حياة | Haeat
مدونة طبية

عملية شد الذراعين

36

المقدمة

عملية شد الذراعين والمعروفة من قبل البعض بأنها عملية “رأب العضد”، تعتبر جراحة من جراحات التجميل التي يمكن من خلالها معالجة ترهل الذراعين، وذلك من عبر تحجيم قدر الجلد الزائد في تلك المنطقة، والعمل على جعلها ملساء مشدودة ذات مظهر لائق، حيث تخلو من الدهون الزائدة، مما يزيد الذراعين جمالًا، ولا نغفل أبدًا عن أن العامل الوراثي وكبر السن يلعب دورًا هامًا في عملية ترهل الجلد، ومن ثم يمكنه تقليل الوزن بصورة ملحوظة مما يترك ورائه جلدًا مترهلًا بشكل كبير، زلكن لابد من مراعاة العديد من الأمور الهامة عند الإقبال على عمل عملية شد الذراعين، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على الكثير من المعلومات الهامة حول هذا الشأن، تابعوا معنا.

ما هي عملية شد الذراعين

عملية شد الذراعين تتم عبر القيام بعملية شد للجزء الأعلى من الذراع، أو ما يعرف برأب العضلة.

وذلك من خلال إعادة هيكلة الذراع من المنطقة العلوية، والعمل على شد ترهلات الجلد والتخلص من الدهون المتراكمة في تلك المنطقة.

والتي تخلف ورائها مظهرًا غير لائق يشبه إلى حد كبير “جناح الخفاش” في الجهة العلوية من الذراع.

المرشحين لعملية تجميل الذراعين

  • الأشخاص المحتمل ترشيحهم لعملية شد الذراعين، هم الأشخاص اللذين يعانون من حالة ترهل في الجلد.
  • خصوصًا في منطقة الذراعين، وازدياد كمية الدهون المتراكمة في تلك المنطقة، بالصورة التي تتطلب وبشدة التخلص من تلك الترهل، بأسرع وقت ممكن.
  • في حالة كون الدهون المتراكم في تلك المنطقة قليلة، والجلد يمتلك المرونة الكافية.
  • فإن المريض يمكنه عدم إجراء جراحة شد الذراعين، واللجوء إلى تقنية الليزر في شد الجلد، والقيام بحقن الدهون الموجودة في تلك المنطقة.
  • وذلك عن طريق حقن المنطقة الموجودة أسفل الجلد بمواد تعمل على اذابة الدهون.
  • بالإضافة إلى لحقن بمواد تعمل على مرونة الجلد بشكل أكبر.
  • وذلك يرجع إلى الحالة الطبيعية التي تلائم كمية الدهون التي سوف تتراكم فيما بعد.
  • كما أن هناك جلسات تعتمد على الموجات فوق الصوتية يمكن من خلالها اذابة الدهون، وعمل شد للجلد.
  • مع إمكانية اجراء جلسات للعلاج الكهربائي التي تعمل على شد الجلد بشكل ملحوظ وتزيد من الشكل الجمالي للذراع.
  • أما في حالة زيادة نسبة الترهل والدهون المتراكمة أسفل الجلد بشكل مبالغ فيه، أو أن مرونة الجلد غير متوفرة.
  • ولا يمكن تطبيق التقنيات السابقة معها، فإن الشخص يجب عليه اللجوء إلى إجراء جراحة شد الذراعين.
  • من الجدير بالذكر أن الحالتين التي تم ذكرهم لابد أن يتمتع فيهم المقترح لإجراء العملية بالصحة والعافية الجسدية.
  • وذلك لخلو من المتاعب والأمراض المزمنة التي يمكن أن تعوق التعافي من العملية أو تعوق اجرائها.
  • كما يجب أن يتمتع أيضًا المريض بوزن طبيعي، حيث أن زيادة الوزن الفادحة في الوزن أو الفقدان الكبير.
  • يمكن أن يشوش على نتيجة العملية بشكل كبير، ويجب ألا يكون المريض من المدخنين حيث أن هذا يسهل من التئام الجرح.
  • وأخيرًا لابد أن يمتلك المريض نظرة إيجابية للوضع القادم الذي سوف يكون عليه بعد إجراء الجراحة.
  • وأن يضع في الاعتبار كافة المعلومات التي حصل عليها قبل الإقدام على إجراء مثل تلك العملية.

أنواع جراحة شد الذراعين

هناك نوعين من عملية شد الذراعين منهم ما يلي:

جراحة شد الذراعين بالكامل

يمكن أن تتم تلك الجراحة من خلال عمل شق جراحي باستخدام المشرط يمتد من منطقة تحت الإبط إلى منطقة الكوع.

ومن ثم يتم شفط الدهون الموجودة بشكل زائد في تلك المنطقة، للحصول على النتائج المرجوة والشكل المرغوب فيه، وبعدها يغلق هذا الشق.

جراحة شد الذراع المصغرة

يعد تلك النوع من العملية والمعروف برأب العضد البسيط من أكثر الأنواع ملاءمة للأشخاص اللذين لديهم كميات زائدة من الدهون المتراكمة في أعلى الذراع.

حيث أن الشق الجراحي يتم فيها في صورة هلال من أول أسفل الإبط إلى أن يصل لحرف T في الذراع.

جراحة شد الذراع الموسعة

تعد تلك الجراحة من الجراحات التي كثيرًا ما تشبه عملية شد الذراعين التقليدية التي يتم إجراءها في الحالات العادية.

ولكن في تلك الحالة الشق الجراحي يمتد من الذراع إلى مختلف أنحاء الجسم ليتضمن الأنسجة الدهنية والجلد المترهل.

الذي يوجد في المنطقة السفلية للذراع بشكل مباشر، بالمحاذاة مع منطقة الصدر الجانبية.

حيث أن الجلد في تلك المنطقة في أغلب الأحيان يظهر بشكل مترهل جدًا، خصوصًا لدي الأشخاص اللذين فقدوا كمية كبيرة من أوزانهم.

ما هي خطوات عملية شد الذراعين؟

تتعدد الخطوات المتبعة في إجراء مثل هذا النوع من الجراحة، وتختلف باختلاف الحالة وذلك كما يلي:

  • بدءًا ذي بدء يتم تخدير المريض تخديرًا كليًا، وهو أول خطوة من خطوات إجراء الجراحة.
  • هذا بخلاف تلك التي يستخدم فيها الليزر، فهي لا تحتاج لتلك الخطوة.
  • بعدها يبدأ الطبيب المختص في عمل شق جراحي كما ذكرنا مسبقًا.
  • يعتمد على حجم الترهلات وإزالة الدهون المرغوب ازالتها من تلك المنطقة.
  • يتم قياس حجم وطول الدهون المتراكمة في المنطقة، حيث أن الطبيب على أساسها يقوم بعمل الشق الجراحي في تلك المنطقة تحت الابط.
  • ثالثًا يقوم الطبيب بعمل شد الجلد بعد أن يتم شفط كمية الدهون الموجودة.
  • ومن ثم تكون قد اوشكت العملية على الانتهاء، حيث تنتهي بوضع الضمادات الجراحية التي تسد ذلك الشق.

ما الذي يجب أن أتوقعه خلال مرحلة التعافي؟

الوقت الذي يعقب العملية وأثناء التعافي، قد يتم وضع ضمادات على الشقوق الجراحية التي تم إجرائها.

  • قد تكون مرنة لسهولة حركة الذراع، أو توجد في ملابس ضغط للحد من تعرض الذراع للتورم بعد إجراء الجراحة.
  • يتم تركيب أنبوب صغير الحجم، أسفل الجلد لكي يتم تصريف الدم أو السائل الزائد من خلاله.
  • كما يتم منح المريض بعض الارشادات الهامة التي تمكنه من العناية الفائقة بالجرح.
  • وما تم تركيبه من مصارف والعلاجات الدوائية التي يقوم بتعاطيها بشكل فموي.
  • وذلك من أجل المساعدة على سرعة الشفاء من توابع العملية، وتقليل المخاوف التي تراود المريض بعد العملية.
  • ومتى عليه مراجعة الطبيب المعالج لاتخاذ اللازم.

ما هي النتائج التي يجب أن أتوقعها بعد عملية شد الذراعين؟

يمكن أن تظهر حزمة من الخطوط الأنيقة تلك التي تنتج من جراء إجراء الجراحة، حيث يتم منع النتيجة الأولية للعملية.

وذلك من خلال الكدمات والتورمات، والتي سيرافقها ندبة مكان الشق الجراحي.

نتائج العملية تظهر على المدى الطويل، على شرط أن يتم الحفاظ على الوزن المثالي والثابت بعد إجراء الجراحة.

وخصوصًا مع كبر السن، حيث أنه من الطبيعي أن يتم فقد بعض الحزم، ولكن التحسن غالبًا سيظهر بشكل نسبي.

المهم ألا يحدث ضغط شديد أو كشد أو تورم في المنطقة التي تم إجراء الشق الجراحي بها.

وكذلك الالتزام بالتعليمات المعطاه من قبل الطبيب، لكي يتم الاستمتاع بالنتائج المرجوة الطيبة للجراحة.

التحضير للعملية؟

  • قبل الإقبال على عمل عملية شد الذراعين لابد من التجهيز لها قرابة أشهر قبلها، لكي تكون فعالة وآمنة بشكل كبير.
  • حيث لابد من البعد عن التدخين بحوالي شهرين، لتقليل المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها المريض.
  • من أكثر المضاعفات المرتبطة بالعملية شيوعًا، هي بطء التئام الجرج مما يمنح الجرح فرصة للعرض للعدوى.
  • لذا لابد من وضع خطة محكمة للابتعاد نهائيًا عن التدخين قبل اجراء الجراحة.
  • وبعد أن يتم التأكد من أن المريض أصبح جاهزًا لاجراء العملية.
  • يكون قد حان الوقت الملائم للبدء في خطوات التنفيذ والسيطرة على مخاوف المريض بشكل نهائي.
  • ومن ثم يبدأ فريق العمل من الأطباء في معرفة ما إذا كان هناك ما يعوق إجراء الجراحة أم لا.

حيث أن التقييم قبل العملية يتضمن الآتي:

  1. تحاليل طبية.
  2. فحص أشعة بالأشعة السينية على الصدر.
  3. مخطط كهربائي للقلب.
  4. الخضوع لبرنامج دوائي قبل العملية.
  5. تعديل المكملات والأدوية قبل الجراحة.

من الجدير بالذكر أن الأدوية غير الستيرويدية يجب التوقف عنها قبل الجراحة بمدة أسبوعين لإمكانية التعافي بشكل أسرع, مثل الايبوبروفين وموترين، وادفيل.

أثناء عملية شد الذراعين

يتم تخطيط الأماكن التي سيتم عمل الشقوق الجراحية بها على الذراع، وذلك بعد رفع الذراع وتثبيته بالطرق الطبية السليمة.

حيث الشقوق من الداخل وخلف الذراع، ومنطقة الابط، أو المنطقة أعلى الكوع وتمتد إلى منطقة الإبط.

يبدأ الطبيب في إعادة تشكيل الأنسجة معتمدًا على التخطيطات التي تم تركها على الذراع مسبقًا.

ومن ثم يبدأ في عمل سحب للجلد إلى الوراء فوق الأنسجة ويقوم بخياطة الجرح، بعد أن يتم شفط الدهون نهائيًا، التي يمكن أن تصعب عملية الشفاء.

الجراحة تتم في مدة أقصاها ثلاث ساعات، بعدها يمكن نقل المريض إلى المنزل، ويظل تحت رعاية شاملة، مع مراعاة عدم حدوث أي مشكلات أثناء مرحلة التعافي.

شفط الدهون من الذراعين

مخاطر عملية شد الذراعين

أي عملية جراحية يمكن أن يعقبها بعض المخاطر، التي يجب تداركها على الفور.

ومن مخاطر تلك العملية والتي يمكن أن تنتج من رفع الذراع، والعدوى بعد الجراحة وبعض الآلام، حيث أن المريض يمكن أن يعاني أيضًا من:

  • نزيف حاد.
  • ندبات في أماكن الشقوق.
  • تراكم الدماء والسوائل.
  • حدوث تلف العضلات أو الأعصاب المحاطة بتلك المنطقة.
  • تلف في الأوعية الدموية، وموت الأنسجة ذات الطبيعة الدهنية.

كما أن هناك بعض المخاطر التي يمكن أن تحدث من التخدير الكلي والتي تتمثل فيما يلي:

  • الالتهاب الرئوي.
  • التشوش.
  • السكتات الدماغية.
  • النوبات القلبية.
  • الموت النادر حدوثه.

حيث أن القليل من الحالات التي تبقى في حالة من الاستيقاظ تحت تأثير المخدر الكلي، ولابد من تحديد المخاطر التي يمكن أن تحدث لإمكانية تداركها بسرعة فائقة والتقليل من أضرارها، والعمل على علاجها سريعًا.

الأسئلة الشائعة

هل يغطي التأمين الصحي عملية شد الذراعين؟

  • المتعارف عليه أن التأمين الصحي ليس بإمكانه تغطية نفقات عملية شد الذراعين، حيث أنها من العمليات التجميلية الاختيارية.
  • ولكن يمكن في حالة حدوث إعاقة في الذراع نتيجة الجلد الزائد الذي يمكن أن يمنعه عن الحركة.

هل عملية شد الذراع مؤلمة؟

  • أي عملية جراحية أو حتى شق في الجلد لابد وأن تنتج عنه بعض الآلام، التي غالبًا ما تظهر أثناء التعافي.
  • مع بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن ترافق الجراحة من الكدمات والندبات.
  • ولكن سرعان ما تزول في غضون أسبوعين من تاريخ الجراحة.

ما هي المدة التي تستغرقها عملية شد الذراعين؟

  • هناك العديد من الفوائد التي تعم على المريض نتيجة إجراء جراحة شد الذراعين، ولكن يمكن سقوط الجلد مستقبليًا.
  • نتيجة لتقدم العمر أو ازدياد الوزن، حيث أن صلابة الذراع يمكن أن تتأثر مع كبر السن ومرحلة الشيخوخة.

هل تتلاشى ندوب جراحة شد الذراعين؟

  • بعض المرضى تتعافى لديهم الندبات بشكل سريع، والبعض الآخر قد تظل معهم لمدة أسابيع أو شهور بعد الجراحة.
  • إلى أن تظهر بالشكل الطبيعي، ولكن في المجمل قد تتلاشى مع مرور الوقت إلى حد كبير.

ما هي المدة التي تستغرقها عملية شد الذراعين في تركيا؟

  • جراحة شد الذراعين في تركيا تستغرق ما يقرب من ثلاث ساعات.
  • ومدة التعافي بعدها قد تستغرق ما يقرب من ثلاثة أسابيع.
  • ولابد من البقاء فيهم في تركيا، أو على الأقل لمدة أربع أيام بعد الجراحة للاطمئنان على صحة المريض وتقييم النتائج الأولية للعملية.

الخاتمة

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على كافة المعلومات حول عملية شد الذراعين وتعرفنا على جميع مميزات وأضرار هذه العملية، وإذا كان لديك استفسار، يمكنك ترك تعليقاً وسوف نقوم بالرد عليك على الفور.

تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.