حياة | Haeat
مدونة طبية

عمليات شفط الدهون والتجميل في تركيا

الجراحة التجميلية في تركيا

140

المقدمة

عمليات شفط الدهون  تعتبر الدهون كلمة مزعجة لمعظم الأشخاص، فهي تتراكم وتتكتل وتستقر في أجزاء معينة من الجسم، ويصبح اختفائها صعباً ومزعجاً ومجهداً حتى مع الانتظام على الحميات القاسية والمرهقة لأن تختفي بسهولة، لكن هذه الصعوبة تنتهي تماماً عن طريق إجراء عملية لشفط الدهون أو ما يطلق عليها (عملية نحت الجسم)، والتي تساعد على تناسق الجسم.

ما هي عمليات شفط الدهون

تعتبر عمليات شفط الدهون أحد الحلول الفعالة وقد أعطت الكثير من الناس نتائج واضحة في التخلص من السمنة ومشاكل زيادة الوزن.

وخلال السنوات الأخيرة كانت الحل المناسب لفقدان الوزن لكل من يحلم بالوزن المثالي، ولكن يصاحب ذلك العديد من الألم بسبب الرقابة الصارمة على النظام الغذائي والتمارين الشاقة.

ومع تطور جراحة السمنة، فإن شفط الدهون كان العمليات المرحب بها من قبل المرضى بسبب نتائجها المرضية للأشخاص الذين قاموا بها.

حيث يقوم الطبيب بجراحة إزالة الدهون الموجودة وإزالة رواسب الدهون غير المتساوية تحت الجلد والتركيز على مناطق معينة مثل دهون البطن والفخذين والأرداف والوركين لجعل الجسم متناسبًا ومتناسقاً.

المرشحون لإجراء العملية

يجب أن تعلم أن عمليات شفط الدهون ليست لغرض إنقاص الوزن، ولكن لغرض إزالة الدهون المتراكمة في أجزاء معينة من الجسم.

لذا فإن أفضل الأشخاص استفادة هم أولئك الذين يقتربون من وزن الجسم المثالي قبل الجراحة.

على الرغم من أن الجراحة تنجح عادةً في تحسين شكل جسمك في جميع الحالات.

فمن الأفضل ألا يتجاوز مؤشر كتلة الجسم عن 30 مؤشر كتلة الجسم (BMI) وهو ناتج الوزن (كجم) مقسومًا على مربع الطول (بالأمتار).

بالإضافة إلى ذلك، كلما كانت بشرتك أفضل وأقل ترهلًا، كانت أكثر الأشخاص المرشحين لشفط الدهون.

مميزات عمليات شفط الدهون

أن جراحة شفط الدهون تحتوي على العديد من المزايا ومن أهمها كالتالي:

  • هي عملية تجميل تساعد في الحصول على جسم متناغم ومظهر جذاب.
  • يمكن إجراء شفط الدهون على أي جزء من الجسم بدلاً من مكان واحد.
  • بالمقارنة مع العديد من الجراحات التجميلية الأخرى فإن سعرها أقل.
  • يوجد في تركيا أطباء ومستشفيات ومراكز صحية متخصصة في شفط الدهون من ذات الخبرة والكفاءة.
  • هناك الكثير من التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، لذلك لا يلزم إجراء عملية جراحية.

طريقة شفط الدهون

  • يقوم الجراح على إدخال العديد من الأنابيب الدقيقة تحت الجلد تسمى الكانيولا، ويقوم بتحريكها في نطاق محدد ويتم تفتيت الدهون.
  • بعد ذلك يتم إجراء قياس شفط الدهون خارج الجسم بمن خلال حقنة أو جراحة شد البطن باستخدام جهاز مخصص لإزالة الدهون.
  • بغض النظر عن العمليات الشفط القديمة التي تعتبر حاليًا غير آمنة، مثل شفط الدهون الجاف، فإن الاتجاه الجديد هو ما يسمى بـ “شفط الدهون من الجيل الثالث”.
  • ويكون ذلك من خلال حقن محلول ملحي مخفف لمساعدة الخلايا الدهنية على الانتفاخ والانفجار استعدادًا لتكلفة شفط دهون البطن.
  • تسمى هذه العملية “شفط الدهون من الورم” وتتم عن طريق الحقن الموضعي لليدوكائين وإبينفرين تحت التخدير الموضعي.
  • تسمى هذه العملية “شفط الدهون من خلال النفخ” وتتم عن طريق الحقن الموضعي لليدوكائين وإلأدرينالين تحت التخدير الموضعي.
  • يمكن تناول المهدئات عن طريق الفم، ولا يتم استخدام التخدير العام إلا في حالات قليلة، والميزة الرئيسية لهذه الطريقة هي تقليل حدوث كميات كبيرة من نزيف إثناء شفط الدهون من البطن.

التقنيات المستخدمة وانواع الإجراءات

1- شفط الدهون من شق واحد

  • يتم فتح شق واحد فقط، واستخدم أنابيب رفيعة لتقليل الدهون في أجزاء متعددة من الجسم.
  • ثم يتم تقليل الندبات ليتم تصغيرها، هذه التقنية هامة بشكل خاص للمرضى الذين يشتكون من ضعف لون البشرة، مما جعلهم مرشحين لتشكيل ندوب مرئية، مثل أولئك الذين يعانون من بشرة داكنة.

2- شفط الدهون التقليدي

  • يتم شفط الدهون التقليدي عن طريق تفتيت الخلايا الدهنية لتكون سهلة إثناء جراحة النحت والحصول على نتائج جيدة.
  • بسبب العوائق التي تعيق استخدامه، لا يمكن كشف بعض أجزاء الجسم باستخدام طرق شفط الدهون المتقدمة.
  • لذلك فإن العملية التقليدية تعد الحل المثالي لتفتيت الدهون وتساعدك على حصول النتائج فعالة وسريعة.

3- شفط الدهون من خلال الضغط:

  • من خلال شفط الدهون عن طريق الضغط، يستطيع الجراح تقليل الكثير من الدهون بأقل قوة، وبالتالي تقليل الكدمات والتورم .
  • وبالتالي تعزيز التعافي بصورة سريعة، وقد يكون هذا النوع من الجراحة مناسبًا للعديد من الحالات التي يكون فيها الجسم غير مجهز للتعامل مع الكدمات والتورم بعد الجراحة.

4- شفط الدهون بالفيزر vaser

  • شفط الدهون بالفيزر يقوم بتفتيت الخلايا الدهنية فقط، ولا يشمل الخلايا الأخرى ضمن نطاق العلاج، ولن يتسبب في تلف الأنسجة والأوعية الدموية المحيطة.
  • هذه الطريقة مناسبة جدًا لشفط الدهون من أجزاء الجسم التي يصعب العلاج بها من خلال الطريقة التقليدية، مثل التثدي أو منطقة الظهر العلوية.

5- شفط الدهون باليزر

  • باستخدام طاقة الليزر، يتم تكسير الخلايا الدهنية وتصبح أكثر مرونة ويسهل في سحبها.
  • في الوقت نفسه، يخثر الليزر الدم في الأوعية الدموية المجاورة ليصبح النزيف أقل.
  • يتم أيضًا تنشيط إنتاج الكولاجين، مما يؤدي إلى شد وتنعيم سطح الجلد.
  • يعد شفط الدهون بالليزر من أشهر التقنيات التي تم تطويرها في الفترة الأخيرة، وقد نكون من أوائل التقنيات في تركيا لاستخدامها في شفط الدهون.

6- نحت الجسم بالتبريد

  • تعد تقنية أخرى من عمليات شفط الدهون وهي غير جراحية، حيث أصبحت مؤخرًا أكثر شيوعًا.
  • وذلك من خلال هذه التقنية يقوم الطبيب على تجميد كافة الخلايا الدهنية في مكانها، ثم يتم تفتيتها.
  • وعندما يأخذ المريض بعض الوقت من إجراء التقنية، وذلك خلال أسابيع يمتص الجسم هذه الخلايا الميتة تدريجياً وستفقد المنطقة المستهدفة مظهرها الدهني.

7- شفط الدهون ليبوماتيك

  • يتم عمل ثقب بقطر 2-5 مم، ثم إدخال الجهاز من خلال الفتحة في الأنسجة الدهنية بالجسم.
  • واستخدام الأشعة فوق البنفسجية لتدمير الأنسجة الدهنية.
  • يحتوي الجهاز على حقنة مخدرة وتمنع النزيف في الجسم وفي النهاية ويتم إخراج محلول التخدير الدهني من الجسم عبر المسام.
  • يحتوي الجهاز على جهاز مناعة نشط يتوقف عند مواجهة الأنسجة غير الدهنية ويتم تقليل مخاطر تمزق الأعضاء وحروق الجلد.

كيفية شفط الدهون

يعتمد اختيار التقنية على قابلية تطبيق خبرة وتقنية الجراح الذي يقيم حالتك، وما إذا كان شفط الدهون بالليزر ممكنًا، ونسبة الدهون لشفط الدهون تعتبر قرارًا طبيًا وتحسب بناءً على وزنك.

على الرغم من أنها لا تتجاوز عادة نسبة الدهون المستخرجة، إلا أنها تشكل حوالي 4-5٪ من وزن المريض.

  • يمكن للجراحين استخدام التقنيات القائمة على الموجات فوق الصوتية (شفط الدهون بمساعدة الموجات فوق الصوتية (UAL)).
  • أو التكنولوجيا المشتقة منها تسمى “شفط الدهون بالفيزر” وتسمى أيضًا “انتقاء الدهون”.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن إجراء شفط الدهون بالليزر، ويستخدم الجراح تقنية تستخدم شعاع الليزر لإذابة الدهون قبل شفط الدهون من البطن (شفط الدهون بمساعدة الليزر (LAL).

متى تظهر نتائج عمليات شفط الدهون؟

  • يحلم معظم المرضى بالعودة إلى الشكل النحيف على الفور والقضاء على الدهون المزعجة التي تتراكم في جميع أنحاء الجسم.
  • ومع ذلك فإنه يعتمد على صحة المريض والتكنولوجيا المستخدمة، سواء كانت شفط الدهون بالشكل التقليدي أو استخدام الليزر أو شفط الدهون في الأوعية الدموية بالفيزر.
  • وتجدر الإشارة إلى أن نتيجة العملية تستغرق فترة زمنية معينة لاستعادة الجسد بالكامل، وهذه المرة هي خمسة أو ستة أسابيع بعد الجراحة.
  • استخدام شفط الدهون بالليزر أو الفيزر يساعد في التعافي السريع للجسم وظهور الكدمات في تسريع النتائج.

الآثار الجانبية بعد عملية

  • حيث أن الآثار الجانبية تختلف من شخص إلى أخر بعد إجراء العملية وباختلاف التقنية المستخدمة في الجراحة.
  • ولأن الآثار الجانبية للجراحة تختلف كل نوع لشفط الدهون بالليزر ولشفط الدهون بالفيزر وهي كالتالي:
  • تتميز التقنية الجراحية بأخطر الأعراض بعد إزالة الدهون، وتتمثل الآثار الجانبية والمخاطر المتوقعة.
  • لذلك الجراحة في حدوث نزيف شدة من الشقوق الجراحية وذلك على حسب درجة تدفق الدم وكمية الدهون التي يشفطها الطبيب من المريض.
  • قد تؤدي إجراء العملية في حدوث جلطات دهنية عندما تتسرب بعض الدهون إلى الدم.
  • إذا كنت ترغب في حك جلد في موقع الجراحة، فهذا ناتج عن التهاب وتهيج بعض الأعصاب.
  • حول موقع إزالة الدهون، ويمكن علاج هذه المشكلة بوضع المراهم الموضعية.
  • تليف وقد يكون هذا بسبب تكوين بعض الأنسجة الليفية في منطقة الجراحة خلال فترة النقاهة وهذه الظاهرة شائعة بعد إجراء هذه العملية.
  • تورم أو كدمات في مكان المعالجة.
  • اختلال مستوى السوائل في الجسم وغير متوازن في اليوم الثاني بعد العملية.
  • في حالة إزالة الدهون قد تسبب قلة التصريف الجيد للسوائل المتراكمة تحت الجلد.
  • سيكون هناك شعور بالثبات في البطن، لكن هذا الشعور يستمر لساعات قليلة فقط.
  • سيكون هناك ترهل في منطقة الشفط، لذلك يوصي معظم جراحي التجميل بشد الجسم فور الشفط لتجنب الجلد المترهل المزعج.

أسئلة شائعة حول شفط الدهون

لماذا تعتبر تكلفة شفط الدهون منخفض في تركيا؟

تتميز تركيا بانخفاض الأسعار مقارنة بالدول الأخرى، وذلك لجذب السياح الأجانب.

وكذلك تشجيع سياحة التجميل في تركيا بدعم من وزارة الصحة التركية المسؤولة عن الإشراف على جميع مراكز التجميل في تركيا.

أيهما أفضل شفط بالليزر أم الفيزر؟

يعتقد الكثير من الناس أنها نفس التقنيات والأساليب، ولكن هناك اختلافات كبيرة بينهما:

تقنية الفيزر تصدر الموجات فوق الصوتية التي تذيب الأنسجة الدهنية فقط.

وهذا بعكس عملية شفط بالليزر الذي يذوب فقط بعض أنسجة الدم، مما قد يسبب ضررًا للجسم حتى بعد إجراء الجراحة بفترة من الزمن.

ما هو افضل دكتور تجميل لاجراءات اذابة الدهون في تركيا؟

يوجد العديد من الأطباء ذوي الخبرة الواسعة في مجال الجراحة التجميلية

وقد أجروا عددًا كبيرًا من عمليات إزالة الدهون، وقمنا بجمع أفضل جراحي التجميل في تركيا من أجلك.

هل إذابة الدهون هو الحل النهائي للسمنة؟

عملية إزالة الدهون هو حل للتخلص من الدهون الزائدة الموجودة في الجسم.

ولكنه قد يكون كافياً لتوفير الجسم المطلوب والقوام المطلوب.

فلا يقتصر الأمر على التخلص من مشكلة السمنة فحسب، بل يمكنه أيضًا تشكيل الجسم وإزالة الدهون.

الخاتمة

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على كافة المعلومات حول إجراء عمليات شفط الدهون وأهم مميزاتها ومضاعفاتها، وإذا كنت ترغب في الحصول على معلومات أخري عن عمليات التجميلية الأخرى، يمكنك ترك تعليقاً أسفل المقال وسوف نقوم بالرد عليك على الفور.

100%
رائغ جدا

عمليات شفط الدهون

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.