تجميل الأنفعمليات التجميل

تجميل الانف بالبوتكس

تجميل الانف بالبوتكس حيث تطورت عمليات التجميل تطورا كبيرا بالسنوات الأخيرة، وخصوصا عمليات التجميل الخاصة بالأنف، حيث تطورت هذه العمليات وظهرت العديد من التقنيات المختلفة لتجميل الأنف وتصغيره، والأن أصبح هناك عمليات لتجميل الأنف بالليزر، وبعدها ظهرت عمليات التجميل بتقنية أكثر تطورا وهي عمليات تجميل الأنف بالفيلر والبوتكس.

العديد أصبح بإمكانهم إجراء عمليات تجميل الأنف بدون تدخل جراحي، فأصبح هناك استخدام البوتكس الذي اعتبر بديلا عن الإجراءات التجميلية، حيث انتشر بشكل سريع وكبير.

عمليات البوتكس لتجميل الأنف:

البوتكس هو مادة بروتينية يتم استخلاصها من نوع معين من البكتريا، وله تأثير كبير على الأعصاب والعضلاـت، انتشار استخدام البوتكس في العمليات الجراحية، حيث يعتبر منخفض التكاليف، ويتم به إزالة تجاعيد الوجه، رفع الحواجب، وتصغير الأنف وشد الوجه والرقبة، والعديد من الإجراءات الأخرى، وهناك العديد ممن قاموا باستخدامه وتجربته.

البوتكس لتجميل الأنف هو ليس عملية جراحية، ولا يلزم الوقت الطويل لإتمامه، حيث لا يحتاج لتخدير كلى أو جزئي، ويتم استخدامه لتصغير وتجميل الأنف وليس للأغراض الطبية، ويتم إجراء هذه التقنية بواسطة إبر البوتكس للأنف الرفيعة المخصصة للحقن بمنطقة الأنف وما حولها.

هذه التقنية تظهر نتائجها بعد مدة قصيرة من الحقن، ويستمر نتائجها لعام ونصف بعد إجرائها، ويحتاج الشخص بعدها لإعادة العملية من جديد، للحصول على نتيجة مستمرة، هذه التقنية تتميز بقلة تكلفتها، وانخفاض كبير في نسبة الخطورة التي قد يتعرض لها المريض بعد الحقن.

تصغير الأنف بالبوتكس:

يقوم الطبيب في هذه العملية بجعل الأنف متناسقا مع باقي تفاصيل الوجه، ومن الممكن إجراء العملية في حالة إذا كان كبر حجم الأنف بسبب غضروف الأنف، حيث يستطيع الطبيب تصغيره بالبوتكس، ولكن في حالة كبر الأنف بسبب عظام الأنف، في هذه الحالة لا يصلح إلا التدخل الجراحي، وعلى ذلك يجب قبل إجراء العملية مناقشة الطبيب لمعرفة إذا كان البوتكس يصلح لحالة المريض ام لا.

مشاكل في الأنف يستطيع البوتكس حلها:

ويستطيع البوتكس حل العديد من المشاكل التي تواجه الشخص، وتؤثر على جمال الأنف والوجه كاملا، ومن أهمها اعوجاج بالأنف كأن تكون منحرفة تجاه ناحية دون الأخرى، واتساع الأنف عند الضحك وهي مشكلة تظهر في حالة الضحك فقط فيبدو حينها الأنف عريض وأكبر من الحجم الطبيعي، ووجود أثار الجروح والندبات التي قد تظهر من حوادث او عمليات جراحية سابقة، وانخفاض أرنبة الأنف والتي تعتبر مشكلة تجعل شكل الأنف غير جميل وتتدلي أرنبة الأنف عن موضعها الطبيعي، وهذه المشكلة تبدأ بالظهور عادة مع التقدم في العمر.

ومشكلة اتساع فتحتي الأنف، وكذلك مشكلة ظهور التجاعيد في منطقة حول الأنف، فمن الممكن استخدام إبر البوتكس للأنف في كل الحالات السابقة، ولكن قد يكون هناك مشاكل أخري لا يستطيع البوتكس حلها، ففي هذه الحالة يتم اللجوء للعمليات الجراحية وتقنية الليزر.

خطوات عمليات حقن البوتكس للأنف:

حقن البوتكس للأنف هو اجراء بسيط وسهل،ومن ضمن العمليات التي تظهر نتائجها بشكل سريع جدا، ولا يحتاج للتخدير او اجراء شقوق جراحية، فالتحضير للعملية يتطلب اولا تعقيم الشخص او تبديل ملابسه، ثم غسل الوجه بصابون مطهر، وتجفيفه جيدا، ثم تبدأ العملية باسترخائه على المقعد المخصص للعملية، بحيث يكون مائلا قليلا مثل كرسي طبيب الأسنان، حتي يتم حقن الوجه بالزوية المناسبة.

استعمال الكريم المخدر، وتعتبر الخطوة الأولي في العملية، ولا تتم في جميع حالات المرضي، الا للأشخاص الذين يخشون من الإبر، فحقن البوتكس لا يسبب أي ألم، ولكن قد يشعر الشخص بالوخز البسيط من الإبرة.

استعمال أبرة الحقن، فيقوم الطبيب بتحديد المناطق التي تحتاج للحقن في الأنف او حوله، ويستعمل ابر البوتكس لحقن كميات صغيرة بهذه المناطق.

تكليف عملية تجميل الأنف بالبوتكس:

هذه العملية تختلف بالطبع من دولة لأخري، ولكنها تعتبر من الإجراءات الغير مكلفة بشكل عام، وهذا يزيد من الإقبال عليها بشكل كبير من الفئات المختلفة بالمجتمع، هذه التقنية يتم تحديد تكلفتها على حسب كمية البوتكس المطلوبة للحقن، وأسعار الطبيب المعالج، وكذلك تكاليف المركز الطبي المعتمد التي سيتم عملية الحقن به.

ولكن قد يكون هناك أسعار تقريبية لهذه العملية في عدة دول، منها تونس التي تعتبر أقل الدول في هذه الإجراء، وتتم بها العملية بحوالي ما بين 150 و300 دولار أمريكي، أما في الأردن فيتراوح ما بين 150 و450 دولار، وفي مصر وتركيا تتراوح التكاليف ما بين 200 و600 دولار، وتعتبر قطر والإمارات من الدول أعلى تكلفة بالنسبة لبوتكس الأنف وتتراوح التكاليف ما بين 500 و900 دولار أمريكي.

أضرار عمليات تجميل الأنف بالبوتكس:

هذا الإجراء بسيط ومن ضمن العمليات التي تتسم بالسهولة، ولكن لكل الأجراءات التجميلية الجراحية منها والغير جراحية أعراض جانبية محتمل حدوثها، تقل وتزيد على حسب العملية، ومنها بعض الأمور البسيطة التي لا يجب القلق جيالها مثل التورم البسيط والاحمرار، والشعور بالخدر، فهذه الأعراض بسيطة وطبيعية جدا، تتم بعض حقن الأنف والمنطقة التي تحيط به، ولا يحتاج الشخص لاستعمال اي أدوية لعلاجها فقط يستطيع استعمال كمادات باردة لإخفائها.

تختفي هذه الأعراض في حوالي أيام قليلة من بعد الحقن، ولكن لو استمرت لفترات أطول يجب التوجه للطبيب واستشارته.

أُثار جانبية لتجميل الأنف بالبوتكس:

ولكن هناك بعض الأضرار والمخاطر التي قد تحدث بعد العملية، ولذلك يجب اختيار طبيب لديه خبرة كبيرة، لإجراء العملية حتي يتجنب كافة هذه الأضرار التي من اهمها ظهور الالتهابات الشديدة في منطقة الحقن وحولها، وهذا يتم بسبب استعمال البوتكس خطأ.
احتمالية حدوث العدوي، ولذلك يجب التأكد من التعقيم قبل العملية، وان يتوجه الشخص لاختيار مستشفي او عيادة على مستوي من النظافة العالية، حتي لا تنتقل له العدوي من أدوات غير معقمة.

ظهور تكتلات في مناطق الحقن، وهذا بسبب عدم توزيع مادة الحقن بشكل متساو تحت الجلد، وهذا بسبب قلة خبرة الطبيب الذي يجري العملية.

في بعض الحالات قد يحدث شلل في منطقة الحقن او في الوجه، وهذه يعتبر من المضاعفات الخطيرة جدا، ولكنه نادرا جدا ما يحدث، ولو تمت تكون بسبب قلة خبرة الطبيب في استعمال الكمية المناسبة من البوتكس، وطريقة الحقن الصحيحة.

خاتمة تجميل الأنف بالبوتكس:

يقوم البوتكس بتجميل الأنف وتحسين المظهر الخارجي له، بل وإصلاح العيوب الظاهرة فيه، ومن الممكن تصغير حجمه، ويختص بسرعة ظهور نتائجه فهي تظهر في حوالي يومين او ثلاثة بعد اتمام العملية، وتستمر لحوالي عام ونصف بعد اتمامها.

يجب اختيار طبيب مناسب لاتمام حقن البوتكس، حيث يوجد الكثير من الأطباء غير متخصصين، استغلوا الاجراءات التجميلية، وقاموا بتنفيذها بدون الخبرة الكافية والعلم المناسب، ولا تتوافر لديهم الشروط المناسبة لأتمام العملية، حيث يجب ان يكون الطبيب حاصل على رخصة لمزاولة مهنة طب التجميل، ويكون لديه دراسات وأيحاث في مجال التجميل، وان يكون له نظرة فنية وليس مجرد طبيب يقوم بتصغير وحقن فقط، وبالطبع ان يكون له العديد من العمليات الناجحة في تجميل الأنف بالبوتكس.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *