حياة | Haeat
مدونة طبية

جفاف الفم وصحة الفم وتأثيره على صحة الأسنان

362

جفاف الفم وصحة الفم

يؤثر جفاف الفم وصحة الفم بشكل ضار على صحة الأسنان، نحتاج جميعًا إلى اللعاب لترطيب وتنظيف أفواهنا وهضم الطعام، يمنع اللعاب أيضًا العدوى عن طريق التحكم في البكتيريا والفطريات في الفم، عندما لا توجد كمية كافية من اللعاب، يصبح الفم جافًا وغير مريح، و لسوء الحظ، هناك بعض الادوية يؤدي تناولها الى هذه المشكلة.

ما الذي يسبب جفاف الفم وصحة الفم؟

تشمل اسباب جفاف الفم وصحة الفم ما يلي:

الآثار الجانبية لبعض الأدوية:

جفاف الفم هو أحد الآثار الجانبية الاكثر شيوعا للعديد من الأدوية، بما في ذلك العقاقير المستخدمة لعلاج الاكتئاب، القلق، الألم، الحساسية، نزلات البرد ( مضادات الهستامين ومزيلات الاحتقان )، السمنة، حب الشباب، الصرع، ارتفاع ضغط الدم ( مدرات البول )، الإسهال، الغثيان، الاضطرابات الذهانية، سلس البول، الربو (بعض موسعات الشعب الهوائية ) ومرض باركنسون، يمكن أن يكون أيضًا أحد الآثار الجانبية لمرخيات العضلات والمهدئات.

الآثار الجانبية لبعض الأمراض والالتهابات:

جفاف الفم يمكن أن يكون أحد الآثار الجانبية لظروف صحية، بما في ذلك متلازمة شوغرن، فيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة / الإيدز، ومرض الزهايمر، مرض السكري، فقر الدم، التهاب المفاصل، ارتفاع ضغط الدم، مرض باركنسون، السكتة الدماغية، والتهاب الغدة النكفية.

الآثار الجانبية لبعض العلاجات الطبية:

يمكن أن يؤدي تلف الغدد اللعابية التي تصنع اللعاب، إلى تقليل كمية اللعاب المنتجة، على سبيل المثال، يمكن للضرر الناتج عن العلاج الإشعاعي والكيميائي في منطقة الرأس والرقبة في علاج مرض السرطان، أن يؤدي إلى تلف الأعصاب.

لذلك يمكن أن يكون جفاف الفم نتيجة لتلف الأعصاب في منطقة الرأس والعنق من إصابة أو جراحة.

جفاف الفم وصحة الفم

الظروف التي تؤدي إلى الجفاف ، مثل الحمى، والإفراط في التعرق، والتقيؤ، والإسهال، خسارة الدم، و الحروق، يمكن أن تسبب جفاف الفم.

نمط الحياة:

يمكن أن يؤثر التدخين أو مضغ التبغ على كمية اللعاب التي تفرز في الفم، وتؤدي إلى جفاف الفم، ويمكن للتنفس من الفم أن يؤدي لهذه المشكلة.

الاستئصال الجراحي للغدد اللعابية:

يمكن للاستئصال الجراحي للغدد اللعابية أن يسبب جفاف الفم.

ما هي أعراض جفاف الفم وصحة الفم؟

تشمل الأعراض الشائعة لجفاف الفم ما يلي:

  • شعور جاف ولزج في الفم.
  • العطش المتكرر.
  • تقرحات في الفم، تقرحات في زوايا الفم.
  • تشقق الشفاه.
  • شعور جاف في الحلق.
  • إحساس بالحرقان أو الوخز في الفم وخاصة على اللسان.
  • مشاكل في الكلام أو صعوبة في التذوق والمضغ والبلع.
  • بحة في الصوت، وجفاف في الأنف، والتهاب في الحلق.
  • رائحة الفم الكريهة.

لماذا يعتبر جفاف الفم مشكلة؟

إلى جانب التسبب في الأعراض المذكورة أعلاه، يزيد جفاف الفم أيضًا من خطر الإصابة بالتهاب اللثة، وتسوس الأسنان، والتهابات الفم، ويمكن أن يجعل جفاف الفم من الصعب ارتداء أطقم الأسنان.

كيف يتم علاج جفاف الفم؟

إذا كنت تعتقد أن جفاف الفم ناتج عن بعض الأدوية التي تتناولها، فتحدث إلى طبيبك، قد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة التي تتناولها أو يحولك إلى دواء مختلف لا يسبب جفاف الفم، قد يصف الطبيب أيضًا غسولا فمويًا لاستعادة رطوبة الفم، و إذا لم يساعد ذلك، فقد يصف لك دواء يعزز إنتاج اللعاب، يمكنك أيضًا تجربة هذه الخطوات الأخرى، والتي قد تساعد في تحسين تدفق اللعاب:

  • مضغ العلكة الخالية من السكر. خاصة تلك التي تحتوي على الإكسيليتول، حاول تجنب المواد الحامضة مثل الليمون.
  • اشرب الكثير من الماء للحفاظ على رطوبة فمك.
  • اغسل أسنانك بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد واستخدم غسول الفلورايد وقم بزيارة طبيب الأسنان بانتظام.
  • تنفس من أنفك وليس من فمك قدر الإمكان.
  • استخدم مبخر الغرفة لإضافة الرطوبة إلى هواء غرفة النوم.
  • استخدم دواء يعطى بدون وصفة طبية لزيادة إفراز اللعاب.

المصدر: webmd

100%
رائغ جدا

جفاف الفم وصحة الفم

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.