ما هي النتيجة إذا ترك السغال دون علاج؟

في معظم الحالات ، سوف يختفي السعال بشكل طبيعي خلال أسبوع أو أسبوعين بعد ظهوره لأول مرة. ولا يسبب السعال عادة أي أضرار أو أعراض طويلة الأمد.

في بعض الحالات ، قد يسبب السعال الحاد مضاعفات مؤقتة مثل:

  • تعب.
  • دوخة.
  • الصداع.
  • كسر الأضلاع.

وهذه نادرة جدا ، وسوف تتوقف عادة عندما يختفي السعال.

ومن غير المرجح أن يزول السعال الذي يمثل عرضًا لحالة أكثر خطورة من تلقاء نفسه. فإذا تركت دون علاج ، فقد تتفاقم الحالة وتتسبب في ظهور أعراض أخرى.

ما هي التدابير الوقائية التي يمكن اتخاذها لتجنب السعال؟

على الرغم من أن السعال المتكرر ضروري لتنظيف الشعب الهوائية ، فهناك طرق يمكنك من خلالها تجنب إصابة السعال الآخر.

الاقلاع عن التدخين:

التدخين هو مساهم مشترك في السعال المزمن. وقد يكون من الصعب للغاية علاج “سعال للمدخن”. وهناك مجموعة واسعة من الطرق المتاحة لمساعدتك على التوقف عن التدخين ، من الأدوات مثل السجائر الإلكترونية إلى مجموعات المشورة وشبكات الدعم. وبعد التوقف عن التدخين ، ستقل احتمالية الإصابة بنزلات البرد أو الإصابة بسعال مزمن.

التغييرات الغذائية:

وجدت دراسة في المجلة الأمريكية لطب الجهاز التنفسي والعناية المركزة أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات غذائية غنية بالفواكه والألياف والفلافونويد هم أقل عرضة للمعاناة من السعال المزمن. فإذا كنت بحاجة إلى مساعدة في ضبط نظامك الغذائي ، فقد يتمكن طبيبك من تقديم النصح لك أو إحالتك إلى اختصاصي التغذية.

حالات طبيه:

السعال
السعال

يُنصح بالابتعاد عن أي شخص يعاني من أمراض معدية ، مثل التهاب الشعب الهوائية ، لتجنب ملامسة الجراثيم. يجب أن تغسل يديك كثيرًا ، ويجب ألا تشارك أدوات المائدة أو المناشف أو الوسائد.

وإذا كانت لديك حالات طبية حالية تزيد من فرص إصابتك بالسعال ، مثل ارتجاع المريء أو الربو ، فاستشر طبيبك حول استراتيجيات الإدارة المختلفة. بمجرد إدارة الحالة بشكل صحيح ، قد تجد أن سعالك يختفي ، أو قد يصبح أقل تواتراً.