تجميل الوجهعمليات التجميل

تجميل الوجه بالخيوط الذهبية

كيف تتم عمليات تجميل الوجه بالخيوط الذهبية؟ وماهي أضرارها؟ والتكلفة المتوقعة لها؟ مع معرفة المرشح المثالي للعملية؟

تجميل الوجه بالخيوط الذهبية تعتبر هذه التقنية من أحدث التقنيات بعالم التجميل، حيث ظهرت هذه التقنية مؤخرا ولكنها انتشرت انتشارا واسعا، وكسبت شهرة كبيرة بوقت قليل، وذلك لسهولة إجرائها حيث أنها لا تتطلب القيام بجراحة، ومن السهل إجرائها في مدة لا تتعدي الساعة.

الخيوط الذهبية:

هذه الخيوط عبارة عن خيوط لا يزيد سمكها عن 0.1مم، تتكون من الذهب، هذه الخيوط يتم تصنيعها من الذهب عيار 24 قيراط، حيث يأتي كل خيط معقم ومغلف لمنع التلوث والعدوى والإصابة بالالتهابات.

هذا يفتح المجال أمام العديد من الناس لاستخدامها، وذلك لسهولتها وقلة تكاليفها مقارنة بجراحات التجميل أو التجميل باستخدام الليزر، ويقوم الطبيب بإدخالها تحت الجلد وبين الدهون والأنسجة، حيث يعمل إدخالها على إنتاج الألياف، ومادة الكولاجين كرد فعل طبيعي لوجود هذه المادة الجديدة في الجسم.

هذا يجعل الجسم ينتج بناء أنسجة جديدة تزيد من سمك البشرة، وهذا يؤدي لتحسين ضخ الدم في هذا المكان، ويؤدي لتجديد شكل البشرة، وإزالة كافة الترهلات والخيوط الرفيعة الموجودة تحت الجلد.

عمليات تجميل الوجه بالخيوط الذهبية:

الخيوط الذهبية يتم استخدامها للعمل على شد الوجه وإزالة الترهلات به، وتستخدم في عدة أماكن أخري كالفم والذقن ومنطقة الجبهة، حيث يتم إدخال مجموعة من الخيوط ذهبية على شكل شبكة في المنطقة التي يراد إزالة التجاعيد منها.

كيف تتم العملية

ويكون ذلك عن طريق إدخال الخيوط الذهبية في المنطقة الدهنية الموجودة تحت الجلد، ويقوم الطبيب بشد الوجه ورفعه للأعلى، وظيفة هذه الخيوط أنها تقوم بإبقاء الوجه مشدوداً لسنوات طويلة بعد العملية.

السن المناسب لها:

هذه التقنية لا تحتاج لسن معين لإجرائها، حيث تتم هذه العملية في أي سن يكون عليه الإنسان ويستطيع الخضوع لعملية التجميل بواسطة الخيوط الذهبية، شرطها الوحيد ان يكون صاحب بشرة غير حساسة او شديدة الجفاف، ويفضل ان يكون الشخص له مستوي صحة عام جيد.

كم من الوقت تستغرقه العملية:

عمليات التجميل بالخيوط الذهبية لا تحتاج للوقت الكثير فقد تتم في نصف ساعة فقط، وبعدها المريض يستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي بعد العملية مباشرة، وتبدأ النتائج في الظهور بعد العملية مباشرة وتزداد عملية التحسن مع مرور الوقت.

بعد إجراء العملية تقل التجاعيد والترهلات بشكل كبير بعد مرور حوالي ثلاثة أشهر تقريبا، وتتحسن التهابات الجلد بنسبة تصل لما بين 25_40%، حتى تصل لأفضل نتيجة بعد إجرائها بحوالي 6 أشهر ل 12 شهر، ويستمر مفعول هذه العملية من 8 إلى 12 سنة تقريبا.

أضرار عمليات تجميل الوجه بالخيوط الذهبية:

هذه العملية غالبا لا تترك وراءها اثار جانبية، ولكن قد يحدث بعض التورم البسيط او الانتفاخ، وبهذه الحالات يجب استخدام كمادات باردة على المكان الذي تمت به العملية لمدة ساعة او ساعتين بعدها.

قد يحدث أيضا بعض الكدمات البسيطة بعد العملية ولكنها تختفي بوقت قليل، وأمر حدوث العدوي بهذه العمليات يعتبر نادر الحدوث إذا تمت العملية بواسطة الأدوات المعقمة، ولكن لو حدث بعض العدوي قد يستخدم بعض المضادات الحيوية لمعالجة الأمر.

لكن الأشخاص الذين يعانون من جسد وبشرة حساسة، فقد يحدث لديهم بعض الالتهابات ويستطيعون استخدام الأدوية المضادة للالتهابات لمعالجتها.

أنواع الخيوط المختلفة في عمليات شد الوجه

  • خيوط الأبتوس

وهي خيوط تكون على شكل ريشة وتعتبر الأفضل من باقي الخيوط، وأكثرها أمانا، ولقد تمت الموافقة على هذه الخيوط من منظمة الصحة العالمية للاستخدام في أغراض شد الجلد المختلفة.

  • خيوط الكوج

وتعتبر من الخيوط المتميزة جدا، حيث أنها تساعد البشرة على إنتاج الوكلاجين الذي يعطيها مظهرا أكثر نضارة وجمالا، هذا بجانب أنها تعمل على شد الجلد، بالإضافة لهذا فنتائجها سريعة الظهور.

نتائج عملية شد الوجه بخيوط الكوج تظهر بعد العملية مباشرة، وتستمر النتيجة حتي عامين من إجرائها، وبالنهاية لا تعود البشرة للسابق، ولكن تتحسن البشرة عما كانت عليه من قبل الشد.

  • خيوط المونو

وهي خيوط تستخدم لعدة أغراض طبية في الأساس، وتم اكتشاف إمكانيتها في استخدام الإجراءات التجميلية، وأثبت نجاحها الكبير في مجال شد الوجه والذقن.

  • خيوط معقودة

وهي خيوط بها عقد صغيرة تبعد عن بعضها بعض المليمترات، وغالبا ما يتم استخدام هذه الخيوط للبشرة الحساسة، التي لاتحتمل أنواع الخيوط الأخري.

تقنية شد الوجه بالخيوط:

  1. التقنية الأولي: وهي الطريقة الدائمة حيث يتم عمل شق بسيط، من أعلي الرأس أسفل الشعر، لإدخال الأنبوب الرفيع جدا، وتمرير الخيوط من خلاله.
  2. التقنية الثانية: وهي التقنية المؤقتة التي لا تحتاج لعمل شق جراحي، ويتم إدخال الخيوط عن طريق إبر طويلة متخصصة للاستخدام بمنطقة الوجه.

تكلفة عمليات شد الوجه:

تختلف تكلفة العملية غالبا من منطقة لأخري، ولكنها يمكن اعتبارها من الإجراءات التجميلية متوسطة التكاليف، إذا ما نظرنا لباقي العمليات التجميلية الجراحية فهي عمليات مرتفعة التكاليف.

تتراوح تكلفة العملية بما بين 2000_5000 دولار أمريكي تقريبا، ولكن في بعض البلاد قد نجد لها تكلفة أقل من ذلك، مثل سلوفاكيا، وأوكرانيا، حيث تتميز هذه البلاد بانتشار العيادات والمراكز المختلفة التي تقوم بهذه العملية، وبسهوله كبيرة، ونجد ان عليها إقبال كثيرا جدا.

المرشح لعملية شد الوجه بالخيوط الذهبية:

تعتبر عملية شد الوجه بالخيوط الذهبية من العمليات البسيطة، سهلة الإجراء، ولكن يجب ان لا تتم لمن هم دون الثلاثون عاما، ولم يصلوا للخمسين، حيث أن الأعمار أكبر من 50 لا تأتي العملية بنتيجة فعالة معهم، وذلك بسبب ترهل الجلد بشكل كبير لديهم، وعمق التجاعيد التي تظهر بالوجه.

كما أنه من الضروري ان يتمتع الشخص بحالة صحية جيدة، بحيث تحتمل حالته إجراء عمليات شد الوجه بالخيوط الذهبية.

من الأفضل إجراء العملية مع بداية ظهور التجاعيد بالوجه، وذلك للحصول على افضل النتائج.

الممنوعون من عملية شد الوجه بالخيوط الذهبية:

لا يجوز إجراء العملية لكل من يعاني من أمراض جلدية، مثل مرض الأكزيما و الذئبة الحمراء، وسرطان الجلد، وكذلك من الضروري عدم إجرائها لمن يعاني من أي أمراض مزمنة، مثل مرض سيولة الدم ومرض القلب.

وكذلك لا تتم العملية لأصحاب الوجوه النحيفة، وبهذه الحالات يكون عمليات الحقن أفضل، ويعطي نتائج ممتازة.

مميزات عمليات شد الوجه بالخيوط الذهبية:

من أهم ما يميز هذه التقنية أنها غير جراحية، فلا تحتاج لعمل شق جراحي او غرز او تخدير كلي، ولعا نتائج ممتازة تستمر لعدة سنوات، ومعظم أنواع الخيوط التي تتم بها العملية قابلة للذوبان.

حتي بعد زوال أثر العملية بعد عدة سنوات تكون لبشرة أفضل بكثير من قبل، وهذه العملية لا تعمل علي شد الجلد فقط، ولكن تساعد على تسميك الجلد،وتتم لشد كل أجزاء الوجه كالوجنتين والحاجبين والفك السفلي والرقبة.

النهاية:

الخيوط الذهبية تعتبر من التقنيات المتطورة جدا بعالم التجميل، حيث مكنت العديد من المرضي لإجراء هذه العمليات بكل سهولة وبساطة، وبأقل وقت ممكن، والأن أصبح من الممكن استخدامها في أي مكان بالجسم، لشد الوجه وتجميل الأذن ورفع الأرداف وإخفاء الترهلات من الذراعين والرقبة وحتى تجميل الأنف بالخيوط الذهبية أصبح ممكناً، كما يمكن استخدامها لشد ترهلات البطن.

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *