تجميل الأنفعمليات التجميل

عملية تجميل الأنف للنساء

عملية تجميل الأنف للنساء | مشاكل الانف لدى السيدات وكم تكلفة العملية وماهي اضرارها ؟

عملية تجميل الأنف للنساء فمن المعروف ان المرأة أهم ما يشغلها هو جمالها، كل امرأة تحلم بالوصول للجمال والجاذبية ولذلك تبحث عن أبسط التفاصيل عن ذلك، وهناك بعض النساء يعانين من مشاكل في شكل الوجه كامتلاك أنف كبيرة او طويلة ولا تتناسق مع باقي ملامح الوجه.

مشاكل الأنف لدي النساء:

تعتبر مشكلة الأنف الكبيرة هي أكبر المشاكل التي تواجه النساء، فهي تبدو بشكل لا ترغب فيه، والعديد منهم يضطرون لعمليات لتصغير الأنف وتجميله، عمليات تجميل الأنف من العمليات الأمنة التي تعتبر حل مثالي لمشاكل الأنف، بنفس الوقت ليس لها أضرار او أثار جانبية.

عمليات تصغير الأنف من العمليات التي انتشرت بشكل كبير جدا بالسنوات الأخيرة، وزاد نسبة إجراءها من النساء بالوطن العربي كثيرا، فهي تعد من العمليات السهلة التي لا تحتاج لمهارة عالية من الطبيب او خبرات كبيرة.

عمليات لتصغير الأنف للنساء تهدف بشكل كبير لتغيير الأنف، حيث يتم التخلص من العيب الموجود فيه، حتى يصبح الأنف فني الشكل، دقيق، وبسيط غير ملفت للنظر، والأهم من ذلك أن يتماشى مع بقية ملامح الوجه.

موقع حياة | HAEAT.com | هو موقع طبي متخصص يقدم معلومات عن عمليات التجميل و زراعة الشعر و علاج السمنة و تجميل الاسنان والوقاية والعلاج من الامراض .

تكلفة عملية تجميل الأنف للنساء :

عملية تجميل الأنف للنساء من العمليات البسيطة التي تعتبر تكلفتها معقولة، وهناك العديد من الدول بالعالم العربي مثل مصر والأردن من أكثر الدول التي تنخفض فيها تكلفة هذه العمليات، بالمقارنة مع باقي الدول العربية والأجنبية التي ترتفع تكلفتها قليلا.

عملية تجميل الأنف للنساء تصل تكلفتها في دبي إلى 2,500 دولار أمريكي، وفي لبنان 2,000 دولار، بينما تتراوح في أمريكا ما بين 2,000 إلى 4,000 دولار، وفي السعودية تصل إلى 15 ألف ريال سعودي، أما في مصر فتكلفتها 11 ألف جنيه، وفي الأردن تصل تكلفة عملية تنحيف الأنف إلى 1,250 دولار أمريكي فقط، ولكنها ليست أسعار ثابته فتختلف هذه التكلفة من مركز طبي لأخر، وعلى حسب الطبيب المعالج، وبشكل عام تتراوح تكلفة هذه العمليات لما بين 3000_4000 دولار أمريكي.

عملية تجميل الأنف للنساء
عملية تجميل الأنف للنساء

أسباب لجوء السيدات لعمليات تجميل الأنف:

نجد ان العديد من السيدات يلجأن لـ عملية تجميل الأنف للنساء بهدف الحصول على وجه جميل بملامح متناسقة، ولكن عدد قليل منهم فقط يلجأ للعملية من أجل مشاكل صحية يعاني منها، فهذه العمليات تتم في حالة ضخامة وكبر حجم الأنف، وكذلك في حالات عدم تناسق الجزء السفلي مع الجزء العلوي من الأنف، وحالات وجود عيب خلقي بالأنف.

هذه العمليات بالسابق كان إجراءها يقتصر على المشاهير ونجوم السينما والتليفزيون وكان الجميع يعتقد أن الهدف منها تجميلي، ولكن مع مرور الوقت أصبحت هذه العمليات وسيلة للتخلص من عيب خلقي أو مشكلة صحية، وبدأت السيدات العاديون يلجؤون لها من وقت لآخر.

خطوات يجب ان تتم قبل وبعد عملية تجميل الأنف للنساء:

قبل إجراء العملية بحوالي ثلاث أسابيع تقريبا يجب ان تخضع المرأة للتحاليل الطبية المعملية، ولتخطيط رسم القلب الكهربائي، والامتناع التام عن تناول أدوية تسبب سيولة في الدم، او تأخر التجلط، مثل الاسبرين والعقاقير التي بها ايبوبروفين.

ويجب ان تتوقف عن التدخين او تناول النيكوتين، وان تتناول فيتامين ه وايضا من الضروري ان تتناول المرأة فيتامين ج يوميا بكمية كبيرة لا تقل عن 1000 ملغ يوميا، وتمتنع تماما عن تناول المشروبات الكحولية في الفترة قبل العملية وبعدها، وفي حالة ان تتم العملية بالتخدير الكلي، فمن الضروري ان تمتنع المرأة عن تناول الأطعمة والمشروبات لمدة لا تقل عن 8 ساعات تقريبا قبل اجراء العملية.

أما بعد العملية يجب الا تتناول المرأة الطعام الا بعد التأكد من حركة الأمعاء، وان تحاول الحركة في المنزل قدر الأمكان، تجنبا لحدوث الجلطات، ويجب تجنب التدخين والكحوليات، والابتعاد تماما عن التمارين الرياضية العنيفة لمدة لا تقل عن ثلاث أسابيع تقريبا بعد العملية، ومن الضروري ان تحافظ المرأة على جفاف جبيرة الأنف في الأسبوع التالي للعملية وحتي إزالتها، وعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة في الأسابيع التالية للعملية وحتي الشفاء التام.

أضرار عملية تجميل الأنف للنساء :

  • قد يحدث نزيف بسيط في الأنف بالبوم الأول من العملية.
  • حدوث تورم وانتفاخات حول العين يقل مع مرور الوقت، ويزول تماما بعد 10 أيام من إجرائها.
  • حدوث نسبة انسداد مؤقت بالأنف بسبب انتفاخ الأنسجة، لذا فقد يعاني المريض فترة من عدم القدرة على التنفس بشكل جيد.
  • قد يحدث بعض الندوب البسيطة التي تختفي سريعا في الشهور الأولي بعد العملية.
  • وفي حالات قليلة قد يفقد البعض حاسة الشم لفترة قصيرة.
  • تعرض الأنف للتلوث نتيجة اهمال الطبيب، او حالة حدوث نزيف شديد بسبب معاناة المريض من مرض معين.
  • ضعف استجابة الشخص للتخدير، وقد يبقى التورم الموجود حول العين لفترة طويلة الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على المريض.

وفي بعض الحالات بعد إجراء عملية تجميل الأنف للنساء نري ان المريضة تتنفس بصوت شبه الصفير، هذا الموضوع لا يؤلم ولكنه يعتبر مصدر إزعاج للأخرين.

فترة نقاهة عملية تجميل الأنف للنساء:

تعد عملية تجميل الأنف للنساء من العمليات السهلة البسيطة، حيث لا تتطلب العملية فترة نقاهة كبيرة، وتتمكن المرأة من ترك المستشفي في اليوم التالي للعملية، وقد تغادرها في نفس يوم العملية، فغالبا يتوقف الأمر على حسب حالة المرأة نفسها، وايضا على حسب التقنية المستخدمة في عملية تجميل الأنف للنساء.

يجب الالتزام بكافة تعليمات الطبيب ونصائحه بضمان سرعة التعافي، بعد العملية يكون أنف المرأة مختلف تماما، ويبدأ  شكله بالتغير التدريجي ويزول الانتفاخ، ومع تناول العلاج في أوقاته بانتظام، والحرص على تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، يصل الأنف لشكله النهائي في فترة من من شهر ل3 شهور تقريبا.

بعد العملية قد تجد المرأة أنفها محتقنا ومنتفخا بعد إزالة القالب الجراحي بعد أسبوع من العملية الجراحية، وقد يستغرق الأمر عاما كاملا للصول لشكل الأنف النهائي، في النهاية الأمر يحتاج للصبر والالتزام التام بكل أوامر وتعليمات الطبيب.

يتم تقييم النتائج النهائية للعملية في خلال العام الأول بعد إجرائها، وبعد زوال التورم كاملا في منطقة الأنف، وان يكون الشخص قابل لتقبل هذا التغير الكبير في شكل الوجه.

خطوات إجراء عملية تجميل الأنف للنساء:

تتم العملية أولا بالتخدير الذي قد يكون كليا او جزئيا او موضعي، وهذا يتم على حسب حالة المرأة وهو ما يحدده الطبيب، وبعدها تبدأ العملية من خلال عمل شق بالأنف او بدون استعماله.

تتم إعادة تشكيل الأنف من خلال إزالة بعض الغضاريف والعظام، وقد يحتاج الأمر أحيانا لزراعة بعض الغضاريف.

وتصحيح شكل حاجز الأنف لو كان منحرفا، وغلق الشق الجراحي وتركيب جبيرة للأنف، وبعدها تبدأ مرحلة النقاهة، وانتظار نتائج عملية تجميل الأنف للنساء.

خاتمة عملية تجميل الأنف للنساء:

عملية تجميل الأنف للنساء من أكثر العمليات التجميلية انتشارا، حيث وجدت النساء في هذه العملية هدفها، وهو الحصول على وجه جميل بأنف جميل متناسق مع ملامح وجه المرأة، لذلك نجد ان عمليات تجميل الأنف انتشرت في عالمنا العربي، وقامت بحل العديد من المشاكل، وخصوصا المشاكل النفسية التي كانت تتعرض لها المرأة بسبب شكل أنفها.

 

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *