تجميل الثديعمليات التجميل

تجميل الثدي

تجميل الثدي وكيف تتم عمليات شد الصدر و تكبير الصدر و تصغير الصدر ؟

تجميل الثدي من العمليات التي يلجأ لها العديد من السيدات، بهدف الحصول على مظهر جميل وجذاب للثدي واظهاره بالشكل الطبيعي الجذاب، مع مرور الوقت والتقدم بالعمر يصاب الثدي بالترهل، ويفقد الجلد مرونته ويكون غير قادرا على حمل الصدر، وأيضا قد تتعرض بعض السيدات لمشكلة صغر حجمه او كبره مع مرور الوقت، وهذه العوامل تجعل المرأة ليس لديها ثقة في نفسها ولا جمالها.

عمليات تجميل الثدي:

السيدات يرون ان عمليات تجميل الثدي هي الحل المثالي، والملاذ الوحيد لهن للتخلص من كافة المشاكل بالثدي، وإعادة المظهر الجميل للثدي، ويوجد هناك ثلاثة أنواع رئيسية لعمليات التجميل في الحصول على حجم صدر مناسب لحجم الجسم، والحصول على صدر مشدود وجذاب، وهذه الأنواع هي عمليات لشد الصدر، وعمليات لتصغير الثدي، وعمليات لتكبير الثدي.

عمليات لشد الصدر:

  • هذه العملية من أهم عمليات تجميل الثدي التي تعطي نتائج ممتازة، وتترك الصدر بشكل طبيعي مشدود، حيث انه مع مرور الزمن وتقدم العمر يصبح الصدر فاقدا لتماسكه الطبيعي، وفقدان الجلد لمرونته، وهذا لا يمكنه من حمل الثديين.
  • وفي حالات الحمل والولادة والرضاعة، بالإضافة للزيادة الطبيعية والنقصان في الوزن، وكل هذه العوامل تؤدي لفقدان الجلد لمرونته ويكون غير قادر على حمل الثدي بالشكل الطبيعي، وهذا يؤدي لترهل الثدي وتهدله، وبمثل هذه الحالات يكون الحل المثالي هو الخضوع لعمليات جراحة شد الصدر.
  • عمليات تجميل الثدي تتم بهدف إزالة الجلد الزائدة بالصدر، وبعدها يتم شد الصدر ومنطقة الحلمة وما يحيط بها، ليعود الثدي لشكله الطبيعي ويكون أكثر ارتفاعا وغير مترهل، ويعاد تشكيل منطقة الحلمة وتكون مناسبة لشكل الثدي بعد القيان بشده ليعطي للثدي شكل طبيعي تماما.
موقع حياة | HAEAT.com | هو موقع طبي متخصص يقدم معلومات عن عمليات التجميل و زراعة الشعر و علاج السمنة و تجميل الاسنان والوقاية والعلاج من الامراض .

أضرار عمليات شد الصدر:

  1. العملية تتم بالتخدير كباقي العمليات الجراحية، ولذلك فهي لها كل مخاطر التخدير والتهاب الجروح مثل هذه العمليات.
  2. بعد اتمام الجراحة تصاب المرأة بفقدان الشعور بالحلمة، وقد يصل للصدر، ولكنه يزور مع مرور الوقت، ولكنه قد يستمر ويكون دائما، وهذا يتوقف على مهارة الطبيب في اتمام عمله.

قبل اللجوء لعمليات شد الصدر:

  1. العملية تحسن من الشكل العام للمرأة، ولكنها بالنهاية لا تغير الشكل بصورة جذرية، وهذا يتوقف على مقدار الترهل في الثدي، لذلك فمن الضروري مناقشة الأمر مع الطبيب بهدوء قبل البدء بالعملية.
  2. العملية تعطي نتائج ممتازة لأصحاب الثدي الصغير، حيث تعتمد استمرار النتيجة على حجم الصدر، حيث ان الصدر الكبير الثقيل قد يترهل بعد وقت قصير.
  3. من الأفضل إجراء العملية بعد الإنتهاء من خطط الإنجاب والرضاعة، فالحمل والرضاعة تؤثران على نتائج العملية، ويتسببان في تمدد الجلد.
  4. من الأفضل الحفاظ على الوزن بعد اتمام العملية فلا يزداد او ينقص، فهذا يؤدي لترهل الصدر مرة أخري، فتتم العملية بعد الثبات على وزن معين والمحافظة عليه.

عمليات تكبير الثدي:

  • عمليات تكبير الثدي هي من ضمن تجميل الثدي ومن ضمن عمليات التجميل الأكثر انتشارا وشيوعا في كل العالم، حيث نجد ان العديد من النساء لديهن مشاكل مع حجم الصدر، ولا يكون مناسبا لحجم الصدر وهذا يعطيه شكل غير محبب.
  • قد يكون الصدر صغير الحجم بالبداية وقد يصغر حجمه مع مرور الوقت بعد الحمل والرضاعة، ومن هنا نجد ان العديد من النساء يلجأن لعمليات تكبير الصدر، والحصول على ثدي مناسب لشكل الجسم تماما.
  • هذه العملية تتم من خلال حشو الصدر بحشو مختلف في أحجامه وأشكاله وطبيعة المواد التي يتم حشوها على حسب كل حالة، ويتم زراعة الحشو بثلاثة طرق أعلى او أسفل عضلة الصدر، وتكون حول المكان المحيط بالحلمة او أسفل طيات الثدي او شق في منطقة الإبط، وهذه العملية غالبا ما تتم تحت تأثير التخدير الكلي.
  • لا يوجد عمر معين لإجراء العملية، ولكن من الأفضل اتمامها بعد اكتمال نمو الفتاة لتكون ذات جسم ناضج، وهو عمر 18 عاما غالبا، ولكن في حالة كبار السن لا يوجد عمر معين، فشرطها الوحيد هو التمتع بصحة جيدة وحالة نفسية سليمة.
  • عملية تكبير الصدر لا تؤثر على الرضاعة مطلقا، حيث انه مع وجود القليل من الحليب للرضاعة لا يتغير مقدراه مع وجود الحشو.

أضرار عمليات تكبير الصدر:

  • العملية لا تسبب أضرار كبيرة، وغير مؤثرة على صحة المرأة، فتعتبر كافة أضرارها مثل باقي العمليات الجراحية، من مخاطر التخدير والجراحة.
  • تتوقف نسبة نجاح العملية على مهارة الطبيب والظروف التي تحيط به.

عمليات تصغير الثدي:

  • عمليات تصغير الثدي من ضمن تجميل الثدي ومن العمليات التي يلجأ لها العديد من السيدات بسبب مشاكل لديهم في كبر حجم الثدي، ويظهرن بشكل غير مناسب لأجسامهم، وكذلك قد يتعرضن للعديد من المشاكل الصحية بسبب كبر الثدي لديهن، فقد يؤدي كبر الصدر للألآم في الرقبة والألآم في الكتف والظهر أيضا.
  • عملية تجميل الثدي تتم بإزالة الجلد الزائد بالإضافة الى الأنسجة في الثدي مع الدهون، وهذا ما يجعل الثدي أصغر حجما، كل هذا بالإضافة لقدرة هذه العملية على شد ترهلات الصدر ورفعهما، والمساهمة في تماثل الثديين.
  • تتم هذه العملية تحت تأثر التخدير الكلي، ويتم استخدام تقنيات جراحية خاصة من شأنها حماية الأنسجة وكذلك حماية تدفق الدم للصدر بالكامل ويشمل منطقة الحلمة.
  • بعد الانتهاء من هذه العملية يقوم الطبيب المتخصص بوضع ضمادات مخصصة تناسب حجم الندوب في منطقة الثديين، محاولة لعدم ترك أي أثار لها بعد إجراء العملية.

اضرار عمليات تصغير الصدر:

  • العملية لها بعض المخاطر القليلة، من أضرار المخدر العام إضافة لمخاطر الجرح، ولكن لها بعض الأضرار الأخري، التي تعتبر نادرة الحدوث، ولكنها ترجع بالنهاية لخبرة الطبيب.
  • قد يحدث للمريضة عدم تناظر للثديين، او قد يحدث تأكل للدهون، ووقف لتدفق الدم، وقد يكون هناك بعض المشاكل في نهاية الجرح، وكل هذه الأضرار، قد لا توجد وتتوقف فقط على خبرة الطبيب ودقته بالعمل.

عمليات تجميل الصدر:

  • مشكلة ترهل الصدر وصغر حجمه او كبره، يعتبر من أكبر المشاكل التي تواجه السيدات، حيث تؤثر على صحتهم النفسية، وتسبب لهم العديد من المشاكل، وعدم الثقة بالنفس.
  • عمليات تجميل الصدر وجدت لحل كافة مشاكل السيدات، وقام بإجراءها العديد بل الألاف من السيدات، ولم يصاب بأخطار ولا أضرار كبيرة، فقط حلت لهم المشاكل، وأصبحت حياتهم أجمل من قبل بكثير.

نهاية عمليات تجميل الصدر:

  • هدف هذه العمليات هو الحصول علي صدر مشدود، وجسم مثالي وقوام رياضي جميل، فمظهر الثديين من أهم مظاهر المرأة، ويزيد من جمالها، ويضفي علي شكل جسمها مظهر لائق جذاب، ويشكل جزء هام من أنوثتها.
  • قبل البدء بالعملية يجب اختيار طبيب ماهر، يمتلك خبرة كبيرة بمجال عمليات التجميل، فالعملية بمكان حساس جدا، ولا مجال للأخطاء به، ومن غير المنطقي ان تبحث المرأة عن التكلفة المناسبة لها فقط، بغض النظر عن سمعة الطبيب ومهارته.
  • اختيار المركز الطبي المناسب، المتواجد به أحدث الأجهزة الطبيبة، ويعمل بأحدث التقنيات بالعالم هو عامل اساسي بنجاح العملية.
الوسوم

Dr Mustafa

الدكتور مصطفى تاركان اوغلو متخصص في مجال التجميل متخرج من جامعة الاناضول في تركيا سنة 1998 يتكلم اللغة العربية والانكليزية والتركية وهو من اصول عربية حصل على الجنسية التركية في عالم 1995.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *