حياة | Haeat
مدونة طبية

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

أحدث تقنيات زراعة الشعر

325

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان هي أحدث تقنيات زراعة الشعر في العالم حيث تتم بدون أي تدخل جراحي وبدون احداث شقوق في المنطقة المراد زراعتها، الأن أصبح بإمكان كل من يعاني من الصلع ومن مشكلة تساقط الشعر ان يتمتع بشعر طبيعي وبدون الخوف من فقدانه مرة أخري عن طريق زراعة الشعر بتقنية البيركوتان.

ما هي تقنية البيركوتان؟

هي تقنية حديثة تعتمد فكرتها في فتح قنوات للشعر داخل المنطقة المصابة بفقدان الشعر وتعاني من الصلع، حيث يقوم الطبيب المتخصص بزراعة بصيلات الشعر في نفس اتجاه الشعر الطبيعي للمريض باستخدام قلم بيركوتان الذي يكون به ابرة مخصصة دائرية الشكل، ومن هنا يتم تجنب الشقوق والجراحة في الأماكن المراد زراعتها.

خطوات الزراعة تقنية البيركوتان

قبل التوجه لإجراء عملية زراعة الشعر يجب عمل كل التحاليل اللازمة التي تتعلق بالعملية، والإتفاق مع الطبيب المعالج، والتناقش معه حول كل تفاصيل العملية والوقت الذي تستغرقه ومدة نقاهة العملية، وعن مدي أضرارها ومميزات التقنية، ومعرفة حجم المنطقة المصابة بالصلع، وكذلك كثافة المنطقة المانحة للبصيلات.

يتم تحديد المنطقة المراد زراعة الشعر بها، حيث يقوم الطبيب بإحراء العملية على هذا الأساس.

استخدام المخدر الموضعي في المنطقة المصابة، لمنع إحساس المريض بالشعور بالألم اثناء العملية.

تحديد البصيلات التي سيتم نزعها، مع ضرورة مراعاة جودتها، ومناسبة المسافات بين البصيلات المقتطفة والبصيلات التي ستبقي غير مقتطفة.

استخدام أداة البيركوتن لعمل قنوات دائرية في المنطقة المصابة بالصلع.

زراعة البصيلات في الأماكن التي تم تحديدها من قبل داخل القنوات التي تمت فتحها.

الفرق بين تقنية البيركوتان والتقنيات الأخرى

هذه التقنية تتميز عن غيرها في عدم إحداثها للشقوق في الأماكن المراد زراعتها فهي تعتمد على الإبرة المخصصة لزراعة البصيلات فقط، وتلك التقنية تمكن الطبيب من زراع حوالي 40 الي 50 بصيلة في كل سنتيمتر مربع واحد وهذا يتم على أساس حساب كثافة المنطقة المانحة للشعر ومساحة المنطقة المصابة بالصلع.

"<yoastmark

موقع حياة | HAEAT.com | هو موقع طبي متخصص يقدم معلومات عن عمليات التجميل وزراعة الشعر وعلاج السمنة وتجميل الاسنان والوقاية والعلاج من الامراض.

مميزات تقنية البيركوتان

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان لها العديد من المميزات ومن أهمها:

  1. لا يحدث أي نزيف بعد العملية او تخثر للدم لأنه لم يحدث بها تدخل جراحي ولا أي شقوق.
  2. لا يأخذ المريض وقتا طويلا للشفاء من هذه العملية.
  3. لا تترك هذه التقنية أي اثار واضحة او ندبات حمراء.
  4. يتم التحكم بعناية في تحديد اتجاه خروج شعر المريض وأيضا درجة نموه ويكون كالشعر الطبيعي تماما.
  5. تمكن الطبيب م زراعة ما يقرب من 45 بصيلة او أكثر في كل سنتيمتر مربع.
  6. تمكن الطبيب من نقل العديد من الخلايا.
  7. استخدام تقنية البيركوتان في زراعة الشعر تجعل الشعر المزروع كالطبيعي تماما أكثر من التقنيات الأخرى.

تقنية الإقتطاف FUE الدقيق

هي تقنية مبتكرة طورها الأطباء المتخصصون في مجال عمليات زراعة الشعر وبها العديد من المميزات من أهمها:

  • التقليل من نسبة الهدر حيث أن رؤوس النانو هي عبارة عن رؤوس دقيقة جدا ونسبة الخطأ بها تكون قليلة جدا ونمو البصيلات بها مرتفعة جدا تصل الى 99%، حيث أن نسبة نمو البصيلات في طريقة الإقتطاف العادية تصل الي 70%فقط.
  • التقليل من حدوث أي تشوهات بمنطقة الذقن والوجه كاملا لذلك فتعتبر نسبة نجاح هذه العملية تصل الي 100% فيتم استخدام رؤوس النانو في الإقتطاف بمناطق اللحية بدون حدوث أي ندبات او تشوهات بعد الإقتطاف.
  • تمكن الطبيب من سحب عدد بصيلات أكبر بسبب الدقة العالية والسرعة في رؤوس نانو الدقيقة.

"<yoastmark

نجاح عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان لها نسبة نجاح كبيرة جدا ومضمونة ولكنها تعتمد في النهاية على العديد من العوامل من أهمها:

  • مهارة الطبيب المتخصص وفريق العمل المساعد له وكذلك سنوات الخبرة للطبيب وعدد العمليات الناجحة التي اجراها.
  • مدي اهتمام المركز الطبي المتخصص بالمريض قبل واثناء وبعد العملية، والاهتمام بأحدث الأجهزة الطبية واستخدام أحدث التقنيات المتطورة لزراعة الشعر.
  • استعمال أصناف من المواد المثبتة للجذور الشعرية ذات جودة عالية.

الرجال والنساء على حد سواء عند شعورهم بتساقط الشعر او الإصابة بالصلع تنعدم لديهم الثقة بأنفسهم ويعانون من حالات اكتئاب شديدة، ومحاولة البحث عن طرق جديدة ومبتكرة للحفاظ على الشعر ومنعه من التساقط، لذلك كان الحل الأمثل والوحيد في اجراء عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان للحفاظ على المظهر الجذاب ودون التعرض لأي أعراض جانبية وبأقصر وقت ممكن، لذلك فعملية زراعة الشعر هل الحل لعلاج فقدان الشعر لأي سبب حتى لو كان الصلع وراثي.

الفرق بين تقنية البيركوتان وتقنية الإقتطاف العادية FUE

العديد قد يعتقد ان تقنية البيركوتان هي تقنية حديثة متطورة مستقلة بنفيها، ولكنها على العكس تماما هي تقنية تابعة لتقنية الأقتطاف الحديثة، ولكن بها بعض اختلافات بسيطة، حيث ان البصيلات التي تمت قطفها ونزعها من المنطقة المانحة للبصيلات، تتم زراعتها بإبرة خاصة من غير عمل شقوق او قنوات للشعر لزراعتها.

على ذلك تختلف تكلفة عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان عن تقنية الإقتطاف العادية، وخصوصا لأن تقنية البيركوتان يحتاج العمل بها لتركيز كبير، ويجب ان يكون الطبيب ماهر جدا، ويمتلك خبرة ودقة في مجال تقنية البيركوتان.

وأيضا الوقت الذي تتم به العملية في حالة تقنية البيركوتان يكون أقصر في الزمن من باقي العمليات الأخرى، فهو يعتبر أقل بكثير من كل العمليات التي تتم لزراعة الشعر.

الخاتمة

عمليات زراعة الشعر في تتطور مستمر. وهذا بسبب اللجوء لهذه العمليات بشكل كبير جدا، ونجد ان هناك أقبالا كبير على عمليات زراعة الشعر للرجال والنساء.

حيث ان الشعر يعتبر أكثر معالم الجمال لهم. وظهروه بشكل كثيف وناعم وجميل يعطي انطباعا عن جمال الشخص من أول نظرة.

مع تطور تقنيات زراعة الشعر تظهر لنا كل يوم تقنية حديثة متطورة. وهذه التقنية من أحدث التقنيات المبتكرة بمجال زراعة الشعر، وأكثر التقنيات المميزة بهذا المجال.

فهي تهدف لراحة المريض، وتجنب أكبر قدر ممكن من الإحساس بالأم، وتحاول عدم حدوث مضاعفات لها او أثار جانبية. أضافة لذلك امتلاك أكبر نتائج مثالية ممكنة من استعادة الشعر المفقود بشكل طبيعي.

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان تعتمد بالأساس على فتح قنوات في المنطقة المصابة بالصلع. كما وتتميز بتساقط الشعر منها بغزارة، ويتم زرع البصيلات بها في نفس اتجاه الشعر. كما وتتم من خلال أداة تحمل أبرة خاصة ودقيقة أسطوانية الشكل، وهذه التقنية تحتاج لخبرة ومهارة عالية من الطبيب المعالج.

 

100%
رائغ جدا

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.