علاج السمنةعمليات تكميم المعدة

عملية ربط المعدة

عملية ربط المعدة وماهو الطريق نحو عملية تقييد المعدة وماهي اضرارها وكيف تتم ؟

عملية ربط المعدة ففي الآونة الأخيرة انتشرت كل العمليات التي تتعلق بالتخسيس، من ربط المعدة وقصها وتكميمها، وعمليات شفط الدهون وشد الجسم ونحته، هذا بسبب السمنة المفرطة التي يعيش فيها الشخص بالوقت الحالي، فمعظمنا أصبح لديه مشاكل كبيرة مع الطعام، بسبب الأطعمة السريعة المليئة بالدهون والزيوت.

العديد من الجراحات المختلفة التي أصبحت تتم على المعدة، تتم بعدة تقنيات وبطرق مختلفة ولكنها بالنهاية تهدف لتقليل حجم المعدة فقط، و وذلك لتقليل كمية الطعام التي يتناولها الشخص، وبالتالي يقل وزنه. وسوف يتناول هذا المقال واحدة من أشهر عمليات جراحات علاج السمنة ألا وهي عملية ربط المعدة.

عمليات ربط المعدة:

هذه العملية التي تهدف لتقليل الطعام الداخل للمعدة، تتم لتصغير حجم المعدة لمن يعاني من زيادة كبيرة في الوزن، فهي تساعد على تقليل الطعام بشكل كبير جدا، وتعمل على امتلاء المعدة سريعا، والاحساس بالشبع من أقل كمية طعام وبوقت أسرع.

تتم العملية تحت تأثير التخدير الكلي، وتتم من خلال إجراء خمس شقوق صغيرة جدا بالبطن، لا يتعدي قطرها سنتيمتر واحد، ويتم إدخال المنظار في هذه الشقوق، ويتم وضع رباط حول الجزء العلوي من المعدة بواسطة المنظار.

وهذا الرباط يقوم بتقسيم المعدة لقسمين بينهما ممر ضيق جدا، هذا الممر يعمل على وصول كمية صغيرة من الطعام للقسم السفلي من المعدة، ويكون الشخص قد شعر بالامتلاء، فتقل كمية الطعام التي يتناولها بشكل كبير.

يقوم الطبيب بالتحكم في هذا الممر بالتضييق او التوسعة، بعد إجراء العملية من خلال إبرة معينة تخصص لإدخال محلول ملحي لملء تجويف الرابط لتضييقه، او يتم إفراغه من المحلول فيتسع، ومن هنا يتم التحكم في سرعة وصول الطعام للجزء السفلي من المعدة.

مميزات عمليات ربط المعدة:

تعتبر عملية ربط المعدة من أنجح عمليات تقليل الوزن والسمنة، فهي أكثرهم أمانا وأقلهم خورة علي الشخص، فهي لا تُعد جراحية إذ لا يتم فيها إجراء شق جراحي بطول البطن، أو استئصال جزء من المعدة هما هو الحال في عملية قص المعدة.

وكذلك يمكن للعملية ان يتم التحكم في تضيييق او توسيع الرابط طبقا لسرعة إنقاص الوزن التي يريدها الشخص، ففي حالة كان يريد فقدان الوزن بوتيرة سريعة يمكنه بالاتفاق مع الطبيب، تضييق الرابط لتقل كمية الطعام بشكل كبير.

أضرار عمليات ربط المعدة:

العملية كما قلنا تعتبر امنة جدا، ولها مميزات عديدة، ولكنها ايضا لها بعض المخاطر البسيطة وغير منتشرة الحدوث من بينها:

  • ان يحدث انسداد في الممر الضيق بين قسمي المعدة، وهذا سوف يعمل على الاحساس بالألم للمريض والشعور بالغثيان والقئ.
  • إنزلاق الرابط من مكانه، وتكون الأعراض هي أعراض لألم بالبطن شديد، وشعور بحرقان في المعدة.
  • يحدث في بعض الحالات تمدد بالمرئ، وهذا يتم نتيجة ان الرابط يكون ضيق جدا، او ان يتناول الشخص كمية كبيرة من الطعام، ينتج عنه صعوبة في البلع، ويتطور الأمر لمشاكل في الرئة.
    ان يتعرض الشخص لمشكلة سوء التغذية، لأن تناول كميات أقل من الطعام يمكن أن تتسبب في عدم إمداد الجسم باحتياجاته من المواد الغذائية الهامة، لذلك ينصح الأطباء باستخدام الفيتامينات والمكملات الغذائية بعد إجراء العملية.

تكاليف عمليات ربط المعدة:

العملية لها عدة تقنياتمختلفة تتم بها، ولكن لها تكلفة أساسية في حالة لو تمت العملية بالمنظار، حيث تقدر تكلفتها الاساسية بحوالي 6750$ في كوريا الجنوبية.
وتختلف قيمتها في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تتراوح بين 10000-15000 دولار أمريكي، ولكن يندرج تحت هذه الأسعار إجرة الطبيب المعالج، وايضا نوع المخدر المستخدم، والمكوث بالمستشفي ليومين بعد العملية.

ولكن في بعض الأوقات نجد ان لها تكلفة اضافية كما في حالة لو ارد الطبيب تضييق او توسيع العملية بعد إتمامها، حيث تتم في جلسة منفصلة عن العملية، يقوم بها الطبيب بإدخال المحلول للتجويف الداخلي للمعدة، وهذه الجلسة تقدر تكلفتها بحوالي 150$.

بدائل لعمليات ربط المعدة:

العملية تتم بعدة تقنيات مختلفة، ولكن هدفها واضح ففي النهاية هي تريد تقليل حجم المعدة، بهدف تقليل الطعام الداخل لها، ومن هنا يقل وزن الشخص.

يوجد العديد من البدائل للعملية، هي تقنيات مختلفة ولكنها هدفها واحد مثل عملية بالون المعدة، هي عملية تتم من خلال المنظار ايضا، ولكن دون الحاجة لعمل شق جراحي بها، ويتم فقط إدخال  بالون للمعدة، ويتم ملئه بالمحلول الملحي، يعمل على تقليل مساحة المعدة، وبالتالي تقل كمية الطعام ويشعر الشخص بالامتلاء بعدها.

وعملية قص المعدة العملية الجراحية التي يتم بها استئصال جزء كبير من المعدة، ويكون الجزء الباقي على شكل جيب صغير، او ان يكون بشكل أنبوبة رفيعة، ويعمل على تقليل كمية الطعام الداخلة للمعدة، ويفقد الشخص الكثير من وزنه.

المرشحون لعمليات ربط المعدة:

عمليات ربط المعدة تتم غالبا للأشخاص الذين معدل كتلة الجسم لديهم أكبر من 40، او يعانون من زيادة كبيرة بالوزن تفوق الثلاثين كيلوجرام تقريبا لمدة تعدت الخمس سنوات، وكانت اهم أسباب زيادة الوزن لديهم هو تناول كمية كبيرة من الطعام، ولكن لا يمكن ان تتم العملية لمن هم أقل من 18 عام، او اكبر من 65 عاما، ومن الضروري ان يكون المرشح متمتعا بصحة جيدة، ولا يشتكي من أي امراض خطيرة او امراض الكبد والكلي.

بعد إجراء العملية تبدأ نتائجها بالظهور، حيث يلاحظ ان الشخص بدأ يتناول كميات قليلة جدا من الطعام بمقارنتها مع الكمية التي كان يتناولها من قبل، وهذا يعمد الجسم لحرق جزء من الدهون المختزنة، ومن هنا نجد نتيجة قلة الوزن، وتستمر هذه النتائح حتي تصل لعامين، وفي بعض الاوقات القليلة قد تستمر لثلاث سنوات.

أفضل الأماكن بالعالم لعملية ربط المعدة:

تعتبر تركيا من أفضل الأماكن بالعالم التي تتم بها العملية حيث ان بها  مراكز ومستشفيات على قدر عالي من الجودة والرفاهية، ومتخصصة في هذا مجال علاج السمنة، بالإضافة إلى شهرة تركيا بأطبائها من ذوي الكفاءة والخبرة والمهارة.

وتعتبر الإمارات ايضا من اكثر دول الشرق الأوسط التي تعمل على جذب الأشخاص للسياحة العلاجية، ويتم فيها إجراء أكثر من ستة آلاف عملية خاصة بالسمنة سنوياً، ومن أشهر المستشفيات المتخصصة في هذا النوع من العمليات: مستشفى القاسمي ومستشفى القرهود.

انجلترا الدولة التي تشتهر بأفضل مكان بالعالم لإجراء العمليات الجراحية، بجانب ذلك تعتبر مكانا مميزا ومثاليا للاستجمام بها وهذا بسبب المنتجعات الصحية االميزة بها، وايضا ان بها أفضل أطباء في جميع التخصصات بها، وانتشرت في السنوات الأخيرة المستشفيات والعيادات المتخصصة في إجراء جراحات علاج السمنة.

خاتمة عمليات ربط المعدة:

نجد ان في السنوات الأخيرة ان هناك اقبالا كبيرا على عمليات السمنة، وانتشرت عمليات شفط الدهون بشكل كبير، ولكنها عملية تعتبر نقتصره على بعض الحالات المعينة، ونجد ان العديد من الأشخاص لا يستطيعون اللجوء لها بسبب زيادة وزنهم جدا.

لذلك نجد ان عمليات ربط المعدة جاءت خصوصا للأشخاص الذين لديهم زيادات كبيرة في الوزن واتبعوا حميات غذائية قاسية، وايضا قاموا بالمحافظة على التمارين الرياضية، وايضا لا تناسب حالتهم العمليات الجراحية الأخري.

عمليات ربط المعدة من أكثر العمليات امانا وايضا سهولة، فليس لها أضرار خطيرة على صحة الأشخاص، وايضا تعتبر تكلفتها ليست عالية جدا، فهي معقولة في نظر الكثير.

الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *