علاج الشعر

تقنية البيركوتان في زراعة الشعر 

ماهي تقنية البيركوتان في زراعة الشعر؟ وما هي مميزاتها؟ وما أضرارها؟ وما نسب نجاحها المتوقعه؟؟؟

تقنية البيركوتان في زراعة الشعر هي من التقنيات الحديثة جدا في مجال زراعة الشعر، حيث هناك تطورات كبيرة في مجال عمليات زراعة الشعر، ويهدف الأطباء للوصول لأفضل النتائج الممكن لعمليات زراعة الشعر.

تقنية البيركوتان من أحدث التقنيات المميزة في مجال زراعة الشعر، حيث أن هذه العمليات أصبحت تمثل جزء كبير من العمليات الجراحية الأساسية للجميع، هذا نسبة إلى تساقط الشعر الشديد الذي يصاب به الرجال والنساء، ونسبة الصلع المنتشرة بينهم.

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان:

تعتبر هذه التقنية من أفضل طرق زراعة الشعر المبتكرة للآن، حيث تتم العملية تحت تأثير التخدير الموضعي لفترة من الزمن، وتتم العملية معتمدة على أداة صغيرة تقوم بفتح قنوات الشعر، دون الحاجة للجوء لإحداث شق جراحي بفروة الرأس، ويقوم الطبيب بزراعة حوالي ما يقرب من 40 بصيلة في سم2 فما فوق، باستخدام ابرة مخصصة لذلك صغيرة ومطورة وتكون بنفس اتجاه شعر المريض، فهذه التقنية دقيقة جدا وتحتاج لبذل جهد كبير وكفاءة عالية من الطبيب المتخصص الذي يقوم بإجرائها.

مميزات عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان:

هذه التقنية من أفضل التقنيات المميزة لزراعة الشعر والتي طورت خصيصا لإعطاء أفضل النتائج الممكنة لعملية الزراعة ومن أبرز مميزاتها:

  1. تتم هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي.
  2. لا يحتاج المريض ان يقوم بحلاقة شعره قبل العملية، فهي مناسبة جدا للسيدات.
  3. لا تترك هذه التقنية أي ندوب أو اثار بفروة الرأس بعد العملية، فهذه التقنية تأخذ فترة أقل في الشفاء وفترة النقاهة بمقارنتها مع التقنيات الأخرى.
  4. هذه التقنية لا يحدث بها نزيف لفروة الرأس بعد العملية، وأيضا لا تسبب تخثر الدم.
  5. باستخدام هذه التقنية يستطيع الطبيب تحديد اتجاه نمو الشعر، وأيضا درجة نموه.
  6. تظهر نتائج العملية بشكل سريع.
  7. هذه العملية من أفضل التقنيات لزراعة الشعر، حيث تعطي كثافة أكبر من الشعر المزروع، وتمكن الطبيب من زراعة ما يقارب من 50 بصيلة في مساحة قدرها 1 سنتيمتر، وبالتالي تضمن للمرضي تغطية كاملة للصلع.
  8. هذه التقنية تتميز بمظهرها الطبيعي الذي يعطي للمريض أكثر من باقي التقنيات الأخرى لزراعة الشعر.

أسباب تساقط الشعر:

العديد من الأسباب وراء مشكلة الصلع وتساقط الشعر منها أسباب وراثية، واسباب مرضية والعديد من الأسباب الأخري، ومن الممكن تلخيصها في عدة نقاط أهمها:

  • نقص الفيتامينات المهمة للشعر والجسم.
  • بسبب كثرة استعمال السيشوار فهو يعمل على اضعاف الشعر وتقصفه.
  • الخلل في عمل الغدة الدراقية ومرضها يسبب تغيرات كثيرة في هرمونات الجسم، وهذا يعمل على تساقط الشعر بشكل كبير.
  • يتساقط الشعر بسبب ضغط الدم العالي.
  • قد يحدث تساقط الشعر بسبب المشاكل النفسية، والضغوط اليومية التي يتعرض لها الشخص من القلق والأضطراب، والضغط النفسي والعصبي.
  • ارتفاع الكوليسترول بالدم.
  • في حالات الولادة والحمل، وأثناء فترة الرضاعة ايضا قد يحدث تساقط للشعر.
  • قد يحدث التساقط بسبب التعرض الكثير للماء، وايضا قد يكون عدم تعرض الشعر لفترات طويلة للماء.
  • مشكلة فقر الدم الذي يعاني منها الكثير من الأشخاص، وخصوصا السيدات التي يتعرض للدورة الشهرية، وتتسبب لهم بفقدان كثير في الدم.

قبل البدء بعملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان:

هذه العملية قبل البدء بها من اللازم القيام ببعض الإجراءات الهامة من بينها:

  1. رسم الخطوط التي يتبعها المريض بوضوح.
  2. استخدام المخدر الموضعي لفروة رأس المريض، لعدم شعوره بالألم.
  3. يقوم الطبيب بفصل البصيلات عن الأنسجة من المنطقة المصابة، ثم يقوم باقتطافها.
  4. يقوم الطبيب المتخصص باستخدام الأداة المخصصة لتقنية البيركوتان التي تعمل علي فتح قنوات دائرية الشكل، وهذا بالمناطق المراد زراعة الشعر بها، وثم يتم زراعة البصيلات في كل الأماكن التي تم تحديدها مسبقا.
  5. هذه التقنية لا تستغرق وقتا طويلا كباقي تقنيات زراعة الشعر الأخرى.

عملية زراعة الشعر عن طريق تقنية البيركوتان توفر للمرضي زراعة الشعر بالاتجاه الصحيح، ويعطي للمريض كثافة شعر مناسبة، دون ان تترك التقنية أي أثار لندوب حمراء او احداث نزيف، ويحصل علي مظهر طبيعي للشعر، ويتخلصوا من حالات الصلع تماما، بالإضافة لفترة الاستشفاء القليلة، والمريض بهذه التقنية يشعر بألم أقل من أي تقنية أخري.

التقنية بالغالب تعتمد على كفاءة الطبيب المتخصص ولديه خبرة عالية، وأيضا يحتاج لفريق كامل مساعد له يكون على مستوي عالي من الخبرة والكفاءة، وان تتم بمركز طبي متكامل وبه العديد من الأجهزة الحديثة المتطورة في مجال زراعة الشعر.

المركز الطبي الذي تتم به العملية يجب ان يتميز بالأمانة والخبرة والدقة العالية والكفاءة للحصول علي أفضل النتائج الممكنة في عملية زراعة الشعر.

إجراء زراعة الشعر بتقنية البيركوتان:

تعتبر تقنية البيركوتان من أشهر وأطور تقنيات زراعة الشعر التي أثبت نجاحها، ولها العديد من التجارب الناجحة والمثالية، فهي تعتبر من أطور عمليات زراعة الشعر، والعديد ممن تعرضوا لفقدان الشعر بشكل كبير ساعدتهم هذه التقنية في أستعادة الشعر لديهم، بطريقة ناجحة وطبيعية تماما، حيث لها عدة أسباب أهمها:

  • انه بعد إتمام عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان يحصل الشخص على شعر مثالي مزروع بالاتجاه الصحيح وبالكثافة المطلوبة، وهذا يعطيه نتائج ممثالة للشعر الطبيعي تماما، ولا يمكن تفرقته او تمييزه عن الشعر الطبيعي.
  • تتميز تقنية البيركوتان بسرعة عودة المريض لحياته الطبيعية بعد إتمامها، وليس لها فترة نقاهة طويلة.
  • سرعة التماثل للشفاء، وعدم تناول كميات وأنواع كبيرة من الأدوية.
  • بتقنية البيركوتان يستطيع الشخص ان يتجنب العديد من الأثار والمضاعفات الجانبية التي قد تحدث لها في العمليات الأخري.

نجاح زراعة الشعر بتقنية البيركوتان:

التقنية لها نسب نجاح عالية جدا، والعديد ممن قاموا بإجرائها يشهدون بذلك، ولكن يعتبر أهم عامل لنجاح زراعة الشعر بتقنية البيركوتان هو مهارة الطبيب الذي يجري عملية زراعة الشعر، ومعرفة العمليات التي نجحت معه من قبل، ومهارة الفريق الطبي المساعد له.

يعتمد نجاح العملية ايضا على المركز الطبي المجهز الذي تتم به العملية، واعلى الأجهزة الطبية الموجودة داخل المركز، ومعرفة مدي حداثة هذه الأجهزة، واستخدام أحدث التقنيات الموجودة بالمركز الطبي المتطور في تنفيذ زراعة الشعر.

وايضا يعتمد نجاح تقنية البيركوتان على جودة استعمال الأصناف والمواد المثبتة لجذور الشعر، حيث يجب ان تكون المواد من أصول جودة عالية.

أضرار ومضاعفات تقنية البيركوتان لزراعة الشعر:

تعتبر تقنية البيركوتان من أكثر تقنيات زراعة الشعر نجاحا، وأقلها أضرار على الشخص المريض، حيث تكون أقل ألما على المريض من التقنيات الأخري في زراعة الشعر، ولا يوجد بها نزيف للمريض او تخثر للدم بعد إتمام العملية، ويتعرض المريض للشفاء السريع بعد إتمامها بسرعة، ولا يكون لها اي أثار للجروح او الندبات الحمراء.

قد يحدث بعض الالتهابات التي يتم التخلص منها بسرعة من خلال المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.

قد يحدث بعض الكدمات والتورمات بالجبهة، ويكون سببها هو المخدر، وتزول تدريجيا مع مرور الوقت بعد تنفيذ العملية، ليس لها أي مضاعفات او أضرار خطيرة على المريض، حيث تتم تحت تأثير التخدير الموضعي.

خاتمة تقنية البيركوتان لزراعة الشعر:

من أفضل التقنيات الحديثة بمجال زراعة الشعر هي تقنية البيركوتان، ولكن يجب ان تتم على يد طبيب متمكن وماهر، لديه خبرة كبيرة بمجال زراعة الشعر، وبتقنية البيركوتان، ويستعمل أفضل المواد لتتم العملية بأمان، كما أنه يجب ان يكون لديه فريق طبي جاهز ومتمكن من إجراء العملية ولديه خبرة كبيرة بها، وتخرج نتائج العملية بأفضل حالة ممكنة.

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.