تجميل الثديعمليات التجميل

تجميل الثدي بعد الرضاعة

تجميل الثدي بعد الرضاعة حيث ان نسبة كبيرة من السيدات يصبن بالإحباط الشديد من شكل الثدي لديهن بعد تجربة الرضاعة، ويحاولن البحث بكل الطرق عن حل مثالي لهذه المشكلة، ويلجأن لتجربة الوصفات الطبيعية والكريمات، ولكن هذه الوصفات جميعها لا تعطي النتائج المرغوبة، وان اعطتها فهي تحتاج لوقت طويل جدا حتى تعطي نتائج واضحة.

عمليات تجميل الثدي بعد الرضاعة:

يوجد نوعان من عمليات تجميل الثدي ورفعة بعض الرضاعة، النوع الأول عندما يكون حجم الثديين للمرأة مناسبا ومتناسقا مع الجسم، لكن بهما ترهل واضح وهبوط، في هذه الحالة يقوم الطبيب بتصغير الثدي وشده، ليعود لشكله الطبيعي ويتم تجميله، ولكن النوع الثاني عندما تكون السيدة لديها هبوط وصغر وترهلات في بنية الثدي بعد الرضاعة الطبيعية، وبعد فترة الحمل والرضاعة، بهذه الحالة يقوم الطبيب بمضاعفة حجم الثدي، بشكل يلائم جسم المرأة وشكلها ليبدو أكثر طبيعة ومشدوداً وبوقت أسرع، والجراحة تتم في المنطقة الداكنة المحيطة بحلمة الثدي؛ حتى لا تظهر بها آثار الجراحة.

تستطيع المرأة إجراء عملية تجميل الثدي بعد حوالي من 9_12 شهر من بعد الولادة، وذلك لتمنح جسدها الفترة الكافية للتعافي وليعود لوضعه الطبيعي بعد الولادة، هذه العملية قد تؤثر على الرضاعة الطبيعية، وهذا على حسب نوع العملية حيث اننا نجد ان معظم السيدات اللواتي خضعن لعمليات تكبير الصدر من خلال زراعة حشوات، قاموا بعدها بممارسة الرضاعة الطبيعية، ولم يؤثر ذلك على أمومتهن مطلقا، لأن التغيير يكون بسيط جدا في هذه العمليات، ولكن بالنسبة للسيدات اللواتي يعانين من كبر حجم الصدر وخضعن لجراحة تصغير حجم الثديين، 5فنجد ان هناك نسبة 0% من هؤلاء لن يتمكنّ من ممارسة الرضاعة الطبيعية، حيث انه كلما كانت العملية أدق وأعمق قلت فرص الإرضاع الطبيعي مرة أخري.

أضرار عمليات تجميل الثدي بعد الرضاعة:

هذه العملية لها عدة أعراض جانبية بسيطة جدا، حيث انها عملية ترميمه لا تتم إذا كان هناك توقعات لوجود نسبة خطر او ضرر او وجود للأعراض الجانبية الغير مرغوبة، ومن الطبيعي جدا بعد اتمامها ان يحدث بعد الكدمات او التورمات والألآم في منطقة الثديين لمدة يومين لثلاثة أيام بعد إجرائها، ولكنها تزول من طبيعة نفسها تلقائيا وبسرعة بعد إجرائها، وقد يحدث نسبة التهابات بسيطة، لكن لو اتبعت المريضة العلاج الصحيح فسوف تتجنب حتماً أي ضرر قد يلحق بها في فترة التعافي والنقاهة.

في الأسبوع الأول بعد إجراء العملية يجب على المريضة الاسترخاء تماما، واتباع كافة تعليمات الطبيب وكذلك تناول المسكنات التي وصفها لها، وغير مسموح لها بالأعمال الثقيلة المتعبة او القيادة، او حمل أشياء ثقيلة، وكذلك عدم فتح ذراعيها بشكل كامل، اما الاستحمام بشكل طبيعي فلا ضرر به.

نتائج عملية تجميل الثدي:

هذه العملية من الممكن ان تخضع الأم لعملية تكبير او تصغير للثدي اثناء شد ورفع الصدر، حيث ان معظم العمليات التي تجرى للثدي سواء كان تكبيراً أو تصغيراً في حجمه يصاحبها شد ورفع الثدي، فبإمكان الطبيب أو الجراح أن يمزج بين الأمرين في حال احتاجت الحالة لذلك، والنتائج عادة تكون مرضية.

يوجد هناك عمليات تسمي بإبر الفيلرز الخاصة لتكبير الثدي وتجميله، ولكن نتائجها بالطبع لا تكون مماثلة للعمليات الجراحية، وتعتبر ليست أمنه كليا، حيث هناك اعتقادات تقول ان وجود هذه المواد قد يحفز او يضاعف من نسبة وجود السرطان او تفاقمه.

 

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *