تجميل الاسنان

تجميل وعلاج الأسنان

تجميل وعلاج الأسنان من العمليات التي يهتم بها الجميع الرجال والنساء، فامتلاك اسنان جميلة براقة خالية من كل التشوهات هي هدف للجميع، لأن الأسنان الجميلة هي سر الابتسامة الجذابة المشرقة التي تعطي ثقة كبيرة للشخص بنفسه.

عمليات تجميل الأسنان تسعي لحل جميع المشاكل التي تتعلق بالأسنان واللثة داخل الفم والتركيز على إيجاد حل تجميلي لجميع المشاكل، وقد تم تطوير المواد المركبة واستخدمت في طب الأسنان بديلا للحشوات المعدنية، ومنا هنا كان التغير الحقيقي في عالم تجميل الأسنان، فأصبحت هذه المواد تستخدم البوم على نطاق واسع وتعطي حلا لكثير من المشاكل. منذ العقد الماضي لم يعد هناك من سبب وجيه لاستخدام مواد الترميم التي تعتمد على المعادن.

مواد مركبة تدخل في تجميل الأسنان:

المواد التي تدخل في عمليات تجميل الأسنان مصنوعة من راتنج مع مادة الحشو، وأصباغ اخري مناسبة تقريبا لكل لون ممكن للسن، ويتم تثبيت السن بواسطة مادة رابطة يعتبر أمن جدا ويسمح بإعداد تجويف حافظ أكثر مع الحفاظ على الحد الأقصى لللسن الطبيعي.

ويعتبر الاسم الشائع للمواد المركبة هو الحشوات البيضاء. طرق الترميم الشائعة بواسطة المواد المركبة هي الحشوات أو ملء تجويف السن عن طريق ضغط المادة مباشرة في داخل الفم، أو اجراء ترميم غير مباشر في المختبر والذي يدعى “اينليي Inlays ” أو “اونليي onlays”، بحيث يوفر حلاً للفراغات الكبيرة التي تتعرض لضغط أكبر.

مادة الخزف الصلب

تعتبر هذه المادة من المواد المثيرة للاهتمام ويزداد استخدامها تدريجيا يوم بعد يوم في عالم تجميل الأسنان، فتعتبر من التطورات الهامة جدا التي تسمح بصهر الخزف وبعدها ضغطه في قالب، وهكذا يتم صنع قطع فردية دقيقة جدا وقوية وخالية من المعدن تماما، هذه المادة تسمح بتوسيع الاستخدام أيضا في مجال صناعة التيجان وحتى الجسور مع وجود عدد صغير من الأجزاء البينية. تقنية التنفيذ هي غير مباشرة وتتم في المختبر والنتيجة التجميلية تكون مميزة جدا ورائعة للجميع.

عمليات تبييض الأسنان

تعتبر عمليات التبيض من العمليات التجميلية الجديدة التي تعمل على تبيض الأسنان للحصول على أفضل معايير الجمال وامتلاك ابتسامة هوليود ويوجد عدة طرق لهذا التبيض من بينها استعمال مواد كيمائية كمواد كربميد البيروكسيد أو المواد التي تقوم على البيروكسيد، ويعتبر هذا التبيض ليس ضارا على الأسنان ولكنه قد يجعل الأسنان أكثر حساسية من ذي قبل، والنتيجة تبقي على حسب طبيعة الشخص وعادته كالتدخين ونظام الغذاء، ولكن أإلب نتائجها بعد إجرائها تكون مرضية لجميع المرضي.

وقد يتم التبيض بواسطة طلاء ظاهر الأسنان بالخزف المصبوب وتغطيتها، فقد يتم تغطية الأسنان بواسطة المواد المركبة في العيادة أو من الخزف المصبوب في المختبر، تعتبر نتيجة عمل الطلاء في المختبر أفضل من حيث النتائج وأيضا من حيث المتانة.

اليوم نجد أنه من الممكن تنفيذ معظم علاجات تجميل الأسنان دون الإضرار بمصداقية العلاج، المواد المركبة والحشوات المصبوبة تعطي أفضل النتائج الجمالية والطبية، وأيضا تعطي مردودا أفضل للنتائج، ويبقي أثرها فترة طويلة بعد إجراءها، ويتوقف على حسب نظافة اسنان الشخص واهتمامه بها وبتنظيفها وأيضا منع عملية التدخين تماما او الإقلال منها.

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *