حياة | Haeat
مدونة طبية

تجميل الأذن بدون جراحة

تعديل الاذن بدون عملية

130

المقدمة

متى تحتاج إلى عملية تجميل الأذن بدون جراحة ؟ هناك العديد من الأشخاص الذين لديهم “آذان مجنحة” تسبب لهم انزعاجًا كبيرًا يمكن رؤيته في المرآة أو الصور.

يمكن حل هذه المشكلة الجمالية عن طريق إجراءات جراحية، لكن هناك مرضى لا يريدون إجراء عملية جراحية لهذا الإجراء.

يوجد الآن العديد من المستشفيات والعيادات التي تقدم هذا إجراء تجميل الأذن بدون جراحة، حيث يتكون الإجراء من غرسة صغيرة (Earfold) توضع تحت الجلد الأذني مع تخدير موضعي، ومن ثم ستمكن المريض من إصلاح أذنيه المجنحة دون المرور بغرفة العمليات.

من المميزات الإضافية لهذا الإجراء أنه يتمتع بميزة الشفاء المبكر دون الحاجة إلى إجراء مرهق بعد الجراحة وبدون ضمادات.

تجميل الأذن بدون جراحة

تعد الآذان البارزة من الحالات الخلقية الشائعة، ولكن يمكن تصحيحها بسهولة من خلال رأب الأذن أو تدبيس الأذن، وهو إجراء يعيد تشكيل الأذنين وتغيير موضعهما من أجل تحقيق مظهر أكثر تناسقًا.

غالبًا ما يتعرض الأطفال الذين يعانون من آذان بارزة للكثير من الصدمات النفسية من التعرض للمضايقة في المدرسة، وهذا هو السبب في أنه يساعد في علاج هذه الحالة في سن أصغر.

يمكن للبالغين الذين يعانون من آذان بارزة أن يطوروا أيضًا تدني احترام الذات في العمل أو في المواقف الاجتماعية بسبب هذه الحالة الشائعة.

على الرغم من أنه كانت هناك طريقة واحدة فقط لتصحيح الآذان البارزة، إلا أنه يتوفر اليوم خيارات جراحية وغير جراحية، وكلاهما يستخدم تقنيات متعددة.

في عام 1990م، ثبت أن تصحيح الأذن يمكن أن يكتمل دون الحاجة إلى قطع غضروف الأذن أو إزالة الجلد من الجزء الخلفي من الأذن.

الهدف الرئيسي من عملية تجميل الأذن الحديثة هو الحفاظ على الإجراء بسيطًا قدر الإمكان مع تقليل وقت التوقف عن العمل وخطر حدوث مضاعفات، وهو أحد الأسباب الرئيسية التي أدت إلى زيادة شعبية جراحة تجميل الأذن غير الجراحية.

ومع ذلك، لا يزال يتم إجراء عملية تجميل الأذن التقليدية أيضًا.

تدبيس الأذن أو رأب الأذن الغير جراحي

غالبًا ما يتم الحصول على إجراء تدبيس الأذن غير الجراحي لتصحيح الآذان البارزة أو لاستعادة تناسق الوجه.

إذا كنت تفكر في هذا الإجراء وترغب في معرفة المزيد عنه، فيرجى قراءة المعلومات التالية التي قدمها أحد الأطباء المتخصصين.

ما هو تدبيس الأذن غير الجراحي؟

تدبيس الأذن غير الجراحي هو إجراء لتثبيت الأذن لا يتطلب إحداث شقوق.

بدلاً من إزالة الجلد والغضاريف لتصحيح الآذان البارزة، ستضع الجراحة التجميلية خيوطًا دائمة في الأذنين وتجبر الغضروف على اتخاذ وضع جديد.

يمكن أن تكون جراحة الأذن أو تصحيح الأذن عملية معقدة للغاية.

يمكن أيضًا أن تكون إجراءات تجميل الأذن الجراحية مصحوبة بعملية شفاء أطول، وهذا سبب آخر وراء بحث معظم الناس عن إجراء تدبيس الأذن غير الجراحي بدلاً من ذلك.

ما هو سعر إجراء تدبيس الأذن غير الجراحي؟

تختلف تكلفة معظم جراحات التجميل، حيث يجب مراعاة نطاق الإجراء وخبرة الجراحة التجميلية.

إذا كنت ترغب في الحصول على عرض أسعار دقيق للعلاجات التجميلية، بما في ذلك علاج تدبيس الأذن غير الجراحي، فيرجى الاستفادة من الموعد المتاح في عيادة الطبيب.

هل إجراء تدبيس الأذن غير الجراحي مؤلم؟

الإجراء غير مؤلم حيث يمكن إجراؤه تحت تأثير التخدير الموضعي أو التخدير العام.

نظرًا لعدم وجود شقوق أثناء العلاج، فإن التخدير الموضعي هو الأكثر شيوعًا لهذه الأنواع من الإجراءات.

بالطبع، يمكن أن يكون هناك بعض الاستثناءات النادرة حيث يتم استخدام التخدير العام، على سبيل المثال، في المرضى الذين يكونون قلقون للغاية من هذا الإجراء.

يمكن للمرضى أن يشعروا بقليل من الانزعاج بعد إجراءهم، وهو ما يمكن مقارنته بالانزعاج الطبيعي الذي قد يشعر به المرء بعد الخيوط الجراحية.

يمكن لمعظم المرضى إدارة الانزعاج بسهولة باستخدام بعض مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية؛ في بعض الحالات، يمكن أن تصف الجراحة التجميلية أدوية إضافية للتحكم في الآثار الجانبية المحتملة.

يرجى الأخذ في الاعتبار أنه يجب على المرضى اتباع تعليمات الاسترداد المقدمة من الطبيب المختص أيضًا، وقد يتضمن ذلك ارتداء عصابة رأس واقية أثناء الشفاء.

يمكن أن تحمي عصابة الرأس الواقية منطقة العلاج من العدوى، ولكنها تساعد الأذنين أيضًا على التوافق مع وضعهم الجديد.

هل إجراء تدبيس الأذن غير الجراحي إجراء يعمل بشكل جيد؟

تنجح عملية تجميل الأذن غير الجراحية، وإن كانت مختلفة قليلاً عن الإجراء الجراحي.

أثناء التصحيح الجراحي، يمكن للجراحة التجميلية إزالة الغضروف والجلد للتأثير على المظهر العام للأذن وكذلك حجمها.

بينما أثناء الإجراء غير الجراحي، سيتم وضع الأذن بالقرب من جانب الرأس بواسطة خيوط جراحية استراتيجية، لذلك، بينما يظل حجم الأذن غير متأثر، يتغير موضع الأذن.

للتأكد من أن رأب الأذن غير الجراحي أو تدبيس الأذن غير الجراحي هو الحل الصحيح لمشكلتك، من الضروري التحدث إلى الجراح التجميلي حول توقعاتك.

تأكد من التحدث عن الأشياء المحددة التي تزعجك في أذنيك، حتى يتمكن الجراح من تحديد ما إذا كان من الممكن معالجة هذه المشكلات من خلال رأب الأذن غير الجراحي أم لا.

هذا ويوصي الأطباء دائمًا بالحصول على رأي ثانٍ قبل إجراء أي جراحة تجميلية، بما في ذلك رأب الأذن غير الجراحي.

حيث أنه من خلال الحصول على رأي ثان، ستتأكد دائمًا من اطلاعك التام قبل المضي قدمًا في العلاج وتقليل فرصة حدوث مفاجآت غير مرغوب فيها.

الفرق بين تجميل الأذن الجراحي وتجميل الأذن غير الجراحي

أولاً: إجراء تجميل الأذن الجراحي

  • عملية تجميل الأذن التقليدية (الجراحية) تتطلب من الجراح عمل فلق ضئيل في مؤخرة الأذن من أجل كشف الغضروف.
  • يتم بعد ذلك إزالة الجلد الزائد والغضاريف قبل تثبيت الأذن في الرأس باستخدام خيوط قابلة للذوبان.
  • سيتم لف ضمادة حول رأس الفرد لحماية أذنيه وإبقائهما في مكانهما.
  • سيحتاج المريض إلى ارتداء هذه الضمادة طوال اليوم ولمدة تصل إلى 10 أيام بعد الجراحة.
  • تأخذ إجراءات تجميل الأذن التقليدية (الجراحية) عدة ساعات، كما أنها تستلزم تخديرًا عامًا.
  • نظرًا لأن هذا إجراء جراحي أيضًا، يمكن للمرضى توقع أن تكون عملية التعافي أطول وأكثر إيلامًا من الإجراءات غير الجراحية.
  • كذلك، يعاني معظم المرضى أيضًا من ندبات بعد الجراحة.
  • يمكن للمرضى أيضًا توقع الحكة والكدمات والخدر بعد الجراحة.
  • هناك آثار جانبية أخرى يمكن أن تحدث والتي تكون أكثر خطورة قليلاً، بما في ذلك: العدوى والجلطات الدموية وفقدان السمع.
  • لكن، يعد اختيار الجراح المناسب واتباع تعليمات ما بعد الجراحة بعناية تقليلاً للمخاطر المرتبطة بجراحة الأذن.
  • سيضمن اختيار الجراح المناسب أيضًا عدم الإفراط في تصحيح الأذنين، مما قد يتطلب مزيدًا من الجراحة ويؤدي إلى تكاليف إضافية ووقت تعطل.
  • تعد جراحة تجميل الأذن الطريقة الأكثر تكلفة لتصحيح الآذان البارزة.

ثانيًا: إجراء تجميل الأذن غير الجراحي

لا تتطلب عملية تجميل الأذن غير الجراحية أي فلق، حيث أنها تستخدم فقط الغرز لتثبيت الأذنين للخلف وتحقيق مظهر أكثر تناسقًا.

يتم نسج هذه الخيوط الخاصة في الأذنين وستبقى في مكانها بشكل دائم.

الغرز غير مرئية أو محسوسة بعد فترة نقاهة قصيرة.

يمكن للمرضى أن يتوقعوا نتائج فورية وسيحتاجون فقط إلى ارتداء عصابة الرأس في الليل لمدة أسبوع إلى أسبوعين، مما يسهل عليهم العودة إلى المدرسة أو العمل.

تأخذ إجراءات تجميل الأذن غير الجراحية حوالي ساعة حتى تكتمل، كما أنها تستلزم فقط مخدرًا موضعيًا ومُسكنًا عن طريق الفم.

لن يشعر المرضى إلا ببعض الانزعاج الخفيف أثناء عملية الشفاء وسيكونون قادرين على العودة إلى أنشطتهم اليومية العادية بعد بضعة أيام.

نظرًا لعدم إجراء أي فلق، فإن الندب لا تمثل مشكلة في خيار تجميل الأذن هذا.

 واحدة من أكبر فوائد تجميل الأذن غير الجراحية هي أنه يمكن عكس النتائج بعد عدة أيام من الإجراء في حالة عدم رضا المريض عن النتائج.

قد يعاني المرضى من بعض الكدمات والتورم الخفيف بعد الإجراء لكنهم سيرون نتائج فورية.

علاوة على ذلك، كما هو الحال مع أي إجراء تجميلي أو جراحي، تكون العدوى دائمًا احتمالية، ولهذا السبب من المهم الحفاظ على نظافة الأذنين.

يبلغ متوسط ​​تكلفة الإجراء غير الجراحي حوالي ثلث تكلفة إجراءات تجميل الأذن التقليدية (الجراحية).

المرشحين المثاليين لجراحة التجميل

في حين أنه يمكن إجراء عملية تجميل الأذن التقليدية (الجراحية) للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات، فإن رأب الأذن غير الجراحي يناسب بشكل أفضل المرضى الذين يبلغون من العمر 6 سنوات فما فوق.

حيث أن الأذن ستكون قد وصلت بالفعل إلى 80٪ من حجم البالغين بحلول هذا العمر.

أما بالنسبة للرضع ذوي الأذنين البارزة، يمكن استخدام قوالب الأذن لتصحيح الحالة، وذلك لأن الغضروف يكون لا زال طريًا ومرنًا.

ومع ذلك، لا يمكن استخدام هذا الخيار إلا بعد أسبوع إلى أسبوعين من الولادة.

إذا فاتت هذه النافذة، فسيلزم استخدام رأب الأذن التقليدي (الجراحي) أو غير الجراحي لتصحيح التشوه.

التحضير للإجراء والعناية بعده

قبل الإجراء

  • ليس من الضروري إجراء ما قبل الجراحة، أو الصيام قبل الإجراء.
  • يمكن أن تأخذ العملية حوالي 30-40 دقيقة (حسب الحالة) ويتم إجراؤها في استشارة واحدة.
  • يمكنك رؤية نتائج الغرسة قبل وضعها بفضل ما يعرف بالـ “Prefold”، وهي غرسة خارجية يمكننا اختبارها قبل وضع الغرسة النهائية.
  • وهي تمكنك من الرؤية بدقة تامة ماذا ستكون النتيجة الجمالية التي يمكن أن تكون تحقيقه مع تجميل الأذن بدون جراحة.

العناية بعد الإجراء

فيما يأتي بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار خلال التعافي من عملية تجميل الأذن:

  • حافظ على نظافة أذنيك لتجنب أي التهابات.
  • احرص على عدم لمس أو فرك أذنيك بعد الإجراء الخاص بك لتجنب إتلاف الغرز.
  • قم دائمًا بارتداء عصابة الرأس الخاصة بك في المساء للمدة التي يحددها طبيبك.
  • قم بالمحافظة على ارتفاع رأسك خلال النوم للمساعدة في تقليل أي تورم.

الأسئلة المتكررة

هل الإجراء مؤلم؟

ستحتاج فقط إلى تخدير موضعي للإجراء؛ قد يكون الأمر مزعجًا في الأيام القليلة الأولى، ولكن مع الأدوية الموصوفة وخلال أيام قليلة سيكون الانزعاج ضئيلًا.

متى يمكنني العودة إلى العمل؟

ستتمكن من العودة إلى العمل في اليوم التالي للعملية؛ شريطة ألا تضطر إلى القيام بنشاط بدني مكثف دون مشاكل.

هل ترى الزرع؟

معظم الناس لا يفعلون ذلك، ولكن إذا كان لديك جلد أذني رقيق جدًا، فقد تلاحظ ندبة صغيرة في المنطقة، أو قد تلاحظها عن طريق اللمس.

ما هي المضاعفات التي يمكن أن أعاني منها؟

في بعض الأحيان تحدث كدمة صغيرة في منطقة الإدخال، لكنها عادةً ما تزول دون مشاكل في غضون أيام قليلة.

الخاتمة

في نهاية المقالة تجميل الأذن بدون جراحة، نكون بذلك قد تعرفنا على أحد الإجراءات غير الجراحية الشائعة لعلاج الأذن المجنحة، فنرجو أن تكون المقالة قد أفادتكم ونالت استحسانكم.https://drpero.com/incisionless-otoplasty/

 

100%
رائغ جدا

تجميل الأذن بدون جراحة

  • ما رأيك بهذه المقالة؟ يرجى التقييم.
تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.