تجميل الثديعمليات التجميل

تجميل وشد الصدر النساء

ماهي عمليات تجميل وشد الصدر للنساء؟ وكيف تتم العملية؟ وماهي انواع الشقوق التي تتم بها العملية؟ مع ذكر تكلفتها الكلية؟؟

تجميل وشد الصدر النساء حيث نجد ان نسبة كبيرة من السيدات يعانين من ترهل الثديين، فهذه تعتبر مشكلة كبيرة لهن وتجبرهم على اللجوء لعملية تجميل وشد الصدر، وذلك بهدف الحصول على صدر مشدود وجميل ومتناسق مع الجسم، فمظهر الثديين من أهم مظاهر المرأة ويضفي على شكلها الجاذبية والجمال، حيث يشكل جزء كبير من الأنوثة للمرأة.

عمليات تجميل وشد الصدر النساء:

هذه العمليات تعمل على تحسين مظهر الثدي، وتزيد من ثقة المرأة بنفسها كثيرا، ولكنها لا تغير الشكل العام للمرأة بصورة جذرية، وهذا يتوقف على درجة الترهل لديها، وغالبا ما تعطي العملية أفضل نتائج لذوات الثدي الصغير، فعلى الرغم انه من الممكن إجرائها لكافة أحجام الصدر وتنجح بها، ولكن استمرار النتيجة يعتمد على حجم الصدر، فالصدر الكبير والثقيل قد يتعرض للترهل بعد مرور فترة من الوقت.

العديد من الأطباء يلجئون لعمليات تكبير حجم الثدي لو كان صغيرا، ويعتمد على ان زيادة حجم الثدي فقط يمكنها رفعه وشده، ولا تحتاج المرأة لإجراء عملية شد الصدر بعدها، ولكن زيادة حجم الصدر نفسه وحدها كافيه لتعديل الشكل العام للمرأة بعدة شهور، وبعدها سرعان ما يتمدد الجلد ثانية، ومن الأفضل للمريضة ان تحافظ على وزنها بعد إجراء عملية شد الصدر فلا يزداد او ينقص، حيث ان زيادة او نقصان الوزن يؤدي لترهل الصدر مرة أخري، ولذلك ينصح بإجراء العملية بعد الثبات على الوزن المناسب للجسم والبقاء عليه فيما بعد.

كيفية إجراء تجميل وشد الصدر للنساء:

قبل التعرض للعلمية يتم فحص المريضة جيدا وعمل كافة التحاليل اللازمة والأشعة على الثدي، تستغرق العملية حوالي من ساعة ل 5ساعات وقد تطول المدة او تقصر على حسب حالة المريضة، وكذلك إمكانيات الطبيب المعالج، قبل إجراء العملية يقوم المريض بتحديد ورسم العلامات على الثدي، تتضمن أماكن الجراحة التي سوف يجريها، وهي تحدد مكان الجرح، وغالبا ما تتم هذه العلامات في غرفة الفحص، ولكن بعض الأطباء يقومون بتحديدها في غرفة العمليات.

يبدأ الطبيب بالتخدير ويختلف من مخدر شامل لمخدر موضعي مع المهدئات على حسب الحالة، وبعدها يقوم الطبيب بحقن المكان بمحلول ملحي ومضاف له مخدر موضعي وذلك لتخفيف الألآم بعد العملية، ويتم إضافة مادة أخري للمحلول تعمل على الحد من النزيف أثناء العملية، يستأصل الطبيب بعدها الجلد الزائد في الثدي وبعدها يتم إعادة ضبط شكله وتعديل مكان الحلمة وتنتقل لمكان جديد.

بعد إجراء العملية عـادةً تخرج المريضة من المستشفى في نفس يوم العملية وأحياناً قد تمتد الإقامة إلى يومين حسب الحالة. ويتم إزالة الدرنقة بعد 3 – 7 أيام ويتم فك الغرز بعد 7 – 15 يوم ويختلف التئام الجرح حسب المريضة وحسب حالة الجلد وطريقة التئامه، وتظل نتيجة العملية لمدة سنوات طوية بعد إجرائها مالم تتعرض المرأة لتغيير في الوزن او الحمل المتكرر.

تكلفة عمليات تجميل الثدي للنساء:

هذه العملية يختلف في الطبيعي تكلفتها من حالة لأخري، وتتم حسابها على عدة عوامل من أهمها الطبيب، ومقدار ترهل الثدي، ونوع التخدير الذي تتم به العملية، وكذلك المستشفى او المركز الطبي التي تتم به، ولكن غالبا ما يتراوح سعرها تقريبا في حدود 1000_3000 دولار أمريكي، وفي حالة عملية التكبير ورفع الثدي في عملية واحدة قد تصل تكلفتها لحوالي من 1500_4000 دولار أمريكي، ومن أفضل المرشحات لشد الصدر هن السيدات اللاتي اكبر من 18 سنة ويعانين من ارتخاء وترهلات بالجلد، وكذلك مشكلة نقص في حجم الثدي، ولا ينوين خسارة أوزان كبيرة او الحمل او الرضاعة، فهذه أمور تعمل على تمدد جلد الثدي.

الطرق الجراحية لعمليات تجميل وشد الصر للنساء:

هناك العديد من الطرق الجراحية التي يتم بها إجراء عمليات تجميل صدر النساء وشده، وهذه الطرق تختلف من حالة لأخري، وذلك على حسب العديد من العوامل منها تهدل الثدي ومقدار حجمه، وعلى مساحة الجلد الزائد منه، ومكان الحلمة، ومساحة الهالة التي تحيط بها، وتعتبر أهم الأنواع لهذه العملية هي:

شق حول محيط الهالة :

يتم إجراء شق حول محيط الهالة ويكون على شكل مرساة، ويكون عمودي من الهالة للثدي، وأفقيا على طول الثدي، وينتج عنه ندوب كثيرة، ويتم هذا الأجراء للسيدات التي لهن درجة كبيرة من الترهلات، ولم يتم مساعدتهم بتقنيات أقل من ناحية الغرز، وهو التقنية الأقدم في جراحات تجميل الثدي، ويتم لشد الصدر مع تصغيره.

شق ثقب المفاتح:

عمل شق ثقب المفاتح، وهو ايضا يكون حول محيط الهالة، وعمودي منها للثدي، ويتم هذا الشق للسيدات التي لديهن درجة معتدلة من الترهل، ولا يساعد بما فيه الكفاية من قبل تقنية الفتح حول الهالة، وايضا كل الحالات التي لا تريد زراعة الثدي.

شق الدونات:

إجراء شق الدونات المعروف بالشق المحيطي الذي يتم حول الهالة فقط، ويكون هذا الأجراء مناسب للسيدات التي لهن درجة خفيفة من الترهلات، ويجب ان يتم على يد طبيب ماهر، حيث قد يؤدي هذا الأجراء لنتائج مرضية جدا لكل من يعاني من ترهلات أكثر وضوحا.

شق هلالي:

اجراء شق هلالي، ويعتبر هذا الأجراء الأقل في الاستعمال، حيث يعتمد على شق في النصف العلوي من الهالة، ويتم به إزالة قطعة من الجلد على شكل هلال فوق هذا الخط، ويتوصل الجلد المحيط به للهالة، ويتم هذا النوع عند عمليات تكبير الثدي للنساء الذين لديهم ترهلات بسيطة.

بدون إجراء الخدوش:

عمل الشد بدون إجراء الخدوش، ويكون مناسبا لعدد قليل من السيدات التي تعاني من فقدان الحجم بسبب الترهل الكبير، فهو يتم للشد ولا يترك ندوب بعد إتمام العملية.

في بعض الحالات من الممكن الجمع بين هذه الإجراءات مع تكبير الثدي وشد الصدر وبأقل الندبات الممكنة، وتطلب شقوق من نوع خاص، سواء كانت صغيرة او كبيرة وتم خفيها بشكل جيد، فتكون هذه الإجراءات مناسبة لكافة المرضي الذين يعانون من ترهلات قليلة، ولا تحقق نفس نتائج التقنيات الأخري التي تعتمد على شقوق أكبر.

خاتمة تجميل وشد الصدر للنساء:

تعتبر مشكلة تهدل الصدر للنساء من أكبر الأمور التي تزعجهم، وتقل ثقتهم بأنفسهم، وتجعل المرأة تبدو في شكل أكبر مما هي عليه، فيكون إجراء عمليات شد الصدر هو الخيار المثالي والحل لعلاج هذه المشاكل، ولكن يجب ان تتم هذه العملية على يد طبيب جراح متمكم وخبير بعمليات تجميل الصدر وشده.

يتم اختيار الطبيب بناء علي تعليمه وتدريبه والشهادات الحاصل عليها، بجانب خبرته السابقة في مجال جراحة شد الصدر وتجميله ورفعه، وايضا يتم اختياره بناء علي الراحة في التعامل مع المرضي، فيجب ان يكون ممتلك للخبرة الكبيرة، ومؤهلا للكفاءة التامة، ويستطيع الشخص الوثوق فيه، بعد اختيار الطبيب المناسب يتم تحديد موعد لزيارة الطبيب يتم مناقشة كل الأمور بين الطبيب والمريض، والتوقعات لدي المريض، وما يستطيع الطبيب تحقيقه فعلا.

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *