حياة | Haeat
مدونة طبية

جراحة البواسير

113

المقدمة

جراحة البواسير – Hemorrhoidectomy for Hemorrhoids أصبحت من الجراحات البسيطة الآن حيث أنه بالنسبة لبعض الأفراد، لا يعد اتِّباع نظام غذائي صحي وأسلوب حياة وعلاجات لا تستلزم وصفة طبية لعلاج البواسير؛ هناك أيضًا إجراءات لتقليصها أو إزالتها، مثل استخدام الليزر، والتي يمكن إجراؤها في عيادة طبيبك؛ على الرغم من أن هذه الأعراض قد تكون أقل إيلامًا ومضاعفات أقل، فقد تكون الجراحة خيارًا أفضل على المدى الطويل، خاصةً إذا كانت البواسير لديك كبيرة ومؤلمة جدًا أو تنزف.

ما هي جراحة البواسير وكيف تتم الجراحة بالكامل؟

جراحة البواسير هي إجراء يتم فيه استئصال البواسير، حيث يقوم الجراح بعمل جروح صغيرة حول فتحة الشرج لتقطيعها.

  • قد يحصل المريض على تخدير موضعي (أين أن المنطقة التي يتم إجراء الجراحة فيها ستكون هي المخدرة فقط، وأنت مستيقظ على الرغم من الاسترخاء).
  • أو تخدير عام (يتم وضعك في حالة نوم)؛ غالبًا ما تكون جراحة البواسير إجراءً للمرضى الخارجيين.
  • كما يستطيع المريض عادةً ان يرجع إلى بيته في نفس اليوم.
  • نظرًا لأنها شديدة الحساسية بالقرب من الجروح وقد تحتاج إلى غرز.
  • يمكن أن تصبح المنطقة مؤلمة بعد ذلك.
  • غالبًا ما يستغرق التعافي حوالي أسبوعين، ولكن قد يستغرق ما يصل إلى 3 إلى 6 أسابيع حتى تشعر أنك عادت إلى طبيعتك.
  • جراحة البواسير آمنة وفعالة في معظم الأوقات؛ لكنك ستظل بحاجة إلى اتِّباع نظام غذائي غني بالألياف.
  • والابتعاد عن الإمساك، والاعتناء بمؤخرتك للمساعدة في منع حدوث نوبات جديدة من البواسير.
  • ناقش طبيبك من أجل إرشادك إلى الخيار الملائم لك.

الأنواع

يوجد عدة أنواع من جراحة البواسير تختلف من مريض وحسب ما يعاني منه المريض ويحدد الطبيب الأمور اللازمة لعلاج المريض وهذه الأنواع هي

  1. ربط الشريط المطاطي.
  2. تجلط الدم.
  3. العلاج بالتصليب.
  4. استئصال الباسور.
  5. تدبيس البواسير.

وسنقوم الآن بالتعرف على جميعهم أدناه.

تقنيات جراحة البواسير

1- ربط الشريط المطاطي

  • وهو إجراء يتم لمعالجة البواسير المصحوبة بنزيف أو المتدلية.
  • ويتم فيها إحاطة قاعدة الباسور بواسطة شريط مطاطي مما ينجم عنه تقييد تدفق الدم.
  • وهو الذي يتسبب بدوره في النهاية في سقوط البواسير.

2- تجلط الدم

  • يعد تجلط الدم وسيلة جيدة لمعالجة النزيف الداخلي للبواسير الغير بارزة.
  • حيث يستعمل الجراح أدوات ووسائل محددة، مثل التيار الكهربائي أو ضوء الأشعة تحت الحمراء.
  • وذلك من أجل تكوين أنسجة تندب على البواسير.
  • هذا النسيج سيقيد توغل الدم إلى البواسير ثانيةً، مؤديًا إلى سقوطها.

3- العلاج بالتصليب

  • يتم هذا النوع من خلال حقن محلول كيميائي في البواسير الداخلية.
  • هذا المحلول ذو فعالية في الحد من الشعور بالآلام، وذلك لأنه يجعل جميع أنحاء منطقة النهايات العصبية في وضع تخدير.
  • فضلاً عن دوره الكبير في إنشاء أنسجة التندب وسقوط البواسير.

4- استئصال الباسور

  • إن الهدف من هذه العملية هو استئصال البواسير، وهي عملية تتم داخل المستشفيات.
  • والتي تبدأ بحقن المريض بتخدير نخاعي أو تخدير موضعي. 
  • بعد التخدير، سيقوم الجراح بفتح فتحة الشرج وقطع البواسير بعناية وليونة.
  • ويتم ذلك عن طريق استعمال وسائل جراحية محددة، بما في ذلك: المقص أو الليزر.
  • عقب الانتهاء من استئصال البواسير، سيقوم الطبيب إما بغلق الجروح أو تركها مفتوحة أو استعمال خليط من هاتين الطريقتين.
  • يرجع سبب اضطرار الطبيب إلى ترك الجروح مفتوحة إلى إما صعوبة غلقها بسبب مكانها، وإما لتوفر أي حالات صحية أخرى. 

5- تدبيس البواسير

  • يستخدم هذا النوع بشكل كبير في معالجة البواسير الداخلية التي تنمو بصورة كبيرة أو تلك المتدلية.
  • لكن هذا النوع من الجراحة لا يمكن استخدامه في معالجة البواسير الخارجية.
  • تتم هذه العملية عن طريق تخدير المريض.
  • ومن ثم سيقوم الطبيب باستعمال جهاز خاص يقوم بتدبيس البواسير في الوضع الطبيعي داخل القناة الشرجية.
  • حيث يؤدي ذلك إلى تقييد جريان الدم إلى البواسير مما ينتج عنه تقليل حجمها بشكل بطيء.
  • طبقًا لبعض الدراسات، فإن عملية تدبيس البواسير توفر شعورًا أقل إيلامًا من تلك العملية الكلاسيكية لاستئصال البواسير.
  • كما أنها من الممكن أن تتسم بفترة نقاهة أقل؛ لكن، على الرغم من ذلك، فإن معدل حدوث البواسير مرة أخرى يكون أكبر.

من هم المرشحون لإجراء جراحة البواسير؟

لا يشخص الطبيب عملية جراحة البواسير إلا لفئة معينة من المرضى والمرشحون لهذه الجراحة هم الذين لديهم:

  1. البواسير الداخلية كبيرة جدا.
  2. عملية البواسير الداخلية التي لا تزال تسبب الأعراض بعد العلاج غير الجراحي.
  3. البواسير الخارجية الكبيرة الناجم عنها حدوث إنزعاجات كبيرة والمتسببة في صعوبة العناية بنظافة منطقة الشرج.
  4. كل من البواسير الداخلية والخارجية.
  5. علاجات أخرى فاشلة للبواسير (مثل ربط الشريط المطاطي).

الميزات

  • عادةً ما تقوم هذه العملية بمعالجة الباسور، لكن نجاح جراحة البواسير على المدى البعيد يتعلق غالبًا بمعدل قدرة المريض على تغيير عادات الأمعاء اليومية لتجنب الإمساك والإجهاد؛ حوالي خمسة من كل مائة فرد تعود لديهم البواسير عقب الجراحة.
  • يعتمد نجاح استئصال البواسير كثيرًا على قدرتك على إجراء تغييرات في عاداتك اليومية في التبرز لتسهيل إخراج البراز. 
  • من الممكن أن تقدم جراحة البواسير نتائج أفضل على المدى البعيد من الإجراءات التي تقطع تدفق الدم إلى البواسير (إجراءات التثبيت)؛ إلا أن الجراحة ذو تكلفة أكبر، ولها مخاطر أعلى من حيث حدوث مضاعفات، وعادةً ما تكون مصحوبة بآلام أكبر.

ما هي إجراءات التثبيت بعد جراحة البواسير

  • تتحسن معظم البواسير الداخلية (تصبح أصغر حجمًا ويقل الانزعاج) إما بالعلاج المنزلي أو بإجراءات التثبيت.
  • وعند مقارنتها بالجراحة، فإن إجراءات التثبيت تنطوي على مخاطر أقل.
  • وتكون أقل إيلامًا، وتتطلب وقتًا أقل بعيدًا عن العمل والأنشطة الأخرى.
  • لا ينصح بإجراء هذه العملية للبواسير الداخلية الصغيرة (إلا في حالة وجود بواسير داخلية كبيرة أيضًا أو بواسير داخلية وخارجية).
  • غالبًا ما يتم الإعلان عن الليزر على أنه طريقة أقل إيلامًا وشفاءً أسرع لاستئصال البواسير.
  • لكن لم يتم إثبات أي من هذه الادعاءات؛ الليزر أعلى تكلفةً من التقنيات الكلاسيكية.
  • يأخذ الإجراء مدة أطول، وقد ينجم عنه إصابة الأنسجة العميقة.

المخاطر والمضاعفات

 تعد جراحة البواسير إجراءً شائعًا للغاية ويعتبر آمنًا؛ ومع ذلك، فإن أي عملية جراحية لها بعض المخاطر بما في ذلك:

  1. نزيف.
  2. عدوى.
  3. رد فعل للتخدير.

قد تواجه بعض المشاكل في التبول بعد ذلك بسبب التورم أو تقلصات العضلات.

إذا تعرضت العضلة العاصرة الشرجية للتلف أثناء الجراحة، فقد تتعرض للأمعاء أو تسرب الغاز بشكل عرضي، وهي حالة تسمى سلس البراز.

اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت:

  1. تنزف بغزارة.
  2. لا تستطيع التبول أو البراز.
  3. لديك حمى.

جراحة البواسير

الأسئلة المتكررة

ماذا يمكنني فعله للتقليل من المخاطر والمضاعفات بعد جراحة البواسير؟

  • الألم هو الشكوى الأكثر شيوعًا، خاصةً عند التبرز.
  • يمكنك تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين أو الأسبرين أو الإيبوبروفين، بالطبع إذا قال طبيبك أنه لا بأس بذلك.
  • قد يساعدك النقع في حمام دافئ أيضًا؛ كما يمكن أن تسهل ملينات البراز عملية التبرز.

ماذا تتوقع بعد الجراحة؟

تعتبر جراحة البواسير من الجرعات التي انتشرت في الآونة الخيرة وتعد العملية بسيطة إلى حدا ما وقد يستغرق التعافي حوالي 2 إلى 3 أسابيع.

العودة إلى المنزل بعد الجراحة

  • بعد الجراحة مباشرةً، عندما تكون تحت تأثير التخدير.
  • سيتم إعطاؤك مخدرًا موضعيًا طويل المفعول.
  • يجب أن تستمر من 6 إلى 12 ساعة لتسكين الآلام بعد الجراحة. 
  • إذا كانت نيتك هي عدم المبيت في المستشفى عقب الجراحة.
  • فلن يسمح لك بالمغادرة إلا بعد انتهاء مفعول المخدر وقيامك بالتبول.
  • في بعض الأحيان يحدث عدم القدرة على التبول (احتباس البول) بسبب التورم (الوذمة) في الأنسجة أو تشنج عضلات الحوض.
  • يجب على شخص ما أن يقودك إلى المنزل.

كيف تكون الرعاية بعد الخضوع للجراحة؟

  • يجب عليك أن تتوقع شعورًا بالألم عقب الجراحة؛ في حالة إعطائك وصفة طبية للألم من قبل طبيبك.
  • فيجب عليك تناولها على النحو الموصوف؛ اسأل الطبيب عن العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تعتبر آمنة بالنسبة لك.
  • بعض النزيف طبيعي، خاصةً مع حركة الأمعاء الأولى بعد الجراحة.
  • عقب الخضوع للجراحة ببضعة أيام، يجب عليك شرب السوائل واتَّباع نظام غذائي خفيف (الأرز العادي، والموز، والخبز المحمص الجاف أو البسكويت، وعصير التفاح).
  • بعد ذلك يُتاح لك الرجوع تناول الأطعمة العادية وزيادة كمية الألياف تدريجياً في نظامك الغذائي.
  • يمكنك استخدام الأدوية المخدرة قبل وبعد حركات الأمعاء لتخفيف الألم.
  • من الممكن أن يساهم تطبيق كمادات الثلج على منطقة الشرج في الحد من التورم والألم.
  • يساهم أيضًا النقع المتكرر في الماء الدافئ (حمامات المقعدة) على تخفيف الألم والتشنجات العضلية.

ما هي توصيات الطبيب بعد انتهاء العملية

  • يوصي الطبيب بعد الانتهاء من العملية بتناول مضاد حيوي لمنع العدوى وتقليل الألم.
  • ينوه الأطباء على أخذ مُلينات المشتملة على الألياف من أجل تعزيز حركات الأمعاء.
  • فمن الممكن أن يتسبب الإجهاد خلال عملية التبرز في عودة البواسير.
  • في الطبيعي، يقوم المريض بإجراء اختبارات المتابعة مع الطبيب عقب 2 إلى 3 أسابيع من خضوعه للجراحة.
  • وذلك من أجل التأكيد من عدم وجود أية مشكلات.

متى يجب أن تطلب المساعدة؟

اتصل لطلب المساعدة في أي وقت تعتقد أنك قد تحتاج إلى رعاية طارئة؛ على سبيل المثال، اتصل إذا:

  • فقدت الوعي.
  • كنت تعاني من ضيق في التنفس.

اتصل بطبيبك أو الممرض الآن أو اطلب رعاية طبية فورية إذا:

  • وضحت عليك علامات العدوى، مثل:
    • زيادة الألم أو التورم أو الدفء أو الاحمرار.
    • خطوط حمراء مؤدية من المنطقة.
    • خروج القيح من المنطقة.
    • حمى.
  • لديك ألم لا تؤثر فيه تناول مسكنات الألم.
  • كان لديك مرض في المعدة أو لا تستطيع الحفاظ على السوائل منخفضة.
  • كانت لديك علامات على وجود جلطة دموية في ساقك (تسمى تجلط الأوردة العميقة)، مثل:
    • ألم في ربلة الساق أو مؤخرة الركبة أو الفخذ أو الفخذ.
    • احمرار وتورم في ساقك أو فخذك.
  • لا يمكنك إخراج البراز أو الغازات.

راقب بجدية التغييرات التي تطرأ على صحتك، وتأكد من الاتصال بطبيبك في حالة وجود أي مشكلة.

التحضير لموعدك

  • عند إجراء جراحة البواسير يتعين على الفرد الذي سيخضع لهذه العملية أن يلتزم ويتَّبع نظام غذائي يقوم بوصفه الجراح المختص، وذلك قبل الخضوع للعملية.
  • بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أيضًا أن يقوم الطبيب المختص بوصف بعض المُلينات قبل وقت معين من الجراحة.

الخاتمة

في نهاية المقالة جراحة البواسير – Hemorrhoidectomy for Hemorrhoids، نكون بذلك قد قدمنا لكم من خلال موقعنا معلومات تفصيلية عن جراحة البواسير، وكيفية التحضير للجراحة وما هي التقنيات الحديثة المستخدمة والأنواع الخاصة بالعملية ومتى يحدد الطبيب العملية.

100%
رائغ جدا

جراحة البواسير

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.