تجميل الثديعمليات التجميل

تجميل الثدي بالحقن

تجميل الثدي بالحقن او عمليات حقن الدهون للثدي، وهي عمليات تجميلية طبيعية للثدي، حيث نجد ان هناك العديد من السيدات لديهن مشاكل مع الثدي ولذلك يلجأ عن أفضل الحلول لها، ولكن العمليات الجراحية تعتبر مخيفة لهم إلى حد ما، وكذلك استعمال المستحضرات التي تعمل على تجميل وتكبير حجم الثدي لا تكون أمنة، وقد لا تعطي النتائج المرغوبة.

عمليات حقن الدهون للثدي:

هي ما تعرف بعمليات تجميل الثدي الطبيعية، حيث تكون عبارة عن عن أخذ حشوة دهنية من أماكن معينة بالجسم كالفخذ والأرداف، حيث توجد الدهون بوفرة ثم حشوها بالثدي بعد ذلك.

وهذه العمليات تعمل على تكبير الثدي، وبالبداية كان إجرائها غير محبب للعديد، ولكن بعد ان قامت بإجرائها العديد من السيدات أثبت العملية وجودها، ولاقت قبولا ونجاحا كبيرا عن العديد من الجراحين وكذلك السيدات.

خطوات عمليات تجميل الثدي بالحقن:

قبل البدء في العملية يقوم الطبيب أولا بتحديد المكان الذي سيتم شفط الدهون منه، ويقوم بوضع العلامات اللازمة على المريضة، وبعدها تأتي مرحلة التخدير وتختلف نوع التخدير على حسب حالة المريضة، فهناك حالات تتوجب التخدير الكلي، وحالات أخري تتم بالتخدير الموضعي مع بعض المهدئات.

بعدها يقوم الطبيب بشفط الدهون من المكان المحدد، ثم يتم عمل فلترة للسوائل التي تنتج من الشفط، ويحصل الطبيب على الدهون نقية تماما، بعد تجهيز الدهون يقوم الطبيب بحقن المريضة بطبقات عديدة بالثدي بنقاط صغيرة جداً حيث يمكن الجراح من تشكيل الثدي كما ينبغي، وفي الغالب تستمر هذه العملية لمدة تتراوح ما بين 2_3 ساعات تقريبا، ويجب بعد إجرائها ان تبقي المريضة لمدة 24 ساعة في المستشفى على الأقل.

بعد إجراء عملية الحقن:

بعد إتمام العملية وعودة المريضة للمنزل يجب عليها ارتداء مشد طبي أو لباس ضاغط على المنطقة التي أجريت فيها شفط الدهون وكذلك حمالة صدر مناسبة لمدة من 3 – 4 أسابيع تقريباً.

قد تشعر المريضة ببعض الألآم الخفيفة في أماكن شفط الدهون او حقنها، وتكون عبارة عن وخز بسيط، فيجب على المريض الاهتمام الكبير بالحركة وممارسة الحياة الطبيعية بعد أسبوعين من إجراء العملية.

هناك بعض الكدمات والانتفاخات قد تتواجد بأماكن الشفط والحقن وتزول هذه الكدمات في اول 15 يوم تقريبا، وتظهر النتيجة النهائية للعملية بوضوح في خلال الشهر ونصف.

مميزات عملية حقن الدهون:

1_هذه العملية بعد إجرائها لا تترك أي ندوب او أثار لها، سوي وجود فتحات صغيرة فقط مكان شفط الدهون، ونقاط صغيرة جدا في مكان إعادة حقن الدهون.

2_لا تؤثر العملية على فحص الثدي بالأشعة مطلقا.

3_بعد إتمام العملية لا تجد المريضة تحسس للحشوة الدهنة، وذلك لأنها دهون ذاتية مأخوذة من نفس جسم المريضة.

4_المريضة لن تتعرض لمضاعفات الحشو الصناعية، وما يأتي من وراءها من تجعد او انكماش كبسولي او العديد من المضاعفات الأخرى.

أضرار عمليات حقن الدهون:

هذه العملية من ضمن العمليات البسيطة، ولكن نجاحها يتوقف على مقدار مهارة الطبيب ورؤيته الواضحة، ولا تسمح العملية بتكبير الحجم كثيرا في أول مرة لها، نجد ان الجسم يمتص حوالي من 40_50 % من الدهون التي تم حقنها، قد يحدث بعد إجرائها عدم تماثل في الثديين بسبب اختلاف نسبة امتصاص الثديين للدهون المحقونة.

عملية حقن الدهون تتطلب أعادة للعملية مرتين للحصول على مقاس B او C بدلا من مقاس A.

ويجب ان يكون هناك دهون من الممكن إزالتها بالجسم، حيث نجد ان الفتيات اللواتي يكون حجم الثدي عندهن صغيراً جدّاً، لا يكون لديهنّ دهون كافية لإزالتها من مناطق أخرى من الجسم، وقد يحدث بعض التكلسات للدهون، وهناك خطورة بمنطقة شفط الدهون التي قد تتعرض للعدوي او حروق موضعية.

 

 

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *