حياة | Haeat
مدونة طبية

خراج اللثة الأسباب والأعراض والعلاج

خراج الأسنان وخراج اللثة

577

خراج اللثة

الخراج هو جيب يحتوي على صديد يمكن أن ينشأ في العديد من أجزاء الجسم، بما في ذلك داخل الفم، ويمكن أن يصاب بعض الأشخاص بخراج في السن يؤثر على المنطقة المحيطة بالسن. وفي بعض الأحيان، يمكن أن يتشكل الخراج على اللثة نفسها، يسمى خراج اللثة. وهو حالة مؤلمة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، ومن المهم التعرف على أعراض خراج اللثة والحصول على العلاج الطبي إذا كانت هناك إصابة به.

اسباب خراج اللثة

  • التهاب اللثة: وقد تنشأ بعض خراجات اللثة عن مرض التهاب اللثة الناتج عن سوء نظافة الفم، ومرض التهاب اللثة هو حالة التهابية في اللثة تتطور عندما تتراكم اللويحات أو طبقة البلاك تحت اللثة، والبلاك عبارة عن طبقة لزجة عديمة اللون من البكتيريا. عندما لا تتم إزالتها من الأسنان نتيجة عدم تنظيف الأسنان المنتظم، يمكن أن تحدث عدوى في الأنسجة المحيطة، وهذا بدوره يؤدي إلى تكوين خراج.
  • الجيب اللثوي: يمكن أن يحدث أيضًا خراج اللثة بسبب الجيب اللثوي وهو عبارة عن فراغ ينشأ حول الأسنان بسبب أمراض اللثة، حيث يمكن للبكتيريا أن تعيش في هذه المساحة، حيث بقايا الطعام واللويحات تكون جزءًا لا يتجزأ من هذه المساحة.
  • ضعف المناعة: يمكن أن يساهم وجود نظام مناعي أضعف أيضًا في الخراج لأن الجهاز المناعي الضعيف غير قادر على محاربة العدوى. ويقلل من دفاعات الجسم ضد التعب أو الإجهاد أو الإصابة بأمراض مزمنة.

الأعراض

يمكن أن تمر بعض المشكلات الصحية في الفم واللثة دون أن يلاحظها أحد وتكون ذات أعراض بسيطة في المراحل المبكرة، لكن هذا ليس هو الحال مع خراج اللثة. حيث يمكن أن تتسبب هذه الخراجات في ألم شديد ومستمر في المنطقة المصابة، فإذا فتحت فمك ولاحظت المنطقة المصابة، فقد تلاحظ تورمًا واحمرارًا، تشمل الأعراض الأخرى لخراج اللثة ما يلي:

  • حساسية الأسنان للحرارة أو للأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة.
  • ألم أثناء المضغ.
  • أسنان فضفاضة.
  • طعم سيئ في الفم (من إفراز الصديد).
  • تصريف صديد.
  • حمى.

كيفية تشخيص خراج اللثة

إذا كنت تعاني من ألم اللثة أو تشعر بطعم القيح في فمك، فلا تتجاهل هذه العلامات، حدد موعدًا مع طبيب الأسنان في أقرب وقت ممكن. قد يتمكن طبيب الأسنان من تشخيص حالتك كخراج في اللثة (أو تشخيص آخر) بناءً على الأعرض، خلال هذا الموعد، قد يقوم طبيب الأسنان بفحص لثتك والبحث عن أعراض العدوى، وتشمل هذه الأعراض الألم والتورم والاحمرار.

إلى جانب الفحص البصري للثة، قد يطلب طبيبك الأشعة السينية للأسنان للتحقق من أمراض اللثة أو من وجود أسنان مصابة (بسبب عدوى اللب). يمكن أيضا أن تساعد الأشعة السينية طبيبك في تقييم ما إذا كنت مصابًا بفقدان العظام جراء العدوى. قد تتراجع أعراض خراج اللثة في الظهور قليلاً مع مرور الوقت، ولكن حتى مع ذلك، يجب أن ترى طبيب أسنان لعلاج خراج اللثة كونه لن يشفى دون تدخل الطبيب.

العلاج

ضع في اعتبارك أن خراج اللثة لن يلتئم من تلقاء نفسه. لذلك من المهم أن ترى طبيب أسنان لبدء العلاج، يتضمن علاج خراج اللثة ما يلي:

  •  تصريف الخراج وإزالة أي حطام في جيب اللثة. قد يقترح طبيب الأسنان إجراء تنظيف عميق يسمى تقشير وتخطيط الجذر. يزيل بهذا الإجراء البلاك والجير من أعلى وأسفل خط اللثة.
  • تجفيف الخراج ضروري لإزالة العدوى ومنع المضاعفات. يشمل هذا الإجراء تنظيف الخراج من القيح، قد يطبق طبيب الأسنان كريم التخدير على المنطقة المصابة قبل بدء الإجراء.
  • يمكن لطبيبك استخدام الأشعة السينية للأسنان لتحديد ما إذا كان خراج اللثة قد أدى إلى فقدان العظام. بناءً على مدى فقدان العظام. قد يختار طبيب الأسنان قلع السن المصاب، وقد يوصي أيضًا بعملية لترقيع أنسجة العظام أو اللثة المفقودة.
  • يمكن أن يؤثر خراج اللثة في بعض الأحيان على اللب، وهو مركز السن. يتكون اللب من الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة، إذا تأثر اللب. فقد تحتاج إلى قناة جذر لإزالة الجزء التالف من السن.
  • بالإضافة إلى عمليات الأسنان هذه لإزالة العدوى وعلاجها. قد يصف طبيب الأسنان أدوية من المضادات الحيوية، يمكن أن تساعد المضادات الحيوية في إزالة التورم إذا كان طبيب الأسنان غير قادر على تصريف الخراج تمامًا. وأيضا يمكن أن يمنع هذا الدواء تكرار الإصابة ويوقف انتشار العدوى إلى مناطق أخرى من الفم، إذا كنت تعاني من الألم، فيمكن لطبيب الأسنان أن يصف لك مسكنات الألم.

لا توجد طريقة للعلاج في المنزل، وكإسعاف أولي لتقليل الألم والحساسية حتى ترى طبيب الأسنان، اغسل فمك بالماء المالح الدافئ أو تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين لتقليل الالتهاب.

مضاعفات خراج اللثة

لا تتجاهل خراج اللثة، لأنه إذا ترك دون علاج. يمكن أن تنتشر العدوى إلى عمق أنسجة اللثة وتؤثر على الأسنان والعظام المحيطة. كما ويمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الألم والتورم.

كما وقد تنتقل العدوى إلى أجزاء أخرى من وجهك وجسمك، وفي حالات نادرة. يمكن أن تنتقل عدوى اللثة إلى مجرى الدم وتسبب مضاعفات مهددة للحياة تُعرف باسم الإنتان. تشمل أعراض الإنتان ما يلي:

  • درجة حرارة أعلى من 101 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).
  • صعوبة في التنفس.
  • وجع بطن.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.

"<yoastmark

كيفية منع خراج اللثة

ممارسة نظافة الفم الجيدة هو الحل الأمثل لمنع الخراج. كما ويشمل ذلك تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بشكل منتظم. اغسل أسنانك مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، خاصة بعد الوجبات، هذا يقلل من كمية البلاك الذي يتراكم على أسنانك وتحت خط اللثة.

تأكد من تحديد موعد عند طبيب الأسنان لتنظيف الأسنان بانتظام. نظف أسنانك بشكل احترافي كل ستة أشهر. حيث يمكن لطبيب الأسنان مراقبة صحة أسنانك ولثتك وتشخيص مشاكل الفم مبكرًا للوقاية من الأمراض والعدوى.

ختاما خراج اللثة

مع العلاج المبكر، يمكن لطبيب الأسنان تصريف القيح وإزالة العدوى. مما يقلل من خطر حدوث مضاعفات. إذا ترك الخراج دون علاج، فقد يتفاقم خراج اللثة ويؤدي إلى عدوى قد تهدد الحياة. استشر طبيب الأسنان إذا أصبت بأي ألم أو تورم أو إفرازات في اللثة.

المصدر: Healthline

100%
رائغ جدا

خراج اللثة

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.