تجميل الاسنان

عمليات تجميل الأسنان واللثة

ماهي أحدث عمليات تجميل الأسنان واللثة؟ وكيف يتم إجرائها؟؟

عمليات تجميل الأسنان واللثة تعتبر من العمليات البسيطة التي يهملها العديد من أطباء التجميل، وكذلك نجد العديد من المرضي يجهلون هذه العمليات ويجهلون تأثيرها علي شكل الفم والأسنان لديهم، فهذه العمليات تتم بهدف تحسين شكل اللثة مما يؤثر على الشكل العام للشخص ويزيد من جاذبيته بسبب امتلاكه لابتسامة جميلة.

عمليات تجميل اللثة تتضمن نوعين من العمليات منها لون اللثة والأخر شكلها، فنجد ان هناك العديد من المرضي يمتلكون لثة ذات لونا داكنا وهذا يؤدي لعدم التنسيق بين لون الشفة واللثة ولون الأسنان.

التدخين من أكثر الأشياء التي تعطي تأثيرا سلبيا على لون وصحة اللثة بالإضافة لتناول انواع معينة من العقاقير وأحيانا الخضوع لعلاج كيميائي يترك اللثة بأضرار كبيرة، ولكن يعتبر السبب الرئيسي هو زيادة نسبة الميلانين في خلايا الطبقة السطحية من اللثة. فاللون المثالي للثة عادة هو الزهري المائل الى البياض.

عمليات تجميل الأسنان واللثة بالليزر

تعتبر عملية تجميل اللثة إجراء سهل وبسيط وتعطي نتائج أفضل بكثير من الماضي، وأصبحت تتم من خلال استخدام الليزر، فيتم مسح سطح اللثة بالليزر الانتقائي وهي تقنية جديدة تم تطويرها مؤخرا، وتؤثر فقط على الخلايا التي تحوي صبغة الميلامين ويتفاعل معها بطريقة تؤدي الى زوال اللون الداكن منها وتصبح ذات لون زهري فاتح جميل مما ينهي وبشكل دائم مشكلة اللثة الداكنة أو السوداء بطريقة سريعة وامنة والاهم أنها تجنب المريض العديد من المضاعفات.

يجب ان تكون اللثة المرئية في خط متوازن حتى الكنتور وكذلك من الضروري ان يكون منسجما مع الشفة العليا، ونجد ان هناك بعض الأشخاص لديهم ابتسامة غامي فيما تعرف بظهور اللثة المفرطة، فيقوم الطبيب بهذه الحالة بفحص الفم والأسنان واللثة بالتحديد المفرطة، وأي سبب من الأسباب المحتملة، ويتم هذا الفحص على الانطباع المعروف للأسنان واللثة وكذلك يتم تصوير الأشعة السنية، وتدرس جذور الأسنان وعظام الفك، وتتم علاج هذه الحالة بالليزر، وبعدها يتم جراحة الشفة وإعادة تحديد الكنتور.

فيعتبر الليزر علاج إضافي للثة الداكنة ويتم من خلال تعريض اللثة لأشعة ليزر متطورة تتفاعل مع صبغة الميلانين لإزالة اللون الداكن وإظهار لون زهري فاتح. تعتبر هذه الطريقة أكثر تطوراً وأماناً من التدخل الجراحي حيث تنهي مشكلة اللثة الداكنة بطريقة سريعة كما انها تجنب المريض العديد من المضاعفات.

عملية تجميل اللثة

تنقسم عملية تجميل اللثة لقسمين منها قص اللثة او تطويل الأسنان والثاني هو توريد اللثة ويعتبر قص اللثة هو الحل المثالي لمن يعاني من لثة عريضة أو أسنان قصيرة.

في عملية قص اللثة لتجميلها يتم أولا تصوير الأسنان وبعدها يتم تحديد الحجم المراد إظهاره من السن ويقوم الطبيب بإزالة جزء من اللثة لا يزيد عن حوالي 2مم، وبعدها تتم خياطة اللثة وتركها لتشفي في مدة تتراوح ما بين 4_6 أسابيع، وبعدها يقوم الطبيب بتركيب التلبيسة النهائية على الأسنان.

اما في عملية توريد اللثة وتجميل لونها فهذه العملية تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث يقوم الطبيب بتقشير اللثة باستخدام رأس ماسي خاص، وتعرف بالتقشير الماسي، وبعد الانتهاء من العملية يجب استخدام حماية اللثة لمدة 48 ساعة وبعدها تبدأ اللثة بالتعافي، وبعد حوالي أسبوع تبدأ النتيجة النهائية للعملية بالظهور، وقد يظهر اللون الداكن للثة مرة أخري بعد حوالي 4_6 سنوات وخصوصا للمدخنين او أصحاب البشرة السمراء، ولذلك يجب زيارة طبيب الأسنان وفحص اللثة كل 6أشهر تقريبا والمداومة على إزالة البقع الصبغية بواسطة عملية تقشير خفيفة.

عملية رفع اللثة وإطالة الأسنان:

ان من أفضل ما يميز الشخص هو الابتسامة الجميلة التي تزين وجهه، والابتسامة الجميلة لن تحدث إلا في وجود أسنان طويلة لامعة ونظيفة وناصعة البياض ومرتبة، لذلك نجد ان عمليات تجميل الأسنان واللثة أصبحت من أهم العمليات التجميلية التي يسعي لها الجميع.

الأن أصبح العلم في تقدم مستمر، وعمليات أطالة الأسنان ورفع اللثة هو أمر سهل الحدةث، وأصبحت هذه العمليات أشهر عمليات الأسنان التجميلية بهذه الأيام، وأصبح كل من يعاني من قصر في تاج السن او لثة عريضة فعملية رفع اللثة وأطالة الأسنان هي الحل المثالي والنهائي لهذه المشكلة للأبد.

عمليات رفع اللثة تتم بأن يقوم الطبيب بإزالة جزء من اللثة ليظهر أكبر قدر ممكن من الأسنان، ويتم إجراء العملية للعديد من الأعراض التجميليلة، ولكل من يعاني من ابتسامة اللثة، او يمكن قص اللثة لو حدث انكسار للسن الداخلي والحاجة لتركيب قشرة خزفية تجميلية او عند برد السن قبل تلبيسة بطريقة مبالغ بها.

إجراء عملية رفع اللثة:

يقوم الطبيب بالبداية بتصوير الأسنان، ودراسة التاريخ الطبي لفهم خلفية الأسنان التي سيتم العمل عليها، ثم بعدها يقوم بتنظيف الأسنان والناية التامة بها.

تتم العملية غالبا تحت تأثير التخدير الموضعي، يتم تحديد الأسنان التي يتم العمل عليها، يقوم الطبيب بإزالة النسيج اللثوي المحيط بالسن برفق، بنسبة تتوافق مع شكل السن والابتسامة.

في أغلب الحالات تتطلب العملية إزالة 1 او 2 مم كحد أقصى يخيط بعدها الطبيب اللثة بقطب خفية ويتم غسل المنطقة المعالجة، وقد يتم وضع ضمادة خاصة على اللثة.

بعد إجراء رفع اللثة:

بعد إتمام عملية رفع اللثة يستغرق الشفاء حوالي  5 اسابيع تقريبا، ويتم بعدها تلبيس السن بطبقة خاصة لضمان الحصول على أفضل مظهر متناسق للأسنان، ويتم أعطاء المريض مضادات للالتهاب وغسول خاص، وايضا ممكن ان يتم تحديد حمية خاصة لاتبعها في فترة نقاهة العملية، ويجب تجنب تلوث اللثة بهذه الفترة او اصابتها بأي مضاعفات، ومن الضروري تجنب تنظيف الأسنان بالفرشاة في فترة تعافي اللثة لضمان عدم أذيتها او أصابتها باي خدش، ومن الممكن وضع أكياس ثلج لتخفيف الوجع والورم.

اما النتيجة النهائية للعملية تظهر بعد مرور 6 أسابيع على الأقل، حيث تلتئم اللثة بشكل نهائي بعدها، وبهذه الفترة يشعر الشخص بأن أسنانه أكثر حساسية للمشروبات الباردة والساخنة خلال فترة التعافي ولكن هذا طبيعي جداً، حيث تحل هذه المشكلة بعد تركيب التلبيسة التجميلية. قد تنزف اللثة أيضاً بعد العملية ولكن لاداعي للخوف فالنزيف سرعان ما يلتئم. اختيار الطبيب الخبير لاجراء العملية هي النقطة الأكثر اهمية عندما ياتي الامر ل رفع اللثة وذلك لتفادي احتمال الالتهاب او المبالغة في قصها.

من الضروري جدا بعد إتمام العملية ان يتم الالتزام التام بكافة تعليمات الطبيب، والالتزام بالراحة التامة لضمان أفضل النتائج المرضية للجميع، وتجنب حصول اي مضاعفات بعد أجراء العملية.

خاتمة عمليات تجميل الأسنان واللثة:

الابتسامة الجميلة هي سحر لا يقاومه الجميع، ومع انتشار أسلوب عمليات التجميل، أصبح الجميع يريد الكمال والجمال بكل شئ، وكل من يري عيب ولو بسيط ولديه مع مشكلة يحاول التخلص منه، ولذلك انتشرت عمليات تجميل الأسنان بشكل كبير جدا، حيث انها عمليات هامة تؤثر علي الشكل الكلي للشخص وعلى اطلالته الساحرة وابتسامته الجذابة.

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *