حياة | Haeat
مدونة طبية

الاسهال

مرض الإسهال

349

الاسهال

الاسهال هو البراز الرخو والمائي (حركات الأمعاء). لديك الإسهال إذا كان لديك البراز فضفاضة ثلاث مرات أو أكثر في يوم واحد. الإسهال الحاد هو الإسهال الذي يدوم لفتره قصيرة. انها مشكله شائعه. وعاده ما تستغرق حوالي يوم أو اثنين، ولكن قد تستمر لفتره أطول. ثم يذهب بعيدا من تلقاء نفسها.

قد يكون الإسهال الذي يدوم أكثر من بضعة أيام علامة علي وجود مشكله أكثر خطورة. الإسهال المزمن-الإسهال الذي يدوم أربعه أسابيع على الأقل-يمكن ان يكون أحد اعراض المرض المزمن. قد تكون اعراض الإسهال المزمن مستمرة، أو قد تأتي وتذهب.

حقائق عن الاسهال

الإسهال هو زيادة في تواتر حركات الأمعاء، وزيادة في رخاوة البراز أو كليهما.
ويعتبر الإسهال ناجم عن زيادة إفراز السوائل في الأمعاء، وانخفاض امتصاص السوائل من الأمعاء أو مرور البراز السريع من خلال الأمعاء.

الإسهال هو زيادة في تواتر حركات الأمعاء أو انخفاض في شكل البراز (مزيد من رخاوة البراز). علي الرغم من ان التغيرات في تواتر حركات الأمعاء ورخاوة البراز يمكن ان تختلف بشكل مستقل عن بعضها البعض، وغالبا ما تحدث التغييرات في كليهما.

كيفية تمييز الإسهال؟

يجب تمييز الإسهال عن أربعه شروط. علي الرغم من ان هذه الظروف قد تصاحب الإسهال، الا انها غالبا ما يكون لها أسباب مختلفة وعلاجات مختلفة عن الإسهال. وهذه الشروط هي:

سلس البول من البراز

هو عدم القدرة على السيطرة (تأخير) على حركات الأمعاء حتى الوقت المناسب، على سبيل المثال، حتى يمكن للمرء ان يحصل على المرحاض

الاستعجال المستقيم

وهو الرغبة المفاجئة في الحصول علي حركه الأمعاء التي هي قوية جدا انه إذا لم يكن المرحاض متاحه على الفور سيكون هناك سلس البول

اخلاء غير مكتمل

وهو إحساس بان حركه الأمعاء الأخرى ضرورية في وقت قريب بعد حركه الأمعاء، ولكن هناك صعوبة في تمرير المزيد من البراز في المرة الثانية

حركات الأمعاء مباشره بعد تناول وجبه

بعض اعراض ومضاعفات الاسهال

وتشمل الاعراض المرتبطة بالإسهال الام البطن، وخاصه التشنج. الاعراض الأخرى تعتمد على سبب الإسهال.
يمكن تعريف الإسهال على الإطلاق أو نسبيا. يعرف الإسهال المطلق بأنه أكثر من خمس حركات أمعاء يوميا أو براز سائل. يعرف الإسهال النسبي بأنه زيادة في عدد حركات الأمعاء يوميا أو زيادة في رخاوة البراز مقارنه بعاده الأمعاء المعتادة للفرد.
قد يكون الإسهال اما حادا أو مزمنا، ولكل منها أسباب وعلاجات مختلفة.
وتشمل مضاعفات الإسهال الجفاف، وتهيج في فتحه الشرج.

الاختبارات المفيدة في تقييم الاسهال:

وتشمل الاختبارات المفيدة في تقييم الإسهال الحاد فحص البراز لخلايا الدم البيضاء أو الانزيمات التي تنتجها، والطفيليات، وثقافات البراز للبكتيريا، واختبار البراز للسموم من c. الناشر، واختبارات الدم للكهارل شذوذ.

تشمل الاختبارات المفيدة في تقييم الإسهال المزمن فحص البراز لطفيليات، والاشعه السينية العلوية للجهاز الهضمي (سلسله ugi)، حقنه الباريوم الشرجية، ايسوفياغو-الاثناعشر (egd) مع الخزعات، تنظير القولون مع الخزعات، الأمعاء الصغيرة التنظير مع الخزعات، واختبار التنفس الهيدروجين، وقياس الدهون في البراز، واختبارات وظائف البنكرياس.
يمكن علاج الجفاف في المنزل مع العلاجات المنزلية، وحلول الاماهه الفموية.

المواد الماصة (التي تمتص الماء في الأمعاء)، والأدوية المضادة لحركية، ومركبات البزموت، والسوائل الوريدية إذا لزم الأمر.
لا ينبغي استخدام المضادات الحيوية في علاج الإسهال ما لم تكن هناك عدوي بكتيرية مثبته بالثقافة تتطلب المضادات الحيوية، والإسهال الشديد الذي يرجح ان يكون معدا في الأصل، أو ان يكون الفرد مصابا بأمراض كامنه خطيره.

علاقة الاكل بالاسهال

ما إذا كان الإسهال الخاص بك هو فقط عرضيه والناجمة عن الحساسية أو التسمم الغذائي، أو بسبب حاله مزمنة مثل متلازمة القولون العصبي أو مرض كرون، والنظام الغذائي والإسهال ترتبط ارتباطا وثيقا.

حتى إذا كان لديك ظروف طويلة الأجل التي تؤثر على الجهاز الهضمي، فان النظام الغذائي الذي تتناوله يمكن ان يؤثر بشكل كبير على الجهاز الهضمي.

عندما تعاني من نوبة من الإسهال، هناك بعض الأطعمة التي يمكنك تناولها لمساعده جهازك الهضمي على العودة إلى المسار الصحيح. وهناك أيضا بعض الأطعمة التي يجب تجنبها.

اسباب الاسهال

الإسهال يصيب الجميع تقريبا في مرحله ما. قد يصاحب الام البطن أو التشنج الإسهال. وتشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعا الحساسيات الغذائية، والتهابات البكتيرية أو الفيروسية، والادويه أو استخدام الكحول.

1-العدوى:

قد ينتج الإسهال عن عدوي بكتيرية أو فيروسية في المعدة والأمعاء، والتي يطلق عليها الأطباء التهاب الأمعاء.

قد يحصل الناس على التهاب المعدة والأمعاء البكتيري عن طريق تناول أو شرب الطعام أو الماء الملوث. عاده ما تحدث الاعراض في غضون بضع ساعات أو أيام من استهلاك الطعام الملوث.

وقد يصاب الناس أيضا بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، الذي يطلق عليه بعض الناس إنفلونزا البطن، من شخص مصاب بالعدوى.

عاده ما تذهب هذه الاعراض دون علاج بعد بضعة أيام في كلتا الحالتين. يمكن للناس محاولة العلاجات المنزلية، مثل شرب الكثير من السوائل، ويستريح، وتناول الادويه دون وصفه طبية لتخفيف الانزعاج.

العدوى الطفيلية يمكن ان تسبب أيضا الإسهال الحاد والام في البطن. هذا النوع من العدوى غالبا ما يزول في غضون أسابيع قليله. وقد تتطلب الفاشيات المستمرة علاجا طبيا.

2-كرد فعل على الغذاء:

قد يسبب الإسهال بعد تناول الطعام ما يلي:
  • التغيرات المفاجئة في النظام الغذائي
  • تناول الأطعمة الغنية والدهنية
  • الحساسيات الغذائية
  • مرض الاضطرابات الهضمية، حيث الجسم لا يمكنه كسر الغلوتين، وهو البروتين الموجود في القمح، والشعير

أكثر من 20 في المئة من الناس يعانون من الحساسيات الغذائية، وفقا لبعض البحوث.

ليس من الواضح دائما لماذا يحدث الإسهال بعد تناول الطعام. حفظ مذكرات الطعام يمكن ان يساعد. بمجرد ان يعرف الناس الأطعمة التي تسبب المشكلة، يمكنهم معالجتها.

قد تشمل العلاجات إدخال الأطعمة الجديدة والتغييرات الغذائية ببطء، وتناول وجبات اقل غنيه، والحد من أو تجنب الأطعمة الضارة. سيحتاج الأشخاص المصابون بمرض الاضطرابات الهضمية إلى أزاله الغلوتين من نظامهم الغذائي بشكل دائم.

3-عسر الهضم والإفراط في تناول الوجبات:

الإفراط في تناول الطعام يمكن ان يؤدي إلى عسر الهضم، والإسهال، والام في المعدة لان الجهاز الهضمي يكافح للتعامل مع كميات كبيره من المواد الغذائية.

يمكن للبالغين والأطفال على حد سواء تجربه الآثار الجانبية لتناول الوجبات الدسمة، ولكن الأطفال قد يكون أكثر عرضه للقيام بذلك. وذلك لان الأطفال لا يستطيعون دائما التفريق بين الشعور بالجوع والشعور بالامتلاء.

لتجنب الإفراط في تناول الوجبات المفرطة وتجنب الاسهال، يمكن للناس:
  • التحكم بشكل واعي في الأطعمة التي يتناولونها
  • الاقبال على السعرات الحرارية المنخفضة، مثل الخضروات
  • تأخذ وقت طويل لمضغ الطعام جيدا
  • تجنب الملهيات، مثل التلفزيون، اثناء أوقات الطعام.

4-الاضطرابات الداخلية:

الإسهال المستمر يمكن ان يوحي بحاله مزمنة، مثل IBS. هذا الشرط لا يضر الجهاز الهضمي ولكن قد يسبب اعراض بما في ذلك:

  • الاسهال
  • تشنجات المعدة
  • النفخ
  • الغاز

وفقا للمعهد الوطني للسكري وامراض الجهاز الهضمي والكلي (niddk) حوالي 12 في المئة من الناس في الولايات المتحدة لديها IBS. والأغلبية من النساء.

لا يوجد علاج، ولكن يمكن للناس أداره اعراضهم عن طريق:
  • الحد من الإجهاد
  • اجراء تغييرات غذائية
  • الحصول على ما يكفي من النوم
  • شرب الكثير من السوائل
  • ممارسه الرياضة
  • تناول المكملات الغذائية
  • استخدام الادوية

5-مرض التهاب الأمعاء:

يشير مرض التهاب الأمعاء (ibd) إلى مجموعه من الحالات التي تؤثر على الأمعاء، بما في ذلك مرض كرون والتهاب القولون التقرحي. ووفقا لمراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها (CDC)، فان ما يصل إلى 1,300,000 شخص في الولايات المتحدة لديهم ibd.

وتشمل الاعراض:

  • الاسهال
  • التعب
  • الم في البطن
  • البراز الدموي
  • فقدان الوزن

قد يؤدي إلى تلف في الجهاز الهضمي، على عكس IBS. ولذلك فانه من الضروري ان يقوم الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بإدارة اعراضهم.

يهدف العلاج إلى الحد من التهاب الذي يسبب تلف الأمعاء واعراض الجهاز الهضمي. وتشمل الخيارات الأدوية, المكملات الغذائية، تغييرات الحمية، والجراحة.

6-الضغط النفسي:

يمكن ان يحفز الإجهاد والقلق حركات الأمعاء، والتي قد تؤدي إلى الإسهال.

الإجهادات قد تلعب أيضا دورا في تطوير IBS أو جعل الاعراض اسوا.

هناك صله بين الدماغ والأمعاء، والتي قد تفسر لماذا الإجهاد يمكن ان يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي.

علي سبيل المثال، قد يحفز الإجهاد المهني استجابة المعدة.

يمكن للناس الحد من الإجهاد عن طريق محاولة:

  • التأمل الذهني ” اليوجا “
  • ممارسه الرياضة
  • تقنيات التنفس العميق
  • الفن أو العلاج بالموسيقي

7-الادويه والكحول:

الكثير من الكحول يمكن ان تتداخل مع الهضم وتؤدي إلى الام في المعدة، والإسهال، والقيء، أو اعراض أخرى. قد يفكر الناس في الحد من تناول الكحول لتجنب هذه القضايا.

الإرشادات الغذائية الأمريكية للأميركيين تسرد استهلاك الكحول المعتدل بما يصل إلى 1 مشروب يوميا للإناث وما يصل إلى 2 المشروبات يوميا للذكور. وينبغي ان يهدف الناس إلى تجنب الكحول لعده أيام في الأسبوع.

بعض الأدوية يمكن ان يسبب أيضا مشاكل في المعدة، مع العديد من الادويه التي تسرد الإسهال كاثار جانبيه.

تشمل الأدوية التي قد تسبب الاسهال ما يلي:
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم
  • المضادات الحيوية
  • ادويه العلاج الكيميائي
  • ملين الإفراط في شرب الكحولات
  • metformin، وهو دواء السكري
  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويديه

الإسهال يذهب في بعض الأحيان بعيدا بعد بضعة أيام من استخدام دواء جديد كما يضبط الجسم. إذا استمر الإسهال لعده أيام بعد بدء دواء جديد، يجب على الناس الاتصال بالطبيب الذي قد يقترح بديلا.

8-الحمل:

غالبا ما تعاني الحوامل من الإسهال وغيرها من التغيرات في الأمعاء، والتي يحتمل ان تكون بسبب التغيرات الهرمونية والهيكلية في الجسم.

التغيرات في العادات الغذائية والحساسيات الغذائية الجديدة يمكن أيضا ان تسبب الإسهال اثناء الحمل.

اتصل بطبيب لأجراء الفحص والمشورة إذا استمر الإسهال لأكثر من بضعة أيام اثناء الحمل.

مسببات اخرى للإسهال

الإسهال المستمر أو الشديد يمكن ان يوحي بوجود مشكله طبية خطيره، خاصه إذا كان الدم موجودا.

تشمل الأسباب الأخرى المحتملة للألم البطني والإسهال ما يلي:

  • التهاب الزائدة الدوديه
  • أنواع معينه من السرطان
  • التليف الكيسي
  • الامراض التي تؤثر على أعضاء البطن
  • انحشار البراز
  • انسداد معوي

اطعمه يفضل تناوله مع الاسهال

عندما يكون لديك الإسهال، يمكن ان تكون الأطعمة التي تتناولها والأطعمة التي تتجنبها ضرورية لمساعدتك على التعافي بشكل أسرع. مثل “الموز والأرز والتفاح والخبز المحمص”. وايضا بعض الانواع مثل

  • الحبوب المطبوخة مثل القمح أو farina
  • الصودا
  • عصير تفاح
  • تحتاج أيضا إلى شرب الكثير من السوائل بحيث يمكنك البقاء رطب واستبدال السوائل التي كنت تخسرها. شرب الكثير من الماء وتمتص رقائق الثلج ان أمكن هذا سيساعد كثير.

تتضمن السوائل الأخرى التي يمكنك تجربتها للتعافي من الاسهال ما يلي:

  • المرق، مثل حساء الدجاج أو مرق لحم البقر، مع الفيتامينات أو الشوارد (في محاولة لتجنب تلك العالية من السكر)
  • الشاي منزوع الكافيين
  • بعد البدء في التعافي، يمكنك أضافه الأطعمة مثل البيض المخفوق.

الأطعمة التي يجب تجنبها عند اصابتك بالإسهال

اذا كنت تعاني من الاسهال هناك عدد كبير من الأطعمة التي يجب تجنبها. هذه الأطعمة يمكن ان تؤذي الجهاز الهضمي وتفاقم أو أطاله الإسهال.

تتضمن الأطعمة التي يجب تجنبها اثناء الاسهال ما يلي:

  • الحليب ومنتجات ألبان (بما في ذلك مشروبات البروتين القائمة على الحليب)
  • المقليات،  الأطعمة الدهنية
  • الأطعمة الحارة
  • الاطعمة المصنعة، وخاصه تلك مع الأطعمة المضافة
  • لحم الخنزير ولحم العجل
  • السردين
  • الخضروات النية
  • البصل
  • الذرة
  • جميع ثمار الحمضيات
  • الفواكه الأخرى، مثل الأناناس والكرز والتوت، والتين، المشمش، والعنب
  • الكحول
  • القهوة والصودا، وغيرها من المشروبات الغازية أو الكافيين
  • المحليات الاصطناعية، بما في ذلك السوربيتول

نصائح للحماية من الاسهال

ان حالة منع جميع حالات الام في البطن والإسهال أمر مستحيل.

ومع ذلك، قد تقلل التلميحات التالية احتماليه ظهور الاعراض.

  • أكل طعام صحي.
  • لا تأكل الكثير من الأطعمة الدهنية.
  • تجنب الإفراط في تناول الطعام
  • الحد من تناول الكحول
  • الحد من التوتر
  • الحصول على ما يكفي من النوم
  • الحفاظ على الترطيب السليم
  • تجنب ملامسه الأشخاص المصابين بإنفلونزا المعدة.
  • مراعاة النظافة الجيدة عند اعداد الطعام وتخزين المواد الغذائية بشكل صحيح
  • اتخاذ الاحتياطات عند السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها التسمم الغذائي
  • التحدث إلى طبيب حول الآثار الجانبية للأدوية، ونسأل عن البدائل
  • علاج الحالات المزمنة، مثل IBS و ibd

تلميح آخر لمنع الاصابه بالأم في البطن والإسهال هو تناول مكملات بروبيوتيك، التي تشير البحوث قد تساعد على منع الإسهال المصاحب للسفر والإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية.

دراسة 2016 في مجلة الطب يشير إلى خطر الإسهال المصاحب للسفر يمكن ان تنخفض بنسبه 8 في المئة والإسهال المرتبطة بالمضادات الحيوية بنسبه 52 في المئة عند استخدام البروبيوتيك.

نصائح للمسافرين لتجنب الاسهال المصاحب للسفر:

يمكن للمسافرين الذين يزورون البلدان الأجنبية مع المناخات الدافئة وسوء الصرف الصحي (المكسيك وأجزاء من افريقيا، الخ) الحصول على etec من خلال تناول الأطعمة الملوثة مثل الفواكه والخضروات والمأكولات البحرية واللحوم النيئة والمياه ومكعبات الثلج. تسبب السموم التي تنتجها etec الظهور المفاجئ للإسهال، وتشنجات البطن، والغثيان، وأحيانا القيء.

عاده ما تحدث هذه الاعراض 3-7 أيام بعد الوصول في البلد الأجنبي وتهدا عموما في غضون 3 أيام. في بعض الأحيان، يمكن ان تسبب البكتيريا أو الطفيليات الأخرى الإسهال في المسافرين (على سبيل المثال، الشيغيلا، الجيارديا، والكامطيفه). الإسهال الناجم عن هذه الكائنات الأخرى عاده ما يستمر لفتره أطول من 3 أيام.

لذلك يفضل تناول مكملات بروبيوتيك بشكل منتظم قبل السفر.

العلاج المنزلي للاسهال

العديد من حالات الإسهال قصيرة الأمد وتستجيب بشكل جيد للعلاجات المنزلية مثل النظام الغذائي المعدل، وتناول السوائل الثقيلة، والأدوية دون وصفه طبية (OTC). وتشمل العلاجات OTC الأدوية المضادة لإسهال مثل بيبالي-bismol، والتي يمكن ان تساعد في وقف أو إبطاء الإسهال.

في بعض الحالات، يحدث الإسهال بسبب الطفيليات أو العدوى البكتيرية، وقد يحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية.

تناول البروبيوتيك في أقرب وقت ممكن بعد الحصول على الإسهال يمكن ان يساعد على منع ردود الفعل السلبية على المضادات الحيوية من خلال إدخال البكتيريا الصحية مره أخرى في الجهاز الهضمي. وهذا يمكن ان يساعد أيضا في منع حالات الإسهال في المستقبل.

متى يمكنك زيارة الطبيب لعلاج الاسهال؟

في حين ان العديد من حالات الإسهال يمكن علاجها في المنزل عن طريق علاجات OTC، والراحة، ونظام غذائي مقيد مؤقتا، إذا استمرت لفتره كافيه يجب استشاره الطبيب إذا:

  • كان الإسهال الخاص بك يدوم أكثر من يومين دون تحسين
  • تحصل على المجففة

إذا كنت تحصل على المجففة أو لديك اعراض أخرى، قد تحتاج إلى الذهاب إلى غرفه الطوارئ للحصول على العلاج الفوري.

وتشمل الاعراض الأخرى التي يمكن مشاهدتها البراز الأسود أو الدموي، والام البطن الشديدة، أو الحمى التي تبلغ 102 درجه فهرنهايت (39 درجه مئوية) أو اعلي. يمكنك الاتصال بطبيبك وسؤاله عما يجب عليك فعله إذا واجهت أيا من هذه الاعراض.

الاسهال
الاسهال

حماية طفلك من مضاعفات الاسهال

اتصل بطبيب الأطفال او خذه إلى غرفه الطوارئ إذا:

  • لا تتحسن حالته بعد 24 ساعة
  • يعاني من حمي من 102 درجه فهرنهايت (39 درجه مئوية) أو اعلي
  • يعاني من جفاف الفم أو اللسان
  • كان يبكي بدون دموع
  • لديه براز لونه أسود أو دموي

الخاتمة

ليس بالعرض او المرض الذي نتهاون معه ولكن ينصح بزيارة الطبيب ومباشره نتيجة لمضاعفاته.

 

100%
رائغ جدا

الاسهال

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.