حياة | Haeat
مدونة طبية

أورام الغدة النخامية

ورم الغدة النخامية

757

أورام الغدة النخامية

أورام الغدة النخامية – Pituitary Tumors معظم أورام الغدة النخامية بطيئة النمو وحميدة، مما يعني أنها ليست سرطان ولا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. ومع ذلك، نظرًا لتزايد حجمها، فإنها يمكن أن تضغط على الهياكل القريبة، مثل الأعصاب التي تربط العينين بالدماغ، وتسبب الأعراض التي سوف نتأولها في هذه المقال فتابع القراءة.

حقائق عن أورام الغدة النخامية

  • تسبب أورام الغدة النخامية في إفراز هرمون البرولاكتين، الذي يحفز الثدي على إنتاج الحليب.
  • أهداف العلاج هي خفض مستوى البرولاكتين إلى وضعها الطبيعي، وتقليل حجم الورم، واستعادة وظائف الغدة النخامية الطبيعية.
  • تحدث معظم أورام الغدة النخامية بشكل متقطع مع انخفاض خطر التكرار في الأسرة.
  • ومع ذلك، فإن بعض أورام الغدة النخامية ناجمة عن الاستعداد الجيني في الاسرة.
  • معدل النجاح العام في علاج أورام الغدة النخامية مرتفع للغاية

ما هي الغدة النخامية

الغدة النخامية هي غدة بحجم حبة البازلاء المرتبطة بقاعدة المخ. تم العثور عليها خلف الأنف والجيوب الأنفية (الفضاء الجوي وراء الوجه)، مباشرة أسفل بنية أخرى مهمة وذات صلة تسمى ما تحت المهاد.

والغدة هي عضو يصنع وينشر مواد خاصة، مثل الهرمونات، التي تعمل على أعضاء وأنسجة أخرى لجعلها تعمل. تسمى الغدة النخامية بالغدة الرئيسية لأن هرموناتها تنظم توازن الهرمونات التي تصنعها معظم الغدد الأخرى في الجسم. بهذه الطريقة، تسيطر الغدة النخامية على العديد من العمليات، مثل النمو والتنمية والتكاثر. كما أنه يتحكم في وظيفة بعض الأعضاء، مثل الكلى والثدي والرحم.

تحتوي الغدة النخامية على ثلاثة أجزاء أو فصوص، لكل منها وظيفتها الخاصة في الجسم. يشكل الفص الأمامي – الغدة النخامية الأمامية – حوالي 80 ٪ من الغدة وتوجد بالقرب من مقدمة الرأس. وتتمثل مهمتها في إنتاج وإطلاق الكثير من هرمونات “التنبيه” في مجرى الدم. وتنتقل هذه الهرمونات عبر الدم إلى الغدد والأعضاء الأخرى، حيث تشير إلى الأعضاء والغدد لبدء أو التوقف عن العمل.

ويفرز الفص الوسيط هرمونًا واحدًا فقط. يؤثر هذا الهرمون على تصبغ الجلد.

والجزء الخلفي من الغدة النخامية الخلفية لا يصنع أي هرمونات. ولكن بدلاً من ذلك، يحتوي على النهايات العصبية لخلايا المخ التي تأتي من منطقة ما تحت المهاد. وتصنع خلايا الدماغ هذه الهرمونات. وما تحت المهاد يصنع الهرمونات التي بدورها تشير إلى الغدة النخامية لتحرير هرموناتها.

ما هو الورم الحميد في الغدة النخامية؟

الورم الحميد في الغدة النخامية هو نمو غير طبيعي في الغدة النخامية. ومعظم أورام الغدة النخامية بطيئة النمو وحميدة، مما يعني أنها ليست سرطان ولا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. ومع ذلك، نظرًا لتزايد حجمها، فإنها يمكن أن تضغط على الهياكل القريبة، مثل الأعصاب التي تربط العينين بالدماغ.

ويمكن للورم الحميد الكبير أن يسحق الخلايا النخامية الطبيعية ويمنعها من العمل بشكل صحيح، مما يؤدي إلى حالة تسمى قصور الغدة النخامية. وهذا الشرط يمكن أن يسبب انخفاض ضغط الدم، والتعب، وتغيرات في الدافع الجنسي الخاص بك وظيفة. ويمكن أن تجعلك تشعر بأنك أقل قدرة على بذل اجهاد.

ويتم تشخيص أورام الغدة النخامية بناءً على حجمها. فتسمى الأورام أصغر من 1 سم الأورام المجهرية. وتسمى الأورام التي يزيد حجمها عن 1 سم الأورام الوعائية الكبيرة. وتتسبب العديد من الأورام الحميدة في ظهور الأعراض عن طريق إطلاق هرمونات إضافية في مجرى الدم، لكن ليس كل الأورام الوراثية تتسبب في زيادة افراز الهرمونات.

ويوجد انواع اخري يُطلق عليها أورام الخلايا غير العاملة أو الخاملة وهذه الأورام لا تتسبب في افراز اي هرمونات إضافية وهي تمثل ثلث أورام الغدة النخامية

ما مدى انتشار أورام الغدة النخامية؟

تشكل Pituitary Tumors 10 ٪ إلى 15 ٪ من جميع الأورام التي تتطور داخل الجمجمة. وتم العثور عليها في حوالي 77 من أصل 100000 شخص، وعلى الرغم من أنه يعتقد أنها تحدث بالفعل فيما يصل إلى 20 ٪ من الناس في مرحلة ما من حياتهم. إلا إن العديد من أورام الغدة النخامية، وخاصة الأورام الدقيقة، لا تسبب أعراضًا خطيرة ولا تشعر بها أبدًا.

ويمكن أن تحدث أورام الغدة النخامية في أي عمر، ولكنها أكثر شيوعًا عند الأشخاص في الثلاثينيات أو الأربعين من العمر. ونادرا ما توجد في أولئك الذين تقل أعمارهم عن 20 عاما. والنساء يصبن بأورام غدية أكثر من الرجال.

ما هي المشاكل الناجمة عن ورم في الغدة النخامية؟

الأورام النخامية قد تضعف أو تسبب زيادة في إنتاج هرمونات الغدة النخامية. والورم نفسه يمكن أن يلحق الضرر بالأنسجة الطبيعية وبالتالي تقلل من وظيفة الغدة النخامية (حالة تسمى قصور الغدة النخامية).

ويمكن أن يؤدي تضخم الغدة النخامية أيضًا إلى ظهور أعراض موضعية، مثل الصداع (بسبب زيادة الضغط على الشرياين التي توصل الدم للدماغ) أو اضطرابات بصرية (بسبب قرب الغدة النخامية من الأعصاب البصرية).

ما الذي يسبب Pituitary Tumors؟

السبب الدقيق لأورام الغدة النخامية غير معروف. ومع ذلك، فقد تم ربط بعضها بالتغيرات العرضية في الحمض النووي، وهي المادة الموجودة داخل الخلية التي تشكل جيناتنا. (الجينات هي اتجاهات صنع البروتينات التي تتحكم في وظيفة الخلية).

وهذه التغييرات تجعل الخلايا في الغدة النخامية غير طبيعية وتنمو خارج نطاق السيطرة، مما يجعلها ورمًا. يمكن أن تنتقل التغييرات من الآباء إلى أطفالهم (الوراثة)، ولكن عادة ما تحدث في وقت ما خلال حياة الشخص.

ما الذي يمكن أن يسبب ارتفاع مستويات البرولاكتين؟

في بعض الناس يمكن تتبع مستويات الدم المرتفعة من البرولاكتين لأسباب أخرى غير أورام الغدة النخامية. الأسباب الأخرى تشمل:

  • الأدوية الموصوفة: عادة ما يتم قمع إفراز البرولاكتين في الغدة النخامية بواسطة مادة الدوبامين الكيميائية في المخ. قد تؤدي الأدوية التي تمنع تأثيرات الدوبامين في مخازن الدوبامين في الغدة النخامية أو المستنفدة في المخ إلى إفراز الغدة النخامية للبرولاكتين. وتشمل هذه الأدوية والمهدئات تريفلوبيرازين الرئيسي و هالوبيريدول ( هالدول )؛ ميتوكلوبراميد ( ريجلان ) يستخدم لعلاج الجزر المعدي المريئي والغثيان الناجم عن بعض أدوية السرطان؛ وغالبًا ما يستخدم ألفا ميثيل دوبا وريسيربين (هارمونيل) للتحكم في ارتفاع ضغط الدم.
  • أورام الغدة النخامية الأخرى: قد تمنع الأورام الأخرى تدفق الدوبامين من المخ، والذي عادة ما يمنع خلايا إفراز البرولاكتين. وتنشأ مثل هذه الأورام “المختلطة” في الغدة النخامية أو بالقرب منها، وتشمل تلك التي تطلق هرمون النمو المفرط (ضخامة النهايات) أو تحفز إنتاج الكورتيزول (متلازمة كوشينغ). وهذه يمكن أن تسبب أيضا الغدة النخامية لإفراز المزيد من البرولاكتين.
  • بعض الأورام غير النخامية: يمكن أن يحدث إفراز البرولاكتين بسبب بعض أنواع السرطان، مثل سرطان الرئة.
  • قصور الغدة الدرقية: غالبًا ما تُرى زيادة مستويات البرولاكتين لدى الأشخاص المصابين بقصور قصور الغدة الدرقية، ويختبر الأطباء بشكل روتيني الأشخاص المصابين بفرط برولاكتين الدم من أجل قصور الغدة الدرقية.
  • يمكن لتحفيز الثدي زيادة متواضعة في كمية البرولاكتين في الدم.
  • صدمة جدار الصدر (على سبيل المثال، إصابة من عجلة قيادة السيارة بعد وقوع حادث) يمكن أن يؤدي إلى زيادة مستويات البرولاكتين.
  • استخدام الماريجوانا هو أيضا سبب برفع مستويات البرولاكتين.

ما هي أعراض الورم الحميد في الغدة النخامية؟

تختلف أعراض أورام الغدة النخامية تبعا لنوع الهرمون المنطلق من الورم ووجود الكثير من الهرمونات يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات أو متلازمات معينة، بما في ذلك:

  • الضخامة لدى الأطفال وضخامة الأورام لدى البالغين من هرمون النمو الزائد (GH)
  • داء كوشينغ الناجم عن الإفراز الكثير من هرمون قشر الكظر (ACTH)، والذي يجعل الغدد الكظرية تنتج هرمونات الستيرويد.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية وإفراز الكثير من هرمون الغدة الدرقية (TSH).

بعض الأعراض العامة لأورام الغدة النخامية تشمل:

  • الصداع.
  • مشاكل الرؤية (الرؤية المزدوجة، فقدان الرؤية).
  • الغثيان أو القيء.
  • تغييرات في السلوك، بما في ذلك الاكتئاب والقلق.
  • التغييرات في حاسة الشم.
  • سيولة الأنف.
  • العجز الجنسي.
  • العقم.
  • التعب.
  • زيادة أو خسارة الوزن غير المبررة.
  • آلام المفاصل أو ضعف العضلات.
  • انقطاع الطمث المبكر.
  • التغييرات في الفترات الشهرية (النساء).

كيف يتم تشخيص أورام الغدة النخامية؟

إذا اعتقد طبيبك أنه قد يكون لديك Pituitary Tumors، فسيقوم بإجراء مراجعة كاملة لأعراضك وخلفيتك الطبية، وسيجري فحصًا جسديًا. وقد يتم إجراء اختبارات معملية للتحقق من مستويات الهرمون في دمك. ويمكن أن يظهر اختبار التصوير، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية، نموًا في الغدة النخامية.

يمكن أن تؤكد هذه الاختبارات تشخيص الورم الحميد في الغدة النخامية. فإذا كنت تواجه مشاكل في نظرك، فقد يطلب منك الطبيب أيضًا إجراء اختبار ميداني بصري للتحقق من وظيفة عينيك. وفي بعض الأحيان، يتم العثور على أورام الغدة النخامية عن طريق الصدفة عندما يتم إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب لحالة أخرى.

ويستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مغنطيسًا كبيرًا وموجات راديو وجهاز كمبيوتر لإنشاء صور واضحة للجسم. يستخدم التصوير المقطعي أجهزة الكمبيوتر لدمج العديد من صور الأشعة السينية في زوايا مختلفة مستعرضة من داخل الجسم.

هل تؤثر Pituitary Tumors على الحمل ووسائل منع الحمل؟

إذا كان لدى المرأة أورام الغدة النخامية صغيره، فلا يوجد عادة سبب لعدم حملها وحملها الطبيعي بعد العلاج الطبي الناجح. ويزداد إنتاج الغدة النخامية ويزيد إنتاج البرولاكتين أثناء الحمل الطبيعي لدى النساء دون اضطرابات الغدة النخامية. والنساء المصابات بأورام إفراز البرولاكتين قد يتعرضن لمزيد من تضخم الغدة النخامية ويجب مراقبته عن كثب أثناء الحمل.

ومع ذلك، يحدث تلف في الغدة النخامية أو أعصاب العين في أقل من واحد في المئة من النساء الحوامل المصابات بأورام البرولاكتين. وفي النساء المصابات بأورام كبيرة، يكون خطر تلف الأعصاب النخامية أو العين أكبر. فإذا كانت المرأة قد أتمت بالفعل حملًا ناجحًا، يكون احتمال حدوث حمل ناجح في المستقبل مرتفعًا للغاية.

وينبغي على المرأة المصابة بورم البرولاكتين أن تناقش خططها للحمل مع طبيبها حتى يمكن تقييمها بعناية قبل الحمل. ويتضمن هذا التقييم عادةً التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لفحص حجم الورم وفحص العين مع قياس الحقول البصرية.

وبمجرد أن ترزق المريضة بالحمل، ينصح الطبيب عادةً بوقف البروموكريبتين (Parlodel) أو كابيرجولين (Dostinex). ويجب على المرضى استشارة أخصائيي الهرمونات (أخصائيي الغدد الصماء) على الفور في حالة ظهور الأعراض وخاصة الصداع أو التغيرات البصرية أو الغثيان أو القيء أو العطش الشديد أو التبول أو الخمول الشديد. وقد يتم تجديد علاج بروموكريبتين أو كابيرجولين وقد يتطلب الأمر علاجًا إضافيًا إذا حدثت أعراض نتيجة لنمو الورم أثناء الحمل.

هل تؤثر أورام الغدة النخامية على موانع الحمل الفموية؟

في الماضي، كان يُعتقد أن موانع الحمل الفموية (حبوب تحديد النسل) تساهم في تطور الأورام البرولاكتينية. ومع ذلك، لم تعد هذه الفكرة صحيحة.

فالمرضى الذين يعانون من أورام الغدة النخامية الذين يعالجون ببروموكريبتين (بارلودل) أو كابيرجولين (دوستنيكس) قد يتناولون أيضًا وسائل منع الحمل عن طريق الفم. وبالمثل، فإن استبدال هرمون الاستروجين بعد انقطاع الطمث آمن في المرضى الذين يعانون من أورام الغدة النخامية الذين يعالجون بالعلاج أو الجراحة.

هل مرض هشاشة العظام يشكل خطرا على النساء ذوات مستويات البرولاكتين العالية؟

النساء اللاتي ينتج كمية قليلة من هرمون الاستروجين يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بهشاشة العظام. فيمكن أن يسبب فرط برولاكتين الناتج من أورام الغدة النخامية انخفاض إنتاج هرمون الاستروجين.

وعلى الرغم من أنه قد يتم استعادة إنتاج هرمون الاستروجين بعد علاج فرط أورام الغدة النخامية ، إلا أنه منذ عام أو عامين كان يشكل مشكلة كبيرة عند النساء.

فيجب على النساء حماية أنفسهن من مرض هشاشة العظام عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وزيادة تناول الكالسيوم من خلال اتباع نظام غذائي أو مكملات، وتجنب التدخين. وقد ترغب النساء في إجراء قياسات لكثافة العظام للتأكد من سلامتهم. وقد يرغبون أيضًا في مناقشة علاج استبدال الإستروجين مع أطبائهم.

كيف يتم علاج أورام الغدة النخامية؟

"<yoastmark

عادة ما يتم علاج الأورام الغدة النخامية عن طريق الجراحة أو الدواء أو الإشعاع أو مزيج من هذه العلاجات.

الإدارة الطبية: مع بعض أنواع الأورام الغدة النخامية، يمكن علاج الورم بالأدوية التي تقلص الورم وتخفف من الأعراض.

الإشعاع: يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة إكس عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية وتقليص الأورام. ويستخدم شكل خاص من العلاج الإشعاعي، يسمى الجراحة الإشعاعية المجسمة، جرعة عالية من الإشعاع موجهة بدقة إلى الورم الحميد من أكثر من اتجاه واحد لمنع نمو الورم.

وفي بعض الحالات، قد يختار الطبيب استخدام اختبارات سنوية للتحقق من أن الورم الحميد لا ينمو. وقد يحدث هذا مع أورام صغيرة لا تسبب أعراضًا خطيرة ومع الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية كبيرة أخرى.

ما هو العلاج الجراحي لـ Pituitary Tumors؟

يتضمن العلاج الجراحي لأورام الغدة النخامية فتح الدماغ بدقة لإزالة الورم في الغدة النخامية.

وتعتمد نتائج الجراحة بشكل كبير على حجم الورم ومستوى البرولاكتين وكذلك مهارة وخبرة جراح الأعصاب. فكلما ارتفع مستوى البرولاكتين يعني ان الورم أكبر وستكون الجراحة أصعب ولكن في أحسن الأحوال، تقوم الجراحة بتصحيح مستويات البرولاكتين لدى 80٪ من المرضى الذين يقل مستوى البرولاكتين لديهم عن 250 ملغ / مل.

وحتى في المرضى الذين يعانون من أورام كبيرة لا يمكن إزالتها تمامًا، قد يكون العلاج بالعقاقير قادرًا على إعادة البرولاكتين إلى المعدل الطبيعي بعد الجراحة. ويمكن أيضًا بدء العلاج الدوائي قبل الجراحة لنشر الورم لإجراء العملية الجراحية بشكل ابسط.

وتشير الدراسات إلى أنه في 20٪ إلى 50٪ من الحالات، سيعود الورم، عادة في غضون خمس سنوات.

كيف يمكنني اختيار جراح أعصاب ماهر؟

نظرًا لأن نتائج الجراحة تعتمد اعتمادًا كبيرًا على مهارة ومعرفة جراح الأعصاب، فيجب على المرضى أن يسألوا الجراح عن عدد العمليات التي قام فيها بإزالة أورام الغدة النخامية، ومعدلات النجاح والمضاعفات ومقارنة بالمراكز الطبية الرئيسية. وعادة ما ينتج الجراحون الذين أجروا عدة مئات أو حتى الآلاف من هذه العمليات أفضل النتائج.

ما هي الأدوية المستخدمة لعلاج أورام الغدة النخامية؟

الدوبامين هو المادة الكيميائية في الدماغ التي تمنع عادة إفراز البرولاكتين وقد استطاع الأطباء علاج أورام الغدة النخامية بالأدوية التي تتحكم في الدوبامين مثل بروموكريبتين (Parlodel) أو كابيرجولين (Dostinex).

وتمت الموافقة على كل من بروموكريبتين وكابيرجولين من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لعلاج فرط برولاكتين الدم (مستويات البرولاكتين المرتفعة في الدم). وبروموكريبتين (بارلودل) معتمد أيضًا لعلاج العقم الناتج من أورام الغدة النخامية. وينجح العلاج بهذه الأدوية في تقليص الورم وإعادة مستويات البرولاكتين إلى طبيعتها في حوالي 80 ٪ من الحالات، أو أربعة من كل خمسة مرضى.

"<yoastmark

وويرتبط بروموكريبتين (Parlodel) مع الآثار الجانبية مثل الغثيان و الدوخة. ولتجنب هذه الآثار الجانبية، من المهم زيادة جرعة البروموكريبتين ببطء. وتم توثيق استخدام البروموكريبتين عبر المهبل كطريق بديل آمن إذا كان الغثيان مفرطًا. وبشكل عام، تختفي الآثار الجانبية عادةً بينما يستمر الدواء في خفض مستويات البرولاكتين.

ولا ينبغي مقاطعة علاج البروموكريبتين (Parlodel) دون استشارة أخصائي الغدد الصماء المؤهلين. وغالبًا ما ترتفع مستويات البرولاكتين لدى معظم الأشخاص عند إيقاف الدواء. \

ومع ذلك، في بعض الحالات، تظل مستويات البرولاكتين طبيعية، لذلك قد يقترح الطبيب تخفيض أو وقف العلاج كل عامين على أساس تجريبي.

ويرتبط كابيرجولين (Dostinex) أيضًا بالآثار الجانبية مثل الغثيان والدوار، ولكن هذه الآثار عادة ما تكون أقل شيوعًا وأقل حدة من البروموكريبتين. وكما هو الحال مع العلاج بروموكريبتين، يمكن تجنب الآثار الجانبية إذا بدأ العلاج تدريجيا. وفي الآونة الأخيرة، تم ربط استخدام كابيرجولين لمشاكل صمام القلب. ويستخدم العديد من أخصائي الغدد الصماء دوستينكس كملاذ أخير إذا كان البروموكريبتين ببساطة لا يقلل الهرومون الي المستوي المطلوب.

وإذا تطورت الآثار الجانبية بجرعة أعلى، فقد يعود الطبيب إلى الجرعة السابقة. وإذا ظل مستوى دم البرولاكتين لدى المريض طبيعيًا لمدة ستة أشهر، فقد يفكر الطبيب في إيقاف العلاج.

ما هي التوقعات بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أورام الغدة النخامية؟

تعتمد التوقعات على حجم ونوع الورم الحميد لديك. فعندما يدمر العلاج الورم، يمكن لمعظم المرضى الذين لديهم أورام حميدة العودة إلى الحياة الطبيعية الكاملة.

ويمكن أن تتكرر الأورام، مما يعني أنك ستحتاج إلى العلاج مرة أخرى. وسيحتاج حوالي 18٪ من المرضى الذين يعانون من أورام غير عاملة و25٪ من المصابين بأورام الغدة النخامية النشطة الي علاج مره اخري.

وفي بعض الحالات، يؤدي علاج الورم الحميد إلى انخفاض مستويات الهرمونات، ولكن عليك أن تأخذ أدوية هرمون لتحل محل ما فقدته.

الخاتمة عن أورام الغدة النخامية

يجب عليك ان تتصل بالرعاية الصحية إذا كانت لديك مشاكل في رؤيتك، أو لديك صداع لا يختفي أو يستمر في العودة، أو لديه أي من الأعراض الأخرى للورم الحميد في الغدة النخامية.

ويجب العلم ان الموقع غير مسؤول على أي استخدام خاطئ للأدوية او الوصفات الطبية ويجب التأكد جيدا ان ليس لديك أي حساسية من تلك الأدوية قبل تناولتها ويجب عليك استشارة طبيبك الخاص قبل البدc في اي علاج.

 

100%
رائغ جدا

أورام الغدة النخامية

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.