تجميل الجسمعمليات التجميل

عملية تجميل طول القامة

عملية تجميل طول القامة تم إجرائها في العديد من دول العالم، حيث أصبح المستحيل ممكنا، وهذه العملية هي عملية جراحية تتم بغرض زيادة طول العظم في جسم الإنسان، ولا فرق بين ان كان عظام الأطراف السفلية او العلوية.

عملية تجميل طول القامة :

  • كان اول من بدأ بهذه العمليات هو طبيب روسي متمكن اسمه اليزاوف بأواسط السبعينات، قام بإجراء العملية في بلده روسيا، من الممكن إجراء هذه العملية قبل البلوغ او بعد سن البلوغ على حسب حالة المريض.
  • هذه العملية تتم تحت تأثير التخدير الكلي، حيث تبدأ بوضع الجهاز على الطرف المراد تطويله، ويتم إدخال اسلاك معدنية خاصة في العظم، ومن ثم يقوم الطبيب على إجراء فتحة جراحية في العظم لا تتعدي ” 1سم ” يتم فيها كسر جزء من العظم والبدء في إبعاد طرفي العظام عن بعضها البعض، وذلك للوصول إلى الطول المطلوب بحيث لا يتجاوز 20 في المئة من طول العظم الأصلي، وبالتالي يستطيع المريض المشي في اليوم التالي للعملية، ومغادرة المستشفى بعد ثلاثة أو أربعة ايام.
  • أما بالنسبة لمدة العملية فتختلف من حالة لأخري، وهذا على حسب الأطراف المراد تطويلها، فإذا كان المريض يعاني من إنحراف في العظم فهذه الحالة يجب ان يخضع للتعديل أولا، وبعدها يخضع لعملية التطويل، ويصل مدة العملية من حوالي ساعة لثلاث ساعات.
  • بعض الحالات لديهم خلل وراثي بنمو العظام، وغالبا يكون العامل الوراثي هو السبب في طول القامة وقصرها، وكذلك الاضطرابات الهرمونية لها دور كبير في عمليات الطول والقصر للعظام، بعد إجراء عملية تطويل القمة لا يوجد لها مضاعفات سلبية بالمستقبل، ولكن يبقي العظم طويلا، ولا يحدث عند المريض أي ألام او مشاكل ويستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي بعد إجراء العملية.

قبل إجراء عملية تجميل طول القامة:

عملية تجميل طول القامة من العمليات المؤلمة، حيث ان الجهاز المستخدم يقوم بتدعيم الساق بشكل كامل اثناء انتظار الشفاء، ويأخذ الجهاز فترة طويلة حتي يتم الوصول للطول المناسب.

ولها العديد من المضاعفات من التهابات مكان دخول الاسياخ او التهابات العظام، او مضاعفات للعضلات نفسها، التي قد لا تستجيب للإطالة، ومضاعفات تأخر التئام العظام، لذلك من الضروري فهم كل هذه الأمور قبل الإقدام على هذه العملية.

ويوجد عملية أخري تعتمد على تطويل عظام الفخذ باستخدام المسمار النخاعي تيلسكوبي داخلي، وبدون الحاجة للأجهزة الخارجية، ولكنها ليست متوفرة سوي في السعودية فقط.

مدي نجاح عملية تطويل القامة:

  • هذه العملية تم إجرائها كثيرا، والعديد من الأطباء المميزين قاموا بإجرائها في العديد من دول العالم، وأصبحت منتشرة جدا، ومع ذلك فهي تتطور يوما بعد يوم، وأصبح الطلب عليها متزايد والإقبال عليها كبير من كل دول العالم.
  • نسبة نجاح هذه العملية نجاح جدا، فهي من العمليات الدقيقة وتحتاج لمتابعة مستمرة من الطبيب والمريض معا، بحيث يستطيع المريض بعد فترة إكمال تطويل الطرف وحده دون مراجعة الطبيب، أي القدرة على تطبيق إرشادات الطبيب التكميلية.
  • هذا النوع من العمليات تعتبر ضرورية جدا للمريض، حيث ان هناك البعد يكون لديه قصر في طرف وطول في طرف أخر، ومن هنا يعاني المريض من عرج أثناء المشي، نتيجة لقصر أحد الأطراف به، فيتم العمل على معالجة هذه المشكلة بإجراء العملية.
  • من الواجب على الأهالي ان يقوموا بمتابعة أطوال أبناؤهم منذ الصغر، وذلك للاكتشاف المبكر لأي مشاكل قد تتواجد لديهم، ويكون لديهم سرعه في علاجها، ويجب على المريض بعد إجرائها ان يحافظ على ممارسة كافة التمارين الرياضية التي تعمل على تقوية العضلات التي تم تطويلها، ومعالجة الطبيب المعالج له من أجل مراقبة معالجة حالته بعناية وباستمرار، من اجل الحصول على الشفاء التام.

أضرار وسلبيات عملية تجميل طول القامة:

عملية تجميل طول القامة لا تحمل المضاعفات على المدي الطويل، وتكون بعد ذلك قوة العظام المطولة طبيعية بالكامل، وحتي أقوي من العظام الطبيعية، ولكن تكثر المضاعفات عند إجراء العملية ومن ضمن هذه المضاعفات:

  1. ان لا يتم إلتحام العظام بعد التطويل، لعدة أسباب صحية اة اعتماد طريقة تطويل أسرع من اللازم بهدف اختصار الوقت والجهد.
  2. ان يحدث تأثر للأعصاب والشرايين، في حالة تعديل جهاز التطويل اسرع من اللازم، حيث يكون أسرع من 1 ملم يوميا.
  3. ان يحدث التحام كرفي العظام المفصوصة قبل انتهاء علاجها.
  4. التهابات بالجرح والعظم أثناء عملية تجميل طول القامة.
  5. إلتهاب لجهاز التطويل الخارجي، وان يتم إنكساره وذلك نتيجة لعدم التعامل معه بطريقة صحية.
  6. ترك ندبات ورائها على الفخذ والساق، في مكان دخول الجهاز.

بعد إتمام العملية في حالة إجراء تطويل لطرفيه السفليين في نفس الوقت، يتم جلوس المريض على كرسي متحرك طوال فترة علاجه.

تكلفة عملية تجميل طول القامة:

بعد عمل العديد من الدراسات التي تؤكد على أن تطويل 10 سم للطرف الأسفل لا يفقد الجسم تناسقه، ولكن أكثر من ذلك قد يحدث فارق بين الطرفيين السفليين والعلويين، وتختلف تكلفة العملية على حسب حالة المريض، ونوع الجهاز المعتمد، حيث تعتبر تكلفة الجهاز الداخلي مرتفعة جدا، حيث يصل سعر التطويل بواسطة الجهاز الداخلي لحوالي ال50000 دولار للعظمة الواحدة، ولكن اذا تم استعمال الجهاز الخارجي الذي يتم استعماله كثيرا، تصل تكلفة العملية في تطويل كل عظمة لحوالي 10000 دولار.

نصائح لزيادة القامة:

الكثير من الأهل ليست لديهم الخبرة الكافية في جعل أبنائهم يبدون أكثر طولا، ولا يعلمون الطرق الصحيحة لتأمين نموهم بشكل طبيعي وصحي، وللحد من قصر القامة.

يوجد العديد من العوامل الغير وراثية تستطيع التأثير على طول القامة، منها نقص التغذية السليمة قبل عمر 15 عاما، وأسلوب الحياة المتبع، والبلوغ في بيئة صحية نظيفو، والصحة العامة.

في حالة ملاحظة ان الطفل أقصر قامة من باقي من هم في متوسط عمره، يجب التوجه لإخصائي للتأكد من حسن تغذيته أولا، وسلامة هرموناته، وإخضاعه لصورة فحص عمر العظام، التي توضح لو كان نمو العظام طبيعيا، او كانت أكبر او اصغر من عمر الولد، وهذا الفحص يساعد في علاج المشكلة من بدايتها، قبل ان يكتمل نمو لوح العظام الجانبية للأطراف.

في حالة المواظبة على التمارين الرياضية المختلفة، التي تعمل على زيادة الطول خصوصا قبل عمر ال15 عاما، وخصوصا تمارين الليونة والسباحة، التي تعتبر من أهم الرياضيات الت يتفيد في تطويل القمة.

قد يعتقد البعض ان للأدوية والأعشاب والمواد الكيمائية دورا في تطويل القامة، ولكن هذا خطأ كبير، حيث لا تفيد هذه المواد مطلقا في تطويل العظام، وخصوصا وان لوحة العظام يتوقف نموها عند عمر ال15 عاما.

خاتمة عملية تجميل طول القامة:

مشكلة قصر القامة ليست بالمشكلة الكبيرة، ولا تعتبر مرضا خطيرا يستحيل للشخص العيش معه، ولكن المجتمع الأن أصبح يريد الكمال في كل شئ، وان يمتلك الجمال في أبسط تفاصيله، والعديد من الأشخاص يعتبرون ان الطول يعطي سحرا وجاذبية مميزه لصاحبه، ولذلك نجد ان عملية تجميل طول القامة قد لجأ لها العديد في الفترات الأخيرة.

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *