أنواع عمليات التجميلعمليات التجميل

عمليات تجميل العضو الذكري

عمليات تجميل العضو الذكري هذه العمليات التي أصبح يلجأ لها العديد من الشباب مؤخرا، حيث انه لا يوجد علاج دوائي حقيقي وفعلي ليزيد حجم العضو الذكري، كما يروج الكثير إذا كان في شكل حبوب او حقن او دهان موضعي، فكل هذه الأدوية غير صحيحة ولا تعمل على زيادة العضو في الطول او العرض.

هذه الجراحة يجب ان لا تتم إلا في حالات صغر الحجم المرضي، الذي يؤثر على وظيفته ويجب ان تتم بعد استشارة طبيب متخصص بهذه الحالات، حيث ان هذه العمليات لا يجب اعتبارها كبافي العمليات التجميلية او الترفيهية، حيث قد تؤدي لتشوه العضو الذكري، وربما قد يحدث فقدان لوظيفته.

بعد اجراء عمليات تكبير العضو الذكري :

العديد من الدراسات تم إجرائها على الرجال الذين أجروا بالفعل عليات تكبير للعضو الذكري وقد وجد ان: عمليات التكبير لم تزد المتعة الجنسية لديهم ولا عدد مرات الجماع، كما ان تكبير الحجم لم يحسن من كفاءة الانتصاب وأيضا لم يؤخر القذف، وبعد إجرائها لم يشعر المريض بفرق في الحجم، وهذا يؤكد أن حاجة المريض للتكبير ما هي إلا بسبب جهل جنسي وسوء حالة نفسية يتعرض لها.

الهدف من عمليات تجميل العضو الذكري:

هذه العملية يتم إجرائها غالبا لتكبير العضو، ويكون الهدف منها:

  • إثبات الرجولة في بعض المجتمعات
  • الإقدام على الزواج لدى بعض الأشخاص
  •  الشعور بالدونية من امتلاك عضو صغير
  •  الخوف من عدم إنجاب الأطفال بعض
  • الظن بأن العضو الذكري يعطي متعة أكبر للمرأة

عمليات تجميل العضو الذكري:

هذه العمليات يتم تقسيمها لقسمين منها

  • تطويل العضو الذكري: حيث يتم تطويل العضو عن طريق نحن العانة، وهذا يزيد من طول القضيب بحوالي 1_2 سم، حيث يعاني بعض الذكور من توضع الشحوم في منطقة أسفل البطن وحول الاعضاء التناسلية، ويعد تجمع الدهون في هذه المنطقة مزعجاً أثناء العلاقة الزوجية الجنسية ولذلك يطلب الرجال شفط الشحوم من منطقة العانة ونتيجته فورية ايضاً وهو بشكل غير مباشر وبالتالي يزيد الاستمتاع الجنسي لدى الطرفين، ومن الممكن ايضا زيادة طول القضيب بقطع الرباط والذي يساهم بزيادة طول القضيب 3-4 سم، ويؤدي نجاح العملية إلى اطالة العضو بمعدل 2 إلى 3 سنتيمترات احياناً اكثر واحياناً أخرى أقل.
  • زيادة ثخانة العضو الذكري: وهذا يزيد من عرض العضو الذكري حوالي 4_5سم ومن الممكن تعريض او تثخين العضو بمعدل الضعف، وهذا يتم بواسطة شفط الدهون من البطن وحقنها بمنطقة القضيب، الا انه يذوب 20 % من الشحوم التي تمت حقنها لكن بفضل الكمية الكبيرة التي يتم حقنها فان جزء ال 60 % سيكون كافيا لتضخيم القضيب عرضيا بهدف زيادة الثخانة.

عمليات لتجميل العضو الذكري:

  • هي من العمليات التي يوجد عليها نسبة اقبال كبيرة من الشباب، حيث نجد ان هناك العديد من الشباب لديهم فكرة تحسين حجم القضيب لزيادة الثقة بالنفس، والرضي الجنسي التام.
  • في الدول العربية تزداد ثقة الرجل بنفسه من الناحية الجنسية خاصة في المجتمعات التي ترتبط الرجولة لدى افرادها بالعامل الجنسي، وحجم العضو الذكري، ومن الممكن ان ينعكس ذلك ايجابياً على نواحي الحياة الأخرى سواء الحياة الزوجية أو الحياة المهنية.
  • عمليات التجميل لا تقتصر على الوجه والأنف والرقبة فقط، ولكن أصبحت تشمل الأعضاء الجنسية، حيث أصبحت تتم العملية لتجميل الأعضاء الذكورية والأنثوية أيضا، ويخضع الرجل لهذه العملية بهدف زيادة الطول او زيادة العرض لعضوه الذكري.

عملية تجميل وتضخيم العضو الذكري:

  • هذه العملية تتم عن طريق زرع طبقة من الأنسجة التي تم استخلاصها من الشخص، حول العضو الذكري تحت الجلد، وتستخدم لهذه العملية أنسجة مختلفة من الدهون، او طبقات ما تحت الجلد او مواد صناعية خاصة.
  • الدهون يتم سحبها من الجسم بولسطى إبر مخصصة لذلك، ثم تحقن حول العضو، بهدف زيادة القطر ، وتقتصر هذه العمليات لزيادة الطول، او زيادة العرض او الأثنين معا.
  • عمليات تطويل العضو الذكري، تكون عن طريق استئصال الرباط بين العضو والعظام، حيث يوجدجزء من العضو مختف تحت عظم العانة يكون في حوالي من 2 ل5 سم، ومن الممكن إبراز هذا الجزء للخارج بعملية بسيطة تتناول قطع الرباط.
  • يقوم الطبيب بعمل جرح في منطقة الشعر على شكل حرف Y، ولا تؤثر العملية على صحة الرجل مطلقا، ولكنها تعطيه ثقة أكبر في نفسه.
  • بعد إتمام العملية يجب ان يلتزم المريض بالراحة تماما، لمدة 3 أسابيع على الأقل لمعاودة نشاطه الجنسي، ولكن في عمليات زيادة العرض من الممكن ان يعادو نشاطه الجنسي فورا.
  • لا يعتبر العمر او حجم القضيب مقياسا لطول القضيب المنتصب، اما الطول الممطوط للقضيب هو الأكثر تناسبا مع طول القضيب المنتصب.
  • يبلغ متوسط حجم العضو الذكري أكبر قليلا من معدل الحجم.

الطرق البديلة في تكبير القضيب:

ظهرت مؤخرا آليات بديلة في تكبير القضيب الذكري كإستعمال بعض الاجهزة الطبية المتخصصة في تكبير القضيب, الا ان هذه الأجهزة غير معتمدة في جميع الدول و ما زالت في مراحلها التجريبية و ننصح بإستشارة طبية من طبيبك فبل الإقدام على استعمالها.

نجاح عمليات تجميل العضو الذكري:

  • هذه العملية بعد نجاحها تعطي أطالة للعضو الذكري حوالي 2-3 سم أحيانا، ويمكن تعريض وتثخين العضو بمعدل الضعف، لكن فائدة العملية تكمن في الحالة النفسية للرجل.
  • حيث تزيد ثقة الرجل بنفسه بعد العملية من الناحية الجنسية، وخصوصا بالمجتمعات التي ترتبط الرجولة بها بالعامل الجنسي وحجم العضو الذكري، وهذا ينعكس بالإيجاب على سعاد حياته الزوجية والمهنية.
  • أشارات العديد من الإحصائيات إلي أن 80%  من الفاشلين لديهم مشاكل جنسية مع زوجاتهم، منهم 20 % يرون ان هذه المشكلة بسبب عدم قناعتهم بطول العضو الذكري لديهم.

خلاصة عمليات تجميل العضو الذكري:

  • تطور علم التجميل وتقدمها أحدث ثورة كبيرة جدا في عمليات التجميل، حيث أصبحت هذه العمليات تؤثر على عقول الجميع، وكلا من النساء والرجال يحاولن الوصول للكمال في شكل أجسامهم، والوصول للرضا التام عن أنفسهم، فقد أشتملت هذه العمليات غير الوجه والأذن والأنف وزراعة الشعر، وحقن الدهون، والنفخ وشفط الدهون، وصولا للأعضاء التناسلية.
  • عمليات تجميل العضو الذكري يلجأ لها الرجال ظنا انه قد تغير مجري حياته، هي ستعيد له ثقته بنفسه كثيرا، وتجعله يشعر أكثر برجولته، ولكنها بالنهاية لن تزيد من رغباته الجنسية، ولا تشكل فارق مع الجنس الأخر.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *