمال بعض البخاخات ومزيلات الاحتقان المختلفة أو بعض المحاليل الملحية والتي لها دور في تخفيف الاحتقان يرجى مراجعة طبيب متخصص.
  • استعمال بخاخات الأنف التي تحوي الستيرويدات من أجل تخفيف التورُّم يرجى مراجعة طبيب متخصص.
  • في بعض الأحيان يمكنك تناول المضادات الحيوية، وذلك بـحالة كان سبب الالتهاب هو أحد أنواع البكتيريا.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • تجنُّب مسببات التحسُّس.
  • تناول الماء بـكميات كافية.
  • تجنُّب التدخين.

في بعض الأحيان، قد يلجأ الأطباء للتدخل الجراحي، حيث يقوم الأطباء بـإجراء عملية جراحية تُدعىٰ (جراحة الجيوب الأنفية الوظيفية بـالمنظار).

التهاب اللوزتين

تعمل اللوزتان على تصفية الهواء الداخل بـجسم الإنسان من كل الشوائب مثل: (الجراثيم ومسببات الأمراض المتواجدة به)، وأيضًا تُصنِّع بعض الأجسام المضادة التي لها دور في محاربة العدوىٰ.

سبب حدوث التهاب اللوزتين هو عدوىٰ تُهاجم اللوزتين مما يعمل على تضخُّمها واحمرارها.

علاج التهاب اللوزتين

  • تناول بعض المضادات الحيوية وفقًا لـتعليمات الطبيب، من أجل عدوىٰ اللوزتين البكتيرية، مثل: (البكتيريا العقدية).
  • بـحالة كان الڤيروس هو السبب في هذا الالتهاب يُعالج عن طريق تناول مسكنات الألم، مثل: (الباراسيتامول والآيبوبروفين).
  • تستطيع استعمال الماء والملح للغرغرة 3 مرات يوميًا، من أجل تخفيف تورُّم اللوزتين.
  • حينما تحدث إصابة بصورة متكررة بالتهاب اللوزتين، قد يوصي الأطباء بالتدخل الجراحي لإزالة اللوزتين، وإذا سبب هذا المرض صعوبة في البلع أو مشاكل في التنفس، بذلك يتم إزالة اللوزتين جراحيًا.
  • يرجى مراجعة طبيب متخصص.

التهاب الحنجرة

يُطلق عبر الحنجرة (صندوق الصوت)، وهي مكان تواجد الأحباب الصوتية التي لها دور في إخراج صوت الإنسان.

إذا حدث التهاب الحنجرة من الممكن أن يصاحبها حدوث بحة أو ربما فقدان الصوت، ومن أعراض فقدان الصوت حدوث خشونة أو أو تعب بالصوت أو الشعور بصعوبة التحدث وإخراج الصوت وذلك ما ذكره الطبيب (كلاوديو ميلشتاين) أخصائي العناية بالصوت.

علاج التهاب الحنجرة

سنذكر معًا أهم علاجات التهاب الحنجرة:

  • يعطي الأطباء المضادات الحيوية، التي لها دور في علاج التهاب الحنجرة البكتيري.
  • يمكن تناول الستيرويدات من أجل التخفيف من التهاب الأحبال الصوتية، وأيضًا علاج بحة أو فقدان الصوت الذي ينتج عن التهاب الحنجرة.
  • تناول بعض المسكنات مثل: (الأسيتومينوفين أو الآيبوبرفين).
  • توجد بعض العلاجات المنزلية التي تساعد مع العلاجات الأخرى، مثل:
  • تجنُّب التحدُّث كثيرًا، وتقليل استخدام الحنجرة.
  • تناول الماء بـكميات كبيرة.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • قد يحتاج الأمر للتدخل الجراحي إذا كان هناك ضرر كبير في الأحبال الصوتية، أو نمو العقيدات على الأحبال الصوتية.
  • يرجى مراجعة طبيب متخصص.

التهاب الأنف

هناك عِدَّة أعراض قد يسببها التهاب الأنف، مثل: (العطس، سيلان الأنف، واحتقان الأغشية المخاطية داخل الأنف)، وقد يصاب مختلف الأشخاص بـمختلف الأعمار بـهذا المرض، ولكنه أكثر شيوعًا بعد العشرين عامًا.

علاج التهاب الأنف

تتمثل الطرق التي يمكننا علاج التهاب الأنف من خلالها في:

  • استعمال بعض الأدوية، مثل: (بخاخات الأنف الملحية، بخاخات الأنف التي تحوي الستيرويدات أو مضادات الهيستامين)، مما له دور في تخفيف احتقان الأنف والتهابها، إلى جانب بعض الأدوية المزيلة للاحتقان، مثل: (السودوايفيدرين أو الفينيرامين).
  • إذا تكررت الحالات التي ينتج عنها التهاب الأنف، مثل: (انحراف الوتيرة أو الزوائد اللحمية)، فـ بتلك الحالة يلجأ الأطباء للتدخل الجراحي كأحد طرق علاجات الجهاز التنفسي.
  • يرجى مراجعة طبيب متخصص.

علاج الجهاز التنفسي

التهاب البلعوم الأنفي

يطلق الأطباء مصطلح (البلعوم الأنفي) إشارةً إلى التهاب الممرات الأنفية وتورُّمها إلى جانب الجزء الخلفي من الحلق، وقد تكون هناك عدوىٰ بكتيرية أو ڤيروسية هي سبب في هذا المرض.

علاج التهاب البلعوم الأنفي

يتم علاج التهاب البلعوم الأنفي بالطرق الآتية:

تتم معالجة أعراض هذا المرض بصورة أساسية من الأطباء، ويمكن تناول عِدَّة أدوية تساهم في الحد من هذه الأعراض، مثل:

  • مزيلات الاحتقان، مثل: (السودوإفيدرين).
  • أدوية تساهم في الحد من السعال.
  • تناول بعض المسكنات، مثل: (الأسبرين والأسيتومينوفين).
  • أقراص لـتسكين ألم الحلق.
  • يرجى مراجعة طبيب متخصص.

التهاب البلعوم

التهاب البلعوم أو التهاب الحلق هو مرض يصيب الجزء الخلفي من البلعوم، ومن الممكن أن يصيب أجزاء أخرى مثل: (ثلث اللسان الخلفي، سقف الفم، واللوزتين).

علاج التهاب البلعوم

طرق علاج التهاب البلعوم:

  • يوصي الأطباء بتناول بعض المضادات الحيوية، مثل: (البنسلين) إذا كان التهاب البلعوم نتيجةً لـ عدوىٰ بكتيرية، وبـحالة كان المريض يعاني من حساسية ضد البنسلين يتم تناول أنواع أخرى مثل: (الإيريثروميسن).
  • استعمال البخاخات والأقراص التي تُمضَغ لـدورها في الحد من ألم البلعوم واحتقانه.
  • تناول بعض المسكنات، مثل: (الأسيتومينوفين أو الآيبوبرفين).
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • تناول السوائل بـكميات كبيرة.
  • كذلك، استعمال الماء والملح للغرغرة.
  • يرجى مراجعة طبيب متخصص.

التهاب لسان المزمار

قاعدة اللسان هي موقع لسان المزمار، ويُعتبر غضروف له وظيفة الصمام حيث يمنع الطعام والسوائل من ولوج القصبة الهوائية، ويُصاب به مختلف الأشخاص بـمختلف الأعمار حتى الأطفال.

علاج التهاب لسان المزمار

طرق علاج لسان المزمار:

  • حينما يتأكد الأطباء من تشخيص لسان المزمار، تتم مراقبة الأكسجين عند الشخص المُصاب، وبـحالة انخفاض مستويات الأكسجين يضع الأطباء المريض على أنبوب أكسجين ويمكن أيضًا قناع تنفس.
  • يأخذ المريض بعض السوائل الوريدية التي لها دور في ترطيب الحلق وجعل عملية البلع أسهل.
  • يأخذ المريض بعض المضادات الحيوية لمعالجة العدوىٰ البكتيرية، إلى جانب مضادات الاحتقان مثل: (الستيرويدات)؛ كي تعمل على الحد من احتقان لسان المزمار وتورُّمه.
  • كذلك، إذا كانت الحالة شديدة، يلجأ الأطباء للتدخل الجراحي، حيث يقوم الأطباء بـعملية جراحية بسيطة عن طريق شق صغير بين حلقات القصبة الهوائية، ثم يوضع أنبوب للتنفس عن طريق عنق المريض في القصبة الهوائية؛ كي يتخطى لسان المزمار، مما يتيح تبادل الأكسجين وتجنُّب فشل الجهاز التنفسي.
  • يرجى مراجعة طبيب متخصص.

التهاب الجهاز التنفسي السفلي وعلاجها

توجد أمراض كثيرة والتي تصيب الجهاز التنفسي السفلي والتي يمكن أن تسبب العديد من الأعراض المختلفة، ولكن بعد التشخيص سيستخدم الأطباء العديد من العلاجات التي تساعد على تحسين حالة المريض، ومن أهم الأمراض والعلاجات ما يلي:

التهاب الشعب الهوائية

التهاب الشعب الهوائية هو مرض يهاجم البطانة التي تغطي الشعب الهوائية من الداخل وعبارة عن أنابيب والتي تحمل الهواء إلى الرئتين، ويمكن أن يسبب هذا المرض مخاطًا سميكًا.

علاج التهاب الشعب الهوائية

وهناك العديد من العلاجات لهذا المرض، مثل ما يلي:

  • يمكن استخدام مجموعة متنوعة من الأدوية للمساعدة في علاج هذا المرض، مثل الأدوية التالية:
  • أدوية السعال المختلفة.
  • الأدوية التي لها دور بـفتح القصبات الهوائية في حالة التحسُّس القصبي أو مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • يرجى مراجعة طبيب متخصص.

الالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي هو عدوى تهاجم إحدى الرئتين أو كلتيهما. يمكن أن يكون سبب هذا المرض بكتيريا أو فيروسات أو بكتيريا معينة محمولة جوًا، ويسبب العديد من الأعراض، مثل: (الحمىٰ، ضيق التنفس،والسعال).

علاج الالتهاب الرئوي

يمكن علاج الالتهاب الرئوي بالطرق التالية:

  • إذا كان سبب الالتهاب الرئوي هو عدوىٰ فطرية، فسيقوم الطبيب بمعالجة الالتهاب الرئوي بـمضادات حيوية مختلفة وأدوية مضادة للفطريات.
  • علاوة على ذلك، يمكن لبعض الأدوية الأخرى أن تساعد في تخفيف الأعراض، مثل مسكنات الألم مثل: (الأسبرين والإيبوبروفين) ويمكن أيضًا استخدام أدوية السعال لتخفيف الأعراض.
  • في بعض الحالات الشديدة، يقوم الأطباء بإدخال المرضىٰ إلى المستشفى وتناول المضادات الحيوية عن طريق: (الوريد، السوائل الوريدية، ومسكنات الألم).
  • يرجى مراجعة طبيب متخصص.

عدوى الصدر

عدوى الصدر هي واحدة من الأمراض التي تهاجم الجهاز التنفسي (بما في ذلك الرئتين والمجاري التنفسية الكبيرة)، ويمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأعراض مثل: (السعال، ضيق التنفس، والحمى).

علاج عدوى الصدر

يمكن استخدام مجموعة متنوعة من طرق العلاج المختلفة للعلاج والذي يساعد في تقليل أعراض التهابات الصدر، وذلك على النحو التالي:

  • أولاً يرجى مراجعة طبيب متخصص.
  • يستخدم الأطباء مضادات حيوية مختلفة لما لها من دور في التخلص من التهابات الصدر التي تسببها البكتيريا.
  • يمكن استخدام مسكنات الألم المتنوعة لخفض درجة الحرارة وتسكين الألم المصاحب لالتهابات الصدر.
  • تشمل بعض العلاجات المنزلية: (تناول الكثير من السوائل، أخذ قسط كافٍ من الراحة، والإقلاع عن التدخين).
  • يستخدم الأطباء مجموعة متنوعة من العلاجات للمساعدة في علاج عدوىٰ الصدر، وهناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض هذا المرض.

التهاب القصيبات

التهاب القصيبات مرض شائع يصيب الأطفال الصغار والرُّضع، ويمكن أن يسبب هذا المرض التهاب الشعب الهوائية الضيقة والقصيبات، ويمكن علاج هذا المرض بالطرق التالية:

• يستمر هذا المرض عادة لمدة 2-3 أسابيع، ومن الممكن علاج هذا المرض بالاسترخاء في المنزل واستخدام بعض العلاجات المنزلية، ولكن بعض الحالات الخطيرة من هذا المرض قد تتطلب دخول المستشفى للعلاج اللازم.

علاج التهاب القصيبات

بعض العلاجات  التي تساهم في تخفيف الأعراض:

  • أولاً يرجى مراجعة طبيب متخصص.
  • بعض المسكنات التي تؤخذ دون وصفة طبية.
  • إعطاء كميات وافرة من السوائل للطفل.
  • وضع الجلوس الدائم بالنسبة للطفل.
  • استعمال بعض المحاليل الملحية.
  • كذلك، استنشاق البخار الدافئ.

الخاتمة

في نهاية المقالة علاجات الجهاز التنفسي – Respiratory treatments، نكون بذلك قد تعرفنا على أهم التهابات وأعراض الجهاز التنفسي وكيفية معالجتها؛ وكيفية متابعة الحالة وتشخيص مع الطبيب المختص.

100%
رائغ جدا

علاجات الجهاز التنفسي

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.