حياة | Haeat
مدونة طبية

الفرق بين زراعة الشعر بتقنية CHOI وتقنية FUE

31

الفرق بين زراعة الشعر بتقنية CHOI وتقنية FUE حيث ان التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر عديدة، ومن بين أهم هذه التقنيات هي تقنية CHOI وتقنية FUE وتعتبر تقنية قلم تشوي هي تطور لتقنية الإقتطاف حيث أصبحت تتم زراعة الشعر بها بشكل مباشر وسريع.

زراعة الشعر بتقنية قلم تشوي(زراعة الشعر المباشرة):


هذه التقنية تعتبر طفرة كبيرة في عالم زراعة الشعر، حيث أصبحت تتم كل خطوات زراعة الشعر في مرحلة واحدة عن طريق قلم، ويكون في نهايته إبرة دقيقة جوفا، ولا يتجاوز قطرها ال1 ملم، يتم من خلالها زرع بصيلات الشعر المباشرة في المناطق التي تصاب بقلة كثافة الشعر او الصلع، ولا يقوم الطبيب في هذه التقنية بتجهيز قنوات لإستقبال البصيلات.

الوقت التي تتم بع عملية زراعة الشعر يكون أقل، وهذا يختلف على أساس عدد بصيلات الشعر التي يجب زراعتها، وبالتالي يكون التخدير اللازم للعملية أقل من باقي التقنيات، ومن اهم ما جاءت به التقنية انه لا حاجة لتقصير الشعر او قصه قبل الجراحة، إلا في المنطقة المانحة والقليل في المنطقة المزروعة فقط، ومن هنا نجد انه يقبل على التقنية العديد ممن لا يميلون لقص الشعر كاملا، والنساء ايضا، وكل من يتعرض للندوب والجروح من التقنيات الأخري، والأساليب القديمة.

بعد إتمام زراعة الشعر بأقلام تشوي لا يحتاج المريض للبقاء في المستشفي، حيث يمكنه مغادرتها بعد الأنتهاء من العملية، والتأكد من سلامته، تعتبر تقنية أقلام تشوي الخيار المثالي لزيادة كثافة الشعر بسهولة وأمان، وتستخدم لحل كافة أنماط وحالات فقدان الشعر او تساقطه.

تحتاج هذه التقنية إلى دقة عالية. حيث يقوم فريق الزراعة بإقتطاف البصيلات، من ثم يقوم طبيب الزراعة بزراعتها بالمنطقة المستقبلة فى نفس الوقت. يقوم طبيب الزراعة بزراعة البصيلات المقتطفة بزاوية 40-45 درجة. وتعتبر إتجاة البصيلات من الأمور الهامة للغاية التى يجب مراعتها عند الزراعة. كما تتم زراعة البصيلات بتقنية أقلام تشوى عن طريق الدفع. يتم إستخدام نحو 2-6 قلم تشوى أثناء العملية الواحدة.

أهم مميزات تقنية قلم تشوي:


هذه التقنيات تعتبر من أكثر التقنيات تطورا في عمليات زراعة الشعر واثبت نجاحها وكفاءتها لدي العديد من المرضي ومن أهم المميزات التي تتميز بها التقنية:

  • تمكن الطبيب من زراعة الشعر بكثافة كبيرة أكبر من طريقة الإقتطاف العادية.
  • تمكن هذه التقنية المريض من إجراء العملية بدون الحاجة لحلق رأسه ولا تحتاج لفتح مسامات او جراحة او قص تحت الجلد.
  • هذه التقنية تمد البصيلات المنزوعة بعمر أطول وتجعلها تحتفظ بكل خصائصها حيث تنمو بعد زراعتها بصورة طبيعية كالشعر الطبيعي تماما.
  • فترة النقاهة لهذه التقنية قليله لا تتعدي الأيام بمقارنتها مع باقي تقنيات زراعة الشعر.
  • هذه التقنية تمكن المريض من عمل زراعة الشعر ليس فقط بالرأس ولكن تتم بالحاجب واللحية والشارب أيضا وتتم لأي سبب من أسباب تساقط الشعر بدون اختلاف.
  • تظهر نتائج العملية بشكل سريع ويكون المظهر العام للمريض أقرب للشعر الطبيعي تماما.
  • تعتبر نسبة نجاح عملية زراعة الشعر بهذه التقنية كبيرة جدا.
  • تعتبر هذه التقنية لها أثار جانبية قليلة جدا ولو وجد اضرار فهي غالبا ما تزول بعد أيام ليس أكثر.

تتميز تقنية أقلام تشوي بأنها تعمل على الحد من مدة بقاء البصيلات بالخارج إلى أقصى حد ممكن، مما يساهم فى المحافظة على البصيلة بشكل أكبر. وهذا  يساعد بشكل كبير فى معدل بقاء البصيلات حية لأكبر وقت ممكن.

الحد من نسبة النزيف المحتمل، وذلك لصغر المساحة التى يتم التدخل بها، والعمل على تخفيف صدمة خلال علمية اقتطاف البصيلات ، بالتالي تقليل اصابة موزع الدم في المنطقة المزروعه، وسرعة التعافى عقب العملية، والذى بدوره يساعد الشخص على ممارسة حياته اليومية بشكل أسرع. كما تُتيح تلك التقنية زراعة الشعر دون حلاقة الشعر.

عيوب تقنية أقلام تشوي:


هذه التقنية من التقنيات المميزة في عمليات زراعة الشعر، فهي تعد من العمليات التي تتميز بسهولتها، ولكنها كباقي العمليات الجراحية قد يكون لها بعض العيوب والسلبيات من أهم هذه العيوب هو :

ضرورة القيام بإجراء زراعة الشعر بهذه التقنية من قبل طبيب لديه خبرة كبيرة بمجال زراعة الشعر، وأن يكون الفريق الطبي مميز، ولديه خبرة طويلة ومهارة عالية بهذه التقنية على وجه الخصوص.

تعد زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوى ذات تكلفة عالية مقارنة بالتقنيات الأخرى، وذلك بسبب ضمان نجاحها لحد كبير.

تتطلب تقنية أقلام تشوى دقة عالية للغاية، ومهارة خاصة من الطبيب الذي يقوم بها.

من الضروري صغر مساحة المنطقة التى سيتم الزراعة بها، كما أنه ينبغى أن يقوم بمرحلة الزراعة طبيب لدية خبرة كافية حتى لا تتضرر المنطقة المانحة للبصيلات.

[box type=”success” align=”aligncenter” class=”” width=””]موقع حياة | HAEAT.com | هو موقع طبي متخصص يقدم معلومات ذات قيمة حقيقية عن عمليات التجميل و زراعة الشعر و عمليات شفط الدهون وعمليات الشد و عمليات تكميم المعدة و تجميل الاسنان و تجميل الأنف و تجميل الأذن و تجميل الجسم و تجميل الوجه و تجميل الثدي و تجميل العيون والوقاية والعلاج من الامراض . [/box]

تقنية الإقتطاف FUE


تتم هذه التقنية عن طريق استخراج جذور الشعر بواسطة أدوات دقيقة ومصممة لذلك خصيصا، يتم نزع بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، تعتبر هذه التقنية أفضل بكثير من تقنية الشريحة فهي لا تترك أي خطوط أو شقوق واضحة كما تتواجد بتقنية الشريحة، ويعتبر اجراءها غير مؤلم، وفترة النقاهة لعملية الإقتطاف لا تتعدي الأسبوع في الغالب.

تقنية الإقتطاف لا تقوم بإزالة أي نوع من الأنسجة الموجودة بفروة الراس وبذلك لا يوجد أي ضمادات او خيوط للجراحة، وبهذا تضمن هذه التقنية بقاء فروة الرأس سليمة بدون أي جروح ولا ندبات بها، ويتم إزالة جذور الشعر واحدة بعد الأخرى من المنطقة المانحة للبصيلات وبدون أي ألم لأنها تتم تحت تأثير تخدير موضعي، لكن تترك هذه التقنية بعض الجروح البسيطة التي تلتئم بسهولة بعد العملية وبعدها تختفي تماما وتكون غير مرئية للعلين وتختفي تحت الشعر.

مراحل تقنية الإقتطاف:


يطلب الطبيب من الأشخاص إلى بعض التحاليل والفحوصات التي تعطي المعلومات الدقيقة حول حالتهم الصحية، والتأكد من جاهزية المريض للخضوع لتنقية الزرع بدون حدوث أي مضاعفات.

يقوم الطبيب بشرح المعالج الوضعية للمريض ويقترح عليه أفضل الحلول المتاحة ويوضح له حالة الشعر والمنطقة المانحة التي سيأخذ منها البصيلات، والتي سيم زرعها وكيف سيتم زرعها، كما يعرض عليه شكل الشعر النهائي بعد إنتهاء العملية والتعافي التام منها، بعد موافقة المريض والتفاهم مع الطبيب المعالج يتم تحديد موعد للعملية

هذه التقنية تمر بعدة مراحل من بينها:

  • اقتطاف البصيلات: وتتم بعد التخدير الموضعي للمنطقة المانحة للشعر ويقوم الطبيب بإقتطاف البصيلات السليمة، قد يصل وقت هذه المرحلة ل 3 ساعات متواصلة حيث يتم الأخذ من كل 1 ملم بصيلتان من 4 لعدم حدوث تخفيف لكثافة الشعر فيما بعد، يتم نزع البصيلات باستخدام جهاز ميكرو موتور ذو رأس دقيقة جدا وثقب أسطواني صغيري وقطره لا يتجاوز0.9 مم، يتم اختيار الجذور بدقة وتحري وتعطي للفريق المساعد لتصنيفها لفئات ومن ثم توضع بمحلول مغذي للحفاظ عليها.
  • مرحلة فتح القنوات: تستغرق هذه المرحلة حوالي ساعتان كحد أقصي حيث يقوم الطبيب بالتخدير الموضعي للمنطقة المصابة بالصلع، يقوم الطبيب بفتح ثغرات لوضع البصيلات بها وهذه الخطوة تتم تبعا لعمق الجذور ومدي سماكتها، وتعتبر هذه هي النقطة الأهم في عملية زراعة الشعر، حيث تكون فتحة هذه الثقوب بزوايا محددة واتجاهات مناسبة لنمو الشعر وكونه كالطبيعي تماما.
  • زرع بصيلات الشعر بعد الانتهاء من فتح القنوات التي تتم بها زراعة البصيلات ويتم إدخال البصيلات بشكل يدوي وعلي حسب اتجاه فتحة القناة وهذه المرحلة تستغرق في الغالب من ساعتين لأربع ساعات وعلي حسب مساحة المنطقة المصابة بالصلع، بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف يعطي للمريض مسكن ومضاد حيوي للعدوي.

وبعد الإنتهاء من العملية و زرع الكمية الكافية من البصيلات لتغطية سائر منطقة الصلع، يقدم الطبيب المعالج للمريض التعليمات الواجب الأخذ بها بعد عملية زراعة الشعر التي تعتبر من العمليات التي يمكن للمريض العودة بسرعة إلى مكان إقامته. يقدم الطبيب المعالج للمريض بعض التوصيات المهمة في الحفاظ على البصيلات لتنمو بسرعة وبشكل طبيعي دون حصول تعقيدات.

بعض النصائح بعض إتمام العملية:


من الضروري بعد إتمام العملية أن يلبس المريض ملابس واسعة لتعمل على تسهيل عملية تغييرها دون ان تلامس البصيلات الجديدة، فتجنب الإحتكاك بها من اهم الأمور التي يوصي بها الأطباء وخاصة في 48 ساعة بعد إجراء الزراعة.

في البداية يتم غسل الشعر بعد يومين من العملية، ولكن على يد متخصص في هذه العملية، بعدها يقوم الطبيب بتحديد الأدوية المناسبة للمريض، ونوع الشامبو المناسب له، ويحدد له مواعيد وطرق غسل الشعر.

ولكن هناك بعض الممنوعات بعض العملية من أهمها عدم شرب المواد الكحولية او التدخين، وأيضا ممنوع تناول الأدوية التي تعمل على سيولة الدم مثل الأسبرين، أو يعرض الشخص نفسه للتعب و الأرهاق او عمل مجهود بدني عنيف، وفي الأيام الثلاث الأولي يجب الإبتعاد عن الشمس على قدر الإمكان، والابتعاد عن استخدام مجففات  الشعر.

مميزات تقنية الاقتطاف في زراعة الشعر:


تقنية الاقتطاف عرفت بأنها الحل المثالي لعلاج تساقط الشعر، والصلع، فهي التقنية التي يفضلها معظم الأطباء لسهولتها ولنسبة نجاحها العالية بجانب أنه لا حاجة إلى أي جراحة في منطقة فروة الرأس الأمر الذي يزعج الكثيرين في تقنية زراعة الشعر بالشريحة.

الفرق بين زراعة الشعر بتقنية CHOI وتقنية FUE
الفرق بين زراعة الشعر بتقنية CHOI وتقنية FUE

تتميز هذه التقنية أيضا بعدم وجود الجراحة بها يعني عدم وجود خياطة أو اية ندوب على جلد الرأس،سرعة الحصول على نتائج مرضية للأشخاص الذين يعانون من افتقار لشعر الرأس موضعيا أو كليا، ميزة أخرى الشفاء السريع في كلتا المنطقتين المانحة والمستقبلة، النتيجة النهائية قريبة من الشكل الطبيعي بشكل كبير، الشعر المزروع يدوم طويلا ويبدو طبيعيا.

الفرق بين زراعة الشعر بتقنية CHOI وتقنية FUE :


تعتبر تقنية الأقتطاف هي تقنية حديثة في حالة ما قارنها بتقنية الشريحة، ولكنه في حالة مقارنتها بتقنية أقلام تشوي نجدها قديمة، وتم تطويرها لتصل للشكل الجديد وهو تقنية أقلام تشوي، يتم اقتطاف البصيلات في تقنية الإقتطاف واحدة بعض الأخري، ولا يوجد لها حاجة في اقتطاع شريحة من فروة الرأس للمريض، وتعتبر التقنية الأوسع انتشارا في العالم.

تقنية الإقتطاف تحتاج في البداية لشق قنوات استقبال البصيلات، في المناطق المستهدفة قبل الشروع في زرعها، وتطلب من المريض ايضا ان يقوم بحلاقة شعره كاملا، وكل هذه الأمور يتم الإستغناء عنها تماما في تقنية تشوي.

تقنية أقلام تشوي لزراعة الشعر لا تقتصر على فروة الرأس فقط، ولكنها تتجاوز لعمليات اللحية وعمليات زراعة وتكثيف الشارب، وزراعة الحواجب والرموش، وأصبحت هذه العمليات تتم الأن بدقة كبيرة، وسرعة أكبر، وبمعايير الأمان والسلامة المرتفعة غير المسبوقة.

خاتمة الفرق بين زراعة الشعر بتقنية CHOI وتقنية FUE :


مع التطور الكبير في مجال زراعة الشعر تطورت التقنيات المستعملة في الزراعة، واختلفت كثيرا، وأصبحت تحل العديد من المشاكل المختلفة للشعر وتساقطه، ومن الضروري قبل إجرائها التوجه لمركز طبي معتمد، واختيار طبيب يمتلك خبرة كبيرة بعالم زراعة الشعر.

قلم تشوي هو أداة تمتلك قدرة كبيرة  للحفاظ على بصيلات الشعر، ويتم زراعتها وهي في أفضل حالة صحية ممكنة، فالأمر لا يأخذ أكثر من ثوان بسيطة حتي لا تنتقل من مكانها الأول لمكان زراعتها، دون التعرض لأي عوامل خارجية، بعد إتمامها لا يتطلب من المريض البقاء في المستشفي ويمكن خروجه منها في نفس اليوم، وممارسة نشاطاته العادية.

تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.