حياة | Haeat
مدونة طبية

الأمراض الفيروسية

الأمراض المُعدية

391

محتويات المقالة

الأمراض الفيروسية

الأمراض الفيروسية – viral diseases الأمراض الفيروسية تكون نتيجة الفيروسات وهي العوامل المعدية الصغيرة جدا. وهي مكونة من جزء من المادة الوراثية، مثل الحمض النووي أو الحمض النووي الريبي، محاطة بطبقة من البروتين.

والفيروسات تغزو الخلايا في جسمك وتستخدم مكونات تلك الخلايا لمساعدتها على التكاثر. وهذه العملية في كثير من الأحيان تسبب الأضرار أو تدمير الخلايا المصابة.

والمرض الفيروسي هو أي مرض أو حالة صحية ناجمة عن فيروس. فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن بعض الأنواع الرئيسية للأمراض الفيروسية.

الأمراض الفيروسية
الأمراض الفيروسية

حقائق سريعة عن الفيروسات

فيما يلي بعض النقاط الرئيسية حول الفيروسات. ومزيد من التفاصيل في المقال الرئيسي.

  • الفيروسات هي كائنات حية لا يمكنها التكاثر بدون خلية مضيفة.
  • وهم يعتبرون الكيان البيولوجي الأكثر وفرة على هذا الكوكب.
  • وتشمل الأمراض التي تسببها الفيروسات داء الكلب، الهربس، وفيروس إيبولا.
  • ولا يوجد علاج لفيروس، لكن التطعيم يمكن أن يمنعه من الانتشار.

ما هي الفيروسات وكيف يتكاثرون؟

تقريبا كل نظام بيئي على الأرض يحتوي على فيروسات. في بداية مرحلة الفيروس يبلغ حجمها ما يقرب من مائة حجم البكتيريا وتتكون من جزأين أو ثلاثة أجزاء متميزة:

  • المواد الجينية، إما الحمض النووي أو الحمض النووي الريبي.
  • طبقة البروتين، أو كابسد، الذي يحمي المعلومات الوراثية.
  • يوجد غلاف دهني في بعض الأحيان حول غلاف البروتين عندما يكون الفيروس خارج الخلية.

ولا تحتوي الفيروسات على ريبوسوم، لذلك لا يمكنها صنع البروتينات. وهذا يجعلهم يعتمدون كليا على مضيفهم. وهم النوع الوحيد من الكائنات الحية الدقيقة التي لا يمكن أن تتكاثر بدون خلية مضيفة.

وبعد الاتصال بخلية مضيفة، يقوم الفيروس بإدخال مادة وراثية في المضيف ويتولى وظائف ذلك المضيف.

وبعد إصابة الخلية، يستمر الفيروس في التكاثر، لكنه ينتج المزيد من البروتين الفيروسي والمواد الوراثية بدلاً من المنتجات الخلوية المعتادة.

وهذه هي العملية التي تكسب الفيروسات تصنيف الطفيلي.

وللفيروسات أشكال وأحجام مختلفة، ويمكن تصنيفها حسب أشكالها.

قد تكون هذه:

  • حلزوني: يكون فيروس موزاييك التبغ على شكل حلزون.
  • الفيروسات شبه كروية: معظم الفيروسات الحيوانية مثل هذا.
  • المغلف: تغطي بعض الفيروسات نفسها بقسم معدّل من غشاء الخلية، مما يخلق غلافًا دهنيًا واقيًا. ويشمل ذلك فيروس الأنفلونزا وفيروس نقص المناعة البشرية.

والأشكال الأخرى ممكنة، بما في ذلك الأشكال غير القياسية التي تجمع بين الأشكال الحلزونية والأيكوساهدرا.

ولا تترك الفيروسات بقايا أحفورية، لذلك يصعب تتبعها عبر الزمن. وتُستخدم التقنيات الجزيئية لمقارنة الحمض النووي (DNA) والحمض النووي الريبي (RNA) للفيروسات ومعرفة المزيد عن مصدرها.

نظريات شرح الامراض الفيروسية

تحاول ثلاث نظريات متنافسة شرح أصل الفيروسات

  • فرضية الانحدار أو الاختزال: بدأت الفيروسات ككائنات مستقلة أصبحت طفيليات. وبمرور الوقت، ألقوا الجينات التي لم تساعدهم على التطفل، وأصبحوا يعتمدون كليا على الخلايا التي يعيشون فيها.
  • فرضية التطور: تطورت الفيروسات من أجزاء من الحمض النووي أو الحمض النووي الريبي من جينات الكائنات الحية الأكبر. بهذه الطريقة، اكتسبوا القدرة على أن يصبحوا مستقلين ويتنقلوا بين الخلايا.
  • فرضية فيروس الأول: تطورت الفيروسات من جزيئات معقدة من الحمض النووي والبروتينات إما قبل أو في نفس الوقت الذي ظهرت فيه الخلايا الأولى على الأرض، منذ مليارات السنين

هل كل الأمراض الفيروسية معدية؟

ليست كل الأمراض الفيروسية معدية. فهذا يعني أنها لا تنتشر دائمًا من شخص لآخر. ولكن الكثير منهم يمكنهم ذلك. ومن الأمثلة الشائعة للأمراض الفيروسية المعدية الأنفلونزا ونزلات البرد وفيروس العوز المناعي البشري والهربس.

تنتشر أنواع أخرى من الأمراض الفيروسية من خلال وسائل أخرى، مثل لدغة حشرة مصابة.

الأمراض الفيروسية التنفسية

الأمراض الفيروسية التنفسية معدية وتؤثر عادة على الأجزاء العلوية أو السفلية من الجهاز التنفسي.

وتشمل الأعراض الشائعة لمرض فيروسي تنفسي ما يلي:

 

  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • السعال أو العطس.
  • حمة.
  • آلام الجسم.

أمثلة:

من أمثلة أمراض الجهاز التنفسي ما يلي:

  • أنفلونزا.
  • نزلة برد.
  • عدوى فيروس الجهاز التنفسي المخلوي.
  • عدوى فيروس الغد.
  • عدوى فيروس الانفلونزا.
  • المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس).

طريق انتقال الفيروس

تنتشر فيروسات الجهاز التنفسي عن طريق القطرات الناتجة عن السعال أو العطس. وإذا كان شخص مصاب بمرض فيروسي يسعل أو يعطس بالقرب منك ويستنشق هذه القطرات، فقد تصاب بالمرض.

ويمكن أن تنتشر هذه الفيروسات أيضًا من خلال الكائنات الملوثة، مثل مقابض الأبواب وأجهزة الكمبيوتر اللوحي والعناصر الشخصية. وإذا لمست أحد هذه الأشياء ثم لمست أنفك أو عينيك، فقد تصاب بمرض.

طريق علاج الأمراض الفيروسية التنفسية

عادة ما تشفى الأمراض الفيروسية التنفسية من تلقاء نفسها. لكن الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية (OTC)، بما في ذلك أدوية مزيلة للاحتقان الأنف ومثبطات السعال ومسكنات الألم، يمكن أن تساعد في تقليل الأعراض.

بالإضافة إلى ذلك، يوصف تاميفلو، وهو دواء مضاد للفيروسات، في بعض الأحيان إذا كان شخص ما في المراحل المبكرة من الإصابة بالأنفلونزا.

الوقاية من الأمراض الفيروسية التنفسية

أفضل طريقة لتجنب الأمراض الفيروسية في الجهاز التنفسي هي اتباع تعاليم النظافة الشخصية الجيدة. فاغسل يديك كثيرًا، وقم بتغطية فمك عند السعال أو العطس، وقلل تفاعلاتك مع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الحالة التنفسية.

يوجد أيضًا لقاح يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بالإنفلونزا الموسمية.

100%
رائغ جدا

الأمراض الفيروسية

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.