علاج الشعر

تقنية زراعة الشعر أقلام تشوي

ما هي خطوات اجراء عملية زراعة الشعر باستخدام قلم تشوي؟ وما الاستعدادات اللازمة قبل العملية؟ وما مميزات تقنية أقلام تشوي وعيوبها؟؟

تقنية زراعة الشعر أقلام تشوي حيث تتميز هذه التقنية بالعديد من المميزات عن غيرها، هناك تطورات كثيرة حدثت بمجال زراعة الشعر وظهرت العديد من التقنيات، وتم الوصول الأن لأحدث هذه التقنيات وهي تقنية أقلام تشوي.

تقنية أقلام تشوي لزراعة الشعر:

هذه التقنية من أكثر التقنيات لزراعة الشعر تطورا، حيث أنها طريقة متطورة فكرة عمليها تعتمد على إبرة خاصة كالقلم، يكون بنهايتها إبرة مجوفة بقطر لا يقل سمكه عن 1مم، يقوم الطبيب المتخصص باستخدامه لحصد البصيلات من المنطقة المانحة لبصيلات الشعر، وبعدها يقوم مباشرة بزراعتها مرة أخري بالمنطقة المصابة بالصلع وتساقط الشعر، حيث تتم هذه التقنية بحصد البصيلات وزراعتها مباشرة.

لا يحتاج الطبيب بتقنية أقلام تشوي لشق القنوات بالمناطق المستهدفة لاستقبال البصيلات، وهذا يقلل من نسبة تعرض هذه البصيلات للتلف، ويوفر الوقت علي الطبيب والمريض، وأيضا يقلل من الجروح والألم الذي يتعرض له المريض، الذي ينتج من شق القنوات وغرس البصيلات بها، وتتم العملية كاملة بمرحلة واحدة فقط وتكون بسرعة تحت تأثير التخدير الموضعي.

هذه الطريق تمكن المريض من عدم حلق رأسه قبل عملية الزراعة، وهذا ما يجعل نسبة إقبال السيدات عليها كثيرا، حيث ان هناك العديد من السيدات يرفضن عملية زراعة الشعر بسبب حلاقة الرأس.

استعدادات قبل إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي:

في البداية يتم إجارء جلسة للمناقشة مع الطبيب لمعرفة حالة المريض، ودراسة حالة الصلع وتساقط الشعر لديه، وتتم المناقشة حول توقعات المريض للشكل النهائي له بعد إتمام العملية، ويجب ان يكون المريض على علم تام بكافة تفاصيل العملية وإجرائاتها، ويتم طلب عدة فحوصات وتحاليل لمعرفة مدي ملائمة المريض لإجراء العملية بأمان تام.

يتم تحديد المنطقة المانحة وتخطيطها بالقلم الواضح، وتجهيز المنطقة التي سيتم زراعتها بكل مهارة وعناية، ثم يتم القيام بالتخدير الموضعي للمريض بهدف تجنب أحساس المريض بالألم أثناء العملية او بعدها.

يتم اختيار أفضل البصيلات لإقتطافها وزراعتها بالمنطقة المصابة من جديد، بجهاز يعرف بالمايكرو فيو، وهذا الاقتطاف يعتبر من أهم مراحل العملية فهو يحتاج لدقة كبيرة ومهارة عالية من قبل الطبيب المتخصص، ويتم زراعتها مباشرة، ولن تتعرض مطلقا

خطوات اجراء عملية زراعة الشعر باستخدام قلم تشوي:

هذه العملية تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث لا يشعر المريض بأي ألم مطلقا قبل اجراء العملية، وهي بالغالب تستغرق وقت أقل من التقنيات الأخرى، فقد تستغرق العملية من ساعة واحدة لثلاث ساعات فقط، وهي تكون على حسب حالة كل مريض من غيره، وكذلك مساحة المنطقة المستهدفة للزراعة.

بعد اجراء العملية لا يتطلب من المريض البقاء كثيرا بالمستشفى، حيث باستطاعة المريض ترك المستشفى بعد انتهاء العملية مباشرة، يقوم الطبيب بتحديد المناطق المراد زراعتها التي تعاني من تساقط الشعر، ويحد خط الشعر بوضوح، ثم يقوم برسم نقاط واضحة لغرس البصيلات، وبعد ذلك يقوم بحصد هذه البصيلات وزرعها واحدة بعد الأخرى.

يتم تحديد عدد البصيلات التي تتم زراعتها على حسب حالة المريض، وعلى حسب حالة المنطقة المانحة للبصيلات، ومدي قدرتها على توفير عدد معين من البصيلات دون الحاق ضرر او أذى بها.

الفرق بين تقنية أقلام تشوي والتقنيات الأخرى:

عملية زراعة الشعر تتم بالعديد من الطرق والتقنيات، منها ما هو حديث ومتطور ومنها ما هو قديم بعض الشيء، فهناك تقنية الشريحة التي تعتبر بعيدة جدا عن تقنية أقلام تشوي، حيث تعتمد على اقتطاع شريحة افقية رفيعة من المنطقة المانحة للشعر، والقيام بفرز البصيلات بها ومن ثم تقطيعها قطع صغيرة جدا تحت المجهر، وتجهيز قنوات خاصة لاستقبال هذه البصيلات، ثم غرس الشعر المزروع بها، هذه التقنية في الغالب تترك بعض الندوب والأثار على فروة الرأس.

حيث تعتبر تقنية الشريحة من التقنيات القديمة نوعا ما، ولكن بمقارنتها بتقنية أقلام تشوي التي لا ينتج عنها اية ندوب او ترك علامات بعد العملية، وأيضا لا تحتاج لفترة نقاهة بعد اجراء العملية.

وهناك تقنية الإقتطاف التي تتم بحصد بصيلات الشعر من المنطقة المانحة وتجهيزها، ثم شق القنوات الحاضنة لهذه البصيلات بشكل كامل، وغرس البصيلات بها، هذه التقنية تعتبر فكرتها قريبة جدا لتقنية أقلام تشوي، ولكنها تتم على عدة مراحل وبالتالي تحتاج لوقت أطول من تقنية أقلام تشوي، ويكون نسبة تعرض البصيلات المحصودة بها للتلف أكبر، ولكن بتقنية أقلام تشوي يتم زراعة البصيلة بمجرد نزعها، وهذا يزيدها قوة وتماسكا وقدرة للمريض على التعافي سريعا.

مميزات تقنية زراعة الشعر أقلام تشوي:

  • تتميز تقنية زراعة الشعر بأقلام تشوي أنها تعمل على الحد من مدة بقاء البصيلات بالخارج لأقصي وقت ممكن وهذا يساعد في المحافظة على البصيلات بشكل كبير، ويعمل على بقاء البصيلات حية لفترة أطول.
  • تقلل من النزيف المحتمل حدوثه، بسبب صغر المساحة التي يتم التدخل بها.
  • لها فترة نقاهة صغيرة جدا، وهذا يساعد الشخص على العودة لحياته الطبيعية بشكل أسرع بكثير.
  • من الممكن ان تتم العملية كاملة بدون حلاقة للشعر، وهذا ما يجعلها مميزة للسيدات والرجال ممن لا يرغبون في حلاقة شعرهم.

سلبيات تقنية زراعة الشعر أقلام تشوي:

هذه التقنية تعتبر مميزة جدا ولا تخلف ورائها اضرار على صحة الشخص، ولها العديد من النتائج المميزة جدا، ولكنها لا بد ان تتم على يد طبيب متمكن لديه خبرة كبيرة بمجال زراعة الشعر حيث قد يحدث لها بعض الأضرار وراء قلة خبرة الطبيب، ومن أبرز سلبياتها:

  • هذه التقنية لا بد ان تتم على يد فريق طبي كبير ومتخصص، ولديه خبرة طويلة وإلمام بكل تفاصيل التقنية.
  • تعد تكلفة عملية زراعة الشعر بأقلام تشوي بتكلفة عالية في حال مقارنتها بباقي التقنيات الأخري، حيث تحتاج لدرجة عالية من الدقة والخبرة الكبيرة.
  • يشترط ان تكون المساحة المراد زراعتها صغيرة، ويجب ان يقوم بالزراعة طبيب ماهر في عملة حتي لا تتأذي المنطقة المانحة للبصيلات.

خاتمة تقنية زراعة الشعر أقلام تشوي:

هذه التقنية كان ظهورها للمرة الأولي في جامعة في كوريا، فقاك بعض الخبراء بإجراء العديد من الأبحاث لتطويرها والتعرف عليها جيدا، وبعد ذلك انتشرت هذه التقنية في العالم وأصبحت تتم بمنتهي السهولة والأمان، كل هذا بسبب التطور التكنولوجي والعلمي الكبير.

تقنية أقلام تشوي تختلف بالتأكيد عن تقنيات الإقتطاف المعروفة لدي الجميع، حيث يتم زراعة البصيلات بالمنطقة المستقبلة من خلال تقنية أقلام تشوى عن طريق إبر مخصصة لها دون الحاجة الى فتح قنوات.
أقلام تشوى عبارة عن إبر رفيعة حادة وإسطوانية الشكل. حيث يتم وضع البصيلة داخل تلك الإبر حتى تستقر بداخلها ومن ثم القيام بزراعتها داخل المكان المخصص بها. ويرجع تسمية تقنية “دى إتش أى” بتقنية أقلام تشوى الى تلك الإبر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *