تجميل الوجهعمليات التجميل

عمليات تجميل الوجه والفكين

عمليات تجميل الوجه والفكين من العمليات التي تهدف للحصول على أجمل إطلالة مميزة، والتخلص من كافة المشاكل التي يعاني منها العديد، حيث نجد ان الكثير من الأشخاص يواجهون مشاكل في الوجه والذقن، فهذه العمليات تعمل على تحسين وتصميم الذقن والفك السفلي.

عملية تجميل الفكين:

تحاول هذه العمليات العمل على إصلاح كافة التشوهات الغير سليمة في العظام، وكذلك مشكلة عدم التناظر في هيكل الفك، ومشاكل النطق والمضغ بسبب التشوهات العظمية في المفصل الفكي الصدغي، وأيضا كجزء من عمليات الإصلاح التجميلي للذقن نظرا لعدم وجود تناسق بينه وبين شكل الوجه.

وتتم هذه العمليات لإصلاح التشوهات الخلقية في مبنى الفك، أو بسبب تعرض الانسجة للرضح، كسور في عظام الوجه وأيضاَ عقب الخضوع لجراحة إستئصال الأورام، التي تخلّف تجويفات وعيوباً في مبنى الفك،و إصلاح هيكل الفك عن طريق جراحة الفك يكون أحياناً ضرورياً لإعادة إصلاح الوجه والجمجمة، وبالتالي فإن هذه الجراحة تُجرى غالباً لدواعٍ طبية، وليس فقط لأغراض تجميلية.

إجراء عمليات تجميل الفكين:

هذه الجراحة من ضمن الجراحات التي تتم تحت تأثير التخدير الكلي او الموضعي، وهذا على حسب حالة المريض، ومن الضروري استشارة طبيب أسنان متخصص بشأن الأدوية التي ينبغي على المريض/ة التوقف عن تناولها قبل جراحة الفك. يُمنع شرب الكحول لمدة 48 ساعة قبل العملية، وينبغي على المريض ان يصوم لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

يقوم الطبيب بتعقيم المنطقة المراد تجميلها، ثم يعمل على إحداث شق او عدد من الشقوق تحت الفك او بالقرب من المفصل الفكي الصدغي، وفي حالة تصميم الذقن قط، يتم إزالة إجزاء من الأنسجة التي غالبيتها تكون دهون تحت الجلد، ولا يوجد داعي لإحداث العديد من الشقوق الأخري.

ولكن في حالة إصلاح تشوهات موجودة بالفك فإن ذلك يستلزم إحداث عدد من الشقوق،وبعدها يقوم الجراح بإزالة أو زراعة أجزاء من العظم أو الأنسجة الواقعة تحت الفك، وفقاً لما تتطلبه حالة المريض، غالبا في حالة وجود عدم تناسق، الأمر الذي يتطلب تعبئة الأماكن التي يكون بها نقص بالأنسجة.

وهناك حالات يتم بها إدخال بدلات للذقن، والهدف منها تجميلي بحت، ويتم بعدعا خياطة وإغلاق كل الشقوق الجراحية، وتوضع عيها ضمادات ضاغطة، وفي بعض الأحيان تترك أنبوب نازح أو عدد من الأنابيب، لتصريف بقايا السوائل والدم من الأنسجة، تتعلق مدة الجراحة بنوعية الإجراء المطلوب القيام به، وغالبا ما تستغرق من 1_3 ساعات تقريبا.

اضرار عمليات تجميل الفكين:

  1. عدوي بالشق الجراحي، وقد تكون سطحية ويتم علاجها بشكل موضعي وسهل، ولكن  في بعض الحالات النادرة قد تكون أكثر خطورة في الأنسجة التي توجد تحت الجلد، ونادرا ما يتطلب هذه الأمر إعادة فتح الشق الجراحي لإزالة البقايا الجرثومية.
  2. حدوث النزيف في منطقة العملية نتيجة طبيعية لتعرض الأنسجة للرضح، وقد يحدث نزيف مجموعي، ويستلزم إعطاء وجبات دم، وقد يحدث النزيف بعد إجراء الجراحة مباشرة، وقد يحدث بعد مرور 24 ساعة بعد إجرائها، وهذا النزيف يحدث نتيجة لتمزق ونزف الأوعية الدموية.
  3. حدوث الندوب، حيث تتعلق طبيعة شفاء هذه الندوب بمدي جودة الغرز والعوامل الوراثية الأخري.
  4. التعرض لمخاطر التخدير التي ترتبط بفرط التحسس تجاه أدوية التخدير، وقد يظهر رد فعل خطير وهو هبوط شديد في ضغط الدم للمريض.

قبل اجراء عمليات تجميل الفكين:

العديد من الخطوات الهامة والأساسية التي يجب ان يقوم بها المريض قبل اجراء عمليات تجميل الفكين، يبدأ بإجراء تحاليل الدم ووظائف الكبد والكلي، وإجراء فحص الأشعة السينية وعظام الفك والأسنان، ومعرفة لو كان هناك كسور او اي امور اخري يجب الاعتبار بها.

من الضروري اخبار الطبيب بالتاريخ الطبي للمريض، وخصوصا في حالات مرضي ضغط الدم المرتفع، ومرضي السكر، وفي حالات فشل عضلة القلب او الإصابة بفيروس الكبد الوبائي، وبكل أنواعه المختلفة.
التوقف تماما عن التدخين وعن تناول المشروبات الكحولية قبل العملية بستة أسابيع على الأقل.

من الممكن ان تتم العملية بدون التعرض للخطر على صاحبها في حين اتمامه سن الثامنة عشر، فبالوصول لهذا السن يضمن التوقف تماما عن النمو.
يتم تناول وشرب كميات كبيرة من الماء، ومن الضروري عدم تناول الأسبرين والعقاقير التي تعمل على زيادة سيولة الدم قبل العملية بشهر على الأقل.

عمليات تجميل الفك العلوي:

الهدف الأساسي من وراء عمليات تجميل الفك العلوي هو العمل على إعادة تنسيق عظام الفك والوجه، وشكل الأسنان، فهو يؤثر علي الشكل العام للشخص، وعلي ملامح الوجه عموما.
يتم تعديل عمليات النمو الطبيعي للفك العلوي، وما يعرف بالجراحة التداخلية قبل حدوث التشوه، ومحاولة لتعديل الاتجاه الخاطئ للنمو للناحية الطبيعية، وبعدها يتم تثبيته في مكانه الصحيحة، وعدم تضخيم مشكلة في عظام الفك.

عمليات تجميل الفك السفلي:

تعتبر عمليات جراحات الوجه والفكين في مصر من العمليات التي ف يمنتهي الصعوبة، فهي بحاجة لأعادة اصلاح وتعديل الوجه، وتعديل الجمجمة، وتعتبر جراحات تصحيحية تجميليلة لتعديل الوجه، وتعديل عظام الفك الكبير، وهذا ما يجعل شكل الوجه غير مناسب مع حجم الجمجمة.

عمليات تجميل الفك تستغرق وقت من حوالي ساعة لثلاث ساعات تقريبا، وهذا بناء على حسب حالة المريض الصحية، وتتم عمليات الفك السفلي اولا بالتخدير الكلي، وتعقيم المنطقة السفلية للفك، ويقوم بعدها الطبيب بعمل العديد من الشقوق تحت الفك، وهذا ما يقرره الطبيب لو كان المريض بحاجة لعمل شق واحد او عدة شقوق.

بعدها يتم إزالة جزء من العظام والأنسجة التي تتواجد تحت الفك، وعمل إ‘ادة ضبط عظام الفك السفلي، ومن الممكن إضافة بعض البدلات التجميلية للحفاظ على شكل الفك الطبيعي وبعدها يتم خياطة الجروح، واعلاق كافة الشقوق، وبعدها يتم وضع ضمادات بعد الانتهاء تماما من العمل

بعد إجراء العملية:

هذه العملية بعد إجرائها يجب ان يبقي المريض تحت المراقبة في المستشفي لمدة 24 ساعة تقريبا، ويجب ان يتجنب تماما شد وانحناء الرقبة وكذلك استعمال عضلات الوجه بالأيام الأولي بعد إجراء العملية، في حالة احساس المريض ببعض الألام يمكنه تناول بعض المسكنات التي وصفها له الطبيب.

خاتمة عمليات تجميل الوجه والفكين:

عمليات تجميل الوجه والفكين من العمليات التي تثبت لنا ان الطب في تقدم وتطور مستمر، وهذا التطور اصبح يلبي معظم احتياجات ورغبات العديد، وهذه العمليات تقوم بتجميل منطقة الفك السلفلي والوجه، وهناك إجراءات اخري يتم من خلالها تعريض منطقة الفك السفلي من خلال إجراء حقن الفيلر الذي يناسب كل الفئات العمرية، وتتراوح مدة الحقن ما بين عشرة دقائق لثلاثين دقيقة، وبعدها يبدأ تأثير التخدير ثم يتم حقن الفيلر في محيط الفك السفلي وتمتلئ هذه المناطق، وهذا مما يعطي الوجه جمالا لاستدارته، ويجعله يبدو بحجم أكبر من حجمه الطبيعي.

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *