علاج الشعر

تقنية FUT القديمة في زراعة الشعر

تقنية FUT القديمة في زراعة الشعر هي من أول التقنيات لزراعة الشعر، حيث ان اول عملية أجريت لزراعة الشعر كانت بتقنية الشريحة وأجريت في الخمسينات، وتعتبر هي من الحلول الأولي لعلاج تساقط الشعر والوصول لمرحلة الصلع.

تقنية الشريحة لزراعة الشعر:

تتم هذه التقنية بأخذ شريحة من بصيلات الشعر الموجودة في المنطقة المانحة للشعر، حيث تتميز هذه المنطقة بكثافة الشعر الطبيعي بها، ويتم نقلها للمنطقة المراد زراعتها، تعتبر هذه التقنية أقل تقنيات زراعة الشعر في التكلفة.

يقوم الطبيب بإجراء عملية زراعة الشعر بهذه التقنية على عدة خطوات، تبدأ بتحديد المناطق المراد زراعتها، ثم يقوم بالتخدير الموضعي في فروة الرأس بالمنطقة التي تتم بها العملية، حتى لا يشعر المريض بالألم أثناء العملية مطلقا، يقوم بعد ذلك بأخذ شريحة من بصيلات الشعر الموجودة بالمنطقة المانحة للبصيلات، ثم يقوم بتقسيمها لأجزاء صغيرة جدا بأجهزة مخصصة وتحت المجهر.

يتم فتح القنوات فيما بعد لغرز بصيلات الشعر بها، تتم هذه الثقوب بالمنطقة المصابة بالصلع المتواجد بها شعر خفيف او منطقة صلعاء تماما.

الفرق بين تقنية الشريحة وتقنية الإقتطاف:

1_تتم عملية زراعة الشعر بالاقتطاف بأخذ الشعر من الرأس، أو منطقة الصدر، او أي مكان اخر به شعر كثيف، ولكن تقنية الشريحة لا تتم إلا بأخذ الشعر من الرأس فقط.

2_ تقنية الإقتطاف يقوم الطبيب بإقتطاف البصيلات بإبر مخصصة لذلك، ولكن بتقنية الشريحة يقوم الطبيب بأخذ شريحة أو أكثر من بصيلات الشعر ثم يقوم بالخياطة في مكانها.

3_تقنية الإقتطاف يكون بها ألم بسيط جدا بعد العملية، ولكن في تقنية الشريحة يوجد الم ويزول مع تناول المسكنات.

4_فترة النقاهة لتقنية الشريحة تزيد كثيرا عنها في تقنية الإقتطاف.

5_تكلفة عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة تعتبر أقل من تكلفة العملية بتقنية الإقتطاف.

الأثار الجانبية لعملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة:

عملية زراعة الشعر قد يكون لها بعض الأثار الجانبية، ولكنها بالنهاية تعتبر بسيطة ولا تستحق الخوف والقلق منها، حيث تزول غالبية هذه الأضرار بعد الأسبوع الأول للعملية، وبالتناول المنتظم للأدوية يعود المريض لحياته الطبيعية بدون الخوف من أي اضرار، ومن أهم هذه الأثار الجانبية ما يلي:

1_عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة قد تتسبب للمريض بحدوث نزيف أثناء العملية، أو بعدها ويستطيع الطبيب السيطرة عليه بسهولة.

2_قد يحدث للمريض الشعور بالحكة والألم في مناطق العملية سواء كانت المزروعة أو المانحة، وهذا يعتبر شعور طبيعي جدا، ويتم القضاء عليه مطلقا بالسماع لكامل تعليمات الطبيب والعمل عليها.

3_قد يحدث بعض التورم والاحمرار بمناطق العملية، وتزول بعد فترة قصيرة.

4_هذه التقنية تترك أثارا مكانها ومكان الخياطة، ولكن هذه الأماكن يغطيها الشعر غالبا هي فقط تظهر عند الحلاقة لأنه يبقي لها أثر.

5_عند زيادة مساحة الشريحة يلحق ضررا كبير بالمنطقة المانحة ويتم تدميرها.

بعض النصائح الهامة بعد عملية الزراعة:

العديد من النصائح التي يجب اتباعها أهمها عدم احتكاك فروة الرأس ومكان العملية تحديدا، وكذلك الابتعاد التام عن التدخين طوال فترة العلاج، واستخدام العلاج بانتظام لتسرع عملية الشفاء، والابتعاد عن كافة المواد الكيمائية المضرة لفروة الرأس، والابتعاد عن السباحة وخصوصا بالمياه المالحة وحمامات السباحة لوجود مادة الكلور بها، الابتعاد التام عن الرياضيات العنيفة ورفع الأثقال، وكذلك الابتعاد عن كل أنواع القلق والتوتر والحزن الذين يعتبرون من أهم الأسباب لتساقط الشعر.

تكلفة عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة تبلغ حوالي 1500_300 دولار في تركيا وتختلف من مريض لأخر على حسب حالته، وتعتبر هذه أقل تكلفة من باقي الدول الأوروبية وأمريكا.

 

 

 

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *