حياة | Haeat
مدونة طبية

تجميل الانف بالليزر

54

تجميل الانف بالليزر من العمليات التي يتم استخدمها بكثرة، حيث استطاعت حل العديد من المشاكل التي تواجه الأنف والتنفس، فالعديد ممن يعانون من مشاكل بالأنف يحاولون البحث عن أفضل الحلول لهذه المشكلة، وقد وجد ان عمليات تجميل الأنف بالليزر من أفضل هذه الحلول وأنسبها للجميع.

يجب أن يقوم بهذه العمليات خبراء لديهم مهارات متميزة وخبرة كبيرة، حيث أن غالبا ما يفتقر الأفراد الذين يعانون من أنف غير منتظم إلى الثقة بالنفس ويعانون من المشاكل العاطفية في حياتهم أيضا.

أهم أسباب إجراء لعمليات تجميل الانف بالليزر :

هناك العديد من الأسباب التي تجعل المرضي يلجئون لعمليات تجميل الأنف بالليزر، ومن أهم هذه الأسباب هي:

  • 1_هذه العملية تعمل على تحسين وظائف التنفسي كتعديل الحاجز الأنفي واستئصال اللحمية، وفي حالات ضيق صمامات الأنف الداخلية.
  • 2_حدوث ضعف في الغضاريف المكونة للأنف بسبب سماكة جلد الأنف، وتصبح أكثر ليونة، فتتم الجراحة بالليزر لوضع رقع غضروفية يمكنها تقوية وتحسين الهيكل الغضروفي وحل مشكلة سماكة الجلد.
  • 3_حالات بها نتوء زائدة في ظهر الأنف وتكون كبيرة الحجم.
  • 4_حل وتصحيح لعيوب واثار عمليات تجميل جراحية سابقة بالأنف.
  • 5_وجود بعض الإصابات في الأنف فيلجأ المريض لتحسين الشكل او الوظيفة او كلاهما.
  • 6_مرضي الشفة الأرنبية يخضعون لجراحات التجميل لتحسين الشكل.

يتم تحديد شكل الأنف الجميل من خلال حجمه وتناغمه مع الوجه بأكمله، والميزات المنتظمة للجزء العلوي من الوجه، فضلا عن اتساع وعرض الفتحات الأنفية.

[box type=”success” align=”aligncenter” class=”” width=””]موقع حياة | HAEAT.com | هو موقع طبي متخصص يقدم معلومات ذات قيمة حقيقية عن عمليات التجميل و زراعة الشعر و عمليات شفط الدهون وعمليات الشد و عمليات تكميم المعدة و تجميل الاسنان و تجميل الأنف و تجميل الأذن و تجميل الجسم و تجميل الوجه و تجميل الثدي و تجميل العيون والوقاية والعلاج من الامراض . [/box]

نصائح قبل تجميل الانف بالليزر:

وجد أنه يعتمد نجاح عملية تجميل الأنف بالليزر على العديد من العوامل، من أهمها اختيار الجراح الصحيح هو بالتأكيد أحد العوامل الأكثر أهمية لأنه من الأسهل تشكيل أنف الذي لم يتعرض للتدخلات السابقة أو لم يصب بأذى، حيث  تكون فرص إجراء جراحة ناجحة أعلى في تلك الحالات.

قد تؤثر العديد من العوامل تأثيرا كبيرا على نتائج الجراحة، بما في ذلك تشريح الأنف، وقوة العظام، وسماكة الغضروف والشكل الأصلي للأنف، وكذلك تفاعل أنسجة المريض مع الجراحة.

من الضروري جدا قبل التوجه لعملية تجميل الانف بالليزر، ان يتم اختيار طبيب ماهر، وان يتم عمل التحاليل الطبية التي يحتاجها الشخص كاملة كما يطلبها الطبيب، ومن الضروري معرفة الطبيب وإخباره بكل الأدوية التي يتناولها الشخص وبالأمراض المصاب بها.

عدم استعمال أدوية تجلط الدم التي تزيد من سيولته قبل العملية بفترة كافية، والأقلاع عن التدخين تماما قبل حوالي 15 من العملية، حيث يعمل التدخين على تأخر الشفاء، وعدم تناول الطعام قبل مدة معينة يحددها الطبيب للمريض.

قبل إجراء العملية يقوم الطبيب بتغطية عيون المريض، وكذلك الجراح والطاقم الطبي حتي لا تصيبها الأشعة، وتسليط الأشعة بشكل دقيق على الأجزاء التي سيتم إزالتها فقط، حتي لا تتلف أنسجة الجسم الأخري.

يجب التأكد من التعقيم الجيد لغرفة العمليات، وكذلك للفريق الطبي كاملا، وارتداء ملابس خاصة بالعملية.

إجراء عملية تجميل الانف بالليزر :

هذه العملية تتم من خلال فتحة صغيرة الحجم بداخل الأنف، يتم منها إجراء العملية ثم يتم إغلاقه بعد ذلك ولا يمكن أن تترك أثار فيما بعد، هذه العملية تستغرق غالبا ما يعادل نحو 90 دقيقة لإتمامها، ويخرج المريض من المستشفى بعد حوالي مرور 24 ساعة تقريبا من إجرائها.

هذه العملية لا تختلف في خطواتها من رجل لامرأة ولكن الاختلاف الوحيد يكون في كيفية تحديد الشكل الخارجي للأنف فزوايا تناسق انف تختلف من وجه لأخر.

هذه العملية شاهدت العديد من التطورات الكبيرة عن ذي قبل، وظهرت طرق وبرامج محاكاة بالكمبيوتر، وأصبح يتم من خلالها إظهار شكل المريض بعد تعديل الأنف، وهذا يسهل الأمر كثيرا على الطبيب والمريض، ويعطي حالة طمأنينة كاملة للمريض، ويكون على علم بشكل الأنف بعد إجراء الجراحة.

وأصبح يتم تكوين خطوات الجراحة وتوثيقها على هذه البرامج، ووضع تفاصيل الجراحة داخل غرفة العملية، وهذا يمكن الطبيب من إجراء الجراحة بالشكل الذي يرضي المريض، بدون حدوث أية أخطاء في العملية.

تطور الألات التي يتم بها تعديل عظام الأنف جعل من السهل إجراء الجراحة، فالأن يتم استخدام آلات كهربائية دقيقة جدا تستطيع حل مشاكل بروز عظام الأنف إلى الأعلى او لتصغير عظام الأنف، ولكن قبل كل هذا يجب ان يختار المريض طبيبا متمرسا، ومتمكنا من إجراء الجراحة كاملة بشكل صحيح، وتحقيق النتائج التي يرغب بها المريض، ويجب التأكد من المكان التي تتم به العملية ومن مدي التعقيم به، وتجهيز غرفة العمليات.

واستعمال الليزر عالي النبضات، الذي يقوم بعمل تصغير حقيقي للأنف دون نزيف يسهل إجراء العملية ويسرع الانتعاش، بل ويساعد في تحقيق نتائج أفضل وأكثر أمانا،ويكون دور الليزر في هذا النوع من العمليات بمعالجة طرف الأنف والغضاريف، وكذلك تصحيح شكل وحجم الفتحات الأنفية.

تكلفة عمليات تجميل الانف بالليزر :

هذه العمليات تختلف تكلفتها من حالة لأخري، على حسب حالة أنف المريض، وعلى مدي الإجراءات التي يقوم بها الطبيب، وتختلف كذلك على حسب خبرة الطبيب ومقدار كفاءته ومهارته بالعمل.

فهذه العملية لها متوسط سعر في البلاد العربية، حيث تصل تكلفتها في مصر حوالي 2250 دولار، وفي المغرب 2233 دولار، أما في قطر فيصل متوسط سعر العملية ل 6000 دولار، ويزداد في الإمارات ل 6300 دولار أما في الأردن فيبلغ 2515 دولار، وفي تونس 1990 دولار، وفي الجزائر يصل ل 2000 دولار. وبالطبع قد تقل هذه الأسعار أو تزداد باختلاف صعوبة العملية، والأدوات المستخدمة فيها، والمستشفى، وتوقيت القيام بها.

يمكننا تحديد متوسط تكلفة عملية تجميل الأنف بالليزر في تركيا والتي تصل نحو 2000 دولار، بنسبة توفير تصل إلى 55% عن باقي الدول الأوربية ودول الشرق الأوسط التي تقدم نفس نوع العملية. ويجب ملاحظة أن هذا النوع من العمليات غير متوفر في غالبية العيادات والدول التي تعمل في مجال التجميل.

ولكن بوجه عام نجد أن التكاليف المرتبطة بعمليات تجميل الأنف غير الجراحية من الناحية المالية والعاطفية والجسدية هي مجرد جزء بسيط من تكلفة وظيفة الأنف التقليدية. مثل جراحة تجميل الأنف التقليدية، تكون تكلفة العملية فريدة لكل مريض. ويختلف ذلك بناء على المراجعات المطلوبة، ونوع الحشو المستخدم، وكمية الحشو اللازمة لتحقيق المظهر المطلوب.

وهذه الأسعار قد يندهش منها الكثير، فهذه العمليات تعتبر مكلفة لحد ما، وهذا بسبب ان هذه التقنية تعتبر مكلفة بحد ذاتها، ولكنها تختلف من دولة لأخري.

بالنهاية نجد أن تكلفة العملية أكبر قليلا من العملية التقليدية، إلا أنها توفر الكثير على المرضى من حيث التكاليف اللاحقة للعملية.

فترة نقاهة تجميل الانف بالليزر:

تجميل الانف بالليزر من العمليات البسيطة، لذلك لها فترة نقاهة أقل، ولكن من الضروري اتباع بعض التعليمات الهامة في فترة النقاهة حتي تتم العملية بنجاح ويتم التعافي سريعا.

  1. يجب رفع مستوي الرأس قليلا عن مستوي الجسد عند النوم.
  2. ترطيب العينين ومنطقة الجراحة بالكمادات الباردة يوميا.
  3. عدم الاستحمام إلا بعد نزع الجبرة.
  4. توفير كل سبل الراحة اللازمة وعدم الإرهاق.
  5. قد يتم نزع الشاش بعد يوم او اثنين من العملية.
  6. الابتعاد عن الحراكت المفاجئة التي قد تؤثر على العملية، وعدم التمخط إلا بعد مرور أسبوع على العملية تقريبا.

هذه العملية تتم تحت تأثير التخدير الموضعي،وقد يكتب الطبيب للمريض أيضا على أدوية النوم، مما يجعل عملية التشغيل بأكملها أكثر راحة. من المستحسن أن المريض لا يأكل أو يشرب عدة ساعات قبل إجراء العملية، وذلك لكي يتم عمل جميع التحاليل المخبرية الضرورية وغيرها، قبل نصف ساعة من العملية. يمكن أن تبدأ العملية بعد أن يلتقي المريض مع أخصائي الباطنة وطبيب التخدير، والتحدث معهم بشأنهم العملية، والأطمئنان على حالته.

أضرار ومضاعفات عمليات تجميل الانف بالليزر:

عمليات تجميل الأنف بالليزر من أهم العمليات التي تتم، حيث تتميز بالسهولة، ولكن يجب أخذ كل احتياطات الأمان قبل اتمامها، حيث يقول الأطباء ان نسبة المضاعفات بالعملية يكون اقل من 1% تقريبا مثل:

  1. إحتمالية حدوث نزيف بعد إتمام العملية.
  2. من الأفضل عدم استخدام الليزر لإزالة اللحمية، حيث قد يسبب ألتصاقات وضيق مكان اللحمية التي تمت إزالتها، وهذا يسبب انسداد خلف الأنف وضيق بالتنفس.
  3. في حالة استعمال الليزر بشكل خاطئ يحرق نسيج الأنف.
  4. في حالة قلة خبرة الطبيب، وعدم مهارته، هذا يؤدي لنتيجة عكسية بالعملية، ويزداد الأمر سوء.
  5. العملية قد تحتاج للتكرار مرة أخري بعد دبضعة سنوات او بضعة أشهر.

عمليات تجميل الأنف بالليزر يتم تقليل مدة العملية بشكل كبير عن طريق تقنية الليزر الحديثة، وقللت  تقنية الليزر من الآثار الجانبية إلى الحد الأدنى وأصبحت العملية مريحة جدا للمرضى، ونجد أن المريض ليس لديه أي ندبة بعد هذه العملية وهذا يعتبر من الأمور المهمة جدا بالنسبة لغالبية الحالات.

خاتمة تجميل الانف بالليزر:

تجميل الانف بالليزر من العمليات التي تحتاج لخبير في جراحات الرأس والرقبة، وليس جؤاح لتجميل الجسم عموما، حيث يوجد فرق كبير بينهما، ويجب ان يكون جراح تجميل الأنف حاصلا على شهادات في تجميل الأنف.
من الضروري مشاهدة كل الأعمال السابقة للجراح، والإطمئنان على نجاح العملية التي قام بإجرائها من قبل.

سؤال من أجري العمليات السابقة على يد الطبيب، ومعرفة كيف كانت نتائج العملية متوقعة لهما، ومن الضروري مناقشة الطبيب بوضوح عن شكل الأنف قبل وبعد العملية، ورؤية الصور النهائية للعملية على الكمبيوتر.

تتميز جميع أجهزة الليزر المستخدمة في إتمام العملية بالعديد من المميزات المختلفة استنادا إلى جزء الجسم المطلوب تجميلة،حيث يتم استخدام أجهزة مختلفة لكل منطقة على حسب نوع العملية.

أيضا يتم استعمال رؤوس مختلفة لكل مريض على حدة ، حيث أن هذا الأمر مهم لقضايا التعقيم ويتم فحص كل رأس يستخدم خصيصا لكل مريض بواسطة برنامج النظام، وبالتالي من خلال المستشفى. ينتقل الرأس إلى الحالة الخارجية بعد التنشيط سواء تم استخدامه أم لا.

في هذه العملية وبإستعمال تكنولوجيا الليزر بمساعدة الكمبيوتر، ليس من الضروري التدخل والتغيير في كل نقطة في عمليات الأنف. ولكن أصبح يتم التدخل فقط في جزء أو أجزاء الأنف التي يكون المريض غير مرتاح لها، في حين أن أجزاء الأنف السليمة تبقى كما هي قبل العملية. ولا تتم إزالة أي غضروف أو عظم مع هذه التقنية.

تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.