حياة | Haeat
مدونة طبية

جراحة المرضى المصابين بمرض كرون

أمراض الجهاز الهضمي

17

المقدمة

تعتبر جراحة المرضى المصابين بمرض كرون – Surgery in Crohn’s disease من الجراحات الخاصة بالجهاز الهضمي، ويعتبر داء كرون هو داء مزمن يسبب تهيجًا في الجهاز الهضمي، خاصةً في نهاية الأمعاء الدقيقة أو الدقاق والجزء الأول من القولون؛ ومع ذلك، قد يتطور المرض في أي جزء من الأمعاء، بما في ذلك: الفم، المريء، المعدة، المستقيم؛ كما يمكن أن يحدث أيضًا في طبقات بطانة الأمعاء؛ غالبًا ما يتسبب التهيج المستمر في ظهور أعراض غير مريحة.

ما هي جراحة المرضى المصابين بمرض كرون؟

التأثير الشائع لداء كرون يكون على الأمعاء الدقيقة وبداية الأمعاء الغليظة؛ ومع ذلك، يمكن أن يكون له تأثيرًا على أي قسم من جهازك الهضمي، من فمك إلى فتحة الشرج.

داء كرون هو مرض التهاب الأمعاء (IBD)؛ لكن من الأنواع الشائعة الأخرى لمرض التهاب الأمعاء، كلًّ من:

  1. التهاب القولون التقرحي.
  2. التهاب القولون المجهري.

طرق علاج مرض كرون

  • غالبًا ما يبدأ داء كرون تدريجيًا ويمكن أن يتفاقم مع مرور الوقت.
  • قد يكون لديك فترات مغفرة يمكن أن تستغرق أسابيع أو سنوات.
  • يحتاج معظم المصابين بداء كرون إلى العلاج؛ وعلى الرغم من عدم وجود علاج لهذا المرض، يمكن للأطباء وصف الأدوية التي تهدف إلى السيطرة على الالتهاب وتخفيف الأعراض.
  • كما قد يوصي الأطباء بأجراء الجراحة، والتي تعد أمثل خيار بعد فشل الأدوية وتفاقم الأعراض.

أنواع جراحة المرضى المصابين بمرض كرون

يعتمد نوع الجراحة التي سيخضع لها المريض على الجزء المصاب من الأمعاء، وهذه الأنواع هي:

  1. الفغر.
  2. فغر اللفائفي.
  3. فغر القولون.
  4. استئصال القولون.
  5. استئصال المستقيم.
  6. رأب التضيق.

التقنيات

يمكن للأطباء إجراء معظم هذه الإجراءات باستخدام تقنية طفيفة التوغل أو تنظير البطن.

  • تتضمن هذه الطرق عمل شقوق صغيرة واستخدام أدوات خاصة وكاميرات لعرض الجزء الداخلي من جسمك.
  • ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يحتاج الجراح إلى عمل شقوق أكبر أثناء الإجراءات.
  •  وجدت إحدى الدراسات أن ما يقرب من 60 في المائة من الأشخاص قد خضعوا لعملية جراحية في غضون 20 عامًا من الإصابة بمرض كرون.
  • على الرغم من أن الجراحة لن تعالج مرض كرون، إلا أنها يمكن أن تعالج المضاعفات وتحسن الأعراض.
  • يمكن للجراح إجراء أنواع مختلفة من العمليات لعلاج مرض كرون.

استئصال الأمعاء الدقيقة

استئصال الأمعاء الدقيقة هو عملية جراحية لإزالة جزء من الأمعاء الدقيقة.

عندما يكون لديك انسداد معوي أو مرض كرون شديد في الأمعاء الدقيقة، فقد يحتاج الجراح إلى إزالة هذا الجزء من الأمعاء هناك نوعان من استئصال الأمعاء الدقيقة، هما:

تنظير البطن

  • وهي التي تحدث عندما يقوم الطبيب بعمل عدة شقوق صغيرة بمقدار نصف بوصة في بطنك.
  • حيث يقوم الطبيب بتمرير منظار البطن (أنبوب رفيع مزود بضوء صغير وكاميرا فيديو في نهايته) من خلال شقوق صغيرة.
  • ترسل الكاميرا صورة مكبرة من داخل جسمك إلى شاشة فيديو، مما يمنح الجراح رؤية عن قرب لأمعائك الدقيقة.
  • أثناء مشاهدة الشاشة، يقوم الطبيب بإدخال الأدوات من خلال الشقوق الصغيرة وإزالة الجزء المصاب أو المسدود من الأمعاء الدقيقة.
  • بعد ذلك، سيعيد الطبيب توصيل نهايات الأمعاء.

الجراحة المفتوحة

  • وهي التي تحدث عندما يقوم الطبيب بعمل شق بطول 6 بوصات في بطنك.
  • سيحدد الطبيب الجزء المصاب أو المسدود من الأمعاء الدقيقة ويزيل هذا الجزء أو يصلحه.
  • بعد ذلك، سيعيد الطبيب توصيل نهايات الأمعاء.

استئصال القولون الجزئي

  • يسميها الأطباء أيضًا استئصال الأمعاء الغليظة، وهي تدخل جراحي يقوم به الأطباء من أجل إزالة جزء من الأمعاء الغليظة.
  • عندما يكون لديك انسداد معوي أو ناسور أو مرض كرون الحاد في الأمعاء الغليظة، فقد يحتاج الطبيب إلى إزالة هذا الجزء من الأمعاء.

يمكن إجراء عملية الإزالة الجزئية للقولون عن طريق:

١- المنظار

وهو يحدث عندما يقوم الجراح بعمل عدة فتحات ضئيلة بمقدار نصف بوصة في بطنك؛ وأثناء مشاهدة الشاشة، يزيل الجراح الجزء المصاب أو المسدود من الأمعاء الغليظة؛ بعد ذلك، سيعيد الطبيب توصيل نهايات الأمعاء.

٢-الجراحة المفتوحة

وتحدث عندما يقوم الجراح بعمل شق بطول 6 إلى 8 بوصات في بطنك؛ سيحدد الجراح الجزء المصاب أو المسدود من الأمعاء الغليظة ويزيل هذا الجزء؛ بعد ذلك، سيقوم الجراح بإعادة توصيل أطراف الأمعاء.

استئصال المستقيم والقولون والفغر اللفائفي

استئصال القولون والمستقيم هي تدخل جراحي يجرى من أجل إزالة القولون والمستقيم بالكامل، فغر اللفائفي هو فغرة، أو فتحة في البطن، ينشئها الجراح من جزء من الدقاق وتتم كالاتي:

  • يقوم الجراح بإدخال نهاية الدقاق من خلال فتحة في بطنك ويربطها بجلدك، مما يخلق فتحة خارج جسمك.
  • يبلغ عرض الثغرة حوالي ثلاثة أرباع بوصة إلى أقل بقليل من بوصتين، وغالبًا ما تقع في الجزء السفلي من البطن، أسفل خط الحزام مباشرة.
  • كيس تجميع خارجي قابل للإزالة، يُسمى كيس فغر أو جهاز فغر، يتصل بالفُغْرة ويجمع البراز خارج جسمك.
  • يمر البراز عبر الفتحة بدلًا من المرور عبر فتحة الشرج؛ لا تحتوي الفغرة على عضلة.
  • لذلك لا يمكنها التحكم في تدفق البراز، ويحدث التدفق عند حدوث التمعج.
  • إذا أجريت هذا النوع من الجراحة، فستخضع للفغر اللفائفي لبقية حياتك.

من هم المرشحون لإجراء الجراحة

يحدد الطبيب من يقوم بهذه الجراحة حسب حالته الصحية وسنه وهناك عوامل يحددها الطبيب لذلك وهي:

  •  إذا وجد طبيبك أنسجة سرطانية أو مؤشرات سرطانية في القولون، فقد تحتاج إلى الجراحة.
  • يتعرض الأفراد التي تعاني من داء كرون لخطر متزايد للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • ولكن استئصال أجزاء معينة من القولون من الممكن أن يعزز من منع تطور هذا النوع من السرطان.
  • قد تحتاج أيضًا إلى عملية جراحية لأن الأدوية التي تتناولها تسبب آثارًا جانبية خطيرة أو توقفت عن العمل بشكل فعال.
  • كذلك إذا نجم عن داء كرون مضاعفات تمثل حالة طبية حرجة، فقد تحتاج أيضًا إلى الجراحة.
  • على الرغم من أن الجراحة يمكن أن تساعد العديد من الأشخاص المصابين بداء كرون.
  • إلا أن جميع العمليات تنطوي على مخاطر معينة؛ كما أنه قد لا تكون بعض أنواع الجراحة مناسبة لك.

الميزات

توجد مجموعة من المميزات المختلفة التي تعتمد عليها الجراحة التي يتم إجرائها للمريض وهي؛

  • تكون أهداف العلاج هي تقليل الالتهاب في الأمعاء، ومنع تفاقم الأعراض، وإبقائك في حالة هدوء.
  • يعالج الأطباء داء كرون بالأدوية وراحة الأمعاء والجراحة.
  • إلا أن الجراحة تعد هي الخيار الأمثل خاصةً عند تفاقم الآثار الجانبية للأدوية وعدم فعاليتها.
  • فحتى مع استعمال الأدوية، سيكون الكثير من المرضى الذي يعانون من مرض كرون في حاجة إلى تدخل جراحي لمعالجة هذا المرض.

لماذا يقوم الأطباء بعمل جراحة المرضى المصابين بمرض كرون

غالبًا ما يوصي الأطباء المرضى المصابين بمرض كرون بالجراحة من أجل معالجة كلًّ من:

  1. البواسير.
  2. النزيف الذي يهدد الحياة.
  3. الانسداد المعوي.
  4. الآثار الجانبية للأدوية عندما تهدد صحتك.

المخاطر والمضاعفات

جميع العمليات الجراحية تحمل مخاطر معينة؛ إذا كنت ستخضع لعملية جراحية لمرض كرون، فمن الممكن أن يقطع الجراح منطقة من الأمعاء السليمة عن طريق الخطأ، مما قد يؤدي إلى نزيف كبير.

تشمل المخاطر الإضافية ما يلي:

  1. عدوى: أي جراحة تنطوي على شقوق تنطوي على مخاطر الإصابة بالعدوى.
  2. سوء الامتصاص: تؤثر هذه الحالة على قدرة جسمك على امتصاص ما يكفي من العناصر الغذائية، مما يزيد من خطر إصابتك بنقص التغذية.
  3. القرحة الهامشية: هذا يمنع المنطقة من الشفاء بشكل صحيح، كما يمكن أن تكون النتيجة مؤلمة للغاية وتؤدي إلى التهاب أو ثقب في الأمعاء.
  4. التهاب الجيوب: والتي تؤدي إلى فقدان السيطرة على الأمعاء ووجود دم في البراز والحمى.
  5. قيود أو تندب: قد تؤدي إلى صعوبة مرور الطعام المهضوم والبراز عبر الجسم، كما يمكن أن يؤدي هذا في النهاية إلى انسداد الأمعاء الدقيقة أو انثقاب الأمعاء.

مخاطر ومضاعفات غير متوقعة

هناك أيضًا احتمال ألا تعمل بعض العمليات الجراحية على النحو المنشود وقد تستمر الأعراض؛ لذا من المهم أن تناقش أنت وطبيبك هذه المخاطر قبل الجراحة؛ عادةً، لا يُنصح بالجراحة إذا كانت المخاطر تفوق الفوائد.

يتضمن تقليل مخاطر حدوث مضاعفات ما بعد الجراحة الاستماع بعناية لتعليمات طبيبك بعد الجراحة؛ يتضمن ذلك الحفاظ على شقوقك نظيفة وجافة واتباع أي نظام غذائي خاص قد يوصي به طبيبك.

جراحة المرضى المصابين بمرض كرون

الأسئلة المتكررة

من هو الأكثر عرضة للإصابة بمرض كرون؟

يمكن أن يصيب داء كرون الأشخاص في أي عمر ومن المرجح أن يتطور عند الأفراد:

  1. الذين تتفاوت أعمارهم بين سن 20 و 29 عام.
  2. أيضا الذين لديهم فرد من العائلة، غالبًا أخ أو أب، لديه مرض التهاب الأمعاء.
  3. الذين يدخنون السجائر.

ما هي مضاعفات مرض كرون؟

يمكن أن تشمل المضاعفات ما يأتي:

  1. انسداد معوي: يمكن أن يؤدي داء كرون إلى زيادة سُمك جدار الأمعاء؛ وبمرور الوقت، يمكن أن تتضيق المناطق السميكة في الأمعاء، مما يؤدي إلى انسداد الأمعاء؛ قد ينجم عن الانسداد منع حركة الطعام أو البراز عبر الأمعاء.
  2. النواسير: في مرض كرون، يمكن أن يمر الالتهاب عبر جدار الأمعاء ويخلق أنفاقًا أو ناسورًا؛ النواسير عبارة عن ممرات غير طبيعية بين عضوين، أو بين العضو والجزء الخارجي من الجسم؛ قد يصاب الناسور بالعدوى.
  3. الخراجات: يمكن أن يؤدي الالتهاب الذي يمر عبر جدار الأمعاء إلى خراجات؛ الخراجات هي جيوب عدوى مؤلمة ومتورمة ومليئة بالصديد.
  4. شقوق الشرج: وهي تمزقات صغيرة في فتحة الشرج قد تسبب الحكة أو الألم أو النزيف.
  5. قرحة المعدة: يمكن أن يؤدي الالتهاب في أي مكان على طول الجهاز الهضمي إلى تقرحات أو تقرحات مفتوحة في فمك أو أمعائك أو فتحة الشرج أو العجان.
  6. سوء التغذية: يتطور سوء التغذية عندما لا يتحصل جسمك على المعدل المناسب من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية التي يحتاجها للحفاظ على صحة الأنسجة ووظائف الأعضاء.
  7. التهاب في مناطق أخرى من الجسم: قد يكون لديك التهاب في مفاصلك وعينيك وجلدك.

ما الذي يسبب مرض كرون؟

الأطباء غير متأكدين من أسباب داء كرون؛ يعتقد الخبراء أن العوامل التالية قد تلعب دورًا في التسبب في مرض كرون:

١-رد فعل المناعة الذاتية

  • ويحدث هذا عند مهاجمة جهازك المناعي الخلايا السليمة في جسمك.
  • يعتقد الخبراء أن البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي يمكن أن تؤدي عن طريق الخطأ إلى تحفيز جهاز المناعة لديك.
  • تسبب استجابة الجهاز المناعي هذه الالتهاب، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مرض كرون.
٢-الجينات
  • ينتشر داء كرون أحيانًا في العائلات؛ حيث أظهرت الأبحاث أنه إذا كان أحد والديك أو أشقائك مصابًا بمرض كرون.
  • فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض؛ يواصل الخبراء دراسة الصلة بين الجينات ومرض كرون.
٣-عوامل أخرى

تشير بعض الدراسات إلى أن هناك عوامل أخرى قد تزيد من فرص الإصابة، مثل:

  • التدخين. (يضاعف فرص الإصابة)
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين، المضادات الحيوية، حبوب منع الحمل (تزيد من معدل الإصابة بشكل طفيف).
  • اتباع نظام غذائي عالي الدهون. (يزيد من معدل الإصابة بشكل طفيف).

لا ينجم عن الإجهاد وتناول أطعمة محددة في الإصابة بداء كرون.

التحضير لموعد جراحة المرضى المصابين بمرض كرون

  • قبل إجراء جراحة المرضى المصابين بمرض كرون – Surgery in Crohn’s disease يجب عليك أن تتحدث مع طبيبك ومناقشته حول تقييم مخاطر الجراحة.
  • وما إذا كانت الجراحة يمكن أن تساعدك على عيش حياة أكثر صحة.
  • كما يجب أن تتبع جميع النصائح والإرشادات التي سيوجهها لك الطبيب قبل الخضوع للجراحة، وذلك من أجل ضمان أفضل النتائج الممكنة.
  • بالنسبة لأي عملية جراحية، سوف تتلقى تخديرًا عامًا.
  • وستبقى على الأرجح في المستشفى لمدة 3 إلى 7 أيام بعد الجراحة؛ علاوة على ذلك، قد يستغرق الشفاء التام من 4 إلى 6 أسابيع.

الخاتمة

في نهاية المقالة جراحة المرضى المصابين بمرض كرون – Surgery in Crohn’s disease،  كانت هذه هي معلوماتنا حول هذا الإجراء الجراحي؛ فنرجو أن تكون مقالتنا اليوم قد أوضحت كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الإجراء، وأن تكون قد أجابتكم على جميع الاستفسارات التي كانت تدور في رؤوسكم، متمنين لكم شفاءً عاجلاً.

Crohn’s & Colitis UK

100%
رائغ جدا

جراحة المرضى المصابين بمرض كرون

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.