حياة | Haeat
مدونة طبية

التعب

الارهاق

231

التعب

التعب – Fatigue التعب هو مشكلة شائعة تنطوي على حالة جسدية وعقلية من التعب الشديد.

فالتعب البدني والعقلي مختلفان، لكنهما يحدثان معًا في كثير من الأحيان. ويمكن للإرهاق البدني على المدى الطويل أن يؤدي أيضًا إلى التعب الذهني.

ويمكن أن يؤدي قلة النوم إلى التعب إذا استمر، ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يقولوا ان 1 من كل 3 أميركيين لا يحصلون على قسط كاف من النوم ويصيبهم التعب. فيوصي المعهد القومي للقلب والرئة والدم (NHLBI) بالنوم من 7 إلى 8 ساعات يوميًا للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا.

يرتبط قلة النوم بمجموعة متنوعة من المشاكل الطبية والظروف الصحية. وتشمل هذه:

  • داء السكري.
  • ضغط دم مرتفع.
  • مرض القلب.
  • بدانة.
  • كآبة.

وقلة النوم يمكن أن تمنع الشخص من أداء مهامه المعتادة. وقد يصعب الخروج من السرير في الصباح صعبا جدا. وعندما يؤثر ذلك على السلامة، على سبيل المثال، على الطريق، يصبح مصدر قلق للصحة العامة. وفي الحالات الشديدة، قد يظهر الشخص علامات مشابهة لتلك التي في حالة سكر.

"<yoastmark

حقائق سريعة عن التعب

هناك بعض النقاط الرئيسية حول التعب. ومزيد من التفاصيل في المقال الرئيسي.

  • يمكن أن يكون التعب بسبب مجموعة متنوعة من الحالات الطبية والمشاكل الصحية.
  • يمكن أن تشمل بعض الأسباب فقر الدم وأمراض الغدة الدرقية والسكري وأمراض الرئة والقلب والولادة مؤخرًا.
  • إذا تم تشخيص حالة صحية، مثل مرض السكري عند إدارتها بشكل صحيح، فقد يزول التعب.
  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساعد في تقليل التعب لكثير من الناس.

انواع التعب

هناك أنواع مختلفة من التعب.

  • التعب الجسدي: يجد الشخص صعوبة جسدية في القيام بالأشياء التي عادة ما يفعلها أو اعتاد القيام بها، فعلى سبيل المثال، تسلق السلالم. ويشمل ضعف العضلات. قد يشمل التشخيص اختبار قوة.
  • التعب الذهني: يجد الشخص صعوبة في التركيز على الأشياء والاستمرار في المهمة. وقد يشعر الشخص بالنعاس، أو يواجه صعوبة في البقاء مستيقظًا أثناء العمل.

ما هي علاقة النعاس بالتعب

يمكن أن يحدث النعاس عندما لا يكون لدى الشخص ما يكفي من النوم ذي النوعية الجيدة، أو عندما يكون هناك نقص في التحفيز للجسم. ويمكن أن يكون أيضًا علامة على وجود حالة طبية تتداخل مع النوم، مثل توقف التنفس أثناء النوم.

ومن المرجح أن يكون النعاس النموذجي قصير الأجل. ويمكن حل التعب والنعاس عن طريق الحصول على نوم منتظم ومتناسق.

وعادة ما يرتبط التعب، خاصة التعب المزمن، بحالة طبية أو مشكلة صحية. وقد يكون أيضًا حالته المزمنة المعروفة باسم التهاب الدماغ النخاعي العضلي أو متلازمة التعب المزمن (CFS).

الأسباب الشائعة التي تسبب الإرهاق

يرتبط التعب بالعديد من الحالات الصحية.

1) قضايا الصحة العقلية:

يمكن أن ينتج عن الإجهاد، الحزن، اضطرابات الأكل، تعاطي الكحول، تعاطي المخدرات، القلق، الانتقال إلى المنزل جديد، الملل، والطلاق. ويمكن أن يحدث مع الاكتئاب السريري، إما بسبب الاكتئاب نفسه، أو بسبب المشاكل المرتبطة به، مثل الأرق.

2) أسباب الغدد الصماء والتمثيل الغذائي:

حالات مثل الحمل، ومرض كوشينغ، وأمراض الكلى، ومشاكل الكهارل، ومرض السكري، والغدة الدرقية، وفقر الدم، وأمراض الكبد يمكن أن تؤدي جميعها إلى الإرهاق.

3) الأدوية والعلاجات:

بعض مضادات الاكتئاب ومضادات فرط ضغط الدم، الستاتين، والمنشطات، ومضادات الهيستامين، وتاثير انسحاب الأدوية، والمهدئات، والأدوية المضادة للقلق يمكن أن تسبب الإرهاق. ويمكن أن تكون التغييرات في الجرعات أو وقف الأدوية سببًا أيضًا.

4) أمراض القلب والرئة:

الالتهاب الرئوي، عدم انتظام ضربات القلب، الربو، مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، مرض القلب التاجي، فشل القلب الاحتقاني، ارتجاع المريء، ارتداد الحمض، وأمراض الأمعاء الملتهبة (IBD) يمكن أن تسبب التعب، بالإضافة للعديد من الأمراض الأخرى التي تصيب القلب والرئة والجهاز الهضمي الأمراض.

5) مشاكل النوم:

يمكن أن يؤدي العمل في وقت متأخر، والعمل في أوقات الفراغ، وتوقف التنفس أثناء النوم، والخدار، والأرق، والتهاب المريء الارتجاعي إلى قلة النوم والإرهاق.

6) المواد الكيميائية والغذائية:

نقص الفيتامينات، نقص المعادن، التسمم، واستهلاك الكثير من المشروبات المحتوية على الكافيين أو الكحول قد يؤدي إلى اضطراب النوم الطبيعي، خاصة إذا تم تناولها بالقرب من وقت النوم.

7) الأمراض والظروف والحالات والعلاجات المختلفة:

"<yoastmark

السرطان، والعلاج الكيميائي، والتهاب الدماغ النخاعي العضلي (ME)، والعلاج الإشعاعي، ومتلازمة التعب المزمن (CFS)، الألم العضلي الليفي، الذئبة الجهازية، التهاب المفاصل الروماتويدي، السمنة، فقدان الدم الهائل، وضعف المناعة، يعتبروا كلهم عوامل يمكن أن تسبب التعب.

التعب يمكن أن يكون أيضا علامة على الإصابة. وتشمل بعض الالتهابات التي تسبب التعب الشديد الملاريا، السل (TB)، عدد كريات الدم البيضاء المعدية، الفيروس المضخم للخلايا (CMV)، فيروس نقص المناعة البشرية، انفلونزا، والتهاب الكبد، وذلك ضمن أشياء أخرى كثيرة ايضاً.

8) الألم المزمن:

غالبًا ما يستيقظ المرضى الذين يعانون من الألم المزمن طوال الليل. وعادة ما يستيقظون ويتعبون بشكل سيء، ويكونوا غير قادرين على الحصول على نوم جيد. ومزيج من الألم وقلة النوم يمكن أن يسبب التعب المستمر والارهاق.

وبعض الأمراض والحالات التي يكون فيها الألم هو الأعراض الرئيسية، مثل الألم العضلي الليفي، قد ترتبط أيضًا بظروف أخرى، مثل توقف التنفس أثناء النوم. وهذا يزيد من تفاقم أعراض الارهاق. ففي إحدى الدراسات التي أجريت على الفيبروميالغيا والنوم، كان نصف الأفراد المصابين بالفيبروميالغيا يعانون من توقف التنفس أثناء النوم.

9) زيادة الوزن أو نقص الوزن:

زيادة الوزن تزيد من خطر الارهاق، وذلك لأسباب مختلفة. وتشمل هذه الاضطرار إلى تحمل المزيد من الوزن، والاحتمال الأكبر لوجود ألم في المفاصل والعضلات، وزيادة احتمال إصابتك بحالة يكون فيها الارهاق من الأعراض الشائعة، مثل السكري أو توقف التنفس أثناء النوم.

وبالمثل، فإن الشخص الذي يعاني من نقص الوزن قد يتعب بسهولة حسب سبب حالته. يمكن أن تسبب اضطرابات الأكل والسرطان والأمراض المزمنة والغدة الدرقية المفرطة النشاط فقدان الوزن إلى جانب التعب الشديد والإرهاق.

10) نشاط كثير جدًا أو قليل جدًا:

الشخص الذي يشعر بالإرهاق قد يكون لا يمارس الرياضة، وقلة التمرينات يمكن أن تسبب مزيدًا من التعب. وقد يتسبب عدم ممارسة الرياضة في نهاية الأمر في زيادة التعب، مما يجعل القيام بمهمة جسدية أكثر وأكثر صعوبة.

ويمكن أن يؤثر التعب أيضًا على الأشخاص الأصحاء بعد نشاط عقلي أو بدني طويل ومكثف. فإن العمل أو البقاء مستيقظًا لساعات طويلة دون انقطاع، خاصةً عند القيادة، يزيد من مخاطر الأخطاء والحوادث. وأظهرت الإحصائيات أنه، بين سائقي الشاحنات والحافلات، تؤدي ساعات أطول من البقاء مستيقظًا إلى المزيد من حوادث السيارات.

من المهم عدم القيادة أثناء الإرهاق. وجد مركز السيطرة على الأمراض أن حوالي 1 من كل 25 سائقًا تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا أو أكثر قد كانوا نائمون أثناء القيادة في الثلاثين يومًا السابقة.

100%
رائغ جدا

التعب

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.