تجميل الثديعمليات التجميل

عمليات تجميل الثدي

عمليات تجميل الثدي العمليات التي يلجأ لها العديد من السيدات، بهدف الحصول على مظهر مثالي وشكل طبيعي جذاب، حيث ان التقدم بالعمر يصاب الثدي بالترهل ويفقد الجلد مرونته، ويكون غير قادر علي حمل الصدر، وقد يصغر حجمه او يكبر مع مرور الوقت، وهذا يصيب المرأة بالإحباط الشديد من شكلها، ويفقدها الثقة في نفسها وفي جمالها.

عمليات تجميل الثدي هي الحل المثالي لجميع السيدات للتخلص من كافة هذه المشاكل، وإعادة المرأة لشكلها الجميل ومظهرها المثال، وهذه العمليات لها ثلاث أنواع، حيث قد تتم لشد الصدر فقط، وعمليات لتكبير الصدر، وعمليات أخري لتصغير الصدر، حيث تعمل هذه العمليات على الحصول على حجم صدر مناسب حجم الجسم إضافة لصدر مشدود وجذاب.

عمليات شد الصدر:

  • عمليات شد الصدر هي من العمليات التجميلية التي تعمل على تجميل الصدر بشكل مدهش، وتعطي للصدر الشكل الطبيعي المشدود، حيث انه مع مرور العمر الصدر يبدأ في فقدان تماسكه الطبيعي وشكله الجذاب، ويفقد الجلد مرونته ولا يستطيع حمل الثديين.
  • ومن هنا يصبح الثدي مترهلا، وقد تكون هذه العلامات بسبب الحمل والولادة والرضاعة، وقد تكون بسبب الزيادة في الوزن او النقص الشديد به، فكل هذه العوامل تؤثر على الجلد وتؤدي لترهله وتهدله، فالحل المثالي في هذا الوقت هو إجراء عمليات لشد الصدر.
  • هذه العملية تتم بإزالة الجلد الزائد من الصدر، وبعدها يتم شد الصدر ومنطقة الحلمة وما حولها، ويعود الثدي لوضعه الطبيعي المتماسك ويصير أكثر ارتفاعا وغير مترهل، ويعاد تشكيل منطقة الحلمة لتصبح مناسبة لشكل الثدي الجديد، بعد ان تم شده ويصير الثدي بشكل طبيعي جدا ولا يظهر أي اثار للعملية بعدها.
  • فتعمل هذه العملية لإعادة الحيوية والصحة للثدي وتحسين تماثل الثديين، ومن الأفضل اللجوء لهذه العملية بعد التأكد من الانتهاء من خطط الإنجاب نهائيا، للمحافظة على نتائج العملية بدون اضرار.

اضرار عملية شد الصدر:

هذه العملية مثلها مثل جميع العمليات الجراحية قد يكون لها مخاطر التخدير والتهاب الجروح، وبعد الجراحة تصاب المريضة بفقدان الشعور بالحلمة وقد يكون بالصدر، ولكن يزول هذا الإحساس سريعا مع الوقت، وقد يستمر في بعض الحالات ويكون دائما بسبب رفع الحلمة لأكثر من 10 سنتيمتر وهذا يعود لمهارة ودقة الطبيب.

عمليات تكبير الثدي:

  • هذه العملية أكثر عمليات تجميل الثدي انتشار بين السيدات، فالعديد من السيدات يعانين من صغر حجم الثدي، ولا يكون مناسبا لحجم الجسم وهذا يعطي للمرأة مظهرا غير مناسب، وقد يصغر حجم الثدي بسبب الحمل والرضاعة، فتلجأ العديد من السيدات لإجراء هذه العملية، للحصول على شكل الثدي يناسب حجم جسمها.
  • هذه العملية يتم إجرائها عن طريق حشو الصدر بحشوات مختلفة، يختلف أحجامها وأشكالها ونوعها، وهذا يعود لاحتياجات كل مريضة ولحالتها، وتتم زراعة هذه الحشو في الثدي بثلاثة طرق بأعلى وأسفل عضلة الصدر، او حول المكان المحيط بالحلمة أو أسفل طيات الثدي، او عمل شق في منطقة الإبط، وهذه العملية تتم تحت تأثير التخدير العام.
  • من الأفضل إجراء هذه العملية بعد اكتمال نمو الفتاة لتصبح ناضجة، وغالبا ما تكون بعمر الثامنة عشر، ومن الأفضل ان تتمتع السيدة بصحة جيدة ومستقرة تمكنها من إجراء الجراحة تحت تأثير التخدير الكلي، وهذا النوع من العمليات يعتبر ليس به أضرار غير التي تحملها مخاطر التخدير والجرح، ويعتمد مقدار نجاحها على مهارة الطبيب والظروف التي تحيط به.

عمليات تصغير الثدي:

هناك نساء يشتكين من امتلاكهم لثدي كبير لا يناسب شكل أجسامهم، ويظهرن بشكل غير لائق، وقد يتعرضن للعديد من المشاكل الصحية كألآم في الرقبة والكتف والظهر أيضا.

هذه العملية تتم بإزالة الجلد الزائد إضافة لأنسجة الثدي مع الدهون، وهذا يجعل الصدر أصغر حجما، ومن الممكن تقليص حجم المنطقة الداكنة المحيطة بالحلمة وتصبح صغيرة وتتماثل.

كاسات تكبير الثدي:

هذه الطريقة من أفضل الطرق فاعلية لتكبير الثدي، وامتلاك صدر جذاب ومشدود، حيث تعمل على خلق قوى للشفط الخارجيه حول الثدي، وهذا يساعد على شد الثدي المترهل، ويعمل على زيادة حجمه، وتنشيط الدورة الدموية.

وايضا تجديد الخلايا وتحفيز إفراز الهرمونات الأنثوية نتيجة للتدليك، ويعمل على تناسق شكل الثديين مع بعضهمها ومع الجسد كاملا، يقوم بتحريك الدهون وتوزيعها من خلال عملية التطبيق، وتقوم المريضة بلبس كأس لتكبير الثدي، لمدة 10 دقائق تقريبا، لمدة تتراوح بين الأسبوع للأسبوعين.

مميزات كاسات تكبير الثدي:

أظهرت العديد من الفحوصات عدم وجود تورم او تجميع للسوائل في الثدي بعد الخضوع للتكبير بواسطة الكاسات، ويعتبر الجهاز أمنا تماما، وليس له أضرار جانبية، حيث ان زيادة الحجم تكون متوازنة بين الأنسجة الدهنية والأنسجة الغددية المسؤولة عن إفراز اللبن.

الجهاز يقوم بشد الثدي ويعمل على مرونته، وينشط الدورة الدموية للثدي، ويعتبر استخدامه سهل جدا وأمن تماما، يعتبر هو من الطرق المثالية لتكبير الثدي بشكل طبيعي، فهو أحدث التقنيات المستخدمة لتكبير الثدي بالهواء بأسرع وقت ممكن وبسهولة في الاستخدام.

قبل عمليات تجميل الثدي:

  • قبل التوجه للعملية يتم عمل جلستين استشاريتين، وأخذ الوقت الكافي للتفكير، وعمل صور أشعة على الثدي، مع صورة بالموجات فوق الصوتية، وإجراء جلسة استشارة مع طبيب التخدير.
  • يتم عمل كافة الرسومات المطلوبة على صدر المريضة وهي واقفة، للحصول على تماثل تام بين الثديين بعد العملية، وتتم تحت تأثير التخدير الكلي، وتختلف مدتها ما بين الساعتين والثلاث ساعات ونصف.
  • يتم فحص النسيج الذي تمت إزالته، وبعدها يتم إدخال نازحة ريدون لمنع الورم الدموي، ويوضع ضماد ضاغط في نهاية التدخل الجراحي، ويتم إزالتهما عند الخروج من المستشفي واستبدالهما بحمالة صدر لمدة شهر تقريبا.
  • من الأفضل البقاء بالمستفي لمدة 48 ساعة للإطمئنان على نجاح العملية، وتشعر المريضة ببعض الألم بعد العملية، وتختفي تدريجيا حتي 15 يوما، في البداية يكون حجم الثدي متضخما قليلا بسبب الورم/ ولكنه يختفي تدريجيا في اول شهرين بعد العملية، كما تختفي الندوب تماما.
  • من الأفضل عدم التعرض للأعمال البدنية المجهدة، ولا حمل الأشياء الثقيلة في الأسابيع الأولي بعد العملية، وتجنب ممارسة الرياضة للحفاظ على نتائج العملية.

خاتمة عمليات تجميل الثدي:

  • هذه العمليات اشتهرت العمليات الجراحية التي تتم في عالم التجميل، حيث تقبل النساء من مختلف انحاء العالم على إجرائها، وخصوصا نساء العالم العربي فهم بنسبة كبيرة جدا.
  • فجميع السيدات يطمحن للحصول على الشكل المثالي والمظهر الجذاب للصدر، وأن يكون متناسقا مع باقي أعضاء الجسم، فهو من أهم علامات الجمال للسيدات.
  • العديد من السيدات يلجأن للعملية بسبب عدم تماثل الثديين، وفي حالة ان تعاني المرأة من أثار بدنية ووظيفية، وألام الرقبة والكتفين والظهر، وايجاد صعوبة في ممارسة الرياضة، وعدم ايجاد الملابس المناسبة، من هنا يكون الحل المثالي لهن هو عمليات تجميل الثدي.
الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

‫12 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *