حياة | Haeat
مدونة طبية

علاج السمنة بشفط الدهون

عمليات شفط الدهون لعلاج السمنة المفرطة

131

علاج السمنة بشفط الدهون

علاج السمنة بشفط الدهون فهذه العمليات أصبحت لدي البعض ضرورية جدا وليست من ضمن عمليات الرفاهية كما كانت من قبل، فالحصول على قوام ممشوق وجسد مثالي يعس صورة للصحة والجمال هو حلم الجميع، وهذا ليس سعيا وراء الجمال فقط ولكن منعا للأمراض الخطيرة التي تنتج من زيادة الوزنة ومن تراكم الدهون ببعض مناطق الجسم.

السمنة لها العديد من الأمراض الخطيرة التي تؤثر على حياة الشخص بداية من نفس الأمراض التي تنبئ بها سمنة البطن، وتشمل هشاشة العظام وضعف الصحة العامة.

علاج السمنة بشفط الدهون
علاج السمنة بشفط الدهون

عملية شفط الدهون

تهدف العملية لتجميل وتعديل مقاييس الجسم بالدرجة الأولي وتعالج السمنة وزيادة الوزن، ولكن المرشحين للعملية يجب ألا يزيد وزنه وقت العملية بأكثر من حوالي 30% من وزنه المثالي، حيث إذا كان وزن الشخص حوالي 60 كيلو فيجب الا يتعدى 78 كغ فقط.

ويجب عدم إزالة ما يزيد عن 5 لترات من الدهون في عملية الشفط من مكان واحد ولا تتجاوز كمية الدهون من الجسم كاملا 10 لترات. ويوجد بعض البلاد تحدد التوصيات الطبية فيها كميات تقل أو تزيد قليلاً عن هذه الكميات.

ولكن جميعها تتفق على أن زيادة كمية الدهون التي يتم شفطها خلال العملية تزيد من خطورة العملية.

يستطيع المريض ان يتحكم في الوزن والشهية وممارسة الرياضة. وفي حالة فشله يلجأ للعمليات اخري بشرط ان تتعدى نسبة الوزن الزائد للمريض من 50% من وزنه المثالي أي ما يزيد عن 39كغ. ومن ضمن هذه العمليات تكميم المعدة، وتدبيس المعدة، وتصغير المعدة. وعملية حزام المعدة، وعملية بالون المعدة.

فهذه العملية تفقد المريض للوزن بشكل كبير ولكن بشرط اتباع نظام غذائي سليم والأهم المتابعة على الرياضة بشكل منتظم لكيلا يعاني المريض من أمراض سوء التغذية. وبعض إجراء هذه العمليات قد يضطر المريض لعمليات شد الجسم كشد البطن والأرداف وعمليات شفط الدهون لضبط تناسق الجسم.

حالات تضطر لعمليات شفط الدهون

هذه العمليات يلجأ المريض لها بهدف ضبط الشكل النهائي للجسم والتخلص من كافة الدهون التي لم تقضي عليها الرياضة واتباع العادات الغذائية السليمة. فمعظم من يعاني من كمية قلية من الدهون تسبب عدم تناسق بأجسامهم. ويفضلون اللجوء لعمليات شفط الدهون بمساعدة الليزر للتخلص من الدهون بصورة فورية. وهذا يكون بسبب زيادة نسبة الأمان بهذه العمليات وكونها لا تعطل المريض عن ممارسة أنشطة حياته الطبيعية.

ولكن الحالات المرضية التي يضطر بها المريض اللجوء لهذه العملية كعمليات علاج دهون البطن. التي قد تدخل بالمريض في حالة مقاومة الأنسولين والإصابة بمرض السكري.

وأيضا حالة متلازمة الأيض التي يضطرب فيها إفراز الهرمونات بالجسم نتيجة لتراكم الدهون بمنطقة الخصر والبطن. وأيضا حالات العقم التي تستلزم فقدان الوزن ليتم علاجها.

وكذلك حالات التثدي للرجال والتي غالباً ما تتم من خلال عمليات شفط الدهون التقليدية أو من خلال عمليات شفط الدهون بمساعدة الليزر.

وأيضا يوجد حالات متلازمة إزاحة الدهون حيث تبدأ الدهون بالتراكم في بعض المناطق الغير طبيعية بالجسم. وتترك بعض الأماكن الأخرى تحتاج لبعض الدهون فيها فارغة. كتراكم الدهون في الذراعين ونقصها في منطقة الثدي او المؤخرة للسيدات. وبهذه الحالات يتم شفط الدهون وإعادة زراعتها بمناطق اخري لتجميلها.

هذه العملية من ضمن أفضل الطرق للتخلص على السمنة نهائيا. ولكن إذا أصر المريض على تجاهل الرياضة بعدها واتبع نظام غذائي خاطئ فقد تتكون الدهون بمناطق غريبة له. ولم يسبق له المعاناة من السمنة فيها من قبل. حيث ان الدهون لن تعود للتراكم في نفس المنطقة التي تم شفطها منها بعد ذلك أبدا.

 

100%
رائغ جدا

علاج السمنة بشفط الدهون

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.