حياة | Haeat
مدونة طبية

جراحة الأورام المعوية

8

المقدمة

أنتشرت في الأونة الأخيرة جراحة الأورام المعوية | Intestinal tumors – surgery نظرا لانتشار الأورام السرطانية بالجهاز الهضمي بشكل كبير والاستئصال الجراحي للأورام المنتشرة هو في المقام الأول يكون لتخفيف الأعراض وتحسين نوعية الحياة؛ تميل التوقعات طويلة المدى في هذه المواقف إلى أن تكون محدودة، حيث توفر الجراحة بضعة أشهر من الراحة قبل أن تصبح الأورام النقيلية مشكلة أو ينمو الورم مرة أخرى.

ما هي جراحة الأورام المعوية؟

هي إجراء جراحي يتم فيه إزالة أي جزء من الأمعاء يحدث به ورم (عافانا الله) طبقًا لهيئة الأوعية الدموية واللمفاوية؛ في بعض الحالات، يمكن أن يتبع الجراحة العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، كما قد ينوه على العلاج الإشعاعي في بعض الحالات، بما في ذلك: أورام القولون الغدية.

كيف تنمو الأورام المعوية

  • تتطور أورام الأمعاء نتيجة للتكاثر غير الطبيعي والتكاثر غير المنتظم للخلايا في أي مكان على طول القناة المعوية، والتي تشمل الأمعاء الدقيقة والغليظة.
  • تتركب الأمعاء الدقيقة من 3 مناطق أساسية: الاثني عشر، الصائم، اللفائفي.
  • كذلك تتركب الأمعاء الغليظة أيضًا من 3 مناطق أساسية: الأعور، القولون، المستقيم
  • تنمو أورام الأمعاء عادةً من خلايا البطانة الداخلية للأمعاء أو العضلات المحيطة بالبطانة؛ وقد تكون أورام الأمعاء إما حميدة  أو خبيثة.
  • تكون الأورام الخبيثة غازية وعرضة للانتشار (تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم)، كما أن معظم أورام الأمعاء خبيثة.

كيف يتطور الورم المعوي

كما هو الحال مع معظم أنواع السرطان، يتطور سرطان الأمعاء عندما تنمو الخلايا التالفة أو الطافرة خارج نطاق السيطرة وتشكل ورمًا.

عادةً ما يبدأ سرطان الأمعاء، المعروف أيضًا باسم سرطان الأمعاء الدقيقة، في بطانة الأمعاء الدقيقة وقد ينتشر إلى أجزاء أخرى؛ تتطور معظم حالات سرطان الأمعاء في العفج أو الجزء العلوي من العضو.

أنواع الأورام التي تتطلب جراحة الأورام المعوية

الأورام المعوية من أكثر الأمراض المنتشرة في هذا العصر وتشمل الأنواع الرئيسية لسرطان الأمعاء ما يلي:

١-الغدية

  • عادةً ما تتطور الأورام السرطانية الغدية، وهي النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الأمعاء في الخلايا التي تبطن جدران الأمعاء الدقيقة.
  • ويتطور هذا النوع من السرطان من أورام حميدة صغيرة تعرف بالزوائد اللحمية.

٢-الساركوما

وهو نوع من سرطان الأمعاء الذي يتطور في النسيج الضام للأمعاء الدقيقة.

٣-أورام اللحمة المعدية المعوية

وهي أنواع مختلفة من ساركوما الأنسجة الرخوة.

٤-الأورام السرطاوية

وهي التي تتكون في بطانة الأمعاء وغالبًا ما تكون ضعيفة النمو.

٥-الأورام اللمفاوية

وهي أحد أمراض الجهاز المناعي التي قد تنشأ في الأمعاء.

جراحة الأورام المعوية

طرق العلاج

تعتمد علاجات أورام الأمعاء على نوع الورم ومعدل نموه وانتشاره؛ وبالنسبة لمعظم أورام الأمعاء فإن الجراحة هي العلاج المفضل.

يعد المكان المصاب بالورم داخل الأمعاء الغليظة هو الشيء الذي يحدد اختيار نوع الجراحة التي سيخضع لها المريض؛ هذا ويقوم الجراحين بتعيين القسم الذي يستوجب إزالته طبقًا لهيئة الأوعية الدموية واللمفاوية التي تتصل به؛ لذلك، فإن إزالة أقسام كاملة من هو الإجراء الأكثر شيوعًا. 

تقنيات جراحة الأورام المعوية

يلجأ الأطباء لجراحة الأورام المعوية حسب الحالة المرضية والأعراض التي يعاني منها المريض ويمكن تفصيل حالات إزالة الأورام المعوية في النقاط التالية:

من هم المرشحون للخضوع لإجراء جراحة الأورام المعوية؟

  •  بالنسبة للأشخاص الذين يكون السرطان في المكان الذي بدأ فيه أو بالقرب منه فقط (أي في الأمعاء وربما الأعضاء المجاورة).
  • تُجرى الجراحة عادةً لمحاولة إزالة السرطان بالكامل.
  • إذا انتشر السرطان بعيدًا عن الحد بحيث يتعذر إزالته تمامًا.
  • فقد يتم إجراء الجراحة للمساعدة في منع أو تخفيف المشكلات التي قد تنتج عن نمو الورم بشكل كبير بما يكفي لإغلاق الأمعاء (أو مشاكل أخرى).
  • يعتمد نوع العملية على عدد من العوامل، بما في ذلك حجم الورم وموقعه.
  • وما إذا كان الشخص يعاني من أي مشاكل صحية خطيرة.

ميزات إجراء جراحة الأورام المعوية

  • تعد جراحة الأورام المعوية هي الحل الأمثل لسرطان الأمعاء، كما أنها العلاج الأكثر شيوعًا لسرطان الأمعاء.
  • حيث يقوم أخصائيو الأورام الجراحيون ذوو الخبرة بإجراء جراحة لإزالة الأورام والجزء السرطاني من الأمعاء.

المخاطر والمضاعفات

 كغيرها من العمليات الجراحية، تمتلك جراحة الأورام المعوية عدد من المضاعفات والمخاطر، بما في ذلك:

  • نزيف.
  • عدوى.
  • جلطات الدم التي في أغلب الأحيان تحدث في الساقين.
  • مشكلات في القلب أو التنفس.
  • حدوث تسريب داخل البطن ناجمًا عن عدم التحام الجزء الموصول من الأمعاء بصورة صحيحة.
  • جراحة استئصال سرطان المستقيم التي من الممكن أن ينجم عنها تلف الأعصاب المتحكمة في التبول والوظيفة الجنسية، حيث أنها تقع بالقرب من المستقيم.
  • أعراض مؤلمة أخرى، والتي غالبًا ما يعاني منها الرجال، مثل: ألم منطقة الحوض، والإمساك بالتواتر مع حركات الأمعاء المتواصلة.
  • ألم شديد في الجزء المحيط بالقناة الشرجية والذي يكون ناجمًا عن حركات الأمعاء المتواصلة.

الأسئلة المتكررة

ما هو إجراء ويبل لعلاج الأورام المعوية؟

  • غالبًا ما يتم إجراء عملية ويبل كمعالجة لسرطان البنكرياس.
  • يستخدم هذا الإجراء المعقد أيضًا لمعالجة سرطان الاثني عشر؛ الاثني عشر هو المكان الذي تتطور فيه معظم سرطانات الأمعاء الدقيقة.
  • في هذا الإجراء، يتم انتزاع الاثني عشر وجزء من البنكرياس والمرارة وجزء من المعدة ونهاية القناة الصفراوية المشتركة والعقد الليمفاوية القريبة.
  • ثم يتم وصل الأجزاء المتبقية من البنكرياس والأمعاء الدقيقة والقناة الصفراوية.
  • هذا يسمح للصفراء من الكبد بالاستمرار في التصريف إلى الأمعاء الدقيقة، مما يتيح إمكانية الهضم بسهولة.
  • هذا العلاج لسرطان الأمعاء ينطوي على مخاطر محتملة للمضاعفات.
  • يجب على المرضى طلب العلاج من أطباء الأورام الجراحيين ذوي الخبرة في تنفيذ هذا الإجراء.

ما هي الإجراءات الملطفة

  • يمكن استخدام الإجراءات الملطفة في الحالات المتقدمة من سرطان الأمعاء الدقيقة.
  • عندما لا تكون الجراحة لإزالة السرطان خيارًا لأن المرض منتشر للغاية. 
  • لتخفيف الأعراض مثل الألم والغثيان الذي يحدث عندما يسد الورم الأمعاء الدقيقة.
  • يمكن إجراء الجراحة الملطفة لمساعدة المرضى على الشعور براحة أكبر. 
  • على سبيل المثال، إذا كان الورم يسد ممرًا في الأمعاء الدقيقة ، فيمكن إجراء عملية جراحية لإدخال أنبوب صغير يتجاوز الورم.
  • مما يخلق فتحة من المعدة إلى الطرف الآخر من الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة؛ يمكّنك هذا من الاستمرار في تناول الطعام بشكل طبيعي وهضم الطعام.

ما هي عوامل خطر الأورام المعوية؟

  • في حين أن السبب الأساسي للأورام المعوية قد لا يكون معلومًا.
  • إلا أنه يوجد العديد من المؤثرات التي قد تزيد فرصة الإصابة بالمرض.
  • تشير الإحصاءات إلى أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض من النساء.
  • يتم تشخيص ما يقرب من ثلث جميع الحالات في المرضى الذين يصل سنهم إلى ما يزيد عن 65 سنة.

كيف يؤثر العمر والجنس والوراثة في الإصابة بالمرض؟

العمر

متوسط ​​سن التشخيص حسب المعهد الوطني للسرطان 67 سنة.

الجنس

الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض من النساء.

 الوراثة

على الرغم من أن معظم سرطانات الأمعاء تحدث دون ارتباط وراثي معروف، إلا أن هناك بعض الحالات الموروثة التي قد تؤدي إلى زيادة المخاطر؛ الحالات الموروثة المرتبطة بشكل خاص بسرطان الأمعاء الدقيقة هي:

  • داء السلائل الورمي الغدي العائلي.
  • سرطان القولون والمستقيم غير السلائي وهو وراثي، ويعرف باسم متلازمة لينش.
  • متلازمة بوتز جيغرز.
  • التليف الكيسي.

قد يصاب الأشخاص المصابون بورم الغدد الصماء المتعددة، من النوع الأول (MEN1) أو عيوب في الجين NF1 (الورم العصبي الليفي من النوع الأول) بأورام حميدة في الأمعاء الدقيقة معرضة لخطر الإصابة بأورام سرطانية خبيثة.

ما هي متلازمة جاردنر التي تصيب الجهاز الهضمي

  • هي حالة ناتجة عن خلل جيني؛ غالبًا ما يصاب الأشخاص المصابون بهذه المتلازمة بالعديد من الأورام الحميدة في جميع أنحاء الجهاز الهضمي، وخاصةً في القولون.
  • وعلى الرغم من وجود خطر أكبر للإصابة بسرطان القولون.
  • إلا أن هذا المرض يعتبر عامل خطر للإصابة بساركوما الأمعاء الدقيقة.

ما هو داء فون ريكلينجهاوزن السرطاني

  • قد يؤدي الورم الليفي العصبي، وهو طفرة جينية موروثة، إلى الإصابة بأورام الجهاز الهضمي؛ ومع ذلك.
  • لا يوجد عادة سبب معروف لـ GIST في الأمعاء الدقيقة، كما أن الروابط الوراثية نادرة.

كيف يؤثر أسلوب الحياة في الإصابة بسرطان الجهاز المعوي

تعاطي التبغ والكحول
  • هناك الكثير من الأدلة التي تربط تدخين السجائر وتعاطي الكحول بأنواع كثيرة من السرطان.
  • تشير بعض الأبحاث إلى أن التدخين والشرب قد يترافقان أيضًا مع سرطان الأمعاء الدقيقة.
النظام الغذائي

قد يكون تناول نظام غذائي عالي الدهون عامل خطر للأمعاء الدقيقة.

التعرض للمواد الكيميائية
  • تعتبر بعض المواد الكيميائية، مثل كلوريد الفينيل والديوكسينات والجرعات العالية من مبيدات الأعشاب التي تحتوي على حمض فينوكسي أسيتيك.
  • عوامل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء لأنواع معينة من الأورام اللحمية، بما في ذلك الأورام اللحمية في الأمعاء الدقيقة

ما هي أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشارا

  • قد تؤدي بعض الأمراض التي تؤثر على الجهاز الهضمي  إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء الدقيقة.
  • على سبيل المثال، مرض كرون هو حالة يضر فيها الجهاز المناعي الأمعاء الدقيقة. 
  • إذا كنت مصابًا بسرطان القولون، فقد تكون أيضًا في خطر متزايد للإصابة بسرطان الأمعاء الدقيقة.
  • ربما لأن كلا النوعين من السرطان يشتركان في عوامل خطر متشابهة.

أمراض الجهاز الهضمي التي تعتبر عوامل خطر لسرطان الأمعاء الدقيقة هي:

التحضير لموعدك

لإجراء جراحة الأورام المعوية | Intestinal tumors – surgery يمكن التحضير لموعدك عن طريق اتِّباع التوصيات التي سيقوم الجراح المختص بإعطائها لك، والتي قد تكون مختلفة طبقًا لنوع الإجراء الذي ستخضع له.

الخاتمة

في نهاية المقالة جراحة الأورام المعوية | Intestinal tumors – surgery، نكون أعزائي القراء قد تعرفنا سويًا على تفاصيل هذا الإجراء الطبي وما هي أنواع الأورام السرطانية بالجهاز الهضمي وكيف يمكن اختيار نوع الجراحة المعوية بناءا عليها.

 

تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.