زراعة شعرعلاج الشعر

اضرار زراعة الشعر

اضرار زراعة الشعر | 6 مخاطر ممكن تواجهك بعد عملية زرع الشعر

اضرار زراعة الشعر العديد ممن يتوجهون لعمليات زراعة الشعر يكون لديهم هاجس قوي من عدم نجاح العملية، أو إصابتهم بأي أضرار أخري لذلك يبحث الكثير عن اضرار زراعة الشعر، من الضروري جدا قبل إجراء عملية زراعة الشعر أن يكون المريض علي علم بالآثار الجانبية للعملية واضرار زراعة الشعر.

عملية زراعة الشعر هي من العمليات السهلة ليست بهذه الخطورة على صحة المريض ولكن قد يكون لها بعض المضاعفات البسيطة وقليل من الأثار الجانبية بعد العملية، لذلك يجب علي الطبيب توضيح كل التفاصيل للمريض إذا كان هناك ألم سيشعر به بعد العملية وماهي الأثار الجانبية للعملية، وسوف نحاول في هذا المقال تلخيص هذه الأضرار التي قد تصيب بعض ممن يلجئون للعملية وليس جميعهم.

موقع حياة | HAEAT.com | هو موقع طبي متخصص يقدم معلومات عن عمليات التجميل و زراعة الشعر و علاج السمنة و تجميل الاسنان والوقاية والعلاج من الامراض .

اضرار زراعة الشعر:

  • من اضرار زراعة الشعر النزيف:

قد يحدث بعد اجراء العملية نزيف للمريض وهو نزيف خارجي قد يعاني منه ويكون عادة من المنطقة المانحة لبصيلات الشعر، وهذا النزيف في الغالب ما يكون بسيطا ويتوقف بسرعه، وعادة ما يحدث بسبب تحرك رأس المريض أثناء نومه أو نوم المريض بطريقة الإستلقاء، وهذا النزيف يعتبر غير مؤذي إطلاقا لأنه غالبا ما يتوقف بعد فترة قليلة ولذلك يجب أن تكون المنطقة المانحة مغطاة ومضمدة بشكل جيد ومحكم لمنع استمرار النزيف، وان يكون المريض علي قدر كافي من الحرص علي هذه المنطقة وعدم لمس أي جسم خارجي لها لعدم تعرضها للعدوي.

  • من اضرار زراعة الشعر التورم والانتفاخ:

يعتبر هذا الضرر من أكثر الأثار الجانبية لعملية زراعة الشعر حدوثا وخصوصا بالجبهة والعينين، هذا الانتفاخ غالبا ما يبقي ليومين او ثلاثة فقط، وقد يتسبب في اسوداد منطقة العينين للبعض، هذه المشكلة يستطيع المريض حلها وتفاديها بسهوله بالاستلقاء والراحة وعدم بذل أي نشاط او مجهود كبير بعد العملية.

  • من اضرار زراعة الشعر العدوي:

وهي تعتبر حالة نادرة جدا من أعراض العملية تحدث لنسبة بسيطة جدا ممن يجرون عملية زراعة الشعر، ويستطيع المريض تجنبها بأخذ المضادات الحيوية اللازمة قبل العملية وبعدها.

  • من اضرار زراعة الشعر قلة كثافة الشعر:

وهي حالة طبيعية تحدث للشعر بعد اجراء العملية مباشرة ويبدو الشعر حينها أنه رقيق وليس بالسماكة التي كان عليها قبل العملية، لا داعي للقلق من هذا العرض ابدا حيث أن الشعر سيعود مرة أخري لسماكته الطبيعية بعد عدة أشهر بعد العملية، وأيضا سيتساقط الشعر المزروع بعد العملية بشهر تقريبا، ثم يعاود في النمو كالشعر الطبيعي من جديد.

  • من اضرار زراعة الشعر الشعور بالألم:

فقد يشعر المريض بالألم العملية ويكون ما هو إلا ألم وخز إبرة التخدير فقط لا غيرها، ولكن قد يكون هناك ألم بعد العملية أيضا ولكن نسبة بسيطة فقط هي من تشعر به ليس كل من يجري عملية زراعة الشعر، وفي الغالب يوصف الطبيب أدوية مضادة للألم للمرضي يتم تناولها بعد العملية مباشرة، يستمر المريض على هذه الأدوية عدة أيام بعد العملية لتفادي حدوث الألم أو لتسكينه.

  • من اضرار زراعة الشعر الشعور بالحكة:

فقد يشعر بعض المرضي بالحكة في موضع العملية وهذا الإحساس يكون غالبا في الأيام الأولي بعد العملية، وهناك مضاد حيوي يصفه الطبيب للمريض لعدم الشعور بالحكة أبدا، وأيضا غسل شعر الرأس بالشامبو المخصص يوميا غالبا ما يساعد على إنهاء هذه المشكلة وعدم ظهورها.

من أضرار زراعة الشعر الخدر:

وفقدان الإحساس بالمنطقة المانحة، والمنطقة التي تمت زراعتها ايضا، وهو أمر شائع الحدوث، ولا ينبغي للمريض القلق منه، فهو أمر بسيط وعابر، ويزول غالبا بعد ثلاث أيام من العملية، وقد يستمر لبعد الأسبوع الأول، ولكنه يعتبر من ضمن الأضرار البسيطة التي لا ينبغي القلق منها.

من أضرار زراعة الشعر التكيس:

حيث قد تظهر بعض التكيسات الصغيرة عندما تنغرس البصيلة تحت الجلد، هذه التكيسات تكون صغيرة الحجم، على شكل بثور صغيرة جدا، ولكن يجب على المريض مناقشة الطبيب للإطمئنان، لو زادت هذه التكيسات عن اسابيع بعد العملية.

بعض أضرار زراعة الشعر قليلة الحدوث:

  1. حدوث العدوي البكتيرية حول منطقة الخياطة في المنطقة المانحة للبصيلات، وقد تحدث العدوي أيضا في المنطقة المزروعة.
  2. تكون حويصلات جلدية كأحد مخاطر عمليات زراعة الشعر، ولابد من تصريفها بشكل سليم، وعدم تسببها في حدوث عدوي جديدة.
  3. سوء اقتطاف للبصيلات، حيث يقوم الجراح بقطف لبصيلات الشعر من المنطقة المانحة للبصيلات، ويتم زراعتها بالمنطقة المستقبلة للزراع، ولكن قد يخطئ الجراح بعملية الاقتطاف، ويضر المنطقة المانحة للشعر، وايضا البصيلات التي تم قطفها، ويتسبب في تلفها وعدم صلاحيتها للزراعة.
  4. كثرة الإقتطاف، بحيث يقوم الطبيب بالتركيز على منطقة واحدة، ويأخذ عدد كبير من بصيلات الشعر منها، ويتسبب لهذه المنطقة للأصابة بالصلع، ويعتبر من أهم الأسباب لتقليل مخاطر زراعة الشعر، ألا تتم الزراعة من منطقة مانحة للشعر كبيرة، حيث يكون الضغط المتركز على خط الخياطة، يؤدي لندبة كبيرة تبقي دائما بالرأس.

قبل التعرض لعمليات زراعة الشعر:

  • من الضروري على المريض قبل إجراء عمليات زراعة الشعر، مناقشة الأمر مع طبيبه لتجنب أضرار العملية، وأخباره بأي أمراض مزمنة يعاني منها، ومعرفة حالته كاملة، وكذلك كل الأدوية التي يتناولها قبل إجراء العملية.
  • مرضي السكر من اهم الأشخاص الذين يجب ان يتعاملوا مع الأمر ببعض الحذر، وذلك ليتفادي الطبيب المشاكل يجب اخباره بالحالة الصحية لهم، وذلك لتفادي ازدياد النزيف أثناء العملية وبعدها، في حالة وجود نسبة السكر مرتفعة بالدم.
  • ولكن من أهم الأشياء لتجنب كافة أضرار زراعة الشعر، هو اختيار الجراح المناسب، ومعرفة الفريق الطبي المعاون له، والتأكد من خبرتهم الكبيرة، وأنهم على دراية كاملة بحالة المريض، حيث أن جراحة زراعة الشعر تحديدا تعتبر من أسباب ارتفاع السكر في الدم.
  • بعد إتمام العملية يقوم المريض بتغيير بعض عاداته اليومية، حيث يمتنع عن استخدام الزيوت والشامبو القوي أثناء الأستحمام، ويتم استخدام شامبو مخصص وبطريقة معينة، ويتجنب ارتداء الملابس التي تحتك بفروة الرأس، وكذلك تجنب استخدام الفرشاة.
  • لا يرتبط الشعر الذي تمت زراعتها بخصائص الشعر الطبيعي، فمن المعروف ان تمتد أثار زراعة الشعر مدي الحياة، ولكن من الضروري عدم التعجل لمعرفة أثار زراعة الشعر، إلا بعد مرور عامين تقريبا على العملية.

خاتمة أضرار زراعة الشعر:

  • عملية زراعة الشعر هي من العمليات البسيطة واضرارها ليست بالكبيرة ولا تشكل خطرا علي حياة الإنسان وغالبا ما تختلف أضرارها من شخص لأخر، هناك عدة اختلافات بسيطة تكون غالبا بسبب عدد البصيلات المزروعة من شخص لأخر ومهارة الطبيب المتخصص، وأيضا الحالة الصحية للمريض قبل العملية فهذه عوامل تساعد على اختلاف نتائج العملية من شخص لأخر.
  • يستطيع المريض الخروج من هذه العملية بدون أي أضرار تذكر ونسبة نجاح كبيرة فقط بإتباع الإرشادات التي نصحه بها الطبيب المعالج، واتباع كل النصائح المقدمة له وتناول كامل الأدوية والمضادات الحيوية بانتظام ومن هنا يستطيع ضمان نجاح هذه العملية بدون أي اضرار.
الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *