تجميل الثديعمليات التجميل

تجميل الثدي بعد السرطان

تجميل الثدي بعد السرطان من اهم العمليات الشائعة التي تلجأ لها المرأة بعد استئصال الثدي، تعرف بعملية ترميم الثدي، وهي عملية منتشرة جدا بين السيدات في كل أنحاء العالم، حيث نجد ان بعد تعرضهن لمرض السرطان واستئصال جزء مهم من أجسادهم بهدف محاربته، يصبن بمشاكل نفسية بسبب تغير شكل جسمهم، ومن هنا ظهرت هذه العملية لترجع الثقة للمرأة في نفسها من جديد.

عمليات ترميم الثدي:

هذه العملية تعتبر عملية لتخليق ثدي بشكل تراكمي، يتوافق مع بقايا الثدي الطبيعي بعدما تم استئصاله، نجد ان هناك بعض السيدات يخترن ان يكون لديهن صدر في مستوي أحد الجوانب واستخدام بديل داخل حمالات الصدر، ولكن العديد منهن يحاولن حل المشكلة تماما باختيار القيام بعملية ترميم الثدي.

هذه العملية يجب على المرأة قبل إجرائها اختيار طبيب متخصص، جراح ماهر يكون لديه خبره طويلة وكافية بهذا المجال، ويجب ان تختار مرضة ماهرة للعناية بالثدي، ولكن يجب ان تعلم قبل إجرائها للعملية ان هناك احتمالية عودة السرطان مرة أخري حتى بعد عملية الاستئصال، لذلك يجب تحديد الوقت الصحيح لإجراء العملية.

الوقت المناسب لإجراء عملية تجميل الثدي بعد السرطان:

تحديد الوقت يختلف من حالة لأخري، فمن الممكن ان تتم الجراحة مباشرة في نفس الوقت التي تحدث به عملية الاستئصال، وهو ما يعرف بالترميم الفوري، ولكن هذا الأمر لا يكون متاحا بشكل دائم، حيث قد تخضع المريضة للعلاج الإشعاعي بعد عملية الاستئصال، فمن الأفضل الانتظار حتى الانتهاء منه والتعافي من السرطان.

من أهم فوائد عملية الترميم الفوري هو ان الخضوع لهذه الجراحة يتضمن المخدر مرة واحدة فقط، والإقامة في المستشفى لمرة واحدة وكذلك الخضوع لعملية النقاهة لمرة واحدة أيضا، وعلى الرغم من ذلك، فإن فترة التخدير والنقاهة سوف تمتد إذا خضعت فقط لعملية استئصال الثدي، ومن الممكن القيام بعملية ترميم الثدي بعد فترة وجيزة من جراحة الاستئصال الأولية، وهذا الأمر يسمى بالترميم المتأخر.

أنواع عملية ترميم الثدي بعد استئصاله:

هذه العملية تتم بطريقتين مختلفتين من بينهما:

1_جراحة ترقيعيه: وهي التي يتم بها الزرع الصناعي والتوالد الذاتي، حيث يستخدم فيها أنسجة من أي جزء من جسد المرأة وتخليق شكل هيكل الثدي منها، وهذه الجراحة تستغرق وقت قليل، فتكون المزروعات قابلة للتمدد ويتم تكبيرها بشكل بطيء، خلال فترة معينه تمتد من ثلاثة لستة أشهر، وبعدها تصل للحجم المطلوب، وهذا بسبب الجلد الذي يتمدد بشكل تدريجي.

2_عملية الزرع التوالدي: وهذه العملية يتم بها نقل أنسجة من الظهر، أو المؤخرة، أو الفخذ أو البطن او مناطق أخري إلى الصدر، حيث تتشكل أسفل الجلد لكي تكون الثدي الجديد، حيث تكون الأنسجة تكون حية وطبيعية، لذا فإنها تكون شكل وملمس أكثر طبيعية بالنسبة للثدي المرمم.

جراحات تجميل الثدي من الجراحات الرئيسية فيجب ان تنتظر المرضة بالمستشفى فترة بعد إجرائها، وسوف تتعرض المريضة للإصابة بالندبات في المكان الذي تم اخذ الأنسجة منه، والثدي الجديد سوف يميل إلى التغير في الشكل والحجم خلال الأشهر القليلة الأولى، حيث انه بمجرد وصول الثدي لشكله النهائي بالحجم والشكل العام، حينها يقوم الطبيب بعملية ترميم للحلمة، وهذا الأمر يستخدم فيه جزء من حلمة الثدي الأخر ويتم لصقها على الثدي الجديد ووشم اللون على الجلد.

يقوم الطبيب بتوفيق الثدي الجديد بأكبر قدر ممكن مع الثدي الموجود، وفي بعض الحالات من السيدات الأكثر عرضة للسرطان يخترن ان يتم القيام باستئصال كلتا الثديين لهن، ويتم عمل اثنان من الأثداء الترميمية لها، وهذا للعمل على التقليل من خطورة الإصابة بالسرطان من جديد.

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *