تجميل الاذنعمليات التجميل

تجميل صيوان الاذن

تجميل صيوان الاذن هي من العمليات التي يرغب في إجرائها كل من يواجه مشاكل في أذنه، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي بالشخص لهذه العمليات، والأن يوجد العديد من الطرق والتدخلات الجراحية والغير جراحية القادرة على تجميل الأذن، وتتم هذه العمليات بسهولة تامة وبساطة وبأقل التكاليف المحتملة.

عملية تجميل صيوان الأذن:

هي عملية تتم لتعديل شكل صيوان الأذن الخارجي، وتهدف لتعديل مكان او شكله او حجمه، حيث ينتج بالنهاية تناسب كبير بين شكل وحجم الأذن مع الوجه، والهدف الرئيسي من هذه العملية هو ارجاع الثقة للأشخاص الذين فقدوها بسبب مشاكل في أذانهم.

هذه العملية قد يتم إجرائها بعمر الطفولة، ولكن من الأفضل ان تتم بعد البلوغ، حيث يكون اكتمل النمو النهائي للوجه تماما، وقد تتم هذه العملية بعد حالات الحوادث والإصابات التي يكون بها تشوهات في شكل الأذنين، وبهذه الحالة تكون العملية بغرض علاجي، تهدف لإعادة الأذن لشكلها السابق، ولكن للآن عمليات تجميل الأذن بدون جراحة ما زالت نتائجها محدودة ومقتصرة على بعض المشاكل التي تواجه الأذن، ولا يمكن علاج الأذن البارزة بدون جراحة.

تكلفة عمليات تجميل صيوان الأذن:

هذه العملية قد ترتفع تكلفتها قليلا حيث يبلغ متوسط تكلفتها في الولايات المتحدة الأمريكية ما يعادل 3000 دولار أمريكي، وترتفع في بعض الدول الأخرى وقد تقل، ولكنها تبقي على حسب الخدمة الطبيبة المقدمة بها، ويبلغ متوسط تكلفتها في العام حوالي 5000 دولار أمريكي في سويسرا وألمانيا.

وفي بعض الدول التي تعتمد على المنافسة بالأسعار مع تقديم أفضل الخدمات مثل تركيا وإيران والعراق، تنخفض تكلفة هذه العملية، حيث ان هذه الدول تتنافس للوصول لجذب أكبر نسبة ممكنة من السياحة العلاجية، فتتراوح تكلفة عمليات التجميل بها ما بين 1500_2500 دولار امريكي.

تكلفة هذه العملية من الضروري ان تشمل أتعاب الجراح وتكلفة فترة التعافي في المركز الطبي وأجور التخدير وتكلفته، تعرض بعض المراكز الطبية تكلفة تشمل أسعار المتابعة بعد العملية أو أسعار التحاليل الطبية التي تسبق العملية الجراحية.

إجراء عملية تجميل الأذن:

هذه العملية تتم على عدة خطوات، حيث تبدأ بالتخدير فيجب ان يخضع المريض للتخدير الكلي، وبعدها يبدأ الطبيب بعمل الشق الجراحي، حيث تعتبر هذه الخطوة الرئيسية بالعملية، وبعدها يتم علاج غضروف الأذن في عمليات تجميل الأذن وعلاج بروزها، وبعدها يقوم الطبيب بإغلاق الشق الجراحي، ويتم وضع ضمادات وإفاقة المريض، وبعد فترة قليلة يتم التعافي من العملية تماما، وإزالة الضمادات ليري المريض النتائج كاملة.

هذه العملية غالبا ما تظهر نتائجها بوضوح بعد إزالة الضمادات، ولكن في عمليات تصغير الأذن فهي تحتاج لبعض الوقت للظهور بعد إجراء العملية الجراحية، هذه العملية تعتبر من أفضل العمليات التي تعطي نتائج مرضية للجميع، ومن القليل جدا ان يحدث بها مشاكل او مضاعفات كبيرة، إلا ببعض الأسباب كاللجوء لطبيب غير مناسب لإجراء العملية.

اضرار عمليات تجميل صيوان الأذن:

1_أضرار التخدير الكلي والحساسية من المواد التي تستخدم به.

2_مخاطر الإصابة بالخثرات والجلطات والتعرض للنزيف.

3_مخاطر تشوه الأذن وعدم تماثل الأذنين بعد إجراء العملية.

4_مخاطر التعرض للعدوي بعد العملية أو أثناها مخاطر التئام الجروح.

5_مخاطر الإصابة ببعض التورمات والكدمات في الأذن.

6_مخاطر الإصابة بالزرقة والإحساس بالألم في الأذن والإحساس بالأذن.

7_قد يتعرض المريض لمشكلة الحاجة لإجراء عملية تصحيحية للعملية الأولي بعد انتهائها.

وبالنهاية هذه العملية مثل باقي العمليات الجراحية، قد تتعدد مخاطرها ولكنها لا تختلف عن العمليات الجراحية الأخرى، وتبقي بالنهاية أمنه وبسيطة.

 

الوسوم

موقع حياة HAEAT.com

موقع حياة المتخصص في تقديم معلومات عن العمليات الجراحية التجميلية و الطبية باللغة العربية و يقدم ايضا نصائح لجميع المرضى الذين يريدون إجراء عمليات تجميلية جراحية و غير جراحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *