حياة | Haeat
مدونة طبية

التهاب لب السن

التهاب اللب السِّني

111

التهاب لب السن

داخل الجزء الأعمق من كل سن توجد منطقة تسمى اللب، يحتوي اللب على الاوعية الدموية والاعصاب وبالتالي التهاب لب السن، هي حالة تسبب عند حدوثها الما في السن، و يمكن أن تحدث في واحد أو أكثر من الأسنان، وتنتج عن البكتيريا التي تغزو لب السن، مما يؤدي إلى تورمها.

ما هي أنواع التهاب لب السن؟

1. التهاب بسيط قابل للشفاء: يشير التهاب لب السن البسيط القابل للشفاء إلى الحالات التي يكون فيها الالتهاب خفيفًا ويبقى لب السن سليمًا بما يكفي لإعادة السن لوضعه الطبيعي .

2. التهاب متقدم غير قابل للشفاء: يشير الى التهاب اللب السِّني الذي لا رجعة فيه، و يكون الالتهاب والأعراض الأخرى، مثل الألم، شديدة ولا يمكن اعادة لب السن الى وضعه الطبيعي، وقد يؤدي التهاب لب السن الذي لا رجعة فيه إلى نوع من العدوى تسمى الخراج تتطور هذه العدوى في جذر السن، حيث تتسبب في تكوين جيب فيه صديد وقيح، فإذا لم يتم علاج العدوى، يمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل الجيوب الأنفية أو الفك أو الدماغ.

ما هي الأعراض التهاب اللب السِّني؟

ان كلا النوعين يسببان الألم، لكن الفرق أن الألم الناجم عن التهاب اللب السِّني البسيط  القابل للشفاء قد يكون أخف ويحدث فقط أثناء تناول الطعام، بينما الألم المصاحب لالتهاب اللب الغير قابل للشفاء أكثر حدة، ويحدث طوال النهار والليل، وتشمل الأعراض الأخرى لكلا نوعي التهاب لب السن ما يلي:

  • التهاب.
  • حساسية للطعام الساخن والبارد.
  • حساسية للطعام الحلو جدا.

وقد يتضمن التهاب لب السن الغير قابل للشفاء  أعراضًا إضافية، مثل:

"<yoastmark

ما هي أسباب التهاب لب السن؟

في الأسنان الصحية، تحمي طبقات المينا وعاج السن اللب من العدوى، بينما يحدث التهاب لب السن عندما يتم اختراق هذه الطبقات الواقية، مما يسمح للبكتيريا بالدخول إلى اللب، مما يسبب التورم، وبما ان اللب محصورًا داخل جدران السن، فالضغط الناتج عن التورم يسبب الألم، وكذلك العدوى، بالإضافة لتلف طبقات المينا وعاج السن هناك اسباب اخرى قد تسبب التهاب لب السن، ومنها ما يلي:

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الاصابة به؟

أي شيء يزيد من خطر تسوس الأسنان، مثل العيش في منطقة خالية من المياه المبلورة أو وجود أمراض معينة، مثل مرض السكري، قد يزيد من خطر التهاب اللب السِّني، الأطفال وكبار السن قد يكونوا أيضا أكثر عرضة للإصابة، ولكن هذا يتحدد إلى حد كبير بنوعية العناية بالأسنان وعادات نظافة الفم، قد تزيد عادات نمط الحياة أيضًا من خطر الإصابة بالتهاب اللب السِّني، بما في ذلك:

  • عادات نظافة الفم السيئة، مثل عدم تنظيف الأسنان بعد الوجبات وعدم زيارة طبيب الأسنان لإجراء فحوصات منتظمة.
  •  نظام غذائي غني بالسكر، أو تناول الأطعمة والمشروبات التي تعزز تسوس الأسنان، مثل الكربوهيدرات.
  • امتلاك مهنة أو هواية تزيد من خطر التأثير على الفم والأسنان، مثل الملاكمة أو الهوكي.
  • الأمراض المزمنة.

كيف يتم تشخيص التهاب اللب السِّني؟

عادة ما يتم تشخيص التهاب لب السن من قبل طبيب الأسنان، طبيب أسنانك سيفحص أسنانك، وقد يأخذ واحدة أو أكثر من الأشعة السينية لتحديد مدى تسوس الأسنان والالتهاب، ويمكن إجراء اختبار الحساسية لمعرفة ما إذا كنت تشعر بألم أو عدم ارتياح عندما يتلامس السن مع الحرارة أو البرودة أو المحفزات الحلوة، يمكن أن يساعد مدى ومدة رد فعلك على المنبهات طبيب الأسنان في تحديد ما إذا كان كل اللب أو جزء منه فقط قد تأثر.

ويمكن أن يساعد اختبار نقر الأسنان الإضافي، الذي يستخدم أداة خفيفة الوزن وغير حادة للنقر بلطف على السن المصاب، طبيب الأسنان في تحديد مدى الالتهاب، قد يقوم طبيب الأسنان أيضًا بتحليل مقدار تلف لب الأسنان بواسطة جهاز اختبار اللب الكهربائي، حيث تعطي هذه الأداة شحنة كهربائية صغيرة إلى لب السن، إذا كنت قادرًا على الشعور بهذه الشحنة، فإن لب السن لا يزال قابلاً للعلاج، وعلى الأرجح يمكن شفاء التهاب اللب السِّني.

كيف يتم علاج التهاب لب السن؟

تختلف طرق العلاج اعتمادًا على ما إذا كان التهاب اللب قابلاً للعكس أم لا رجعة فيه، إذا كنت مصابًا بالتهاب اللب السِّني القابل للشفاء، فإن علاج سبب الالتهاب يجب أن يحل المشكلة، على سبيل المثال، إذا كان لديك تجويف، فإن إزالة المنطقة المتحللة واستعادتها بالحشو يجب أن يخفف الألم، وإذا كان لديك التهاب اللب السِّني الغير قابل للشفاء، فقد يوصي طبيب الأسنان بمقابلة أخصائي.

إذا أمكن، قد يتم إنقاذ سنك من خلال إجراء يسمى استئصال اللب، هذا هو الجزء الأول من قناة الجذر، أثناء استئصال اللب، يتم إزالة اللب ولكن يبقى باقي السن سليمًا، بعد إزالة اللب، يتم تطهير المنطقة المجوفة داخل السن وتعبئتها وإغلاقها، وفي بعض الحالات، يجب إزالة سنك بالكامل، يُعرف هذا الاجراء بقلع الأسنان، بعد استئصال اللب أو قلع الأسنان، أخبر الجراح إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض:

  • ألم شديد أو ألم يزداد حدة.
  • تورم داخل الفم أو خارجه.
  • مشاعر الضغط.
  • تكرار أو استمرار الأعراض الأصلية.

تخفيف الألم

عادة ما يتم تخفيف الألم، قبل وبعد العلاج، باستخدام الأدوية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية)، هذه الادوية تسكن الألم والالتهاب، تحدث إلى طبيب الأسنان الخاص بك عن انواع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والجرعة المناسبة لك، إذا كنت بحاجة إلى قناة الجذر أو قلع الأسنان، فقد يصف لك الجراح أدوية مسكنة أقوى.

الوقاية

غالبًا ما يمكن تجنب الاصابة عن طريق ممارسة نظافة الفم الجيدة وزيارة طبيب الأسنان بانتظام، يمكن أن يساعد تقليل أو الامتناع على السكريات، مثل الكولا السكرية والكعك والحلوى، إذا كنت تعاني من صرير الأسنان، فقد يساعد واقي الأسنان على حماية أسنانك.

ختاما

راجع طبيب الأسنان إذا لاحظت أي ألم في فمك، إذا كنت مصابًا بالتهاب لب السن، فقد يساعد علاجه مبكرًا في منع التهاب اللب السِّني الغير قابل للشفاء، يتم علاج الالتهاب البسيط عن طريق إزالة التجويف وحشو السن، ويمكن استخدام قناة الجذر أو قلع الأسنان لعلاج التهاب اللب غير القابل للعلاج.

المصدر: Healthline

100%
رائغ جدا

التهاب لب السن

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.