حياة | Haeat
مدونة طبية

أورام المعدة

225

المقدمة

تنتشر أورام المعدة – Gastric tumors, surgery بشكل كبير بين عدد من مرضى الجهاز الهضمي ويتم تحديد نوع الورم بعد تشخيص سرطان المعدة، وتُجرى الاختبارات لمعرفة ما إذا كانت الخلايا السرطانية قد تشعبت داخل المعدة أو إلى أجزاء أخرى من الجسم؛ حيث أنه من الممكن أن يتشعب السرطان من حيث بدأ إلى أجزاء أخرى من الجسم؛ ويوجد ثلاث طرق ينتشر بها السرطان في الجسم، وهي: الأنسجة، والجهاز الليمفاوي، والدم.

 المعدة وأجزائها

المعدة عبارة عن عضو يكون على صورة حرف J في الجزء العلوي من البطن ويمكن الحديث عن المعدة على أنها:

  • جزء من الجهاز الهضمي الذي يعالج العناصر الغذائية (الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والدهون والبروتينات والماء) في الأطعمة التي يتم تناولها ويساعد على إخراج الفضلات من الجسم.
  • حيث يمر الطعام من الحلق إلى المعدة عن طريق أنبوب عضلي أجوف يطلق عليه “المريء”.
  • بعد مرور الطعام من المعدة يكون مهضوم بشكل جزئي، والذي يسلك طريقه بعد ذلك نحو الأمعاء الدقيقة ثم إلى الأمعاء الغليظة.
  • يتكون جدار المعدة من 5 طبقات من الأنسجة؛ من الطبقة الأعمق إلى الطبقة الخارجية، تكون طبقات جدار المعدة هي: الغشاء المخاطي، تحت المخاطي، العضلات، تحت المصل (النسيج الضام)، المصل. 

ما هي أورام المعدة

أورام المعدة هي مرض تتشكل فيه الخلايا الخبيثة (السرطانية) في بطانة المعدة.

  • يبدأ سرطان المعدة في الغشاء المخاطي وينتشر عبر الطبقات الخارجية أثناء نموه.
  • وتبدأ الأورام اللحمية في المعدة في دعم النسيج الضام ويتم علاجها بشكل مختلف عن سرطان المعدة.
  • يمكن أن يؤثر العمر والنظام الغذائي وأمراض المعدة على خطر الإصابة بسرطان المعدة.

طرق انتشار أورام المعدة

هناك ثلاث طرق ينتشر بها السرطان في الجسم، هي:

  1. الأنسجة: يتشعب السرطان من حيث بدأ بالنمو في المناطق المجاورة.
  2. الجهاز الليمفاوي: يتشعب السرطان من حيث بدأ عن طريق الدخول في الجهاز الليمفاوي؛ وينتقل السرطان عبر الأوعية اللمفاوية إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  3. الدم: يتشعب السرطان من حيث بدأ بدخوله في الدم؛ وينتقل السرطان عبر الأوعية الدموية إلى أجزاء أخرى من الجسم.

أنواع جراحة أورام المعدة

تعد الجراحة هي أكثر الوسائل العلاجية شيوعًا لجميع مراحل سرطان المعدة؛ ويمكن استخدام الأنواع التالية من الجراحة:

استئصال المعدة الجزئي

  • في هذه العملية، يتم إزالة جزء فقط من المعدة؛ غالبًا ما يوصى بذلك إذا كان الورم في الجزء السفلي من المعدة (في هذه الحالة يُعرف باسم استئصال المعدة البعيدة).
  • يمكن استخدامه أيضًا للأورام التي توجد فقط في الجزء العلوي من المعدة (في هذه الحالة تُعرف باسم استئصال المعدة القريب).
  • تتم إزالة جزء من المعدة، وأحيانًا مع جزء من المريء (في استئصال معدة قريب).
  • أو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (في استئصال المعدة البعيدة)، ثم يتم إعادة ربط الجزء المتبقي من المعدة.
  • يتم أيضًا إزالة بعض الثرب (طبقة تشبه المريلة من الأنسجة الدهنية التي تغطي المعدة والأمعاء).
  • هذا بجانب العقد الليمفاوية القريبة؛ وإذا وصل السرطان إلى الطحال أو أجزاء من الأعضاء المجاورة الأخرى، فسيتم إزالتها أيضًا.
  • يصبح تناول الطعام أسهل بكثير بعد الجراحة إذا تمت إزالة جزء فقط من المعدة بدلاً من المعدة بأكملها.

استئصال المعدة الكلي

  • تتم هذه العملية إذا انتشر السرطان على نطاق واسع في المعدة.
  • يُنصح أيضًا في كثير من الأحيان إذا كان السرطان في الجزء العلوي من المعدة، بالقرب من المريء.
  • يزيل الجراح المعدة بأكملها، والعقد الليمفاوية القريبة، والثرب.
  • وقد يزيل الطحال وأجزاء من المريء، والأمعاء، والبنكرياس، أو الأعضاء الأخرى القريبة إذا وصل السرطان إليها.
  • بعد ذلك، يتم ربط نهاية المريء بجزء من الأمعاء الدقيقة؛ هذا يسمح للطعام بالانتقال إلى أسفل الأمعاء.
  • لكن الأشخاص الذين أزيلوا معدتهم يمكنهم فقط تناول كمية صغيرة من الطعام في المرة الواحدة؛ لهذا السبب، سيحتاجون إلى تناول المزيد من الطعام.

أورام المعدة

إجراءات علاج أورام المعدة

إذا كان الورم يسد المعدة ولكن لا يمكن استئصال السرطان تمامًا بالجراحة القياسية، فيمكن استخدام الإجراءات التالية:

وضع دعامة داخل اللمعة

  • إجراء لإدخال دعامة (أنبوب رفيع وقابل للتمدد) من أجل الحفاظ على الممر (مثل الشرايين أو المريء) مفتوحًا.
  • بالنسبة للأورام التي تسد الممر إلى داخل المعدة أو خارجها.
  • يمكن إجراء عملية جراحية لوضع دعامة من المريء إلى المعدة أو من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة للسماح للمريض بتناول الطعام بشكل طبيعي.

العلاج داخل اللمعة

  • إجراء يتم فيه إدخال منظار داخلي (أنبوب رفيع ومضيء) مُلحق بالليزر في الجسم.
  • والليزر هو شعاع ضوئي مكثف يمكن استخدامه كسكين.

فغر المعدة الصائمية

  • إجراء جراحي يتم لاستئصال جزء من المعدة مصاب بالسرطان متسبب في حدوث انسداد في الفتحة إلى الأمعاء الدقيقة.
  • ترتبط المعدة بالصائم (جزء من الأمعاء الدقيقة) لكي تسمح للمريض أن يتناول المأكولات والعقاقير بالمرور من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.

التقنيات

يمكن استخدام تقنيات مختلفة من الجراحة لمحاولة إزالة أورام المعدة.

  • يركن تحديد نوع العملية التي يتم إجرائها إلى جزء المعدة الذي يوجد فيه الورم وشكل نموه في المناطق المجاورة.
  • قبل الجراحة، يجب عليك أن تتحدث إلى جراحك حول مقدار المعدة المطلوب إزالتها.
  • يحاول بعض الجراحين ترك أكبر قدر ممكن من المعدة، مما قد يسمح للمرضى بتناول الطعام بشكل طبيعي بعد ذلك.
  • ومع ذلك، فإن الهدف الأساسي للجراحة هو الوثوق من إزالة الورم بالكامل.
  • سيحاول الجراح تحقيق هوامش جراحية سلبية، مما يعني عدم رؤية أي خلايا سرطانية عند حواف الجزء الذي تمت إزالته من المعدة، حتى عند النظر إليها تحت المجهر.

الاستئصال بالمنظار

  • استئصال الغشاء المخاطي بالمنظار (EMR) والتسلخ تحت المخاطي بالمنظار (ESD) هي إجراءات يمكن استخدامها لعلاج بعض السرطانات في المراحل المبكرة جدًا.
  • عندما لا يُعتقد أن الورم قد نما بعمق في جدار المعدة وفرصة الانتشار خارج المعدة منخفض جدا.
  • لا تتطلب هذه الإجراءات قطعًا (شقًا) في الجلد؛ بدلاً من ذلك.
  • يقوم الجراح بتمرير منظار داخلي (أنبوب طويل ومرن مزود بكاميرا فيديو صغيرة في نهايته) أسفل الحلق وصولاً إلى المعدة.
  • يمكن تمرير الأدوات الجراحية عبر المنظار الداخلي لإزالة الورم وبعض طبقات جدار المعدة الطبيعي تحته وحوله؛ (يذهب الـ ESD أعمق في جدار المعدة من الـ EMR.)

من هم المرشحون لجراحة أورام المعدة؟

سرطان المعدة هو أحد أكثر الأورام الخبيثة المعدية المعوية شيوعًا، والمعروف أيضًا بتوقعاته الكئيبة، باستثناء الحالات المبكرة.

الميزات

تحسنت التقنيات الجراحية في السنوات الأخيرة، لذا فإن نسبة صغيرة جدًا من الأشخاص يموتون بسبب الجراحة بسبب سرطان المعدة. 

  • تكون فرصة حدوث ذلك أعلى عندما تكون العملية أكثر شمولاً.
  • كما هو الحال عند إزالة الأعضاء الأخرى، ولكنها تكون أقل في أيدي الجراحين ذوي المهارات العالية.
  • على الرغم من المخاوف الأولية، فإن استئصال المعدة الجزئي ممكن وآمن، خاصةً بالنسبة لأورام الغدية البعيدة.
  • في السنوات الأخيرة، أصبح استئصال العقد اللمفية D2 أكثر تكرارا في الدول الغربية، وهناك أدلة تدعم هذا الاتجاه
  • يتم علاج أورام اللحمة المعدية المعوية عن طريق الاستئصال الموضعي بدون هوامش عريضة أو تسلخ واسع للعقد الليمفاوية.
  • يمكن أن يساعد العلاج الموجه الجديد في العلاج الجراحي عن طريق التقليل من حجم أورام اللحمة المعدية المعوية الأكبر.

المخاطر والمضاعفات

يعد هذا النوع من الجراحة من الأنواع المعقدة والتي قد تمتلك بعض المضاعفات، منها: النزيف من الجراحة، والجلطات الدموية، هلاك الأعضاء القريبة خلال العملية. 

  • قد يحدث تسريب للروابط الجديدة التي يقوم الطبيب بإنشائها بين نهايات المعدة والمريء والأمعاء الدقيقة، ولكن هذا نادر الحدوث.
  • يمكن أن تشمل الآثار الجانبية بعد الجراحة الغثيان وحرقة المعدة وآلام البطن والإسهال، خاصةً بعد تناول الطعام.
  • تنتج هذه الآثار الجانبية عن حقيقة أنه بمجرد إزالة جزء من المعدة أو كلها، يدخل الطعام إلى الأمعاء بسرعة أكبر بعد تناول الطعام.
  • قد تتحسن هذه الآثار الجانبية بمرور الوقت، لكنها قد لا تتحسن بالنسبة لبعض الأشخاص.
  • قد يصف لك طبيبك أدوية للمساعدة في علاجها.
  • تساعد المعدة الجسم على امتصاص بعض الفيتامينات.
  • لذلك قد يصاب الأشخاص الذين خضعوا لعملية استئصال معدية جزئية أو كلية بنقص الفيتامينات. 
  • إذا تمت إزالة أجزاء معينة من المعدة يصف الأطباء بشكل روتيني مكملات الفيتامينات، والتي يمكن حقن بعضها فقط.

الأسئلة المتكررة

ماذا بعد إجراء الجراحة؟

  • لن يتيح لك الطبيب أكل أو شرب أي شيء لبضعة أيام على الأقل عقب إزالة المعدة الكلي أو الجزئي.
  • وذلك من أجل السماح لجهازك الهضمي بالاستشفاء والوثوق من عدم وجود تسرب في الأجزاء التي تم توصيلها معًا أثناء العملية.

كيف يكون النظام الغذائي بعد الخضوع للجراحة؟

  • تتطلب هذه الجراحة الحاجة إلى تغيرات في النظام الغذائي، سواء بعد الاستئصال الجزئي أو الكلي.
  • هذا ويعد التغير الأعظم هو أنك ستكون في حاجة إلى تناول أصغر وأكثر تواترًا. 
  • سيكون لدى حجم المعدة التي تم استئصاله تأثيرًا على كمية ما تحتاجه لتغيير طريقة تناولك للطعام.

ماذا يحدث عند صعوبة تناول ما يكفي المغذيات بعد الخضوع للجراحة؟

  • قد يواجه بعض الأشخاص صعوبة في تناول ما يكفي من التغذية بعد الجراحة لسرطان المعدة.
  • يمكن أن يؤدي المزيد من العلاج مثل العلاج الكيميائي والإشعاعي بعد الجراحة إلى تفاقم هذه المشكلة. 
  • للمساعدة في ذلك، يتم أحيانًا وضع أنبوب في الأمعاء.
  • إما في وقت الجراحة أو بعد ذلك؛ الطرف الآخر من هذا الأنبوب، يسمى أنبوب فغر الصائم أو أنبوب J ، ويبقى خارج الجلد على البطن. 
  • من الممكن أن يقوم الطبيب بوضع التغذية السائلة بشكل مباشر عن طريق ذلك الأنبوب في الأمعاء للمساعدة في منع أو علاج سوء التغذية.

التحضير لموعدك

يجب عليك أن تتبع كافة الإرشادات والنصائح التي سيعطيها لك طبيبك قبل الخضوع إلى الجراحة، والتي من الممكن أن تكون متفاوتة تبعًا لنوع الإجراء الذي ستخضع له.

الخاتمة

في نهاية المقالة أورام المعدة – Gastric tumors, surgery، يجب التنويه على تأكدك ووثوقك الشديد من أن جراحك خبير في علاج سرطان المعدة وقادر على إجراء أحدث العمليات لتقليل خطر حدوث مضاعفات؛ نرجو أن تكون مقالتنا اليوم قد أفادتكم تابعونا!

100%
رائغ جدا

أورام المعدة

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.