علاج الشعر

تقنية زراعة الشعر DHI

تقنية زراعة الشعر DHI هي الحل الأمثل لكل مشاكل تساقط الشعر، والإصابة بالصلع حيث ان اجراء عملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي تعتبر الحل الأفضل، والذي أعطي العديد من النتائج الناجحة المرضية لجميع من اجراها.

زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي:

هذه التقنية تتم عن طريق نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة للبصيلات، ويقوم بإعادة زراعتها مرة أخري بالمنطقة المصابة بالصلع بواسطة أقلام تشوي، وهذا القلم هو أداة متطورة تحمل غاية بالدقة ومجوفة بالنهاية، حيث تمكن الطبيب من اجراء عملية زراعة الشعر بدقة كبيرة، بدون الحاجة لفتح ثقوب بفروة الرأس، أو إعداد قنوات مسبقا بالمنطقة المصابة بالصلع، وهذا ما يميز هذه التقنية كثيرا ويجعلها أكثر التقنيات تطورا وتميزا بمجال زراعة الشعر حيث لها أثار جانبية أقل.

قبل البدء بزراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي:

يقوم الطبيب بتخطيط المنطقة المانحة، ومحاولة تجهيز المنطقة المصابة بالتساقط التي ستتم زراعتها، ثم يقوم بعملية التخدير الموضعي لعدم شعور المريض بأي ألم أثناء العملية.

يتم بعد ذلك انتقاء البصيلات التي يتم اقتطافها من المنطقة المانحة بواسطة جهاز المايكرو فيو، وهذه الخطوة تحتاج لدقة كبيرة وسرعة من الطبيب ومهارة عالية لإجرائها، يقوم بعد ذلك بزرع البصيلات بالمنطقة المصابة، ومن ضمن مميزات تلك التقنية هي عدم تعرض بصيلات الشعر للعوامل الخارجية ويتم الحفاظ عليها، حيث يقوم الطبيب بزراعتها مباشرة ويوفر لها عامل الصحة والنمو بالمنطقة المزروعة بشكل طبيعي.

يقوم الطبيب بعض ذلك بإعطاء المريض العديد من التعليمات التي يجب عليه اتباعها بحرص، وعناية لضمان نجاح العملية والحصول على أفضل نتائج ممكنة للعملية.

مميزات تقنية أقلام تشوي:

هذه التقنية توفر العديد من المميزات لمرضي عمليات زراعة الشعر ومن أهمها:

1_عمليات زراعة الشعر التي تتم بهذه التقنية لا يوجد بها أي اثار او جروح، ولا يتم استخدام أدوات للجراحة اثناء اجراءها.

2_لا يحتاج المريض في هذه العملية لحلاقة شعر رأسه بالمنطقة المصابة بالتساقط، ولذلك تعتبر هذه التقنية مفضلة لدي السيدات.

3_ الطبيب لا يقوم بفتح القنوات وتجهيزها وكذلك عمل ثقوب لزراعة الشعر بها.

4_يستطيع المريض مغادرة المستشفى بعد اجراء العملية، وممارسة كامل أنشطته اليومية، حيث تعتبر عملية زراعة الشعر بهذه التقنية فترة النقاهة لها قليلة جدا بمقارنتها بالتقنيات الأخرى.

5_تمكن الطبيب من اجراء عملية زراعة الشعر بكثافة أكبر بكثير من التقنيات الأخرى.

6_ البصيلات التي يتم اقتطافها وإعادة زراعتها تكون أكثر صحة، وقدرة على النمو بشكل طبيعي من التقنيات الأخرى، يرجع ذلك لعدم تعرضها للعوامل الخارجية أثناء مقلها، حيث تم المحافظة على جميع خصائصها الحيوية.

7_هذه التقنية تعطي للمريض نتائج طبيعية جدا ومثالية، ولها نسب نجاح عالية ومرضية لجميع من قاموا بإجرائها، وكذلك أثارها الجانبية قليلة جدا بل تزول في الأيام الأولي بعد اجراء العملية.

من يقوم بإجراء عملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي:

هذه التقنية مناسبة لأكبر عدد ممكن من المصابين بمشكلة تساقط الشعر والمصابين بالصلع من بينهم:

1_المصاب بتساقط الشعر بغزارة وبصورة كثيفة.

2_المصاب بالصلع الوراثي.

3_المصابون بفقدان الشعر نتيجة للتعرض للحوادث الخارجية او الحروق.

4_من لديه أمراض معينة تمنعه من زراعة الشعر بتقنيات أخري.

5_ من تكون المنطقة المانحة لديه أقل كثافة، ولا يمكن إجراء عملية زراعة الشعر بالتقنيات العادية، ولكن تتم عملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي له بكل سهولة، حيث تمكن الطبيب من اقتطف بصيلات لزراعة الشعر من أي منطقة متواجدة بجسم المريض بها وفرة لبصيلات الشعر، واعتبارها منطقة مانحة وقد تكون منطقة الصدر مثلا.

 

 

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *