تجميل الثديعمليات التجميل

تجميل و تكبير الصدر عند النساء

ما الهدف وراء عمليات تكبير الصدر وتجميله؟ مع ذكر الطرق المختلفة لتكبير الصدر؟؟

تجميل و تكبير الصدر عند النساء من العمليات التي انتشرت على مجال واسع، وتتم زيادة حجم الثدي عن حجمه الطبيعي، بالعديد من الطرق الطبيعية منها والجراحية التي تكون غالبا عبارة عن زراعة الحشوة تحت الثدي الطبيعي، وتعمل على تعزيز نمو الأنسجة التي تحيط بالثدي، وتركز على ان يكون بشكل طبيعي تماما، وإضافة شعور الإثارة الطبيعية له.

الهدف من تجميل و تكبير الصدر عند النساء:

عمليات تكبير الصدر وتجميله تتم عند النساء بهدف تعزيز الصورة الذاتية للمرأة، وخصوصا السيدات اللاتي لديهن مشاكل بصغر حجم الثدي، وايضا من تعاني من مشكلة الصغر والترهل بالثدي خصوصا بعد مرحلتي الحمل والرضاعة، وقد يكون لديها مشكلة في اختلاف حجم احدي الثديين عن الأخر بشكل ملحوظ،  فعمليات التجميل تهدبق للحصول على صدر متين ومشدود ومرن بنفس الوقت، فالجمال لا يتوقف على كبر الصدر فقط.

عدة طرق لتكبير الصدر وتجميله لدي السيدات:

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي قد تعطي نتائج لتكبير الصدر، ولكنها تحتاج لوقت طويل واستمرارية من المريضة كعمل التمارين الرياضية والمساج بانتظام، وكذلك استعمال اليوغا لتكبير الصدر، وايضا نجد ان الغذاء الصحي المفيد يلعب دورا كبير في تكبير الصدر وتجميله، وكذلك هناك العديد من الكريمات التي تعمل على تكبير الصدر، ويوجد أنواع من الحبوب تباع لتكبير الصدر وكذلك العديد من المستحضرات التي تعمل على ذلك.

ولكن يجب على المريضة أن تكون حذرة في اختيار الطرق الطبيعية لتكبير الثدي، لأنه لا يوجد ضمانات في استخدامها، حيث أن بعضها من الممكن أن يكون خطرا على سلامتها، علما بأنها كلها غير مثبتة علميا، وعليها أيضا معرفة أنه اذا أدت الى نفع في تكبير الثدي لدى امرأة فهذا لا يعني بالضرورة ضمان عملها ونجاحها على الأخرى، وهناك في بعض الأقوال تقول ان مداعبة الثدي تعتبر من الطرق التي تساعد على تكبير الثدي ولكنه غير مثبت علميا أيضا.

طرق جراحية:

ويوجد هناك الطرق الجراحية التي تتم لتكبير الثدي، عن طريق وضع زرعة لزيادة حجم الثدي، وتكون تحت أنسجة الصدر او تحت العضلات، وهذه العمليات تلجأ لها السيدات في بعض الحالات المعينة كأن يكون الصدر صغيرا جدا وتتمني المرأة تعزيز مظهره، وكذلك في حالة تحسين مظهر الصدر بعد العمليات الجراحية كسرطان الثدي.

كيف تتم عمليات تكبير الصدر جراحيا:

هذه الجراحة تتم تحت تأثير التخدير العام، وتستمر العملية لمدة لا تزيد عن ساعة واحدة، ويتم تزويد المريضة بمصل يحوي على المضادات الحيوية، من أجل منع الإصابة بالعدوي.

يقوم الطبيب بعمل جيب عازل يتم إدخال السيليكون به، ويتم وضعه تحت الثدي او تحت عضلة الصدر، علي حسب ما يتم الاتفاق عليه بين الطبيب والمريضة.

يتم عمل الشق الجراحي بثلاث وسائل مختلفة إما في الخط المحيط بالحلمة او في الطية الجلدية أسفل الثدي، او في طيات الجلد المتصلة بالثدي، أو في منطقة الإبط.

بعد الانتهاء من عمل الشق الجراحي يتم إدخال الزرع المرغوب به للجيب في جهتي الصدر، وبعدها تتم خياطة الشق عن طرق غرز تجميلية خاصة، يتم تغطيتها بمضادات حيوية، وذلك بهدف تقليل احتمالات الإصابة بالعدوي، كما يتم تغطية الصدر بضمادات مرنة.

بعد إجراء الجراحة:

تستطيع المريضة مغادرة المستشفى بعد حوالي 8 ساعات من انتهاء الجراحة، قد تشعر المريضة ببعض الألم في صدرها والتورم قليلا، وقد يظهر بعض الكدمات على سطح الثديين ويمكن تناول مسكنات الألم على حسب حالة المريض.

يتم تبديل الضمادات المرنة بصدرية خاصةـ تعمل على شفاء ودعم منطقة الثدي، ولا يوجد هناك داعي لإزالة الغرز فهي تذوب بشكل تلقائي، هذه الجراحة تستغرق حوالي أسبوع من بعد إجرائها، ومن الأفضل عدم بذل أي مجهود كبير، يفضل الراحة التامة لمدة أسبوع من بعد إجراء العملية.

تستطيع المريضة العودة لحياتها الطبيعية بعد العملية بفترة قصيرة، ولكن ممارسة التمارين الرياضية بشكل تام، يجب ان تتأجل لمدة شهر تقريبا من بعد إتمام الجراحة، وقد تصل مدة شفاء الندبات بمنطقة العملية لسنة تقريبا.

أضرار عمليات تجميل وتكبير الصدر عند النساء:

هذه العمليات تعتبر من ضمن العمليات البسيطة، ولا يوجد لها أضرار خطيرة على الصحة العامة للمريضة، ولكن لتعطي أفضل نتائج لها يجب ان يتم اختيار الطبيب المعالج لدقة كبيرة، ويجب ان يمتلك خبرة طويلة بمجال عمليات التجميل وخصوصا تجميل و تكبير الصدر عند النساء، ولكنها قد يكون لها بعض الأضرار البسيطة التي غالبا ما تزول بالأسابيع الأولي بعد إجراء العملية ومن بينها:

  •  ندب وتشوه في مكان الزرعة.
  •  تشوه شكل الثدي نفسه.
  •  آلام بالثدي.
  •  الإحساس في الحلمة والثدي يتغير.
  •  تسرب المادة الموجودة داخل الزرعة.
  •  تلف المادة الموجودة داخل الزرعة.
  •  تسرب المادة الموجودة داخل الزرعة.
  •  سمية البلاتين، وهذا بحالات نادرة جدا.

ولكن قبل أجراء العملية يجب ان تكون المريضة على وعي كاف بأن عملية التجميل لا تمنع ترهل الثدي تماما، وكذلك لا تستمر هذه العمليات مدي الحياة، وعند الحاجة لتصوير الثدي سيكون أمرا صعبا، وقد تحتاج المريضة لإجراء فحوصات الرنين المغناطيسي لفحص الثدي، وفي بعض الحالات قد تعيق هذه العمليات من الرضاعة الطبيعية.

تكبير الصدر بدون جراحة:

من الطرق التي يتم بها تكبير الصدر هو حقن الدهون الذاتية في منطقة الصدر، وتأتي هذه الطريقة كبديل أمنا عن حشوات السيليكون، وتتم هذه العملية عن طريقة إزالة الدهون من الجسم، حيث يتم شفطها من الأرداف والفخذين والبطن والوركيين، ويتم حقنها مرة أخري في الثدي.

إجراء العملية:

هذه العملية تتم بتأثير التخدير الكلي، فهي تستمر لحوالي ما بين الساعتين والثلاث ساعات، وتستطيع المريضة الخروج من المستشفى بعد حوالي 24 ساعة من إتمام العملية، ويجب لبس ملابس ضاغطة على مناطق شفط الدهون، وأيضا على منطقة الصدر لمدة 3 أسابيع تقريبا.

قد يحدث بعض الكدمات والانتفاخات والألم البسيط في منطقة شفط الدهون والثديين، وغالبا ما تزول هذه الكدمات في اول 15 يوم، ولكن يجب الانتظار لمدة شهر ونصف تقريبا لتظهر النتيجة الكاملة على الثديين.

مميزات عملية تكبير الصدر بدون جراحة:

هذه العملية تضمن للمريضة النتيجة الطبيعية تماما، ولا تترك ورائها ندوب، هي فقط تترك ورائها فتحات صغيرة جدا مكان شفط الدهون، ونقاط صغيرة مكان إعادة حقن الدهون، ولا تؤثر على تفسير فحص الثدي بالأشعة.

أضرارها:

العملية لا تعطي النتائج المرغوبة من أول مرة، حيث تتطلب إعادة العملية مرتين للحصول على مقاس B او C بديلا عن مقياس A، وأيضا من الضروري ان نجد دهون من الممكن إزالتها في مكان ما بالجسم، ونعظم الفتيات التي يعانين من صغر حجم الثدي، لا يوجد لديهن دهون كافية لشفطها في أماكن أخري بالجسم.

النهاية:

العديد من الطرق المختلفة لعمليات تجميل وتكبير الصدر، لكن كل حالة تختار الأفضل لها على حسب حالتها الصحية، وأيضا على حسب تكلفتها المتوقعة، ولكن يبقي الأساس الذي نختار عليه أفضل طريقة لإجراء العملية، وهو اختيار طبيب مناسب، يمتلك خبرة كبيرة في مجال عمليات تجميل وتكبير الصدر.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *