شفط الدهونعلاج السمنة

شفط الدهون من الخواصر

شفط الدهون من الخواصر هي عمليات جراحية تتم لكل من يعاني من السمنة المفرطة، وتم تعريف السمنة على انها تراكم الدهون بمستوى يتجاوز حداً معيناً بحيث تتعارض مع الصحة، ومع تعدد مسببات السمنة ودور الجينات فيها إلا أنّه في الغالب تصيب السمنة الأصحاء بعد اختلال تعادل الطاقة في الجسم.

يقوم الطبيب المتخصص بقياس السمنة الوسطية من خلال استعمال مؤشر كتلة الجسم، والذي يتم حسابه من المعادلة التالية: مؤشر كتلة الجسم= الوزن (كجم)/ مربع الطول م²) (2)، ويمثل الجدول التالي تصنيفات مؤشر كتلة الجسم. التصنيف مؤشر كتلة الجسم (كجم/ م²). نقص في الوزن أقل من 18.5 وزن طبيعي 18.5-24.9 زيادة في الوزن 25-29.9 سمنة من الدرجة الأولى 30-34.9 سمنة من الدرجة الثانية 35-39.9 سمنة من الدرجة الثالثة (سمنة مفرطة) 40 فأكثر.

الدهون بمنطقة البطن والخصر تتواجد عند الجميع رجالا ونساء حيث إنّها تنقسم إلى نوعين، الأول يشكل تلك الدهون الموجودة تحت الجلد، والثاني هو الدهون المحيطة بالأعضاء الداخلية (Visceral fat)، ومع أنّ وجود النوع الأخير من الدهون يعتبر هاماً في وقاية هذه الأعضاء، إلا أنّ تراكمه بكميات زائدة يسبب المشاكل الصحية أكثر من أي دهون أخرى في الجسم.

طرق تقلل من الدهون بالجسم:

زيادة تناول الألياف الغذائية يقلل من دهون الجسم، حيث وجد أنّ الأشخاص الذين يتناولون 10 جم من الألياف الغذائية الذائبة في الماء يكون لديهم دهون بطن داخلية أقل من غيرهم، ومن أمثلة الأغذية المرتفعة بمحتواها من الألياف الغذائية الحبوب الكاملة والبقوليات والفواكه والخضروات.

تجنب تناول الدهون المتحوّلة من أجل خسارة دهون البطن، حيث وجد أنّ هذا النوع من الدهون يرفع من مستوى الدهون في البطن ويجعل الجسم يعيد ترتيب نسيجه الدهني ليتركز في منطقة البطن، وتشمل الدهون المتحولة بعض الدهون الموجودة في المارجرين والمخبوزات والمقالي والأطعمة السريعة.

يجب تجنب الأغذية العالية الدهون والسعرات الحرارية، واختيار الأغذية العالية بمحتواها التغذوي مقارنة بالسعرات الحرارية التي تقدمها

وكذلك من أهم طرق خفض الدهون في الحمية استبدال الحليب ومنتجاته الكاملة الدسم بالمنتجات المنخفضة والخالية الدسم تجنب الأطعمة المقلية والوجبات السريعة واللحوم مرتفعة الدهن وتناول اللحوم المشفية أو منخفضة الدهن مثل صدر الدجاج منزوع الجلد والأسماك، بالإضافة إلى تجنب السكريات البسيطة والحلويات وخفض تناول النشويات المكررة واستبدالها بالحبوب الكاملة.

خطوات العملية

بعد التخدير يتم حقن المنطقة بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعي ليقلل الألم بعد العملية (حتى مع وجود البنج الكلى) وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية

تتم العملية عن طريق فتحة صغيرة حوالى ½  سم أو أقل في مكان غير ظاهر أو في ثنية من ثنيات الجلد حتى لا تترك أي أثر. ويتم من خلال تلك الفتحة إدخال أنبوبة حديدية صغيرة (كانيولا) يختلف قطرها حسب المكان المراد شفطه فمثلا في الوجه تكون 2 إلى 3 ميللي وفى البطن تكون 6 إلى 8 ميللي. وتكون بداية الكانيولا غير مدببة حتى لا تتسبب في قطع الأوعية الدموية والأعصاب التي تصل إلى الجلد وتكون لها فتحة جانبية يتم من خلالها خروج الدهون. وتوصل هذه الكانيولا بجهاز الشفط ويقوم الجراح بإدخالها وإخراجها عدة مرات داخل الشحوم فيخرج الدهن من الفتحة الجانبية إلى جهاز الشفط

والمهارة في هذه العملية ليست في أخراج أكبر كمية من الدهون ولكن في الوصول إلى الجمال والتناسق بين أجزاء الجسم . وفى النهاية يتم غلق الفتحات الموجودة ب الجلد غالباً دون استعمال غرز فقط عن طريق لاصق قوى

زمن العملية

تستغرق العملية بين 45 دقيقة و 3 ساعات حسب وكمية الدهون التي يجب إزالتها

ما بعد الجراحة

وبعد العملية يفضل ارتداء كورسيه ضاغط للمناطق التي تم الشفط منها ويستمر ارتدائه لمدة شهر بصفة منتظمة لا يخلع إلا في حالات قليلة مثل الاستحمام أو دهــن الجسم بكريمات تساعد على سرعة الالتئام. وبعد الشهر الأول يفضل ارتدائه لمدة شهر أخر أثناء النهار فقط. والكور سية يقلل من فرصة حدوث ورم بعد العملية لأنه يضغط على الأماكن التي تم خروج الدهن منها فلا تكون هناك فرصة لتراكم السوائل داخلها وبالتالي يعجل بالالتئام

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *