علاج الشعر

تقنية زراعة الشعر البيركوتان

تقنية زراعة الشعر البيركوتان هي تقنية مستحدثة بمجال زراعة الشعر، فعمليات زراعة الشعر قد انتشرت انتشارا واسعا في كل دول العالم، وانتشرت المراكز المتخصصة بمجال زراعة الشعر، وهذا جعل العلماء يحاولون تطوير تقنيات زراعة الشعر دائما.

تقنية البيركوتان لزراعة الشعر:

فهي تقنية جديدة تم اعتمادها في غالبية الدول الأوروبية الرائدة بمجال زراعة الشعر، ومن أهمها دولت تركيا التي تتصدر الدول بعمليات زراعة الشعر، تعتمد فكرت تقنية البيركوتان علي فتح قنوات لزراعة الشعر بالمنطقة المصابة بالتساقط وتعاني من الصلع، ثم القيام بزراعة البصيلات في نفس اتجاه الشعر الطبيعي للمريض بواسطة جهاز البيركوتان، ومن هنا يتجنب الطبيب عمل شقوق في فروة رأس المريض، بالأماكن التي يجب زراعتها.

هذه التقنية يقوم الطبيب بها باستبدال الطريق العادية لعمل الشقوق، وإحداث طريق جديدة لفتح الشقوق بالمنطقة المراد زراعة الشعر بها، حيث يقوم بفتح قنوات للشعر وقطف البصيلات من المنطقة المانحة وإعادة زراعتها مرة أخري بهذه القنوات، وتكون في نفس اتجاه شعر المريض.

يتم فتح هذه القنوات باستخدام يسمي جهاز البيركوتان، هذا الجهاز يحمل على رأسه إبرة خاصة تكون دقيقة للغاية، وذات شكل دائري مصنوعة من التيتانيوم.

مميزات العمل بتقنية البيركوتان:

هذه التقنية من التقنيات المتطورة جدا بعمليات زراعة الشعر، ولها العديد من المميزات التي تجعلها من أفضل الطرق لإجراء زراعة الشعر ومن أهم هذه المميزات:

1_تمكن الطبيب من تحديد درجة واتجاه الشعر بشكل طبيعي.

2_تمكن زراعة الشعر بكثافة أكبر من كل التقنيات الأخرى، حيث من الممكن زراعة حوالي من 50_60 بصيلة في كل سنتيمتر مربع واحد.

3_لا يوجد لتقنية البيركوتان أثار جانبية ضارة، حيث لا يحدث للمريض نزيف او تخثر للدم بعد اجراء العملية، وكذلك ليس لها وقتا طويلا للشفاء منها/، ويكون الاحمرار الناتج منها أقل بكثير من كافة التقنيات الأخرى.

4_تمكن الطبيب من نقل العديد من الخلايا بسهولة وسرعة.

5_في النهاية تعطي للمريض منظرا طبيعيا أكثر من التقنيات الأخرى لزراعة الشعر.

الفرق بين تقنية البيركوتان والتقنيات الأخرى:

هذه التقنيات لا يتم عمل شقوق بالمناطق المراد زراعتها، ويستطيع الطبيب بكل سهولة ان يتحكم في كثافة المنطقة المزروعة، على أساس كثافة المنطقة المانحة وكذلك مساحة المنطقة المصابة بالصلع وتساقط الشعر.

تقنية البيركوتان تتم باستخدام التخدير الموضعي، حيث يقوم الطبيب بعدها بإقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة للبصيلات، ويفصلها عما حولها من الأنسجة والخلايا، وعن طريق جهاز البيركوتان يقوم بفتح القنوات بشكل دائري بمنطقة الصلع، ويتم وضع البصيلات بأماكن محددة ويكون المظهر النهائي للمريض طبيعيا جدا.

هذه التقنية بخلاف باقي تقنيات زراعة الشعر، حيث تستغرق وقتا أقل بمقارنتها بباقي الطرق الأخرى لزراعة الشعر، وبعد اجراء العملية لا يحتاج المريض لفترة طويلة للتعافي، حيث يصبح المريض قادرا على متابعة حياته اليومية بشكل طبيعي، وتكون فترة التعافي لها أقل بكثير من عملية الإقتطاف العادية، نظرا لعدم وجود أي ندوب او شقوق بفروة رأس المريض.

قد يعتقد البعض ان هذه التقنية مستقلة بنفسها، ولكن تعتبر تقنية البيركوتان هي تقنية تابعة لتقنية الإقتطاف الحديثة، حيث يكمن الاختلاف بينهما في كيفية زراعة البصيلات، حيث تتم الزراعة بواسطة الإبرة دون الحاجة لإحداث شقوق بفروة الرأس.

تكاليف اجراء عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان:

هذه التقنية تختلف تكاليفها عن باقي تكاليف العمليات الأخرى، حيث أن العمل بها يحتاج لتركيز شديد ودقة أكثر بالعمل، ويجب ان يكون الطبيب متخصص ولديه خبرة ومهارة عالية بمجال زراعة الشعر، وباستخدام هذه التقنية، ومن هنا تزيد تكلفة عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان عن التقنيات الأخرى.

 

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *