تجميل الاسنان

تركيب الاسنان

تركيب الاسنان هي عبارة عن استبدال جزء مفقود, او تالف من الأسنان الحقيقية بجزء أخر صناعي، وذلك بهدف امتلاك اسنان جميلة تقوم بنفس وظيفة الأسنان الحقيقة، ولا يمكن التفرقة بينها بالشكل، فقد يتعرض الشخص لضربة قوية تؤدي لكسرها وفقدانها، مما يؤدي لتغير مظهره تماما،  ويصير غير مناسبا مع شكله العام، ومن هنا يضطر لتركيب الأسنان لاستعادة شكله المناسب مرة اخري، ويعيد ثقته بنفسه من جديد

اللجوء لعملية تركيب الاسنان :

  1. تعويض سن او أكثر تم خلعها بطريقة او اخري.
  2. حماية أسنان ضعيفة ومعرضي للكسر او السقوط بسبب وجود تسوس بها او تعرضها لإصابة معينة.
  3. تعويض سن مكسور تماما.
  4. تغطية حشوة كبيرة لمنع سقوطها.
  5. تغطية الأسنان المشوه او لها لون مختلف.

أنواع تركيبات الاسنان:

تركيبات الاسنان ثابتة

وهي التركيبات التي يتم تثبيتها داخل الفم ولا يمكن إزالتها مرة أخري إلا بمساعدة الطبيب المتخصص حيث تكون على شكل تاج مغطي السن كاملا، وقد يكون على شكل جسر يعوض سناً مخلوعاً.

وتتم هذه العملية بمساعدة الأسنان المجاورة للسن المخلوع بحيث تعمل كجسر، ويتم برد الأسنان وتصغير حجمها ويشترط فيها أن تكون قوية حتى تصبح قادرة على تحمل الحمل الذي سيقع عليها من الجسر.

وهناك نوعان لهذا التركيب:

  • منها ما هو مصنوع من المعدن قد يكون ذهبا او بالاديوم الذي يعتبر خليطا لعدة معادن أخري، وتبقي هذه التركيبات لسنوات عديدة ويتم وضعها بالأسنان الخلفية فقط حيث ان لونها يشوه المظهر العام.
  • والنوع الأخرى المعدن المغطى بالبورسلان، الذي يعتبر شائعا للاستخدام فهو يشبه في لونه شكل السن الطبيعي ومن عيوبه هو انه عرضه للكسر من غيره بسبب الاحتمال في تقشر مادة البورسلان المغطية للمعدن، ويبدو المعدن ظاهرا في المنطقة القريبة من اللثة.
  • ومنها التركيبات الخالية تماما من المعدن وهذا ما يجعلها مميزة من حيث شكلها ولونها وشفافيتها، وعيبها أنها تكون أضعف من المعدن المغطى بالبورسلان وسعرها مرتفع.

التركيبات المتحركة

تتميز هذه التركيبات بإمكانية نزعها من قبل المريض وإزالتها من فمه وتحريكها، وتستخدم ندما يكون عدد الأسنان المخلوعة كبيرة، فهي تتكون من قاعدة معدنية وتوضع فوقها لثة صناعية وتصنع من مادة الأكريل، تستخدم لتعويض النقص بجميع الأسنان او جزء منها، تعتمد في ثباتها على مدي مطبقتها للثة.

هي دائما تحتاج لاهتمام خاص بها ومن الضروري تنظيفها بواسطة غسول مخصص ووضعها بالماء عند النوم لتجنب جفافها او تشققها، ويجب الابتعاد تماما عن تنظيفها بفرشاة الأسنان والمعجون فهي تؤدي لخدشها خدوشا تتكون بها البكتريا وجزيئات الطعام.

الوجوه التجميلية:

هذه الوجوه هي عبارة عن تركيبات تغطي الجزء الأمامي للأسنان، وبها لا يتم برد أو إزالة جزء كبير من الأسنان الأصلية فهي عبارة عن قشرة توضع على الأسنان من الخارج ولا تؤثر على اللثة مطلقا، وتحافظ على لون الأسنان.

ويتم استخدامها كبديل للأسنان الشديدة الاصفرار، والتي يوجد بها نسبة من الصبغات، ومن الممكن معالجتها للمشاكل الناجمة عن تقويم الأسنان كوجود مسافات او قصرها، ولكن عيبها الوحيد يتمثل في كونها رقيقة جدا وهذا ما يجعلها هشة جدا وقابلة للانكسار، وبها يجب الابتعاد عن كافن أنواع المأكولات الصلبة القاسية التي يهددها بالكسر.

قبل تركيب الأسنان:

يبدأ المريض أولا باختياره للطبيب المناسب، ويبدأ الطبيب بعملية فحص كاملة لفم المريض، ويتم عمل أشعة مقطعية للفكين وأشعة بانوراما، وقد يتم عمل تحاليل دم وكالسيوم، وفحص للأسنان المجاورة، وصحة الفم بشكل كامل، حيث يجب توفير بيئة فموية نظيفة لأستقبال زراعات الأسنان.

يقوم الطبيب بإعطاء كافة الإرشادات المناسبة للمريض، وينبه المريض على اتباع العادات الصحية مثل البعد عن التدخين او الحد منه مؤقتا بعد العملية.

كيف تتم عملية زراعة الأسنان:

تتم العملية بطريقة سهلة جدا على عدة خطوات متتالية وهي:

  1. يتم بالأول عمل المكان المناسب لتركيب الأسنان وزراعتها، وذلك بوضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظام  الفك، في مكان السن المفقود.
  2. وبعدها يتم إلتئام عظام الفك والغرسة ويعرف بالإلتحام العظمي، وهذه العملية تستغرق حوالي ستة أشهر تقريبا للفك العلوي، وثلاثة للفك السفلي.
  3. وبالمرحلة الأخيرة يتم التركيب النهائي للأسنان، وهذه المرحلة تمر بعدد من الجلسات لعمل التركيبة النهائية من طبعات للفم، وتجربته للتثبيت النهائي.

العملية تتم بدون ألم يذكر، ومن السهل التغلب عليه بواسطة الأقراص العادية، وتصل نسبة نجاح العملية لحوالي 90% للفك العلوي، و95% للفك السفلي، ويعتبر سن العمر الواحد حوالي 25 عاما، علي حسب ما يذكره الطبيب.

مكونات زراعة الأسنان:

  • جسم زراعة الأسنان: وهي الجزء الذي يتم غرسه في الفك، ويكون من معدن التيتانيوم الأمن تماما، ويتميز بسرعة التحامه مع عظام الفك،ويعتبر هو الجزء الذي يعوض لجذر السن المفقود،ويختلف قطره وطوله علي حسب مكان وحجم السن،وعدد الزراعات المجاورة له.
  • المسمار الغالق: ويتم وضعه فوق جسم الزراعة بعد الانتهاء من مرحلة الزراعة.
  • غطاء التشافي والإلتئام: وهو غطاء مؤقت فوق جسم الزراعة والمسمار الغالق، ويظل حتي تركيب السن الجديد.
  • الجزء التعويضي: وهو السن الذي يتم تركيبه وربطه بجسم الزراعة.

شروط قبل تركيب الأسنان:

  1. لابد ان يكون المريض معافي من الأمراض التي تؤثر علي العظام، مثل الحالات المتقدمة من السكري، وهشاشة العظام.
  2. وجود كمية مناسبة من عظام الفك، حيث ان هذا النوع هو من النوع الوظيفي، وغالبا ما يتأكل عند فقدان السن، ولذلك يجب استعادة العظم المفقود اولا.
  3. التأكد تماما من بعد العظام المراد الزراعة به، عن التجاويف الأنفية وأعصاب الفك.
  4. الحفاظ والمداومة على صحة الفم والأسنان.

بعد عملية تركيب الأسنان:

  • بعد إتمام عملية غرس الأسنان وتركيب السن الجديد، يتعامل المريض مع أسنانه الجديدة بطريقة طبيعية جدا، مع مراعاة تنظيف اللثة، وعدم ترك باقي فضلات طعامه، وعمل كشف دوري على أسنانه كل 6 أشهر تقريبا.
  • العملية لا تتسبب في مخاطر او مضاعفات، فهي أمنة جدا، قد يحدث بعض الورم الخفيف باللثة، او بعض الألم الذي يسيطع السيطرة عليه بأقراص مسكن عادية، وبالنهاية يتوقف الأمر على الطيبب، فالطبيب الماهر الممتلك للخبرة الكبيرة, يقي المريض تماما من كل المضاعفات والمخاطر.
  • من أكثر موانع العملية هي أمراض القلب، والتدخين المزمن لدرجة أكثر من 10 سجائر باليوم، وارتفاع ضغط الدم المزمن، وهشاشة العظام والعلاج الإشعاعي.

خلاصة عمليات تركيب الأسنان:

هذه العملية قد تتم لتحسين جودة عظام الفك لكبار السن، ممن لا تسمح جودة عظامهم لأحتمال عملية زراعة أسنان كاملة للفكين، ويتم وضع 3_4 زراعات بالفك الواحد، ويوضع بالجزء المخصص لأستقبال السن الدائم مغناطيس.

وبالمقابل يوضع بالجزء الداخلي قطعة أخري من المغناطيس، وهذا يساعد على ثبات الطقم وعدم اهتزازه، وحركته كثيرا اثناء استخدامه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *