تجميل الاسنان

عمليات تجميل الأسنان والفكين

عمليات تجميل الأسنان والفكين من العمليات التجميلية التي انتشرت بشكل كبير جدا في السنوات الأخيرة، فنجد ان العديد من الأشخاص الذين لديهم مشاكل في الأسنان، وكذلك من لديهم خلل واختلاف بمعدل نمو أحد الفكين عن الأخر، وقد يتعرض الفكين لحوادث معينة، ومن الممكن علاج هذه الحالات بإحدى عمليات التجميل المعروفة البسيطة.

عمليات تجميل الفكين هي العمليات التي تتم لترتيب وتقويم عيوب الفكين، وإصلاح التشوهات الهيكلية والشكلية التي يعاني منها المريض، فلم تعد مقتصرةتجميل التشوهات الخلقية أو المكتسبة لتشمل إعادة تشكيل عظام الفك، تصغيره أو تكبيره أو إعطائه شكلاً معيناً حسب الرغبة.

قبل إجراء العملية:

من الضروري قبل البدء في عملية الجراحة للأسنان والفكين ان يتم عقد لقاء استشاري مع الطبيب المتخصص الذي سيقوم بإجراء العملية، وبهذا اللقاء يتم معرفة كافة الأشياء الممكنة عن المريض ومعرفة إذا كان يعاني من أمراض معينة لا تتيح إجراء العملية، ومعرفة الأسباب التي أدت بالمريض لإجراء العملية، وبعدها يتم تعريض المريض لرضح (Trauma) في الأنسجة، يتم توجيهه لإجراء فحص تصوير بالأشعة السينية (X – ray) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT للوجه) لمعرفة إذا كانت هنالك كسور، صدوع أو أمور أخرى يجب أخذها في الاعتبار قبل تنفيذ العملية، وبعدها يتم عمل فحوصات الدم العد الدموي الشامل ووظائف التخثر وكيمياء الدم.

شرب كميات كبيرة من الماء من أهم الخطوات الضرورية قبل الدخول للعملية، والتوقف عن التدخين قبل العملية بستة أسابيع تقريبا، عدم استخدام الأسبرين والعقاقير الأخري التي تزيد من النزيف قبل العملية بشهر تقريبا، والحفاظ على تناول المضدات الحيوية التي يصفها الطبيب قبل العملية بعشرة أيام تجنبل لحدوث العدوي بعد العملية.

المشاكل التي تحلها عمليات تجميل الأسنان والفكين:

عمليات تجميل الأسنان والفكين ليس الهدف الرئيسي منها التجميل فقط، ولكنها عملية لتصحيح بعض المشاكل والعيوب في أشخاص يصعب العيش معها، حيث قد ينتج لديهم عدم القدرة على إحكام غلق الفم، وهذه المشكلة تؤدي للعديد من المشاكل الأخري ورائها.

قد يحدث للشخص تشوهات شديدة، او انحرافات في الفك السفلي، او اضطرابات في الحديث ومشاكل أثناء مضغ الطعام، وقد يزداد الأمر سوء ليصل لحد الإختناق أثناء النوم، ويسبب الصداع ومن ضمن هذه المشاكل:

  1. التشوهات التي توجد في الشخص منذ الولادة.
  2. التشوهات والكسور الناتجة عن الأخطاء أثناء عملية الولادة.
  3. وجود مايسمي القضمة المفتوحة عند الشخص، حيث يوجد فراغ يفصل الفك العلوي عن السفلي عند إغلاق الفم.
  4. عدم المقدرة على غلق الشفتين العلوية والسفلية، على بعضهما إلا بمجهود كبير.
  5. الجروح والكسور بالفك والوجه، التي تكون ناتجة عن حوادث تصادم.
  6. أشخاص لديهم حالات من بروز الفك السفلي في حالات صغر الفك او انحساره للداخل، بشكل يؤدي لخلل في الشكل والوظيفة.
  7. عملية تجميل الفك السفلي تتم بصورة دائمة، في حالات الأورام التي تصيب عظام الفك سواء كانت حميدة او خبيثة.

 

إجراء عملية تجميل الأسنان والفكين

هذه العملية تتم تحت تأثير المخدر الموضعي، ويقوم الطبيب بإخبار المريض بكافة الأدوية التي يجب عليه التوقف عنها تماما كالأسبرين وغيرها، ويمنع تناول الكحول تماما قبل إجراء العملية ب 48 ساعة، وكذلك يجب على المريض الصوم لمدة 8 ساعات قبل التعرض للجراحة.

بعد تعقيم منطقة الفكين يقوم الطبيب بعمل شق او عدة شقوق جراحية أسفل الفك او بالقرب من المفصل الفكي الصدغي، وعندما يكون هناك حاجة لتصميم الذقن فقط، تتم إزالة أجزاء قليلة من الأنسجة وما من داع لعمل العديد من الشقوق.

إذا كانت عملية تجميل الفكين تهدف لإصلاح التشوهات بالفك فهذا يستلزم من الطبيب عمل عدة شقوق، وبعدها يتم إزالة أو زراعة أجزاء من العظم أو الأنسجة الواقعة تحت الفك، ويكون غالبا في حالة وجود عدم تناسق، الأمر الذي يتطلب تعبئة الأماكن التي يكون بها نقص بالأنسجة.

وفي بعض الحالات يقوم الطبيب بإدخال بدلات للذقن لأغراض تجميلية، تتم خياطة وإغلاق الشقوق الجراحية وتوضع عليها ضمادات مناسبة، ويترك أنبوب نازح لتصريف بقايا السوائل والدم من الأنسجة، تتعلق مدة الجراحة بنوعية الإجراء المطلوب القيم به وغالبا ما تستغرق حوالي 3 ساعات.

بعد إتمام عملية الجراحة:

يبقي المريض في المستشفى غالبا حوالي 24 ساعة الأولي بعد إجراء جراحة الفك، ومن الضروري عدم شد او انحناء الرقبة واستعمال عضلات الوجه بالأيام الأولي بعد الجراحة.

تتم إزالة الضمادات بعد أيام قليلة من العملية، وبعدها تتم إزالة الغرز بعد حوالي 10 أيام من العملية، قد يظهر للمريض أنزفه تحت الجلد ويتم امتصاصها في اول أسبوعين، وقد يظهر انتفاخ بمنطقة الجراحة، وفي حالة إحساس المريض ببعض الألآم يستطيع استخدام المسكنات حسب الحاجة، ولكن في حالة وجود الام لا تزول وتستمر لفترات طويلة، مع اخذ المسكنات التي وصفها الطبيب، وحالة إفرازات قيحية من الشق الجراحي وارتفاع الحرارة وحدوث نزيف حاد يجب التوجه للطبي المجري للعملية في الحال.

  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب من مضادات حيوية ومضادات للالتهابات ودهانات موضعية وغيرها.
  • الإمتناع تماما عن التدخين في هذه الفترة، وايضا الإبتعاد عن المدخنين وعن كل ملوثات الهواء حتي لا يتلوث الجرح.
  • عمد التعرض لأشعة الشمس المباشرة، او الجلوس في المناطق الحارة.
  • الحفاظ على نظافة الجرح وتعقيمه، وتغيير الشاش وتطهيره يوميا.
  • زيارة الطبيب في الميعاد المحدد بعد العملية لمتابعة تطور العملية.
  • لو حدث اللتهابات او ألام مستمرة او ارتفعت درجة الحرارة يجب التوجه للطبيب في الحال.

أضرار ومضاعفات عمليات تجميل الأسنان والفكين:

  1. العدوي: حيث قد تحدث العدوي خلال العملية نتيجة لتلوث احد الأدوات او عدم تعقيم طاقم العملية، وبعد العملية قد تحدث نتيجة لعدم الحفاظ على تطهير الجرح، وعدم تناول المضاد الحيوي بانتظام.
  2. مضاعفات نتيجة للتخدير الكلي.
  3. خلل بالتئام الجروح، سواء تأخر في التئام الجرح، او تم التئامه بشكل خاطئ.
  4. النزيف أثناء العملية او بعدها، حيث ان منطقة الوجه والفكين من المناطق التي تتميز بكثافة الأوعية الدموية بها.
  5. خلل في عضلات الوجه والشفتين نتيجة لإصابة أحد الأعضاء أثناء العملية.
  6. ألم دائم في منطقة العملية.

خاتمة عمليات تجميل الأسنان والفكين:

بالنهاية هذه العمليات تهدف لتحسين شكل الذقن والوجه بشكل عام، وتكون جزء من لإصلاح التجميلي للذقن نظرا لعدم وجود تناسق بينه وبين شكل الوجه وغيرها.

تتم عمليات تجميل الأسنان والفكين لتقويم انحراف الفك السفلي، وتتم في عظام الفك، ولكن عملية تجميل الذقن فقط تتم بهدف الحصول على مظهر أنيق وتتم في كل  من العضلات والغضاريف والعظام.

تعتبر عمليات تجميل الفك من أقدم العمليات التجميلية التي تتم منذ عقود طويلة، ولكنها بالطبع تطورت كثيرا لتواكب العصر، وأصبحت الأن تشمل إعادة تشكيل عظام الفكين.

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *