حياة | Haeat
مدونة طبية

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

أمراض قد تنتقل عن طريق الجنس الشرجي

487

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي – Anal sexually transmitted diseases – ممارسة الجنس الشرجي هي ممارسة إدخال القضيب أو الأصابع أو جسم غريب مثل الهزاز في فتحة الشرج للمتعة الجنسية. ويوجد العديد من الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي ولكن مع الاحتياطات المناسبة، الجنس الشرجي آمن في الغالب.

ومع ذلك، هناك مخاطر محتملة مختلفة قد لا تكون موجودة في الجنس المهبلي أو الفموي. فعلى سبيل المثال، لا يمكن للشرج تشحيم نفسه بشكل طبيعي لتقليل الانزعاج والمخاوف المتعلقة بالاحتكاك، مثل الإصابات الجلدية.

وهذه المادة سوف تناقشها مع بعض المخاطر المحتملة لـ الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي وكذلك تبديد بعض الخرافات المتعلقة بهذه الممارسة الجنسية.

ما هو الجنس الشرجي؟

الجنس الشرجي هو أي نوع من النشاط الجنسي الذي يتضمن منطقة الشرج.

هذا يشمل:

  • اختراق القضيب للشرج.
  • اختراق الشرج بأصابعك أو ألعاب الجنس، مثل الهزاز.
  • الجنس عن طريق الفم (تحفيز الشرج باستخدام الفم أو اللسان، المعروف أيضًا باسم الحواف).

ما هي المخاطر الرئيسية لممارسة الجنس الشرجي؟

الجنس الشرجي الاختراقي لديه خطر أعلى في انتشار الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي وذلك أكثر من أنواع أخرى من النشاط الجنسي.

وذلك لأن بطانة فتحة الشرج رقيقة ويمكن أن تتلف بسهولة، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة.

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي تشمل:

  • الكلاميديا
  • الهربس التناسلي
  • الثآليل التناسلية
  • مرض السيلان
  • التهاب الكبد ب
  • فيروس نقص المناعة البشرية
  • مرض الزهري

يمكن أن تنتقل بعض الأمراض التي تسببها البكتيريا أو الفيروسات عن طريق ممارسة الجنس عن طريق الفم، مثل التهاب الكبد.

ومن الممكن أيضًا نقل العدوى المنقولة جنسيًا عن طريق إدخال إصبع في فتحة الشرج لدى شخص ما.

كيف يمكنني جعل الجنس الشرجي أكثر أمانا؟

استخدم الواقي الذكري للمساعدة في حمايتك من الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي..

استخدم زيوت التشحيم التي تعتمد على الماء، والتي تتوفر من الصيدليات. ويمكن أن تتسبب زيوت التشحيم القائمة على الزيت (مثل المستحضر والمرطب) في كسر الواقي الذكري أو فشله.

ويجب على الأزواج من الذكور والإناث استخدام الواقي الذكري الجديد إذا مارسوا الجنس المهبلي مباشرة بعد ممارسة الجنس الشرجي.

وهذا لتجنب انتقال البكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل، مما قد يؤدي إلى التهاب المسالك البولية.

ما هي الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي؟

الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي هي العدوى التي يمكن نقلها من شخص لآخر من خلال أي نوع من الاتصال الجنسي.

ومن المهم أن ندرك أن الاتصال الجنسي يشمل أكثر من مجرد الاتصال الجنسي (المهبل والشرج). حيث يتضمن الاتصال الجنسي التقبيل، والتواصل الجنسي عن طريق الفم، واستخدام “الألعاب الجنسية”، مثل الهزاز.

ومن المحتمل أن تكون الأمراض المنقولة جنسياً موجودة منذ آلاف السنين، لكن أخطر هذه الحالات، متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز أو فيروس نقص المناعة البشرية)، لم يتم التعرف عليها إلا منذ عام 1984.

والعديد من الأمراض المنقولة جنسيا يمكن علاجها، ولكن لا يوجد العديد من العلاجات الفعالة للعديد من الامراض مثل، مثل فيروس نقص المناعة البشرية، فيروس الورم الحليمي البشري، والتهاب الكبد B والتهاب الكبد C. وحتى مرض السيلان، فبمجرد علاجه بسهولة، يصبح مقاومًا للعديد من المضادات الحيوية التقليدية القديمة.

ويمكن أن يكون العديد من الأمراض المنقولة جنسياً حاضراه في الأشخاص الذين ليس لديهم أي أعراض للحالة، ولم يتم تشخيصهم بعد بأمراض منقولة جنسيًا. لذلك، يعد الوعي العام والتثقيف حول هذه الإصابات وطرق الوقاية منها أمرًا مهمًا.

زيادة خطر الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي بسبب البكتيرية:

يفتقر الشرج إلى الخلايا التي تخلق مواد التشحيم الطبيعية التي يحتوي عليها المهبل. كما أنه لا يحتوي على لعاب الفم. وبطانة المستقيم أرق أيضًا من بطانة المهبل.

ويزيد نقص التشحيم والأنسجة الرقيقة من خطر الاحتكاك في الشرج والمستقيم. وقد تكون بعض هذه الجروح صغيرة جدًا، لكنها لا تزال تعرض الجلد لخطر.

ولأن البراز الذي يحتوي بشكل طبيعي على البكتيريا يمر عبر المستقيم والشرج عند مغادرة الجسم، فيمكن للبكتيريا غزو الجلد من خلال هذه الجروح.

وهذا يزيد من خطر حدوث خراجات الشرج، وهي عدوى جلدية عميقة تتطلب عادة العلاج بالمضادات الحيوية.

كيفية الحد من الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

لتقليل الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي، يجب على الشخص اتخاذ بعض الاحتياطات اللازمة لمنع تمزق الجلد:

  1. استخدم زيوت تشحيم مائية لتقليل الجروح المتعلقة بالاحتكاك.
  2. قم بتغيير الواقي الذكري إذا انتقلت من الجنس الشرجي إلى الجنس المهبلي لتجنب إدخال أشكال بكتيرية مختلفة لكل منها.
  3. تحرك ببطء داخل الشرج.
  4. إبطاء أو توقف ممارسة الجنس الشرجي إذا كان الشخص يعاني من الألم أو الانزعاج.

واستخدام المبيدات المنوية يمكن أن يزيد أيضا من خطر تهيج الشرج. فيجب على الناس تجنبها أثناء ممارسة الجنس الشرجي للحد من الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

زيادة خطر الإصابة بـ الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي
الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

نظرًا لأن ممارسة الجنس الشرجي يمكن أن تؤدي إلى الالتهابات البكتيرية بالطرق التي ذكرناها أعلاه، فقد تؤدي أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا (STIs). وذلك لأن الجلد يكون أكثر عرضة للجروح أثناء ممارسة الجنس الشرجي مقارنة بالجنس المهبلي، هناك فرصة أكبر لنشر الأمراض المنقولة جنسياً.

وتشمل الأمثلة على هذه الكلاميديا، السيلان، التهاب الكبد، فيروس نقص المناعة البشرية، والهربس. وقد تكون هذه حالات طويلة الأجل، حيث لا يوجد علاج للعديد من الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي.

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، الجنس الشرجي هو السلوك الجنسي الأكثر خطورة لانتقال فيروس نقص المناعة البشرية بالمقارنة مع أشكال الجنس الأخرى، مثل الجنس المهبلي أو الفموي.

وفي الجنس الشرجي المستقبلي يكون فيروس العوز المناعي البشري أكثر عرضة للانتقال للشريك الجنسي بنسبة أكبر بمقدار 13 مرة من الشريك الذي يمارس الجنسي المهبلي..

كيفية الحد من المخاطر الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

لتقليل خطر انتقال الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي يجب على الشخص ارتداء الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس الشرجي.

يجب أن ينتبهوا أيضًا إلى نوع زيوت التشحيم التي يستخدمونها، لأن زيوت التشحيم التي تعتمد على الزيت مثل زيوت البترول يمكن أن تلحق الضرر بالواقي الذكري. ومواد التشحيم القائمة على الماء أكثر أمانًا لاستخدامها مع الواقي الذكري.

هناك العديد من زيوت التشحيم القائمة على الماء، مثل KY jelly و Astroglide، وهي متاحة للشراء عبر الإنترنت.

ويشير مقال نشر عام 2016 في مجلة ” الأمراض المنقولة جنسيا” إلى أن استخدام اللعاب كزيت تشحيم هو عامل خطر للإصابة بمرض السيلان لدى الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال. ونتيجة لذلك، قد يكون استخدام مواد التشحيم التجارية خيارًا أكثر أمانًا.

والواقيات الذكرية ليست فعالة بنسبة 100 في المئة في منع الأمراض المنقولة جنسيا حيث يوصي مركز السيطرة على الأمراض بأن الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، مثل الأشخاص الذين لديهم شركاء جنسيين متعددين أو الذين تربطهم علاقة مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، يفكرون في أخذ الوقاية قبل العلاقة.

تفاقم البواسير من الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

البواسير عبارة عن مناطق في الأوعية الدموية داخل وخارج المستقيم يمكن أن تسبب الحكة ونزيف خفيف وأحيانًا الألم.

على الرغم من أن البواسير يمكن أن تكون مزعجة ومؤلمة، إلا أنه يمكن علاجها بسهولة ويمكن الوقاية منها بشكل كبير.

ممارسة الجنس الشرجي يمكن أن تهيج البواسير الموجودة لبعض الناس. ومع ذلك، فإن الجنس الشرجي بحد ذاته ليس من المرجح أن يسبب البواسير إذا لم يكن الشخص مصابًا بها بالفعل.

وليس من الممكن دائمًا منع تهيج البواسير أثناء ممارسة الجنس الشرجي، لكن استخدام مواد تشحيم كافية يمكن أن يساعد في تقليل تهيج البشرة وتقليل الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي.

السيلان من أخطر الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

السيلان هو عدوى بكتيرية تسببها كائن النيسرية السيلان (المعروف أيضًا باسم بكتيريا المكورات البنية) الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. كما وان السيلان هو واحد من أقدم الأمراض المنقولة جنسيا المعروفة.

تشير التقديرات إلى أن أكثر من مليون امرأة مصابة حاليا بالسيلان. بين النساء المصابات، ستصاب نسبة كبيرة أيضًا بالكلاميديا ​​، وهي نوع آخر من البكتيريا التي تسبب الأمراض المنقولة جنسياً. (تتم مناقشة عدوى الكلاميديا ​​لاحقًا في هذا المقال.)

على عكس الاعتقاد السائد، لا يمكن أن ينتقل السيلان من مقاعد المرحاض أو مقابض الأبواب. تتطلب البكتيريا التي تسبب السيلان شروطًا محددة جدًا للنمو والتكاثر. لا يمكن أن يعيش خارج الجسم لمدة تزيد عن بضع دقائق، ولا يمكن أن يعيش على جلد اليدين أو الذراعين أو الساقين.

إنه يبقى فقط على الأسطح الرطبة داخل الجسم ويوجد أكثر شيوعًا في المهبل، والأكثر شيوعًا في عنق الرحم. (عنق الرحم هو نهاية الرحم الذي يبرز في المهبل.) ويمكن أيضًا أن يعيش في الأنبوب (مجرى البول) الذي يستنزف البول من خلاله المثانة. يمكن أن يوجد السيلان أيضًا في مؤخرة الحلق (من ملامسة الأعضاء التناسلية عن طريق الفم) وفي المستقيم.

ما هي الكلاميديا؟

الكلاميديا ​​( Chlamydia trachomatis ) هي بكتيريا تسبب عدوى تشبه إلى حد ما السيلان في طريقة انتشاره والأعراض التي ينتجها. وهو شائع جدا؛ وتشير التقديرات إلى أن 2.9 مليون إصابة تحدث سنويًا في الولايات المتحدة.

ومثله مثل السيلان، حيث توجد بكتريا الكلاميديا ​​في عنق الرحم ومجرى البول ويمكن أن تعيش في الحلق أو المستقيم.

يفتقر كل من الرجال المصابين والنساء المصابات إلى أعراض عدوى الكلاميديا. وبالتالي، يمكن لهؤلاء الأفراد أن ينشروا العدوى للآخرين دون علمهم. سلالة أخرى منها والتي يمكن تمييزها في المختبرات المتخصصة، تسبب الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي المعروفة باسم سرطان الغدد اللمفاوية الوريدي.

أعراض الكلاميديا:

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

غالبية النساء المصابات بالكلاميديا ​​ليس لهن أعراض. ولكن التهاب عنق الرحم (هو أكثر مظاهر الإصابة شيوعًا. في حين أن حوالي نصف النساء المصابات بالتهاب عنق الرحم الكلاميدي لا يعانين من أي أعراض، فإن البعض الآخر قد يتعرضن لإفرازات مهبلية أو ألم بطني. وغالبا ما يرتبط التهاب مجرى البول مع عدوى الكلاميديا ​​لعنق الرحم.

ولدى النساء المصابات بعدوى في مجرى البول (التهاب الإحليل) الأعراض النموذجية للعدوى في المسالك البولية، بما في ذلك الألم عند التبول والحاجة المتكررة والملحة للتبول.

والكلاميديا ​​مدمرة للغاية لأنابيب فالوب. يمكن أن يسبب أيضًا التهابًا شديدًا في الحوض. فإذا لم يتم علاجها، فإن بعض النساء المصابات بالكلاميديا ​​سوف يصبن بمرض التهاب الحوض.

ونظرًا لأنه من الشائع ألا تظهر على المرأة المصابة أية أعراض، فغالبًا ما لا تتم معالجة العدوى الكلاميدية وتؤدي إلى تدمير واسع النطاق لأنابيب فالوب ومشاكل الخصوبة والحمل البوقي.

وترتبط العدوى الكلاميدية، مثل السيلان، بزيادة حدوث الولادات المبكرة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للرضيع الحصول على العدوى أثناء المرور عبر قناة الولادة المصابة، مما يؤدي إلى تلف خطير في العين أو التهاب رئوي. لهذا السبب، تتم معالجة جميع الأطفال حديثي الولادة بقطرات العين التي تحتوي على مضاد حيوي يقتل الكلاميديا.

وإن علاج جميع الأطفال حديثي الولادة أمر روتيني بسبب كثرة عدد النساء المصابات دون أعراض والآثار الوخيمة لعدوى العين الكلاميدية على الوليد.

ما هو مرض الزهري؟

الزهري هو الأمراض المنقولة جنسيا التي كانت موجودة منذ قرون. وهو ناتج عن كائن حي بكتيري يسمى السبانوت.

والاسم العلمي للكائن الحي هو Spirochete وهو كائن شبيه بالديدان، ويشكل دوامة تتذبذب بقوة عند النظر إليها تحت المجهر. وهي تصيب الشخص ثم تقوم بالاختباء في بطانة الرحم أو الأعضاء التناسلية المغطاة بالمخاط. وتنتج قرحة غير مؤلمة تُعرف باسم الحُبّة.

أعراض مرض الزهري:

هناك ثلاث مراحل من مرض الزهري، إلى جانب مرحلة (كامنة) غير نشطة. تتشكل قرحة هي المرحلة الأولى. ويتطور هذا المرض في أي وقت من 10 إلى 90 يومًا بعد الإصابة، بمتوسط ​​وقت يصل إلى 21 يومًا بعد الإصابة حتى ظهور الأعراض الأولى. مرض الزهري شديد العدوى عندما تكون القرحة موجودة.

ويمكن أن تنتقل العدوى من ملامسة للقرحة التي تعج باللقاح. وإذا كانت القرحة خارج المهبل أو على كيس الصفن عند الذكور، فقد لا تمنع الواقي الذكري انتقال العدوى عن طريق الاتصال الشرجي.