حياة | Haeat
مدونة طبية

التجميل من دون جراحة

احدث تقنيات التجميل بدون جراحة

21

المقدمة

التجميل من دون جراحة أصبح جزء لا يتجزأ من حياتنا في عالم اليوم، حيث أنه يضيف أناقة إضافية للمظهر ويجعلنا نشعر بمزيد من الراحة والثقة.

في الوقت الحاضر، هناك أنواع مختلفة من عمليات التجميل الجراحية التي يمكن الخضوع إليها لمعالجة مشكلة ما، ومن الواضح أنها تلعب دورًا مهمًا في حياتنا.

ما هي عمليات التجميل من دون جراحة

هل تُعد عمليات التجميل الجراحية هي الخيار الوحيد للعلاج؟ الجواب على هذا السؤال هو “لا”.

حيث أنه يوجد العديد من الإجراءات التجميلية التي لا تتطلب الحاجة إلى تدخلات جراحية، والتي يمكن الخضوع إليها بأبسط وسائل وأقل تكلفة بالإضافة إلى عدم التعرض إلى أضرار الإجراءات الجراحية.

سنتحدث خلال هذه المقالة عن بعض الإجراءات التجميلية التي تجرى دون تدخل جراحي، فنرجو متابعة القراءة.

أنواع وتقنيات التجميل من دون جراحة

التجميل من دون جراحة يشتمل على عدة أنواع وتقنيات منها:

التقشير الكيميائي

هو شكل من أشكال العلاج الذي يستعمل محاليل كيميائية لتصحيح عيوب الوجه والتجاعيد وتصبغ الجلد غير المتكافئ.

تتم إزالة طبقات الجلد الخارجية التالفة من الوجه لتحسين ملمس البشرة وتنعيمها.

يتم إجراء التقشير الكيميائي في أغلب الأحيان لأسباب تجميلية.

ومع ذلك، قد يساعد التقشير الكيميائي أيضًا في: إزالة الزوائد الجلدية السابقة للسرطان، وتنعيم ندبات حب الشباب بالوجه، وحتى التحكم في حب الشباب.

أكثر أنواع المحاليل الكيميائية شيوعًا المستخدمة في التقشير الكيميائي هي:

  • أحماض ألفاهيدروكسي (AHAs) – مثل أحماض الجليكوليك أو اللاكتيك أو الفاكهة، وهي أخف تركيبات وتقوم بإنتاج قشورًا خفيفة؛ كما يمكن استخدام قشورها لعلاج التجاعيد الدقيقة ومناطق الجفاف والتصبغ غير المتساوي وحب الشباب.
  • حمض ثلاثي كلورو الخليك (TCA) – يمكن استعماله بتركيزات عديدة، ولكنه أكثر استعمالاً في التقشير ذو العمق المتوسط؛ عادةً ما يتم علاج التجاعيد السطحية الدقيقة والعيوب السطحية ومشاكل التصبغ باستعمال هذا الحمض.
  • الفينول – وهو من أقوى المحاليل الكيميائية وينتج قشرًا عميقًا، ويستخدم بشكل أساسي لعلاج المرضى الذين يعانون من تجاعيد الوجه الخشنة، أو مناطق الجلد الملطخة أو التالفة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، أو النمو قبل السرطاني.

يتم إجراء التقشير الكيميائي أحيانًا في نفس وقت جراحة شد الوجه.

التقشير الكيميائي هو إجراء فردي للغاية وقد لا يكون مناسبًا للجميع، لذا يجب التحدث دائمًا إلى جراح التجميل المتخصص قبل اتخاذ أي قرار.

سيقوم الجراح بتقييم الحالة والصحة العامة وسيخطط للعلاج الأنسب.

قبل أن تقرر الخضوع للتقشير الكيميائي، هناك بعض الأمور المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • ليس من الممكن دائمًا التنبؤ بنتيجة التقشير الكيميائي، يمكن أن تختلف الردود.
  • لا يقوم التقشير الكيميائي بإيقاف عملية الشيخوخة أو آثارها.
  • لا يمكن أن يؤدي التقشير الكيميائي إلى “بشرة مثالية”.
  • قد تبدو التجاعيد العميقة أقل وضوحًا بعد التقشير الكيميائي، لكنها قد لا تختفي؛ وفي بعض الأحيان، تكون التحسينات طفيفة أو غير ملحوظة.
من هم المرشحون؟

قد يكون التقشير الكيميائي خيارًا جيدًا لك إذا:

  • كنت بصحة جيدة.
  • كان لديك توقعات واقعية لما يمكن أن يحققه تجديد شباب الجلد.
  • كنت غير مدخن أو توقفت عن التدخين.

 تسحيج (صنفرة) الجلد

تسحيج الجلد والديرما بلانينج هي إجراءات تمنح الجلد مظهرًا أكثر نعومة من خلال معالجة الحواف الحادة.

فمن خلال طريقة الكشط (Scraping) الجراحي الخاضع للرقابة، يتم “إعادة صقل” الطبقات العليا من الجلد.

في الغالب يتم استعمال تسحيج الجلد من أجل تحسين مظهر بشرة الوجه التي بها ندوب ناتجة عن الحوادث أو الجراحات السابقة.

كذلك يجرى تسحيج الجلد لتنعيم تجاعيد الوجه الدقيقة مثل تلك الموجودة حول الفم، كما أنها تستخدم أحيانًا لإزالة الأورام السرطانية التي تسمى التقرن.

هذا ويستخدم الديرما بلانينج بشكل شائع لعلاج ندبات حب الشباب العميقة.

يمكن إجراء كل من تسحيج الجلد والديرما بلانينج على مناطق صغيرة من الجلد أو على الوجه بالكامل.

كما يمكن استعمال الإجراء بشكل فردي أو بجانب إجراءات أخرى، مثل شد الوجه أو إزالة الندبة أو المراجعة أو التقشير الكيميائي.

تسحيج الجلد و الديرما بلانينج هما إجراءان فرديان للغاية وقد لا يكونان مناسبان للجميع، لذا يجب التحدث إلى جراح التجميل المتخصص قبل اتخاذ أي قرار.

قبل أن تقرر الخضوع للتقشير الكيميائي، هناك بعض الأمور المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • لن يتمكن تسحيج الجلد من إزالة جميع الندبات والعيوب.
  • إن تسحيج لن “يوقف الساعة” ويمنع عملية الشيخوخة.
  • قد يعاني كبار السن من عملية شفاء أبطأ.
  • قد يؤثر نوع بشرتك ولونها وتاريخك الطبي على النتيجة، على سبيل المثال، قد يتغير لون الأشخاص ذوي البشرة الداكنة أو البقع بشكل دائم بعد علاج تجديد الجلد.
  • المرضى الذين يصابون بطفح جلدي تحسسي أو تفاعلات جلدية أخرى، أو الذين يعانون من بثور حمى متكررة أو قروح البرد، قد يعانون من نوبة قلبية.
  • لن يقوم معظم الجراحين بإجراء العلاج خلال المراحل النشطة من حب الشباب بسبب زيادة خطر الإصابة بالعدوى.
    • قد يكون الأمر نفسه صحيحًا إذا كنت قد تلقيت علاجات إشعاعية أو حروق جلدية سيئة أو تقشيرًا كيميائيًا سابقًا.
من هم المرشحون؟

قد يكون تسحيج الجلد والديرما بلانينج خيارًا جيدًا لك إذا:

  • كنت بصحة جيدة.
  • كان لديك توقعات واقعية.
  • كنت غير مدخن أو توقفت عن التدخين.

 حقن الحشو التجميلية

حقن الحشو التجميلية هي مواد تساعد في الحد من التجاعيد والخطوط والطيات والندبات، وأيضًا لاسترجاع الحجم والامتلاء في الوجه.

ستعمل الحشوات القابلة للحقن هذه على تحسين علامات الشيخوخة الواضحة.

ويكون ذلك عن طريق تحسين التجاعيد والخطوط واستعادة الحجم المفقود مع الشيخوخة والتدخين والتعرض لأشعة الشمس.

الاستخدامات الشائعة لها هي:

  • ملء الشفاه الرقيقة.
  • تنعيم تجاعيد الوجه والتجاعيد مثل الطيات الأنفية الشفوية وخطوط الدمى المتحركة.
  • تحسين واستعادة حجم الخدين.
  • تحسين مظهر الندبات المتدلية.

هناك العديد من أنواع الحشوات المتاحة، بما في ذلك المؤقتة والدائمة، بالإضافة إلى خيار استخدام الدهون الخاصة بك.

يجب مناقشة خياراتك مع جراح التجميل المتخصص.

 تعتبر الحشوات المؤقتة أكثر أمانًا من الحشوات الدائمة، حيث تدوم من بضعة أشهر إلى حوالي عام.

كما أن الحشوات المؤقتة هي إجراءات سريعة توفر تحسينًا فوريًا لمجال اهتمامك.

من هم المرشحون؟

قد يكون هذا الإجراء مناسبًا لك إذا:

  • كنت تتمتع بصحة بدنية ووزنك مستقر.
  • كان لديك توقعات واقعية.
  • كان لديك تجاعيد أو خطوط أو طيات على وجهك في مناطق مثل: الطيات الأنفية، خطوط ماريونيت، خطوط العبوس.
  • كنت قد فقدت حجم وجهك مع تقدم العمر أو فقدت الوزن في مناطق مثل: الخدين، الشفاه، الذقن، الحاجبين، أحواض المسيل للدموع، زاوية الفك.
  • كان لديك ندوب مسننة، مثل جدري الماء أو ندبات حب الشباب.
  • كان لديك عدم انتظام في الأنف.
  • ظهور علامات الشيخوخة على ظهر اليدين مثل التجاعيد والأوردة المرئية والتجاويف.

قبل اختيار حقن الحشو التجميلية، يجب أن تضع في اعتبارك ما يلي:

  • معظم الحشوات ليست دائمة وتحتاج إلى علاجات مستمرة.
  • هناك خيارات بديلة لتحسين التجاعيد تدوم طويلاً مثل التقشير بالليزر وسنفرة الجلد.
  • هناك خيارات بديلة لتحسين الشكل والحجم لمدة أطول مثل حقن الدهون وترقيع الدهون الجلدية.

المعالجة بالتصليب (علاج الأوردة العنكبوتية)

المعالجة بالتصليب هي علاج مجموعات صغيرة سيئة من الأوردة الحمراء أو الزرقاء أو البنفسجية التي تظهر بشكل شائع على الفخذين والساقين والكاحلين.

تُعرف هذه الأوردة أيضًا باسم “الأوردة العنكبوتية”.

يعالج هذا الإجراء الأوردة العنكبوتية عن طريق حقن محلول تصلبي في الأوردة المصابة، حيث ينجم عن ذلك انهيار الأوردة وتلاشيها عن الأنظار.

قد يعالج الإجراء أيضًا الأعراض المزعجة المرتبطة بالأوردة العنكبوتية، بما في ذلك الألم والحرقان والتورم والتشنجات الليلية.

العلاج بالتصليب هو إجراء فردي للغاية وقد لا يكون مناسبًا للجميع، لذا يجب التحدث دائمًا إلى جراح التجميل المتخصص قبل اتخاذ أي قرار.

سيقيم الجراح حالتك وصحتك العامة ويخطط للعلاج الأنسب لك.

قبل أن تقرر الخضوع للعلاج بالتصليب، هناك بعض الأمور المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • إذا كنتِ حاملاً أو مرضعة، قد يُنصح بتأجيل العلاج بالتصليب؛
  • في معظم الحالات، تختفي الأوردة العنكبوتية التي تظهر أثناء الحمل من تلقاء نفسها في غضون ثلاثة أشهر بعد ولادة الطفل.
  • أيضًا، نظرًا لأنه من غير المعروف كيف يمكن أن تؤثر محاليل التصلب على حليب الثدي، تُنصح الأمهات المرضعات عادةً بالانتظار حتى بعد توقفهن عن الرضاعة الطبيعية.
  • إذا تم الكشف عن مشاكل “الأوردة العميقة” الأكثر خطورة، فقد يحيلك الجراح إلى أخصائي آخر لمزيد من التقييم؛
  • يجب معالجة مشاكل الأوردة الكبيرة أولاً، وإلا فلن ينجح العلاج المصلب للأوردة السطحية
  • لن يختفي كل وريد مصاب بعد العلاج، يجب أن يكون لديك توقعات واقعية للإجراء.
  • الإجراء سيعالج فقط الأوردة المرئية حاليًا، حيث أنه لن يمنع الأوردة الجديدة من الانبثاق مستقبليًا.
  • قد لا يكون الأفراد المصابون بالتهاب الكبد أو الإيدز أو غيره من الأمراض المنقولة بالدم مرشحين للعلاج بالتصليب.
  • أيضًا، قد يُنصح أيضًا المرضى الذين لديهم مشكلات في الدورة الدموية أو أمراض القلب أو مرض السكري بعدم العلاج.
من هم المرشحون لعمليات التجميل من دون جراحة

قد يكون العلاج بالتصليب خيارًا جيدًا بالنسبة لك إذا:

  • كنت بصحة جيدة.
  • كان لديك توقعات واقعية.

 تجديد وتقشير الجلد

تم تصميم علاجات تجديد البشرة وتقشيرها لتحسين ملمس بشرتك ونضارتها ومظهرها العام.

يمكن أن تحسن هذه الإجراءات آثار تلف الجلد، مثل التجاعيد أو البقع أو الندوب.

يمكن تجديد شباب الجلد بعدة طرق تتراوح من الليزر والضوء والعلاجات الأخرى القائمة على الطاقة إلى التقشير الكيميائي وغيرها من الطرق غير الجراحية.

ستكون النتيجة هي مظهر أكثر نعومة ووضوحًا وشبابًا لبشرتك.

تجديد وتقشير الجلد قد يكون قادرًا على علاج كلاً من:

  • التجاعيد الساكنة – وهي عبارة عن تجاعيد تظهر في جميع الأوقات ولا يتغير مظهرها مع حركات الوجه.
  • تصبغ الجلد – بما في ذلك النمش، وبقع الشمس، والكلف، أو غيرها من البقع الداكنة من الجلد الناجمة بشكل رئيسي من التعرض للشمس.
  • الندبات التي قد تظهر نتيجة حب الشباب أو إصابة الجلد – قد تكون الندوب متدحرجة (مظهر متموج للجلد)، أو متعرجة، أو متغيرة اللون، أو لها حدود مرتفعة.
  • حالات الأوعية الدموية – مثل وجود أوعية دموية مرئية على سطح الجلد، أو آفات الأوعية الدموية التي تكون على هيئة بثور ضئيلة مملوءة بالدم أو حتى احمرار الوجه المستمر.
  • فقدان لون البشرة – وهو الذي ينجم عن إضعاف بنية الجلد الداعمة (ألياف الكولاجين والإيلاستين) مما يؤدي إلى فقدان تماسك الجلد أو تطور السيلوليت.

الأسئلة المتكررة عن التجميل من دون جراحة

ما هي أنواع الإجراءات التجميلية؟

هناك نوعان من الجراحات التجميلية، وهما اللتان يتم إجرائهما في الوجه (مثل البوتوكس، والتقشير الكيميائي، شد الوجه، إلخ)، والجسم (مثل شفط الدهون، وإزالة الشعر بالليزر، وتكبير الثدي، ألخ.)

لماذا يتم إجراء العمليات التجميلية؟

يخضع الناس لهذه الإجراءات من أجل إصلاح أي مشكلة حدثت في الوجه أو الجسم، سواء بسبب الشيخوخة المبكرة، أو بسبب حادث ما، أو أي سبب أدى إلى تغير الوجه والجسم.

ما هي مخاطر الإجراءات التجميلية؟

تنحصر المخاطر في:

  • حدوث تراكمات سائلة أسفل الجلد.
  • مضاعفات التخدير.
  • تندب.
  • نزيف طفيف أو حاد (يستلزم إجراء آخر).
  • العدوى.
  • الخدر أو التنميل.

الاستعداد للإجراء

يجب عليك عند الخضوع لإجراء تجميلي أن تناقش الطبيب حول بعض الإجراء وما يتعلق، ومن هذه الأسئلة الهامة ما يلي:

  • ما هو مؤهل الطبيب الذي سيجري لك الإجراء التجميلي؟
  • ما هي النتائج التي يمكن توقعها؟
  • كذلك، ما هي الفحوصات التي يجب الخضوع لها؟
  • هل هناك مخاطر معينة خاصة بحالتي؟

كما يجب عليك أن تتبع كافة الإرشادات التي سيوجهها لك الطبيب، والالتزام التام بها.

الخاتمة

في نهاية المقالة التجميل من دون جراحة، نكون بذلك قد قدمنا لكم من خلال موقعنا مجموعة من أهم الإجراءات التجميلية الغير جراحية، وهي: التقشير الكيميائي، تسحيج الجلد، حقن الحشو التجميلية، المعالجة بالتصليب، تجديد وتقشير الجلد؛ فنرجو أن تكون المقالة قد أفادتكم.

AMERICAN SOCIETY OF PLASTIC SURGEONS

100%
رائغ جدا

التجميل من دون جراحة

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.