علاج الشعر

تقنيات زراعة الشعر

تقنيات زراعة الشعر متعددة، ولقد تطورت هذه التقنيات تطورا كبير في السنوات الأخيرة، حيث أصبح هناك العديد من الأجهزة الطبية التي تستخدم بمجال زراعة الشعر، وأصبحت عمليات زراعة الشعر تعطي نتائج طبيعية ومبهرة للجميع.

عمليات زراعة الشعر:

العديد من الرجال والنساء يشكون على حد سواء من مشكلة تساقط الشعر، والإصابة ببعض المناطق بفروة الرأس بالصلع بسبب وراثي، او بسبب التقدم في السن، او بأية أسباب أخري كتناول الأدوية وغيرها.

قد يستمر تساقط الشعر ليصل لمرحلة تخيف الجميع، حيث يختفي الشعر من المقدمة تماما، ومن منطقة منتصف الرأس أيضا، وهنا يتجه المريض للتدخل الجراحي واجراء عمليات زراعة الشعر.

تقنية الإقتطاف:

هي أحدث التقنيات في مجال زراعة الشعر، ومن أكثر ما يميز هذه التقنية هو عدم وجود أي ندوب او تشوهات بفروة رأس المريض بعد اجراء عملية زراعة الشعر.

حيث ان هذه التقنية هي استخراج وحدات الشعر (البصيلات) من المسام بالمناطق الغنية بالشعر، حيث غالبا ما تكون بمؤخرة الرأس او جانبيها وتعرف بالمنطقة المانحة للبصيلاـت ويتم زرعها واحدة بعد الأخرى.

يقوم الشخص الذي يريد اجراء عملية زراعة الشعر أولا بحلق شعره، وبعدها يبدأ الطبيب في العمل، حيث يقوم بالتقاط الشعيرات من جذورها بمنطقة أسفل الرأس او الذقن الذي يكون نمو الشعر بها طبيعيا، وتتميز بكثافة الشعر الموجود بها، باستخدام أداة مخصصة لذلك.

ثم يقوم الطبيب المتخصص بفتح المسام وهي القنوات التي تتم زراعة البصيلات بها، وتكون بالمنطقة المصابة بالصلع التي يريد المريض تغطيتها، وتعتبر هذه الخطوة من أهم مراحل العملية، حيث يجب ان تتم بدقة ومهارة عالية من الطبيب، وان يقوم بفتحها بزوايا ودرجات محددة لكي يظهر الشعر المزروع كالطبيعي تماما، يعد ذلك يقوم الطبيب بزرع البصيلات بالمنطقة التي تعاني من الصلع التي عادة ما تكون بمقدمة الرأس او منتصفها.

تقنية الشريحة:

هذه التقنية تعتبر الأصعب علي المرضي، حيث يكون بها بعض الجروح وتترك ندوب واضحة بفروة الرأس بعد العملية، حيث تعتمد على اقتطاع شريحة افقية من رأس المريض، من المنطقة المانحة للبصيلات بكل ما بها من شعر، وتتم خياطتها بعد ذلك لإخفاء مكان الجرح، ويبقي هذا أثرا على العملية فيما بعد، ولكن إذا كانت كثافة الشعر بهذه المنطقة كبيرة، فهذا يغطي على الجرح ولا يظهر مطلقا حيث يكون صغيرا نسبيا.

بعد ذلك يقوم الطبيب المتخصص بمساعدة الفريق الطبي المساعد له بتقطيع الشريحة المأخوذة لقطع صغيرة جدا، وذلك باستخدام أجهزة مخصصة وتحت المجهر، وتطلب هذه الخطوة ان يكون الطبيب متمكنا وماهرا ولديه خبرة كبيرة بمجال عمليات زراعة الشعر، وأجري العديد من الحالات المشابهة بحالة المريض، وتكون هذه القطع الصغيرة تحتوي على عدد قليل من الشعيرات وليس شعرة واحدة.

يقوم بعد ذلك الطبيب بالخطوة التالية وهي فتح أماكن لزراعة الأجزاء التي تمت تقطيعها، وتكون هذه الأماكن بالمناطق التي تعاني من الصلع، ويتم زراعة الأجزاء التي تمت تقطيعها بعد أخذها من المنطقة المانحة للبصيلات.

تتميز هذه التقنية بأنها أقل في التكلفة من تقنية الإقتطاف.

تكلفة عمليات زراعة الشعر:

تختلف تكلفة العمليات غالبا من بلد لأخر، ولكن يبقي الأساس الذي يتم عليه تحدد التكلفة النهائية لعملية الزراعة هو عدد البصيلات المراد زراعتها لتغطية المنطقة المصابة بالصلع.

هذه العملية قد تصل تكلفتها في أمريكا حوالي 20000 دولار، ولكن في الدول العربية كالسعودية ودول الخليج تكلفتها تكون في حدود 8000 دولار فقط.

ولكن أفضل أسعار لعملية زراعة الشعر تكون بتركيا، حيث تعتبر من الدول الرائدة بمجال زراعة الشعر، وتبدأ تكلفة عملية زراعة الشعر بها حوالي 2000 دولار فقط.

 

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *