زراعة شعرعلاج الشعر

زراعة الشعر

زراعة الشعر | كيف تتم هذه العملية وكم تكلفتها وماهي التقنيات المستخدمة ؟

زراعة الشعر هي من العمليات المشهورة التي ازداد الإقبال عليها في السنوات الأخيرة من الرجال والنساء الذين لم يجدوا حلول لمشاكل تساقط الشعر مع الطرق العادية، تتم عملية زراعة الشعر بالعديد من الطرق والتقنيات المختلفة، ويتم استخدام أحدث الأجهزة المتطورة بزراعة الشعر في العالم.

كيف تتم عملية زراعة الشعر:

هناك خطوات أساسية يتفق عليها الجميع قبل إجراء العملية ومن أهمها هي:

  • مقابلة الطبيب المتخصص ليوضح للمريض التعليمات التي يجب عليه إتباعها قبل إجراء العملية ويحدد عدد جلسات العملية، وأيضا الطريقة الأنسب لزراعة الشعر حيث تختلف غالبا من مريض لأخر.
  • عمل كل التحاليل اللازمة قبل العملية للتأكد من الحالة الصحية للمريض وعدم معاناة من أمراض كالسكري وسيولة الدم وغيرها، وهناك تحاليل تتم للتأكد من مدي قابلية الجسم لتقبل الوضع الجديد للشعر.
  • تبدأ العملية بالتخدير الموضعي لفروة الرأس لكيلا يشعر المريض بأي ألم أثناء غرس بصيلات الشعر الجديدة او أثناء زراعتها.

تتم عمليات زراعة الشعر عادة بتقنيتين:

  • زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف:

تتم عن طريق اقتطاف بصيلات الشعر من الأماكن المانحة للشعر كجانبي الرأس أو الظهر أو الصدر، ويقوم الطبيب بزرعها تدريجيا في الأماكن التي تعاني من الصلع.

تتم تلك التقنية على عدة خطوات يبدأها الطبيب بحصد بصيلات الشعر حيث قد تستغرق هذه الخطوة حوالي 3 ساعات وبعدها يتم وضع الطعوم في زجاجات لحفظ البصيلات حتى موعد غرسها.

ثم يقوم بفتح قنوات في الرأس لتجهيزها للزراعة تحت التخدير الموضعي وتعتبر تلك أطول خطوة من خطوات زراعة الشعر حيث تصل مدتها حوالي 5 ساعات في الغالب.

بعد انتهاء العملية يعاني المريض من الشعور بالألم او حك مكان الجراحة بعد العملية وتعتبر كل هذه أعراض طبيعية وتظهر نتائج هذه العملية غالبا بعد 6 أشهر من إجراءها

موقع حياة | HAEAT.com | هو موقع طبي متخصص يقدم معلومات عن عمليات التجميل و زراعة الشعر و علاج السمنة و تجميل الاسنان والوقاية والعلاج من الامراض .

 

  • زراعة الشعر بتقنية الشريحة:

تعتبر تقنية قديمة ولكنها تعتبر الأسهل والأسرع للعديد من الأطباء فيتم بها تقصير البصيلات لحوالي 2 مم لتسهيل نزعها، يقوم الطبيب بنزع شريحة من الشعر بطول 20_25 سم وبعرض 1-2سم من الراس ليتم زراعتها فيما بعد في الأماكن التي تعاني من الصلع.

يقوم الطبيب بخياطة الرأس لكيلا تظهر أي فراغات ناتجة بعد عملية نزع الشريحة، ويقوم بتقسيمها لمجموعات أصغر بكثير حيث يتم استخدام المجموعات الصغيرة لزراعتها في المناطق المصابة بالصلع ويتم تغطية كل المناطق الخالية من الشعر وبالتساوي.

تظهر نتائج هذه العملية غالبا بعد مرور حوالي شهرين من إجراء العملية حيث تبدأ على شكل شعيرات، وتكون النتيجة النهائية ما بين 6_8 أشهر ويكون الشعر قد نما بصورة طبيعية وبالكثافة المطلوبة.

هذه التقنية لها العديد من المميزات:

  1. هي أقل في التكلفة كثيرا من تقنية الإقتطاف.
  2. توفر الكثير من وقت الطبيب لأنها تساعد على نزع عدد هائل من البصيلات في نفس الوقت وبدون مجهود يذكر.
  3. لاتؤذي بصيلات الشعر اثناء نزعها وتسمح بنزع بصيلات عديدة من الوحدات السليمة.

ولكن من ضمن عيوبها أن نتائجها لا تكون دقيقة كتقنية الإقتطاف حيث يتم بها غرس واحدة من الطعوم.

تكلفة عملية زراعة الشعر:

عملية زراعة الشعر يتم حساب تكلفتها علي حسب عدد البصيلات التي يتم زراعتها وهي تعادل غالبا ما بين 1100_2500 دولار أمريكي إذا تمت العملية في مصر.

ويقال ان التدخين يسبب العديد من الأثار السلبية على صحة الشعر وبالمقابل علي الشعر المزروع وهذا يضعف الدورة الدموية بسبب قلة نسبة الأكسجين الواصل لخلايا المخ، وهذه العادة السيئة تؤثر سلبا علي عملية زراعة الشعر وبالتالي تتأخر البصيلات في النمو ويتأخر الشفاء التام من العملية.

نتائج عمليات زراعة الشعر:

  • فور الانتهاء من العملية، تبدأ بصيلات الشعر المزروعة بالنمو من جديد، ويبدأ الشعر المزورع بالظهور، ويغطي الشعر المكان الذي تمت زراعته في خلال شهر او شهرين، وفي مدة ستة شهور ينمو الشعر كاملا ويعود لطوله الطبيعي.
  • الشعر المزروع يبدو وكأنه طبيعيا، وخصوصا لو تم اتباع نظام غذائي صحي، وتم الاعتناء بالشعر عن طريق وضع مستحضرات طبية واستعمال الكريمات اللازمة.
  • يستطيع الشخص حلق الشعر المزروع وتصفيفه كالشعر الطبيعي، بعد حوالي ستة أشهر من إتمام العملية كما لو كان طبيعيا.

اضرار عمليات زراعة الشعر:

عملية زراعة الشعر غالبا تتم بتخدير موضعي، ولا تتبعها مضاعفات ناتجة عنها، ولكن قد يحدث بعض الالتهابات، يستطيع الشخص تجنبها من خلال تناول مضادات حيوية، ويوجد بعض الكدمات التي تختفي تدريجيا.

وقد يحدث نزيف تحت فروة رأس المريض، يستطيع التغلب عليه باستعمال أدوية مضادة للنزيف بسرعة.

تعليمات ضرورية قبل إجراء عمليات زراعة الشعر:

  1. في البداية لايد ان يخضع المريض لكافة التحاليل الطبية الروتينية التي تسبق كل الإجراءات الجراحية.
  2. يجب تناول الأسبرين وباقي الأدوية المميعة للدم، والأعشاب المضادة للألتهبات غير السترويدية، لمدة 7 أيام قبل البدء بالعملية.
  3. من الضروري إخبار الطبيب بالمستحضرات الطبية التي يتناولها المريض قبل إجراء الجراحة له.
  4. الامتناع  عن تناول المشروبات الكحولية قبل العملية، بيومين تقريبا وكذلك الابتعاد عن التدخين.
  5. من الضروري عدم قص الشعر قبل البدء بالعملية وتركه طويلا.

تعليمات بعد عملية زراعة الشعر:

  1. عدم اصطدام الرأس بأي شئ بعد العملية.
  2. النوم في وضع مستقيم، واستخدام اثنتين من الوسائد لرفع الرأس في الثلاثة أيام الأولي بعد العملية.
  3. عدم ملامسة الشعر المزروع في أول يومين بعد العملية.
  4. استخدام محلول على شكل رذاذ بالمنزل، يساعد على نمو الشعر الجديد، ويتم استخدامه في المنطقة المزروعة كل نصف ساعة باليوم الأول.
  5. الذهاب للطبي المتخصص باليوم التالي للعملية مباشرة لنزع الضمادات.
  6. التوقف عن تناول الأسبرين والمشروبات الكحولية لحوالي 3 أيام من بعد العملية.
  7. تجنب التمارين المرهقة كالسباحة ورفع الأثقال لمدة أسبوع بعد الجراحة.
  8. عدم استخدام مكواة الشعر او مجففات الشعر لمدة تصل لأسبوعين.
  9. من الضروري استعمال فرشاة جديدة للشعر، في الأسبوعين الأولين بعد العملية.
  10. لا تتناول الأدوية المسكنة غير التي وصفها الطبيب، وأخذ المضادات الحيوية عن طريق الفم ثلاث مرات يوميا لمدة 3 أيام بعد العملية.
  11. لا يتم غسل الشعر إلا بعد الإستئذان من الطبيب بعد مرور يومين على العملية، وبعدها يتم غسله بالماء البارد والرغوة الخفيفة بشامبو طبي.
  12. عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة لكيلا يتورم الجرح، ويتم ارتداء قبعة فضفاضة على الرأس.
  13. يتم وضع طبقة رقيقة جدا من الشاش، والضغط برفق عليها لمدة 10 دقائق في حالة نزيف المنطقة المانحة.
  14. يتم إزالة الخياطة من المنطقة المانحة بعد فترة عشرة أيام وحتي 3 أسابيع على حسب تعليمات الطبيب المعالج.

نهاية عمليات زراعة الشعر:

الشعر هو من أهم مظاهر الجمال للنساء والرجال، مشكلة تساقط الشعر تضايق الجميع، وقد يزداد الأمر سوءا وصولا لمرحلة الصلع، الذي يسبب العديد من المشاكل النفسية وألأضطرابات والقلق للجميع.

عملية زراعة الشعر كانت الحل المثالي لتساقط الشعر، بنزع الشعر من المنطقة المانحة له، ويتم زراعته بالمنطقة المصابة بالصلع، ويبدوا الأمر بالنهاية كالشعر الطبيعي تماما، في النمو والطول ولا يمكن تفريقه عن الشعر الطبيعي.

الوسوم

‫24 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *